فوائد الحلبة للنساء – 7 فوائد مهمة تضمنها الحلبة للأنثى

فوائد الحلبة للنساء – 7 فوائد مهمة تضمنها الحلبة للإناث

بعد تناول الحلبة انخفضت حاجة النساء لمسكنات الألم خلال فترة الحيض بشكل ملحوظ، كذلك لوحظ تنحسن في المشاكل الصحية الجنسية بنسبة تزيد عن 41%.

فوائد الحلبة للنساء كثيرة، فنظرًا لمحتوى الحلبة من العناصر الغذائية، والمركبات التي تحاكي الهرمونات، أو التي تفيد في الحفاظ على توازن هرمونات الجسم، فهي تضمن التخفيف من الأعراض والآلام والاضطرابات المرافقة لخلل الهرمونات، سواء صحيًا أو نفسيًا أو جسديًا!

فوائد الحلبة للنساء

التغيرات والاضطرابات الهرمونية التي تتعرض لها الإناث خلال حياتهن بداية من البلوغ وحتى سن انقطاع الطمث، يمكن أن تترافق مع مجموعة من الأعراض والاضطرابات الجسدية والنفسية.

الحلبة تعتبر من أكثر الاختيارات التي أثبتت فاعليتها من خلال التجارب، سواء في ضبط الهرمونات، تخفيف الأعراض، وحتى نحت الجسم والتركيز على المعالم الأنثوية.

1 – التخلص من رائحة المهبل الكريهة

توجد مجموعة من الأسباب التي يمكن أن تكون خلف رائحة المهبل الكريهة، نمو البكتيريا والفطريات، ارتداء ملابس غير قطنية وغير مناسبة، التغيرات الهرمونية…

يمكن أن تترافق المشكلة مع مجموعة أعراض: الرائحة الكريهة، الحكة، احمرار الجلد، طفح جلدي، ألم… من المهم مراجعة طبيب النسائية الخاص بك، ولكن يمكن للحلبة أن تكون علاج طبيعي!

الحلبة تتمتع بخصائص مضادة للالتهاب، مضادة للبكتيريا والفطريات، كذلك فهي تعمل على معادلة الأس الهيدروجيني للمهبل ما يزيد من فاعليتها في القضاء على مسببات الأمراض والحساسية، والرائحة الكريهة…

شرب شاي أو منقوع الحلبة

أمامك الاختيارات التالية:

  • قومي بنقع ملعقتين من بذور الحلبة في كوب من الماء لمدة 6 ساعات أو ليلة كاملة، وفي الصباح قومي بتصفية الماء وشربه على الريق.
  • أضيفي ملعقة صغيرة من بذور الحلبة إلى كوب من الماء المغلي، وانتظري بضع دقائق، ومن ثم ارفعيه عن النار، وصفي الشاي من البذور وتناوليه مرة أو مرتين يوميًا.

غسول الحلبة للمهبل

  • أضيفي 2 – 3 قطرات من زيت الحلبة إلى كوب من الماء، واستخدمي الخليط في تنظيف المنطقة المصابة، ومن ثم بالماء.

ملاحظة: يستخدم غسول الحلبة بشكل خارجي وليس كمغطس، ولا يوجد أبحاث كافية تثبت أنه آمن للاستخدامات الداخلية.

2 – الحلبة لتكبير المؤخرة

على الرغم من وجود الكثير من المكملات الغذائية التي تعتمد على الحلبة ويتم تسويقها على أنها فعالة في تكبير ورفع المؤخرة، إلا أنه ما من دراسات وأبحاث كافية في هذا الخصوص تدعم ذلك.

ولكن هذا لا يعني أن الحلبة لا تساعد أبدًا، على العكس، هي فعّالة جدًا ولكن بطريقة مختلفة!

المؤخرة تتكون من عضلات، وكأي عضلات أخرى في جسمك فهي تحتاج للتدريب حتى تنمو، وهنا يكمن دور الحلبة، نعم، فالحلبة تحتوي على البروتين، وكذلك تعمل على تعزيز النشاط الرياضي، هذا يعني أنك ستكونين أكثر قدرة على ممارسة التمارين الرياضية الموجهة لعضلات الورك، وجسمك سيكون أكثر قدرة على بناء العضلات.

من جهة أخرى الحلبة تعمل على تعزيز الهرمونات الأنثوية، وتوازن الهرمونات الأنثوية، سوف يضمن لك جسم أنثوي بمعالم طبيعية وصحية.

كذلك يمكن لزيت الحلبة أن يكون مفيد جدًا عندما يتعلق الأمر بشد البشرة وعلاج السيلوليت.

تناول الحلبة

عليك تناول الحلبة وإدخالها إلى نظامك الغذائي للحصول على العناصر الغذائية الضرورية للجسم، والاختيارات أمامك كثيرة، أهمها:

  • شرب شاي أو منقوع بذور الحلبة، كذلك يمكنك إضافة مكونات مثل العسل، الشمر…
  • أوراق الحلبة، أو براعم الحلبة أو الحلبة المنبتة، يمكنك إضافتها إلى أطباق السلطة المختلفة.
  • بذور الحلبة كاملة أو مطحونة، يمكنك الاعتماد عليها كنوع من التوابل.

زيت الحلبة لشد البشرة

يمكنك الاعتماد على زيت الحلبة فقط، أو مزيج من زيت الحلبة وزيت جوز الهند، بشرط التأكد من أنها لا تسبب لك الحساسية عن طريق تجريب الزيت على مساحة صغيرة من بشرتك.

  • قومي بتدليك منطقة الوركين بالزيت بحركة دائرية لبضع دقائق.

3 – فوائد الحلبة لتكبير الثدي

دور الحلبة في تكبير الثدي يشبه إلى حد بعيد دورها في تكبير المؤخرة، فالأمر هنا يعتمد على التكامل بين النقاط التالية:

  • المحتوى من البروتينات الذي يعمل على بناء وتقوية عضلة الصدر، ما يجعل مظهر الثدي أفضل.
  • تعزيز النشاط الرياضي الذي يجعلك قادرة على الاستمرار بالتمارين الرياضية الموجهة لبناء عضلات الصدر.
  • ضمان توازن الهرمونات الأنثوية التي تعزز المظهر الأنثوي ومنحنيات الجسم.
  • شد البشرة ومنع الترهل والخطوط والسيلوليت…

كيف يتم ذلك؟

أمامك عدة اختيارات:

  • يمكنك الاعتماد على تناول الحلبة وإدخالها إلى نظامك الغذائي.
  • يمكنك آخذ مكملات الحلبة أو المكملات الغذائية التي تحتوي على الحلبة.
  • تدليك الثديين بالقليل من زيت الحلبة، بشكل دائري لبضع دقائق عدة مرات يوميًا، فكل من زيت الحلبة، عملية التدليك، تعتبر فعالة في زيادة حجم الثدي وتحفيز الخلايا الدهنية والغدد الموجودة هناك.

ملاحظة: يجب استشارة الطبيب قبل آخذ أي مكملات غذائية أو عشبية بما فيها مكملات الحلبة.

4 – فوائد الحلبة لمتلازمة ما قبل الحيض

الحلبة تعتبر فعالة في التخفيف من الأعراض التي تسبق الحيض أو عسر الحيض، وفترات الحيض المؤلمة.

يرجع ذلك إلى تمتعها بخصائص مسكنة للألم، مضادة للالتهابات، بالإضافة إلى دورها في الحفاظ على توازن الهرمونات، واحتوائها على مركبات مثل: اللايسين، والبرويتوفان.

في مجموعة من الدراسات تبين انخفاض حاجة النساء إلى مسكنات الألم خلال فترة الحيض بعد تناول مكملات الحلبة.

طريقة تناول الحلبة لتخفيف متلازمة ما قبل الحيض

  • خلال الأيام القليلة التي تسبق الدورة الشهرية، وخلال أول 3 أيام من الحيض، عليك تناول بذور الحلبة بمقدار 2700 – 1800 مجم، 2 – 3 مرات يوميًا.
  • خلال اليومين التاليين، تناول بذور الحلبة بمقدار 900 – 800 مجم، 3 مرات يوميًا.
  • خلال الأيام المتبقية يمكنك تناول الحلبة بالمقدار نفسه أو بمقدار أقل.

ملاحظة: يمكنك الاعتماد على مكملات الحلبة ولكن يجيب استشارة الطبيب، كذلك يمكنك تناول منقوع أو شاي الحلبة.

5 – الحلبة لعلاج متلازمة تكيس المبايض

متلازمة تكيس المبايض هي مجموعة من الأعراض التي تحدث عندما لا تتم الدورة الشهرية بطريقة سليمة فتتراكم البويضات غير الكاملة.

الاضطرابات النفسية، وتقلبات المزاج، نمو شعر خشن في الجسم، الصوت الأجش، زيادة الوزن وخاصة في منطقة البطن، اضطرابات في الدورة الشهرية (دورة غير منتظمة، مؤلمة)، مشاكل في الخصوبة والإنجاب… كلها من الأعراض المرافقة لتكيس المبايض.

تعمل الحلبة على تنظيم الهرمونات، وهذا الأمر يعتبر جوهر علاج التكيس، إلى جانب اعتماد نظام غذائي ونمط حياة صحي.

الطريقة

  • تناول شاي أو منقوع الحلبة، بذور الحلبة، أوراق أو براعم الحلبة، أو الاعتماد على مكملات الحلبة بعد استشارة الطبيب.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، العمل على الوصول إلى الوزن المثالي، التقليل من الأطعمة غير الصحية والمصنعة، وتناول المزيد من الأطعمة الطبيعية.
  • استشارة الطبيب ومتابعة العلاج.

6 – فوائد الحلبة للنساء في سن اليأس

التغيرات الهرمونية التي ترافق سن انقطاع الطمث تؤدي إلى مجموعة من الأعراض المزعجة، مثل:

  • الهبات الساخنة والباردة.
  • التعرق.
  • اضطرابات النوم.
  • التغيرات المزاجية.
  • الاكتئاب.
  • تراجع القدرات المعرفية.
  • جفاف المهبل.
  • اضطراب الرغبة الجنسية.

تخفيف أعراض سن اليأس واحدة من أهم فوائد الحلبة للنساء، فالحلبة تعمل على تعزيز مستويات الاستراديول، وتنظيم مستوى التستوستيرون، بالإضافة إلى احتواءها على مركبات مثل: البروتوديوسين، التريغونيلين، الهيدوكسي إزيولوسين، ديوسجينين، الفلافونويد… التي لها تأثير يشبه الاستراديول.

بالإضافة إلى الاستروجين النباتي، وعلى الرغم من أن ارتباط الاستروجين النباتي بالمستقبلات ضعيف، ولكن عند انخفاض مستواه عن الحد الطبيعي فيزداد احتمال ارتباط النوع النباتي.

الطريقة

  • تناول مكملات الحلبة أو الاعتماد على الحلبة بشكلها الطبيعي، وخاصة مع بداية ظهور أعراض انقطاع الطمث.
  • من المهم استشارة الطبيب ومتابعة الحالة وفق إرشاداته.

7 – فوائد الحلبة للنساء لعلاج المشاكل الجنسية

يتم تنظيم الدورة التناسلية من خلال الوطاء والغدة النخامية والغدد التناسلية، بواسطة مجموعة من الهرمونات، أهمها: الأستراديول، البروجسترون، الهرمون اللوتيني، التستوستيرون، الهرمون المنبه للجريب…

الاختلافات الطبيعية في توازن الهرمونات يؤدي إلى عدد من التغيرات الفسيولوجية والنفسية، طوال حياة المرآة بدايةً من سن البلوغ حتى انقطاع الطمث مرورًا بمراحل الحمل والولادة.

ولكن الخلل في توازن الهرمونات الناتج عن مشاكل أو تدهور في المحور الوطائي – النخامي – المبيض، يؤدي إلى مجموعة من الأعراض والاضطرابات الجسدية والنفسية بما فيها اضطرابات جنسية وانخفاض الرغبة.

في دراسة تمت على 48 امرأة بأعمار تتراوح ما بين 20 – 48 سنة، تبين وجود انخفاض المشاكل الجنسية بنسبة تصل حتى 41.67% بعد تناول مكملات الحلبة. وذلك يرجع إلى احتواء بذور الحلبة على البروتوديوسين والتريغونيلين بنسبة 1:3 بالإضافة إلى جزئيات نشطة بيولوجيًا مثل الهيدروكسي إيزولوسين، ديوسجينين، فلافويند [1].

الطريقة

  • تناول الحلبة وإدخالها إلى النظام الغذائي، سواء بشرب شاي أو منقوع البذور، أو من خلال الاعتماد عليها كتوابل، أو عن طريق إضافة أوراق وبراعم الحلبة إلى الأطباق.
  • كما يمكنك آخذ مكملات الحلبة أو المكملات الغذائية التي تحتوي على الحلبة، ولكن بعد استشارة الطبيب، وتجنبي تتناولها في حال كنت حامل.

الآثار الجانبية ومحاذير الاستخدام

الحلبة تعتبر من الاختيارات الآمنة، ولكن كأي مكمل غذائي أو علاج عشبي، يمكن أن يكون هناك آثار جانبية بالنسبة لبعض الأشخاص، وخاصة مع الجرعات الزائدة منه، هذه الأعراض يمكن أن تتمثل بـ:

  • الصداع.
  • مشاكل الهضم.
  • الدوار.
  • الغثيان.
  • الحساسية.

محاذير استخدام الحلبة

  • لا يجب تناول الحلبة بالنسبة للحوامل لأنها تحفز تقلصات الرحم.
  • يمكن لتناول كميات كبيرة من الحلبة أن يؤثر على مستوى السكر في الدم ويسبب انخفاضه.
  • يمكن أن يحدث تداخل بين الحلبة ومجموعة من الأدوية، أهمها أدوية مرض السكري، الأدوية التي تبطئ من تخثر الدم.
  • لا يجب استخدام مكملات الحلبة من قبل الأطفال.

تنويه: استشيري الطبيب المتخصص قبل الاعتماد على الحلبة أو علاج أو دواء آخر، ولا يمكن للمعلومات السابقة أن تكون بديل عن الطبيب.

المصادر

What Does Fenugreek Do for Females – medicinenet

Fenugreek May be Hazardous to your Health – second 9 months

How to Get Rid of Vaginal Odor Fast and Naturally – fashionlady

انتقل إلى أعلى