فوائد الثوم .. 10 فوائد مثبتة علميًا لا يعرفهما الكثيرون

فوائد الثوم .. 10 فوائد مثبتة علميًا لا يعرفهما الكثيرون

يحتوي الثوم على العديد من المركبات النشطة بيولوجيًا، وهو يمتلك خصائص مطهرة ومضادة للجراثيم والفيروسات ومعززة للمناعة ومضادة للديدان وخافضة لضغط الدم.

إليك قائمة بـ 10 من أهم فوائد الثوم المثبتة علميًا من خلال الدراسات، التي تجعله من أفضل الأشياء التي يجب أن نأكلها.

الثوم وصحة الجسم

1. خفض مستويات ضغط الدم

إن تناول الثوم يساعد من تقليل الضغط الانقباضي بحوالي 9 – 8 ملم زئبقي، ويقلل الضغط الانبساطي بحوالي 4 – 6 ملم زئبقي عند الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم.

أظهرت الدراسات أن الثوم يعمل على زيادة أكسيد النتريك (Nitric acid) الذي يعمل على توسيع الأوعية الدموية وزيادة تدفق الدم مما يساعد على تقليل ضغط الدم.

إضافة لاحتواء الثوم على خصائص مضادة للأكسدة تساهم في منع ارتفاع ضغط الدم.

2. الحد من تصلب الشرايين

يعزى التأثير الوقائي للثوم من تصلب الشرايين إلى قدرته على تقليل محتوى الدهون في جدار الشرايين. حيث أن الشرايين مع التقدم بالعمر تميل إلى فقدان قدرتها على التمدد والانثناء بسبب الدهون المتراكمة.

3. التقليل مستوى الكولسترول

من الفوائد الأخرى للثوم على القلب. الكولسترول عبارة عن مادة شمعية توجد بشكل طبيعي في الدم ولها فوائد في بناء جدران الخلايا الجديدة، لكن ارتفاع مستوى الكولسترول عن حده الطبيعي يجعل القلب عرضة للعديد من المخاطر والأمراض.

أشارت الدراسات إلى أن تناول الثوم يؤدي إلى تساوي النسب بين الكولسترول النافع (HDL) والكولسترول الضار (LDL).

اقرأ أيضًا: طرق سهلة من أجل خفض مستويات الكولسترول

4. تقليل احتمال التعرض الجلطات الدموية

تناول الثوم يزيد من إنتاج أكسيد النيتريك في الأوعية الدموية ويقوم بتوسيعها، لهذا السبب، للثوم دور في تذويب التجلطات الدموية ومنع انسداد الأوعية الدموية.

إن الجلطات الدموية تؤدي للانسداد وبالتالي منع تدفق الدم للأعضاء والأنسجة الدموية، قد يسبب ذلك حدوث سكتة دماغية أو نوبة قلبية.

5. تقوية جهاز المناعة في الجسم

المناعة في الجسم هي التي تحمي من الإصابة بالأمراض، كما أنها تساعد في علاج الأمراض. يوفر الثوم تعزيزًا لجهاز المناعة للمساعدة في منع نزلات البرد ومقاومة فيروس الأنفلونزا.

6. الوقاية من السرطان

إن الخصائص المضادة للأكسدة التي يحتويها الثوم تقلل من احتمال الإصابة بسرطان القولون وسرطان المعدة وسرطان البنكرياس. فالثوم ثبت أنه بمنع تطور الخلايا السرطانية.

7. تحسين الأعراض المرافقة لداء السكري

يقوم الثوم بتقليل مشاكل الكلى والجهاز العصبي ومشاكل شبكية العين، كما يقوم بتخفيض مستوى السكر في الدم.

اقرأ أيضًا: كيف يمكنك السيطرة على مرض السكري مدى الحياة؟

8. تحسين أداء الرياضيين

القلب والجسم السليمين هما مفتاح الحفاظ على لياقة الرياضي. يلعب الثوم دورًا مهمًا في تقليل الشعور بالتعب، وذلك بسبب خواصه الخافضة للكولسترول والخافة لضغط الدم والمعززة للمناعة.

9. المساعدة في علاج المشاكل الجلدية

الخصائص المضادة للبكتيريا في الثوم تجعله علاجًا مثاليًا لالتهابات الجلد أو حتى الفم. وخاصة التطبيق الموضعي في مثل هذه الحالات.

منع تساقط الشعر

مادة الأليسين الموجودة في الثوم مكونة لها دور مهم في منع خسارة الشعر وتحفيز نمو شعر جديد.

إضافة لذلك، يحتوي الثوم على عدد من المعادن الهامة منها الكالسيوم والنحاس والحديد والمنغنيز، والتي لها دور في حماية الشعر والبشرة.

فوائد الثوم للمرأة الحامل

إن لتناول الثوم أثناء الحمل له فوائد عديدة منها:

لكن تناول كميات كبيرة من الثوم أثناء الحمل قد يؤدي إلى تهيج الجهاز الهضمي واضطراب المعدة. وقد يؤدي إلى بعض المشاكل الأخرى مثل انخفاض ضغط الدم، لذا يجب الحذر.

فوائد الثوم للجنس

قد يحسن الثوم القدرة الجنسية عن طريق زيادة تدفق الدم للأعضاء التناسلية، وقد ياعد في تعزيز الخصوبة، خاصةً عند الرجال.

كمية الثوم الموصى بتناولها يوميًا

  • 2 – 5 غرامات من الثوم الطازج النيء أو 1 – 2 فص.
  • 0.4 – 1.2 غرام من مسحوق الثوم المجفف.
  • 2 – 5 ملغ من زيت الثوم.

التأثيرات الجانبية

تشير غالبية الدراسات إلى أن مكملات الثوم آمنة جدًا.  تشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا التي تم الإبلاغ عنها رائحة الفم أو طعم الثوم أو رائحة الجسم.

تظهر الآثار الجانبية بشكلٍ أكثر شيوعًا عند تناول كميات كبيرة من الثوم، وتكون أقل شيوعًا عند تناول مكملات مسحوق الثوم أو مستخلصات الثوم المعتقة.

مقالات ذات صلة:

315 مشاهدة