فوائد التين المجفف – قيمة غذائية و16 خاصية مذهلة

فوائد التين المجفف – قيمة غذائية و16 خاصية مذهلة

لقد أقسم الله جلَّ وعلا في كتابه العزيز بثمرة التين، وقسمه سبحانه وتعالى إشارةٌ هامة ودليل حقيقي على أهمية هذه الفاكهة، لِما لها من فوائد ومنافع كثيرة، حيث يعتبر التين من الفاكهة المميزة جدًا سواء كانت طازجة أو مجففة، فهي متساوية من حيث الخصائص، إلا أن التين المجفف يمكننا استهلاكه والإستفادة من فوائده الجمة على مدار العام دون أن يخسر شيئًا من محتواه الغذائي، ولكن ما هي فوائد التين المجفف؟

يعتبر التين المجفف من أكثر الأطعمة المغذية التي يمكننا استخدامها كوجبة خفيفة غنية بالعناصر الغذائية، حيث لا يؤدي استهلاكها إلى زيادة الطاقة اليومية فحسب، بل يعمل أيضًا على تسريع العلاج والتعافي من العديد من الأمراض الشائعة، لما له الكثير من الخصائص العلاجية والطبية المتعددة. وإذا كنت مهتمًا بمعرفة فوائد التين المجفف ومحتواه الغذائي، نقترح عليك قراءة المقالة التالية.

الملف الغذائي للتين المجفف

  • يحتوي التين المجفف على نسبة عالية من السكر وغني بالسعرات الحرارية، حيث يتركز السكر عند تجفيف الثمار، كما يحتوي التين المُجفّف أيضًا على الكربوهيدرات، والبروتين، وكمية قليلة جدًا من الدهون.
  • التين المجفف غني جدًا بالألياف الغذائية القابلة للذوبان، حيث يحتوي التين المجفف على أعلى كمية من الألياف مقارنة بأي فاكهة أخرى.
  • يحتوي التين المجفف على مركبات نباتية عالية الجودة وتسمى مضادات الأكسدة مثل، الفلافونويد، وبيتا كاروتين، وبنزالديهايد، وأنزيمات هضمية تسمى فيسين، والكاروتينات، واللوتين، والعفص، وأحماض الكلوروجينيك، والفيتامينات A و E و K، كما يحتوي أيضًا على كميات صغيرة من أحماض أوميغا 6 الدهنية وحمض الجلوتاميك وحمض اللينوليك، والكيرسيتين، والكامبفيرول، وإبيكاتشين جالاتي، ومضادات الأكسدة القوية الأخرى، ووفقاً لدراسةٍ نُشرت في مجلة Journal of American college of Nutrition عام 2005، فإنَّ مضادات الأكسدة تساعد على تقليل الجذور الحرة الضارة بخلايا الجسم.
  • كما أن التين المجفف غني جدًا بالمعادن مثل الكالسيوم، والحديد، والمغنيسيوم، والنحاس، والبوتاسيوم، والسيلينيوم، والزنك، بينما يساعد البوتاسيوم في موازنة سوائل الجسم التي تنظم ضغط الدم ومعدل ضربات القلب، أما الحديد هو معدن حيوي ضروري لتكوين خلايا الدم الحمراء والصحة العامة.
  • يعتبر التين المجفف أيضًا مصدرًا لفيتامينات ب المعقدة مثل النياسين والبيريدوكسين والفولات وحمض البانتوثنيك، حيث تعمل هذه التركيبة المشتركة في تعزيز عملية التمثيل الغذائي.

القيمة الغذائية للتين المجفف

توضّح القائمة الآتية المحتوى الغذائي لـ 100 غرام من التين المُجفّف، وذلك وفقًا لوزارة الزراعة الأميركية:

  • السعرات الحرارية: 249 سعرة حرارية.
  • الماء: 30.05 مليليتر.
  • البروتين: 3.3 غرام.
  • الكربوهيدرات: 63.87 غرام.
  • السُّكريات: 47.92 غرام.
  • الألياف الغذائية: 9.8 غرام.
  • الدهون: 0.93 غرام.
  • الكالسيوم: 162 مليغرام.
  • الحديد: 2.03 مليغرام.
  • المغنيسيوم: 68 مليغرام.
  • الفسفور: 67 مليغرام.
  • البوتاسيوم: 680 مليغرام.
  • فيتامين ج: 1.2 مليغرام.
  • فيتامين هـ: 0.35 مليغرام.
  • فيتامين ك: 15.6 ميكروغرام.
  • بيتا كاروتين: 6 ميكروغرام.
  • الصوديوم: 10 مليغرام.
  • الزنك: 0.55 مليغرام.
  • النحاس: 0.287 مليغرام.

ماهي فوائد التين المجفف؟

فوائد التين المجفف لعلاج مشاكل في الجهاز التنفسي

بعد أن تعرفنا على العناصر الغذائية التي يحتوي عليها التين المجفف، لابد أن نعرف أيضًا فوائده الصحية على أجسامنا حين تناوله باعتدال، فيما يلي أهم فوائد التين المجفف:

1 – فوائد التين المجفف لعلاج مشاكل الجهاز التنفسي

ثراء التين المجفف بالعناصر الغذائية الأساسية مثل البروتينات والكربوهيدرات والألياف والفيتامينات A وC ومعادن الحديد والكالسيوم يساعد على ترطيب الجهاز التنفسي، ويزيل البلغم بشكل طبيعي، ويهدئ التهاب الحلق، ويقلل من السعال، وانسداد الرئة.

2 – فوائد التين لعلاج المشاكل الجنسية

لقد استخدم التين المجفف بكثرة منذ العصور القديمة لعلاج الاختلالات الجنسية المختلفة مثل العقم وسرعة القذف، وضعف الانتصاب، حيث يزيد غنى التين المجفف بالفيتامينات B6 وA ومعادن البوتاسيوم والنحاس والمغنيسيوم والحديد من إنتاج السائل المنوي.

كما أن التين المجفف غني جدًا بالأحماض الأمينية التي تعمل كمنشط جنسي ممتاز عن طريق زيادة الحيوية والرغبة الجنسية، علاوة على ذلك، أثبتت العديد من الدراسات أن التين المجفف فعال في علاج الأسباب الكامنة وراء ضعف الانتصاب.

إضافة إلى أن التين المجفف مفيد أيضًا للفتيات المراهقات للتخفيف من أعراض الدورة الشهرية وتنظيمها، إضافة إلى أن استهلاك السيدات للتين المجفف يقلل من مستوى هرمون الاستروجين الضار في الجسم، حيث تؤدي زيادة هرمون الاستروجين في الجسم إلى مشاكل انقطاع الطمث المبكر وسرطان المبيض والرحم وتغيرات المزاج، وذلك لاحتواء التين المجفف على مضادات الأكسدة المعززة للصحة.

3 – فوائد التين المجفف لتعزيز صحة العظام

تشير مراجعة أجريت عام 2018 ونشرت في Sains Malaysiaiana إلى وجود صلة قوية بين استهلاك التين المجفف وصحة العظام. وفقا للباحثين، فإن المحتوى المعدني للتين المجفف يشبه إلى حد كبير محتوى الحليب البشري.

تشير العديد من الدراسات المذكورة في هذه المراجعة إلى أن التين المجفف يساعد في الوقاية من هشاشة العظام بسبب ارتفاع مستويات الكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم والفوسفور. حيث تدعم هذه العناصر الغذائية نمو العظام والحفاظ عليها. كما يساعد الكالسيوم والبوتاسيوم في إبطاء ترقق العظام وتقليل فقد الكالسيوم في البول.

4 – فوائد التين المجفف لفقدان الوزن

تزيد الألياف الموجودة في التين المجفف من الشعور بالشبع وتحد من الجوع، مما يساعد بدوره في تقليل إجمالي تناول الطعام، والوجبات الإضافية. كما أشارت Harvard Health Publishing، فإن الأنظمة الغذائية الغنية بالألياف لا تحسن التحكم في الوزن فحسب، بل قد تحمي أيضًا من أمراض القلب.

كما وجدت دراسة نشرت عام 2017 في مجلة التغذية والأيض وجود علاقة إيجابية بين انخفاض تناول الألياف وارتفاع مؤشر كتلة الجسم. يقترح العلماء أن تناول المزيد من الألياف قد يحسن الصحة العامة ويقلل من وزن الجسم. ومع ذلك، فإن الاعتدال هو المفتاح لأن التين المجفف غني بالسعرات الحرارية، يوصى بتحديد حجم الحصة إلى حوالي 2 – 3 تينة في اليوم، وذلك لأن التين المجفف يعتبر بمثابة وجبة خفيفة صحية لزيادة الوزن.

5 – فوائد التين المجفف لإدارة مرض السكري

تشير مراجعة حديثة نُشرت في Journal of Ethnopharmacology عام 2018، إلى أن التين المجفف يقلل من مستويات الجلوكوز في الدم ويحسن استجابة الأنسولين، وذلك لغناه بفيتامين E، والستيرولات، والكومارين، والعفص وغيرها من المركبات النشطة بيولوجيًا ذات الخصائص المضادة لمرض السكر.

وفقًا لـ BMC الطب التكميلي والبديل، يمنع التين المجفف ارتفاع السكر في الدم الناجم عن الأدوية، ويخفف من مضاعفات مرض السكري. وبما أن التين المجفف مليء بالألياف فهذا يساعد على تحسين التحكم في نسبة السكر في الدم.

في عام 2018، نشرت مجلة Science دراسة حول الفوائد المحتملة للألياف، وجد العلماء أن الأنظمة الغذائية الغنية بالألياف تعزز نمو بكتيريا الأمعاء المسؤولة عن إنتاج الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة (SCFAs)، حيث تنظم هذه الدهون الصحية الشهية وتقي من الالتهابات، فالنظام الغذائي الغني بالألياف يوازن بين فلورا الأمعاء ويزيد من SCFA، مما يجعل إدارة مرض السكري أسهل.

ومع ذلك، فإن التين المجفف يحتوي على نسبة عالية من السكر وقد تزيد من مستويات السكر في الدم على المدى القصير. إذا كنت تواجه مشكلة في إدارة مستويات السكر في الدم، يجب أن تتناول التين المجفف باعتدال للاستفادة من خصائصه وذلك بعد استشارة الطبيب المختص.

6 – تقوية الذاكرة والوقاية من مرض الزهايمر

يزيد استخدام التين المجفف من قوة الذاكرة لدى الأطفال ويمنع مرض الزهايمر عند البالغين، حيث تمنع مضادات الأكسدة الموجودة في التين المجفف تلف الإجهاد التأكسدي للدماغ، وتمنع أيضًا تكوّن اللويحات في مرض الزهايمر وتحمي من الإصابة بالاضطرابات العصبية.

كما أظهرت دراسة علمية عام 2014 ظهرت في BioMed Research International أن للتين المجفف آثار مفيدة على الدماغ، كتحسين العيوب السلوكية المتعلقة بالذاكرة مثل: الإلهاء، وقلة التركيز، والنسيان، وعلى الرغم من الحاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث حول هذا الأمر، إلا أن المستوى العالي من مضادات الأكسدة والمركبات الفينولية مثل الفلافونويد والكيرسيتين وحمض الفيروليك والأنثوسيانين ومضادات الأكسدة القوية الأخرى تجعل التين المجفف وجبة خفيفة مناسبة لجميع الأشخاص وخاصة الأشخاص في منتصف العمر وكبار السن.

7 – فوائد التين المجفف للبشرة والشعر

يبدأ الجمال من الداخل إلى الخارج، فإن نظامك الغذائي له تأثير مباشر على مظهر شعرك وبشرتك وأظافرك، حيث أن التين المجفف غني بمضادات الأكسدة والمغذيات الدقيقة الأخرى التي تعزز صحة الجلد وتقوي شعرك.

وفقًا لمجلة العقاقير والكيمياء النباتية، يتميز التين المجفف بخصائص مضادة للأكسدة ومضادة للبكتيريا، حيث أنه مصدر ممتاز لحمض الغال، ومضادات الاكسدة، والصابونين، والمركبات الفينولية الأخرى التي تحمي من الأكسدة والتي بدورها تعتبر عامل رئيسي للشيخوخة والأمراض المزمنة.

تشير هذه النتائج إلى أن التين المجفف يحمي البشرة من الإجهاد التأكسدي ويبطئ عملية الشيخوخة، إضافة إلى أن التين المجفف استخدم على نطاق واسع في الطب التقليدي لعلاج مشاكل الجلد المختلفة بما في ذلك الأكزيما والبهاق والصدفية، وله خاصية رائعة ضد الثؤلول، حيث يساعد نشاط التحلل البروتيني لإنزيم اللاتكس على إزالة الثآليل من الجسم دون التسبب في أي آثار جانبية.

وبفضل خصائصه المضادة للميكروبات، يساعد في منع الالتهابات الجلدية البكتيرية وتقوية دفاعات الجسم الطبيعية. كما أن الزنك والحديد وهما عنصران مغذيان رئيسيان في التين المجفف يعززان نمو الشعر ويقللان من تساقطه.

8 – علاج البواسير

تساعد الخاصية الملينة الطبيعية للتين في تقليل الضغط على المستقيم وبالتالي تخفيف البواسير. وفقًا للتقرير المنشور في مجلة Evidence-Based Complementary and Alternative Medical Journal، يستخدم التين المجفف كعلاج تقليدي لعلاج البواسير بسبب خصائصه الملينة والمضادة للتشنج.

9 – تعزيز صحة الأسنان

إن وجود المركبات الفينولية في التين المجفف يُظهر نشاطًا مضادًا للتسوس ويقضي على البكتيريا المسببة لعدوى الأسنان. تُظهر مركبات الفلافونويد والمواد الكيميائية النباتية الموجودة في التين المجفف أنشطة قوية مضادة للبكتيريا تقلل الالتهابات البكتيرية وتحمي اللثة والأسنان وتعزز صحة الأسنان بشكل عام.

10 – فوائد التين المجفف للحامل

من الضروري تناول التين المجفف أثناء الحمل لأنه بساعد على خفض ضغط المرأة الحامل، كما يمنع التين المجفف تراكم الدهون في جسم المرأة والجنين، ويقلل من نسبة الكوليسترول في الدم، إضافة إلى أن التين المجفف يخفف من التعب أثناء الحمل، وله تأثير جيد على ذكاء وذاكرة الجنين.

11 – الوقاية من ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية

تساعد وفرة البوتاسيوم ومضادات الأكسدة الموجودة في التين المجفف على تنظيم ضغط الدم. يعتبر البوتاسيوم بدوره موسع للأوعية الدموية، مما يعني أنه يقلل الضغط على الأوعية الدموية والشرايين، وبالتالي حماية نظام القلب والأوعية الدموية من النوبات القلبية والسكتات الدماغية وتصلب الشرايين، مع تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية.

كما ثبت أن الألياف الغذائية التي يحتويها التين المجفف تتخلص من الكوليسترول الزائد من نظام القلب والأوعية الدموية، وبالتالي تحمي من أمراض القلب وتراكم البلاك، وبالتالي فإن التين المجفف هو أفضل فاكهة تضاف إلى النظام الغذائي لخفض ارتفاع ضغط الدم، وتحسين صحة الأوعية الدموية وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران أن التين المجفف قلل من ضغط الدم لدى الفئران ذات ضغط الدم الطبيعي، وكذلك تلك التي لديها مستويات مرتفعة، كما أظهرت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أيضًا تحسنًا في مستويات الكوليسترول الكلي والكوليسترول الجيد، ومستويات الدهون الثلاثية عند تناول التين المجفف.

12 – تعزيز صحة الأعصاب والعضلات

يعتبر التين المجفف غني بمعدن البوتاسيوم، وهذا المعدن ضروري لوظيفة الأعصاب وتقلص العضلات. حيث يحتوي نصف كوب من التين على حوالي 500 مجم من البوتاسيوم، وهو ما يمثل حوالي 10 بالمائة من الكمية الموصى بها. كما يلعب الكالسيوم أيضًا دورًا كبيرًا في وظيفة الأعصاب والعضلات.

13 – الوقاية من السرطان

تم إجراء العديد من الدراسات المعملية الواعدة حول تأثيرات التين المجفف على الخلايا السرطانية. حيث أن مضادات الأكسدة الموجودة في التين المجفف وخاصة الفينول أثبتت نشاطًا مضادًا للسرطان، فهي تساعد على تدمير الخلايا السرطانية وتمنع أنواع مختلفة من السرطان كسرطان القولون، وسرطان الثدي، وسرطان عنق الرحم، وخلايا سرطان الكبد.

كما أثبتت بعض الدراسات أيضًا أن النساء اللاتي يأكلن الأطعمة الغنية بالألياف كالتين المجفف أقل عرضة للإصابة بسرطان الثدي. ربما يكون التين المجفف هو أحد أفضل الخيارات للألياف الطبيعية، ومن بعده الخوخ والتمر والتفاح والكمثرى.

14 – تعزيز الجهاز المناعي

وفقًا لبحث تم إجراؤه في عام 2015، أن التين المجفف له خصائص مضادة للأكسدة، وخاصة فيتامين سي الذي يحفز إنتاج خلايا الدم البيضاء، كما تقوي مضادات الأكسدة هذه من دفاعات الجسم ضد التلوث البيئي والعدوى المختلفة كنزلات البرد والفيروسات. لذا ينصح باستهلاك ثلاث حبات من التين المجفف يوميًا لتعزيز قوة الجهاز المناعي.

15 – تعزيز صحة الجهاز الهضمي

لطالما استخدم التين المجفف كعلاج منزلي أو علاج بديل لمشاكل الجهاز الهضمي مثل الإمساك. حيث يحتوي التين المجفف على كمية لا بأس بها من الألياف، والتي بدورها تساعد في تعزيز صحة الجهاز الهضمي عن طريق تليين البراز وإضافة كميات كبيرة منه، وبالتالي تقليل الإمساك، وتكون بمثابة مادة حيوية أو مصدر غذاء للبكتيريا الصحية التي تعيش في الأمعاء.

في الدراسات التي أجريت على الحيوانات، ساعد استهلاك التين المجفف في تسريع حركة الطعام عبر الجهاز الهضمي، والحد من الإمساك وتحسين أعراض اضطرابات الجهاز الهضمي مثل التهاب القولون التقرحي.

كما وجدت دراسة أخرى أجريت على 150 شخصًا يعانون من متلازمة القولون العصبي مع الإمساك، أن أولئك الذين تناولوا حوالي 4 حبات من التين المجفف أي حوالي (45 جرامًا) مرتين يوميًا شهدوا انخفاضًا ملحوظًا في شدة الأعراض، بما في ذلك الألم والانتفاخ والإمساك، مقارنةً بمجموعة أخرى لم تتناول التين المجفف.

16 – التقليل من الإصابة بالضمور البقعي

يعتبر التين المجفف من الأطعمة القيمة لأنه يساعد في منع الضمور البقعي المرتبط بالعمر، والضمور البقعي هو السبب الرئيسي وراء فقدان البصر عند كبار السن، وذلك بفضل مضادات الأكسدة القوية التي يحتوي عليها التين المجفف.

محاذير استهلاك التين المجفف

هناك بعض السلبيات المحتملة عند استهلاك التين المجفف والتي يجب أخذها بعين الاعتبار، على سبيل المثال:

  • نظرًا لمحتوى التين المجفف العالي من الألياف، يستخدم أحيانًا ك، فقد يتسبب الإفراط في تناوله في حدوث الإسهال أو مشاكل أخرى في الجهاز الهضمي.
  • يعتبر التين أيضًا غنيًا إلى حدٍ ما بفيتامين ك، وهو عاملٌ مهمٌّ في عملية تخثر الدم، لذلك قد يحتاج الأشخاص الذين يستخدمون الأدوية المميعة للدم، مثل الوارفارين، تجنّب تناول التين المجفف أو تناوله بكمية بسيطة جدًا، وإذا كنت تعاني من تجلط الدم، فيجب أن تحافظ على تناسق تناول التين المجفف والأطعمة الأخرى الغنية بفيتامين ك لتقليل خطر حدوث مضاعفات مثل عدم تخثر الدم، لذلك يجب التوقف عن استخدام التين المجفف كدواء مميع للدم قبل أسبوعين على الأقل من موعد الجراحة.
  • قد يكون لدى بعض الأشخاص حساسية من التوت، أو المطاط الطبيعي، أو التين البنجاميني. فإذا كان الأمر كذلك، فقد تكون أكثر عرضة للإصابة بحساسية التين المجفف أيضًا. حيث تحتوي أشجار التين أيضًا على مادة اللاتكس الطبيعي، والتي قد يكون لدى بعض الأشخاص حساسية منها.
  • يضاف في بعض الأحيان السكر إلى الفاكهة المُجفّفة، والتي يطلق عليها بالفاكهة المسكرة، وتُعدُّ إضافة السكر بشكلٍ متكرر ذات آثار ضارة على الصحة، مما يزيد من خطر الإصابة بالسمنة، ومرض السكري وأمراض القلب، والسرطان، ومن المهمّ جدّاً قراءة المكونات والمعلومات التغذوية الموجودة على العبوة قبل الشراء لتجنّب استهلاك الفاكهة المُجفّفة التي تحتوي على السكر المضاف، أو يمكنك تحضير التين المجفف منزليًا، وذلك عن طريق تجفيفه بأشعة الشمس، أو بالفرن الكهربائي.

طريقة تحضير التين المجفف

تف فوائد التين المجفف لتعزيز صحة الأعصاب والعضلات

من السهل جدًا تجفيف التين في المنزل، حيث يحافظ تجفيف التين على طعمه الطبيعي الحلو، ويمكنك تخزينه لأشهر دون أن يتلف، ولتجفيف التين في المنزل يمكنك اتباع الخطوات التالية:

  • يغسل التين الطازج بالماء البارد، ثم يسكب على منشفة حتى يجف.
  • يقطع التين إلى نصفين، وتوضع الكمية على صينية معدنية أو رف خشبي مغطى بقطعة قماش قطنية.
  • توضع الصينية في ضوء الشمس خلال ساعات النهار، ومن الأفضل القيام بذلك في يوم صيفي حار حتى يجف بشكل أسرع.
  • تستغرق عملية تجفيف التين ما بين يوم و3 أيام، ومن الأفضل إحضار الصينية إلى الداخل ليلاً لمنع الحشرات أو الغبار أن تعلق على حبات التين، أو يمكنك رمي قطعة قماش رقيقة جدًا عليها.
  • يقلب التين كل صباح ليجف من جميع الجوانب ثم يعرض للشمس مجددًا. يكون التين المجفف جاهزًا عندما يكون السطح الخارجي صلبًا ولا يمكن رؤية الماء بالداخل عند عصره.
  • يخزن التين المجفف في أوعية محكمة الغلق في الثلاجة أو الفريزر.
  • وهناك طريقة بديلة عن التجفيف بالشمس، وهي التجفيف بالفرن الكهربائي، حيث يمكنك وضع صينية التين داخل الفرن الكهربائي لمدة ساعتين أو أكثر مع التقليب المستمر كل ربع ساعة، وبعد التأكد من أن الماء التي داخل الثمرة قد جفت تمامًا يكون التين المجفف جاهزًا، كوجبة خفيفة غنية بالألياف والعناصر الغذائية.

المصادر:

102 مشاهدة