فوائد الأوريجانو لصحة الجسم والبشرة … وفعاليته في الوقاية من الأمراض

فوائد الأوريجانو لصحة الجسم والبشرة … وفعاليته في الوقاية من الأمراض

الأوريجانو هو نبات عشبي ذو نكهة مميزة وفوائد عديدة، يتواجد بكثرة في مطابخ بلدان البحر الأبيض المتوسط وخاصةً المطبخ الإيطالي، ويعود استخدامه إلى آلاف السنين، حيث ربط كل من الإغريق والرومان هذه النبتة بالسعادة والفرح، وأطلقوا عليها اسم “oregano” المشتق من الكلمة اليونانية “oros” التي تعني الجبل و “ganos” التي تعني السعادة.

تأتي معظم فوائد الأوريجانو من غناه بأنواع عديدة من مضادات الأكسدة، والتي تعد من أهم العناصر الغذائية التي تساعد في حماية الجسم من الأمراض.

المحتوى الغذائي للأوريجانو

كل ملعقة شاي صغيرة من أوراق الأوريجانو المجففة أو ما يعادل 1 غرام تحتوي على:

  • سعرات حرارية: 2.7 سعرة حرارية.
  • كربوهيدرات: 0.7 غرام.
  • ألياف: 0.4 غرام.
  • كالسيوم: 16.0 ميلي غرام.
  • فوسفور: 1.5 ميلي غرام.
  • بوتاسيوم: 12.6 ميلي غرام.
  • حمض الفوليك: 2.4 ميكرو غرام.
  • بالإضافة إلى محتواها من مضادات الأكسدة مثل: فيتامين C وفيتامين E وفيتامين A وأيضًا أنواع أخرى مثل التربتوفان والليسين والفالين، والتي تختلف نسبها باختلاف نوع الأوريجانو.

فوائد الأوريجانو

يقدم الأوريجانو العديد من الفوائد للجسم والتي أهمها:

1 – يساعد في علاج مرض السكري

من أهم فوائد الأوريجانو أنه يساعد في تحسين مقاومة الأنسولين، ويحافظ على صحة أنسجة الكبد والكلى التي تتضرر بتأثير مرض السكري، بالإضافة إلى أنه يساعد في ضبط مستويات السكر في الدم.

وهذا ما خلصت إليه دراسة أجريت عام 2016، وفيها تم اعتبار الأوريجانو من الأعشاب المهمة التي تساعد في إدارة مرض السكري من النوع 2 ومن الممكن أن تساعد حتى مرضى السكري من النوع 1 [1].

2 – يحارب كل من الجراثيم والبكتيريا

يستخرج من أوراق الأوريجانو زيت الأوريجانو الأساسي، يشتهر هذا الزيت بخصائصه المضادة للجراثيم والبكتيريا، ففي دراسة أجريت عام 2019 وجد القائمون على هذه الدراسة أن خصائص زيت الأوريجانو الأساسي المضادة للبكتيريا تأتي من احتواء أوراق الأوريجانو على كل من الكارفاكرول والثيمول، وهي مضادات أكسدة تعمل على محاربة العديد من أنواع البكتيريا التي تنمو في الأغذية[2] .

تأتي أهمية هذه الخاصية من المخاوف التي تنتشر في عالم الطب، والتي تشير إلى احتمالية أن يصبح من الصعب علاج بعض الأمراض بالاعتماد على المضادات الحيوية، أو أن تصبح هذه الأمراض مقاومة للمضادات الحيوية، لذلك دائمًا ما تكون الوقاية خير من قنطار علاج، وتناول الأوريجانو قد يساعد في الحماية من العديد من أنواع الأمراض التي تسببها الجراثيم والبكتيريا.

3 – يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات

من فوائد الأوريجانو الهامة أيضًا أنه يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات أثبتت أهميتها في تخفيف والتحكم بأعراض الأمراض التالية:

4 – يفيد في علاج الاكتئاب

أجريت دراسة عام 2018 تم فيها استخدام زيت الأوريجانو لعلاج مرض الاكتئاب، حيث قام الخبراء باستخدام هذا الزيت على الفئران في المختبر بشكل يومي ولمدة 14 يوم، بعد انقضاء هذه المدة لوحظ تغير في سلوك الفئران المرتبط بالتوتر، وظهرت الخلاصة بأن زيت الأوريجانو يفيد في علاج الاكتئاب والتخفيف من التوتر المزمن [3].

5 – من الممكن أن يساعد في الوقاية من السرطان

تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة هو أفضل الحلول المتوفرة حتى الآن للوقاية من الإصابة بالسرطان، فمضادات الأكسدة تعمل على محاربة تأثير الجذور الحرة التي تلحق الأذى بخلايا الجسم وتتلفها مسببةً الخلايا السرطانية، والأوريجانو بدوره غني بالعديد من أنواع مضادات الأكسدة لذلك يعتبر من الأغذية التي قد يساعد تناولها في الوقاية من الإصابة بالسرطان.

بالإضافة إلى ذلك تشير الأبحاث إلى أن كل من الكارفاكرول والثيمول الموجودين في أوراق الأوريجانو من الممكن أن يساعدان في منع انتشار خلايا سرطان الجلد ومنع نمو خلايا الورم الميلاني، وكذلك إبطاء انتشار سرطان الثدي النقيلي أو المنتشر، وهو نوع من أنواع سرطان الثدي تنتقل فيه الخلايا السرطانية إلى مناطق أخرى من الجسم عن طريق الجهاز اللمفاوي أو مجرى الدم.

6 – فوائد الأوريجانو الصحية الأخرى

استخدم الأوريجانو منذ القديم في علاج السعال والحساسية والربو التحسسي، وتوارثت هذه الاستخدامات من جيل إلى جيل لفعاليتها وتوفر الأوريجانو في أغلب المطابخ، كما استخدمته النساء منذ القديم لتخفيف آلام الدورة الشهرية.

بالإضافة إلى ذلك، تذكر المكتبة الوطنية الأمريكية للطب استخدامات عديدة للأوريجانو هي:

  • علاج الخناق.
  • تخفيف أعراض التهاب المفصل الروماتويدي.
  • علاج التهاب المسالك البولية.
  • علاج الصداع.
  • التحكم في داء السكري من النوع 2.
  • إيقاف النزيف الناتج عن قلع الأسنان.
  • الوقاية من أمراض القلب.
  • التحكم بارتفاع كوليسترول الدم.
  • لدغات الحشرات وكطارد للحشرات
  • تخفيف آلام العضلات والمفاصل.
  • توسيع أوردة الدم.
  • علاج تقرحات الفم وآلام اللثة.

ولكن لم تثبت حتى الآن الدراسات هذه الفوائد بشكل واضح، بل لا زلنا بحاجة إلى المزيد من البحث والتجريب.

7 – فوائد الأوريجانو لصحة البشرة والجلد

من استخدامات الأوريجانو وزيت الأوريجانو الأخرى التي ذكرتها المكتبة الوطنية الأمريكية للطب، استخداماته في الحفاظ على صحة الجلد والبشرة، والتي أهمها:

  • علاج قشرة الرأس.
  • التخفيف من حب الشباب وعلاج البثور.
  • علاج الصدفية.
  • علاج العد الوردي.
  • علاج حالة قدم الرياضي.

ولكن لا زلنا بحاجة للمزيد من الدراسات والأبحاث التي تدعم صحة هذه الفوائد.

مخاطر تناول الأوريجانو أو استخدام زيت الأوريجانو الأساسي

غالبًا ما يكون تناول أوراق الأوريجانو الطازجة أو المجففة آمنًا على صحة الجسم ولا يسبب أي مشاكل خطيرة، ولكن توصي منظمة الصحة الأمريكية (NIH) بالانتباه إلى النقاط التالية:

  • في حال التخطيط للخضوع لعملية جراحية من الضروري التوقف عن تناول الأوريجانو أو منتجات الأوريجانو قبل أسبوعين من موعد الجراحة، فالأوريجانو من الممكن أن يزيد من خطر حدوث نزيف.
  • يقلل الأوريجانو من قدرة الجسم على امتصاص كل من الحديد والزنك، ويجب الانتباه إلى هذه الناحية خاصةً بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من فقر الدم أو انخفاض مخزون الحديد في الجسم.
  • الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه أنواع معينة من الأعشاب، مثل النعناع أو الخزامى أو الميرمية، من الممكن أن يعانوا من حساسية تجاه الأوريجانو.
  • يؤدي تناول الأوريجانو بكميات كبيرة إلى خفض نسبة السكر في الدم، وهي نقطة يجب أخذها بعين الاعتبار بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من انخفاض سكر الدم.
  • وأخيرًا يفضل دائمًا استشارة طبيبك الخاص حول المخاطر المحتملة.

أما بالنسبة لاستخدام زيت الأوريجانو:

زيت الأوريجانو من الزيوت الأساسية والتي تسمى أيضًا بالزيوت العطرية، هذه الزيوت لا يمكن تناولها عن طريق الفم بل يتم استخدامها بشكل خارجي وبشروط خاصة، تتمثل هذه الشروط بضرورة تخفيف الزيت العطري بزيت ناقل مثل زيت الزيتون أو زيت جوز الهند قبل تطبيقه على البشرة، أو تخفيفه بالماء في حال استخدامه في حمامات البخار أو في المبخرة.

المصادر

181 مشاهدة