غرسة منع الحمل أو Contraceptive Implant… وسيلة مضمونة لمنع الحمل بنسبة 99%

غرسة منع الحمل

ترغب العديد من السيدات في اتخاذ بعض التدابير الصحية لمنع الحمل أو حتى تنظيم التناسل، دون أن تظهر أي أعراض جانبية، ولكن ومع انتشار الكثير من الوسائل، واختلاف ضمان نجاحها بات من الصعب تحديد الخيار الأفضل وتطبيقه.

لكن معنا اليوم لن تقلقي أبدًا، لأننا سنقدم كل المعلومات التي تخص أنجح وسيلة من وسائل منع الحمل، ألا وهي غرسة منع الحمل، أو كما تعرف Contraceptive Implant، تابعوا معنا.

ما هي غرسة منع الحمل؟

من المعروف أن وسائل منع الحمل، مهمتها إما فصل البويضة عن النطفة، أو منع إنتاج البويضات، وغرسة منع الحمل من هذه الطرق لكن تأثيرها مختلف.

هي الخيار الفعال لتحقيق منع الحمل بشكل طبيعي ودون آثار جانبية، بالإضافة لديمومتها على المدى الطويل.

عبارة عن قضيب مصنوع من البلاستيك المرن، صغير الحجم، طوله بحدود 4 سم، لا يتجاوز حجمه حجم عود الثقاب، يقوم الطبيب بزراعته تحت طبقة الجلد في الجهة العلوية من ذراع السيدة.

مهمة هذه القطعة إفراز نسبة بسيطة جدًا من هرمون البروجسترون وعلى مدى طويل، هذا الهرمون يعمل على زيادة كثافة مخاطية عنق الرحم، وبالمقابل خفض من سماكة بطانة الرحم، الأمر الذي يعيق حركة النطاف داخل عنق الرحم، وصعوبة تقبل الرحم للبيضة الملقحة، أي أن مهمة هذه الغرسة تثبيط ألية الإباضة بالكامل.

معلومات هامة عن غرسات منع الحمل (Contraceptive Implant)

حجم غرسة منع الحمل
  • عادةً ما تسمى غرسات منع الحمل باسم كبسولات النكسبلانون (Nexplanon Implanon NXT).
  • مصنوعة من البلاستيك الرخو غير الشفاف، الأمر الذي يسهل عملية تحديد موقع الغرسة، بوساطة الأشعة السينية أو التصوير المقطعي المحوسب (CT).
  • تعد غرسة منع الحمل، من الطرق التي تساعد على تنظيم النسل، لمدة تصل من 3 – 5 سنين.
  • نسبة هرمون البروجسترون (Progesterone hormone) التي تملأ هذه الكبسولة هي 68 ميلي جرام ايتونوجيستريل (Etonogestrel)، وهو يشبه تمامًا هرمون البروجسترون الطبيعي الذي يفرزه المبيض خلال الحيض.
  • يتم إفراز هذا الهرمون في مجرى الدم، بنسبة ضئيلة جدًا وعلى مدى ثلاث سنوات.
  • نسبة نجاح وفعالية هذه الغرسات كبيرة جدًا تصل لـ 99 %.
  • يبدأ مفعول غرسة منع الحمل، خلال أربع وعشرون ساعة فقط بعد زراعتها.

أنواع غرسات منع الحمل

  • كبسولة امبلانون (Implants).
  • كبسولة نكسبلانون (Nexplanon).
  • كبسولات نوربلانت 1 (Norplant 1).
  • كبسولات نوربلانت 2 (Norplant 2).

ميزات غرسة منع الحمل (Contraceptive Implant)

  1. تعتبر من وسائل منع الحمل المفيدة جدًا بالنسبة للنساء اللواتي لا يتأثر جسمهن بوسائل منع الحمل التي تحوي على الاستروجين.
  2. يمكن إزالة الغرسة في الوقت الذي ترغب به المرأة، كما وتعود الخصوبة من جديد لجسم المرأة خلال ثلاثة أسابيع فقط.
  3. لن تحتاجين إلى التوقف عن ممارسة العلاقة الحميمة بعد غرسها.
  4. يمكن استخدام غرسات منع الحمل بعد ولادة المرأة بجنينها مباشرة، وخلال فترة الإرضاع فهي لا تؤثر لا على الرضيع ولا على حليب الأم ولا على جسم المرأة.
  5. يمكن أن تخفض غرسة منع الحمل من الطمث الغزير، وكذلك من آلامه.
  6. يتم غرس الشريحة بسهولة ومدة الغرس من 2 إلى 6 دقائق، تحت التخدير الموضعي.
  7. تخفف من نسب الإصابة بالأمراض والالتهابات التي تصيب منطقة الحوض.

عيوب غرسة منع الحمل

  1. لا يمكن زراعتها أو حتى إزالتها بنفسك، بل تحتاج إلى طبيب مختص.
  2. لا تضمن هذه الوسيلة الحماية من بعض الأمراض التي تنتقل جنسيًا.
  3. يمكن أن تصاب بعض السيدات بتغيرات كبيرة في كمية وغزارة الطمث.
  4. الإحساس بآلام من خفيفة إلى شديدة، في مناطق معينة بالجسم، سواء الثدي، أو البطن أو الذراع.
  5. يمكن أن تسبب زيادة في الوزن.
  6. يمكن أن تسبب تورم في المكان الذي زرعت فيه، يستمر التأثير لعدة أيام ثم يختفي تمامًا.
  7. يمكن أن تسبب بعض الأدوية المستخدمة في تغير فاعلية الغرسة، ومن هذه الأدوية (أدوية الصرع، وأدوية الاكتئاب، وأدوية السل، وأدوية مرض التهاب السحايا، وأدوية نقص المناعة البشري).
  8. يمكن أن يسبب تناول بعض الأعشاب تغير في فاعلية الغرسة، ومن هذه الأعشاب: عشبة القدّيس جون.
  9. يمكن أن تتسبب بنزول بعض قطرات الدم من المهبل في غير موعد الدورة الشهرية.

الآثار الجانبية لاستخدام غرسات منع الحمل

لا تظهر أية آثار جانبية على جسم المرأة، إلا أنه قد تحدث في بعض الحالات بعض المضاعفات التي يجب ذكرها والأخذ بها، حتى نستطيع علاجها على الفور. من هذه الآثار:

  • الإصابة بالصداع.
  • دوخة.
  • غثيان.
  • ظهور حب الشباب.
  • الإحساس ببعض الآلام عند لمس الثديين.
  • جفاف في المهبل.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • تغير المزاج.
  • الاكتئاب.
  • عدم انتظام الحيض.
  • يمكن أن يحدث نزيف بسيط ومتقطع وبشكل غير منتظم، إلا أنه يختفي تمامًا بعد فترة جيدة من الاستخدام، لكن في حال حدوث نزيف شديد وبشكل مستمر فيجب عندئذ التوجه للطبيب مباشرةً.
  • يمكن أن يحدث انقطاع تام في الطمث، وذلك لأن الغرسة وقفّت آلية التبويض، وبالتالي لن يتم تكوين الدم الخاص بالدورة الشهرية (بطانة الرحم).
  • يمكن أن تسبب الغرسة زيادة في الوزن بمعدل 1 – 2 kg في كل سنة، لكن يمكن تفادي هذه المشكلة عبر اتباع نظام غذائي صحي.
تنظيم الحمل

مضاعفات خطيرة لغرسة منع الحمل Contraceptive Implant

هناك بعض المضاعفات الخطيرة التي تستلزم التوجه لأقرب طبيب جراحة عام أو مشفى، وهي:

  • ظهور آلام مستمرة أو ضعف أو خدر في منطقة الساق أو الذراع.
  • ظهور آلام شديدة في منطقة الصدر.
  • صعوبة في التنفس وفي أوقات مفاجئة.
  • ظهور ردود فعل تحسسية.
  • صعوبة في التكلم.
  • تشوش بالرؤية وفقدان البصر بشكل مفاجئ.
  • يصبح الوجه لونه مصفر، وتبيّض العين، ثم يتبعها ارتفاع بدرجة الحرارة، مع إرهاق وتعب شديدين، تزداد الأعراض لتصل إلى حالة من فقدان الشهية، حتى لون البول يصبح أغمق.
  • آلام حادة، وظهور تورمات في منطقة أسفل البطن.
  • نزيف حاد ومستمر في الطمث.
  • الإحساس بكسر أو تحرك أو انثناء غرسة منع الحمل.
  • ظهور نتوء في الثدي.

من هي الفئة التي تصلح لاستخدام غرسة منع الحمل؟

قبل استخدام هذا النوع من وسائل منع الحمل الهرمونية لا بد من الاطلاع على شروط الاستخدام، لأنها قد لا تلائم جميع السيدات، ومن أهم الأمثلة التي تمنع بعض السيدات من استخدامها، هي:

  • السيدات اللواتي أصبن بجلطات دموية سابقة، أو سكتات دماغية.
  • المرأة الحامل.
  • السيدات اللواتي يرغبن في تنظيم دورتهن الشهرية.
  • المصابات بسرطان الثدي، أو لديهن تاريخ عائلي بالإصابة به.
  • من لديها نزيف حاد وغير منتظم.
  • من لديها حساسية تجاه بعض المواد التي تدخل في تركيب مكونات الغرسة أو حتى تجاه مواد التخدير.

ويفضل استشارة الطبيب في حال:

إصابتك ببعض الأمراض مثل: أمراض القلب والضغط والسكري والكبد، أو الاكتئاب، أو الشقيقة أو لديك مشاكل في المرارة، أو تعانين من الصرع، أو مرتفع لديك الشحوم الثلاثية والكوليسترول.

أين يمكن إجراء عملية الزرع؟

يتم زرع غرسة منع الحمل عند كلٍ من:

  • أطباء الجراحة العامة.
  • العيادات البولية التناسلية.
  • العيادات الخاصة بالصحة الجنسية.
  • مراكز الخدمات الشبابية.
  • عيادات منع الحمل المجتمعية.
  • الجمعيات الخاصة بتنظيم الأسرة.

كيف تتم عملية زرع غرسة منع الحمل؟

مكان تثبيت غرسة منع الحمل
  1. بعد التأكد من عدم حمل المرأة، يقوم الطبيب بزرع الغرسة خلال أيام الدورة الشهرية.
  2. ستقومين بالاستلقاء على ظهرك، مع ثني ذراعك من جهة المرفق لتصبح قريبة من رأسك.
  3. يتم اختيار الذراع الأقل استخدامًا بالنسبة للمرأة.
  4. يتم اختيار الجزء الداخلي العلوي من الذارع، بحوالي 6-8 سم فوق الكوع.
  5. يتم استخدام التخدير الموضعي بنسبة (2 مل ليدوكاين Lidocaine 1%).
  6. يقوم الطبيب بشد الجلد بيدي حتى يتمكن من تمرير رأس الإبرة التي تحمل الغرسة.
  7. يقوم بإمالة الإبرة بزاوية 20 درجة وإدخالها تحت الجلد في منطقة العضد بشكل أفقي.
  8. يسحب الطبيب الإبرة ليدع الغرسة ضمن الجلد.
  9. يقوم الطبيب بتمرير يده على الجلد للتأكد من مكان الغرسة، كما ويدع المرأة تمرر يدها عليها.
  10. يتم إغلاق الجرح بوساطة الضماد (الرباط) فقط.
  11. تستمر العملية بضع دقائق فقط.
  12. يتم إزالة الضماد بعد مرور 24 ساعة.

بشكلٍ عام يدوم تأثير الغرسة لمدة 3 سنوات، عندئذٍ يمكن استبدالها، ويستمر الأمر هكذا حتى تبلغ المرأة سن الـ 52، أي فترة انقطاع الطمث نهائيًا. تتم إزالة الغرسة بوساطة الطبيب أيضًا وتحت التخدير الموضعي.

تكلفة غرسة منع الحمل مرتفعة قد تصل إلى (600 دولار)، لذلك قبل اختيار هذا النوع من وسائل منع الحمل، لا بد والتأكد من عدم رغبة المرأة بالحمل لمدة لا تقل عن 3 سنوات.

متى يبدأ مفعول غرسة منع الحمل بالظهور؟

في الحالة الطبيعية:

يتم منع حدوث الحمل نهائيًا، عند زرع الغرسة في الأيام الـ 5 الأولى من الدورة الشهرية. أما في حال زرعها في غير هذه الأيام فإنها لن تعطي أي مفعول إلا بعد مرور 7 أيام، وبالتالي إن قمت بالزرع في غير الأيام الـ 5 الأولى للدورة، استخدمي الواقي الذكري بديلًا.

فترة ما بعد الولادة:

يتم زرع الغرسة بعد مرور 3 أسابيع على الولادة، ولكن لدينا حالتين:

الأولى: ستعطي نتيجة فورية في حال زرعها في اليوم الواحد والعشرين بعد الولادة أو قبل ذلك.

الثانية: لن تعطي نتيجة فورية في حال زرعها بعد اليوم الواحد والعشرين بعد الولادة، وهنا يفضل استخدام وسيلة أخرى لمنع الحمل كالواقي الذكري وذلك خلال الأيام الـ 7 التي تليها.

خلال فترة الإرضاع:

يمكن استخدام غرسة منع الحمل خلال فترة الإرضاع وتعتبر آمنة تمامًا.

في حال الإجهاض:

في حال تعرض المرأة للإجهاض، يمكنها أيضًا استخدام غرسة منع الحمل مباشرةً بعد الإجهاض، وتعطي نتيجة فورية.

ما الذي يسبب انقطاع الطمث أو الدورة الشهرية خلال فترة الغرس؟

يحدث انقطاع في الدورة الشهرية خلال العام الأول من الغرس، لحوالي 50 % من النساء. السبب في ذلك أن دم الدورة الشهرية لا يتم تكوينه ضمن الرحم، بمعنى لا يحدث التبويض، وبالتالي لا تزيد سماكة البطانة الخاصة بالرحم التي تتمزق لتشكل دم الحيض.

هل حقًا غرسة منع الحمل تسبب السرطان؟

للأسف ليست فقط غرسة منع الحمل تسبب السرطان وخاصةً سرطان الثدي، بل إن استخدام أي نوع من وسائل منع الحمل الهرمونية يمكن أن يسبب السرطان.

متى يجب نزع الغرسة الهرمونية (Contraceptive Implant)؟

هناك بعض الحالات الصحية التي تستدعي إزالة الغرسة على الفور، منها:

  • إذا كنت مصابة بالتهاب الكبد الوبائي (Hepatitis) أو أمراض القلب أو الشرايين.
  • ارتفاع شديد بضغط الدم.
  • لديك حالة من الاكتئاب المزمن.
  • إصابتك بالصداع النصفي.
  • تعرضك لجلطة دموية في وقت سابق.

كيف يتم إزالة الغرسة (Nexplanon Implanon)؟

  1. يحتاج الطبيب لإزالة الكبسولة أو الغرسة حوالي ثلاث دقائق.
  2. يتم تطهير وغسل مكان الغرسة جيدًا.
  3. يحدد الطبيب مكان الغرسة بوساطة إصبعيه.
  4. يستخدم التخدير الموضعي بنسبة (0.5- 1 مل ليدوكين).
  5. يتم حقن المخدر، عند الجانب السفلي من الغرسة.
  6. يقوم بعمل شق طولاني بسيط جدًا أي بحدود (2 مم).
  7. باستخدام جفت طبي، يبدأ الطبيب بإزاحة وسحب الغرسة بيده من الأعلى للأسفل.
  8. يتم تضميد الجرح، ويزال بعد مرور 24 ساعة.

المصادر:

انتقل إلى أعلى