علاج قرصة الناموس بأفضل طرق

علاج قرصة الناموس

يعد الناموس مصدر إزعاج كبير على الرغم من أن جميع الناموس لا ينشر وينقل الأمراض، تلدغ إناث الناموس الحيوانات والبشر لامتصاص كميات صغيرة من الدماء، حيث أن الناموس يحتاج إلى البروتين والحديد من الدم لعملية إنتاج البيوض.

لسعات الناموس تزداد وتشتد في فصل الصيف وتسبب الكثير من المشاكل لدى بعض الأشخاص، وخاصة عند الأشخاص اللذين لديهم بشرة حساسة، لكن هناك مجموعة من الطرق والأدوات المنزلية البسيطة التي يتم استخدامها من أجل علاج قرصة الناموس بشكل فوري.

طرق علاج قرصة الناموس

من أبرز وأشهر طرق علاج قرصة الناموس في المنزل، ما يلي:

العسل

يحوي العسل الصافي على الكثير من الخصائص المضادة للبكتيريا والمضادة للالتهابات، مما يجعله خيار شائع ومناسب للعديد من العلاجات المنزلية بشكل طبيعي، وخاصةً لعضات الناموس بسبب قدرته على تهدئة الحكة بشكل فوري، كما أنه يساعد على تخفيف الاحمرار والتورم الناتج عن القرصة، كما أن استخدام العسل على المنطقة المصابة يساعد على تقليل الالتهاب ومنع العدوى.

ويتم استخدامه من خلال وضع قطرة من العسل على مكان اللدغة، ويترك بعدها لبضع الوقت، وبذلك فأنه لا يعالج اللدغة فقط بل أنه يغطي المنطقة بطبقة لزجة تمنع وصول الحشرة للمنطقة المصابة مرة أخرى.

الثلج

يقلل الثلج من التورم ويخدر الأعصاب التي تسبب الحكة والألم كما انه يسكن الالتهاب، وهو جيد لجميع أنواع اللدغات والقرصات.

يتم استخدام الثلج من خلال وضع مكعب من الثلج في منشفة أو محرمة ورقية، ومن ثم يوضع على مكان القرصة ويترك لمدة 20 دقيقة، ولكن يجب علينا الانتباه وعدم تطبيقه بشكل مباشر على مكان اللدغة، وذلك لتجنب الإصابة بحروق الثلج.

الليمون

يتميز الليمون بخصائصه الطبيعية المضادة للالتهابات والمضادة للبكتيريا والمخدرةـ الاي تساعد على تهدئة ومعالجة قرصة الناموس والتخفيف من الاحمرار والتورم الذي يلي اللدغة.

ولكن على الرغم من ذلك يجب الحذر وتجنب التعرض لأشعة الشمس بعد تطبيق الليمون على الجلد، لأن ذلك من الممكن ان يسبب بظهور تقرحات على الجلد.

خل التفاح

خل التفاح يعتبر من العلاجات الطبيعية الشائعة بسبب خصائصه المضادة للالتهابات والبكتيريا، آخر لهذا العنصر الأساسي في المخزن، ولقد تم استخدامه لكثير من السنوات لتهدئة كل شيء ابتداء التهاب الحلق وصولا إلى التهاب الجلد.

يمكننا استخدامه من خلال تمديده بالقليل من الماء، ومن ثم يتم تغميس قطعة من القطن المعقم في المحلول وتطبق على مكان اللدغة وتترك لفتة من الزمن، وتكرر هذه الخطوة حتى اختفاء اللدغة بشكل نهائي.

صودا الخبز

يمكن لصودا الخبز أن تساعد في تهدئة الحكة والاحمرار المصاحبين للدغات البعوض، ويتم استخدامها من خلال خلط ملعقة بحجم صغير من صودا الخبز مع المياه بمقدار ثلاث ملاعق بحجم صغير، ومن ثم تطبق على مكان اللدغة.

تعتبر صودا الخبز هي أحد المكونات التي توجد في معظم الكريمات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، مع ذلك فإن الاستخدام اليومي لصودا الخبز ليس جيدًا للبشرة.

أكياس الشاي الباردة

مثل الثلج تساعد أكياس الشاي المنقوعة في الماء البارد من تحسين عملية تدفق الدم إلى سطح الجلد، وبذلك تساهم بشكل كبير وفعال في التقليل من التورم والاحمرار الناتج عن الإصابة بلدغات الناموس.

الملح

المعادن الموجودة في الملح لها الكثير من الخصائص المطهرة والمضادة للالتهابات، حيث أن الملح يساعد في إخراج السوائل مثل لعاب البعوض من مكان اللدغة،

ويتم استخدامه من خلال خلط بعض الملح مع المياه ويتم وضع السائل على المنطقة المصابة، وهناك خيار أخر وهو عجينة باستخدام ملح الثوم وملح الملح والماء بكميات متساوية، ومن ثم تطبق العجينة على المنطقة المصابة.

الثوم

يوصي أطباء الطبي البديل باستخدام الثوم المقطع أو الثوم المفروم على أماكن لدغات الناموس، حيث أن خصائصه المطهرة تساعد في علاج اللدغات، كما ان الرائحة القوية للثوم تساعد في إبقاء الحشرات بعيدة عن مكان الإصابة.

البصل

ينتج عند تقطيع البصل لعديد من الإفرازات النفاذة، وأغلب هذه الإفرازات تساعد في التقليل من تهيج البشرة، كما أن للبصل العديد من الخصائص الطبيعية المضادة للفطريات، كما أنه يمنع ويحد من انتقال العدوى.

يمكننا استخدام البصل من خلال وضع شريحة من البصل على المنطقة المصابة ويترك لعدة دقائق، ومن ثم يتم شطف المنطقة بشكل جيد.

 زهرة العطاس

هي من الأعشاب التي تعود أصولها لأصول أوروبية، وتعرف هذه العشبة بقدرتها على التقليل من الاحمرار والالتهاب المرافقين لقرصة الناموس.

يتم استخدام زهرة العطاس من خلال خلط ملعقة بحجم كبير من صبغة زهرة العطاس بنصف لتر من المياه، ويتم تطبيقها على المنطقة المصابة للتخفيف من الحكم والتورم.

الصبار

يشتهر نبات الصبار بتأثيراته المهدئة، ولقد أثبت أن للصبار خصائص مضادة للالتهابات تساعد على تهدئة الاحمرار والحكة المرافقين للدغة الناموس.

يتم استخدام جل الصبار الطبيعي على المنطقة المصابة ويترك حتى الجفاف، ولكي نحصل على أفضل النتائج تكرر هذه الخطوة ثلاث مرات في اليوم حتى اختفاء القرصة بشكل نهائي.

زيت النعناع

يحتوي زيت النعناع على العديد الخصائص المضادة للالتهابات وذلك بسبب احتوائه على مكون مكوناته المنثول، يتم الترويج للنعناع للتقليل من الحكة والالتهابات المرتبطة بلدغات البعوض، ولكن هناك دلائل علمية قليلة تثبت صحة هذه المعلومة، حيث ذكر ان استخدام يضع قطرات قطرة من زيت النعناع على المنطقة المصابة يساهم في التقليل من الالتهابات.

زيت شجرة الشاي

من المطهرات التي تستخدم لعالج لدغات الحشرات وخاصة قرصات الناموس، ويعتبر محلول زيت شجرة الشاي من المحاليل الأمنة والتي يمكن تطبيقها على مكان لدغات البعوض.

معجون الأسنان

يعتبر من العلاجات الغريبة ولكنه ذو فعالية قوية، حيث يعمل على تجفيف المنطقة المعرضة للإصابة بقرصات الناموس، كما يمكن استخدامه للتخلص من الحطة الناتجة عن اللدغة.

أكدت الدراسات والأبحاث العلمية بأن معجون السنان مستحضر غني بالأحماض المضادة للالتهابات والجراثيم، ويسكن الألم، كما انه يحوي على بعضا لخصائص الطاردة للحشرات، فبالإضافة لقدرته على علاج قرصات الناموس هو قادة على الحماية من اللدغات مرة أخرى، ويمكن الحصول على جميع الفوائد هذه من خلال تطبيق كمية قليلة منه على المنطقة المصابة باللدغة.

الأسبرين

هذه المسكنات المنتشرة يمكنها كبح وعلاج تهيجات الجلد، ويشير الكثير من الخبراء أن سحق حبة الإسبرين وخلطها مع القليل من المياه ومن ثم تطبيقها على مكان الإصابة يساعد بشكل كبير وفعال في التخفيف من الحكة والتورم.

الشوفان

يحتوي الشوفان على الكثير من المواد الكيميائية التي تعمل كمضادة للالتهابات ومهدئة للحكة والتورم.

يمكننا استخدام الشوفان من خلال وضع ما يقارب كوب من الشوفان بحمام من المياه الدافئة لتجميع التأثيرات المهدئة، أو من خلال صنع عجينة الشوفان ومن ثم تطبيقها على المنطقة المصابة باستخدام قطعة من القماش.

الريحان

من الأعشاب الطبيعية الرائعة لعلاج مشكلة الحكة، ولقد وجدت العديد من الدراسات والأبحاث احتواء الريحان على مادة كيميائية تدعى مادة الوجينول، وهي من المواد العظيمة والفعالة للتخفيف من الالتهابات.

يتم استخدام الريحان للدغات الناموس من خلال أخذ أوراق الريحان الطازجة وتقطيعها لقطع بحجم صغير ومن ثم فرك المنطقة المصابة بها.

شاي البابونج

عند تطبيق شاي البابونج على الجلد فأن يساعد في التقليل من الالتهابات، والتخفيف من تهيج البشرة والجلد وتسريع عملية الشفاء عند الإصابة بلدغات الناموس.

يتم استخدامه من وضع أوراق نبات البابونج في أكياس ومن ثم نقعها في المياه، ومن ثم يوضع في البراد لمدة نصف ساعة ويتم اخراج أي مياه زائدة منه، ومن ثم يطبق على مكان اللدغة، يترك لمدة 10 دقائق، ومن ثم تكرر العملية مرة أخرى.

 الحرارة المركزة

قد يساعد الضغط الحراري على المنطقة المصابة في علاج الأعراض المرافقة للدغات البعوض، وقد يكون وضع كيس مياه ساخنة أو جهاز طبي يوفر حرارة مركزة مفيد في التقليل الأعراض.

بعض النصائح للوقاية من قرصات الناموس

بدلا من أن نقوم بالبحث عن علاجات وطرق للتخفيف من لدغات الناموس يمكننا حماية أنفسنا من خلال اتباع بعض الخطوات والنصائح البسيطة، والتي هي:

  • القيام بتأجيل النشاطات الخارجية في الأوقات التي ينشط فيها الناموس والبعوض.
  • استخدام الواقيات الخاصة بالأبواب والشبابيك لمنع دخول الناموس للمنزل.
  • استخدام المنتجات الطاردة للناموس والحشرات.
  • الالتزام بارتداء ملابس طويلة وتغطي الجسم.
  • تنظيف حمام السباحة الخاص بالأطفال.
  • تناول الأدوية المضادة كالهستامين، ولكن ذلك بعد اخذ استشارة وموافقة الطبيب المختص لتجنب حدوث أية ردات فعل ناتجة عن التعرض لقرصة الناموس.

انتقل إلى أعلى