كيفية علاج تغير لون الجلد من الشمس: إليك التفاصيل

علاج تغير لون الجلد من الشمس

يتعرض الكثير من الأشخاص إلى العديد من المؤثرات الخارجية التي تسبب تغير في لون الجلد، إذ يعتبر تغير لون الجلد وظهور بقع ملونة عليه أمرًا شائعًا وله العديد من الأسباب المختلفة، وقد تكون بعض أسباب تغير لون الجلد غير ضارة، ولكن البعض الآخر يتطلب العناية الطبية.

يعتبر التعرض لأشعة الشمس السبب الأكثر شيوعًا لفرط تصبغ الجلد، وغالبًا ما تكون البقع الناتجة عن أضرار أشعة الشمس ذات لون بني فاتح، يطلق عليها النمش، وتظهر في المناطق المعرضة للشمس مثل: الوجه، والرقبة، والصدر، والأيدي، والأكتاف، ويعتبر أصحاب البشرة الفاتحة أكثر عرضة للإصابه بهذه البقع، وفي مقالنا هذا سنتحدث عن أسباب وطرق علاج تغير لون الجلد من الشمس الطبية والطبيعية.

أسباب تغير لون الجلد

أسباب تغير لون الجلد
  • التعرض لأشعة الشمس، والتي تعتبر السبب الرئيسي لتغير لون الجلد، فإن التعرض الدائم لأشعة الشمس المباشرة يجعل الجلد داكنًا.
  • فترة الحمل من أسباب تغير لون الجلد، وذلك نتيجة التغير في الهرمونات.
  • الإصابة بمرض فقر الدم، حيث يسبب تغير لون الجلد وشحوبه.
  • حساسية الجلد والتهابه.
  • التعرض للحروق، والتي تؤدي إلى ظهور ندبات بلون داكن.
  • البهاق، والذي يؤدي إلى تغير لون الجلد إلى اللون الأبيض.
  • تناول بعض أنواع الأدوية والتي يكون من أعراضها الجانبية حدوث تغير في لون الجلد، مثل: أدوية علاج التهاب المفاصل الروماتويدي، وبعض أنواع المضادات الحيوية، التي تؤدي إلى فرط التصبغ وظهور بقع بلون مختلف في الجلد.
  • سوء التغذية، إذ يوجد ارتباط وثيق بين الغذاء الذي يتم تناوله وبين صحة الجلد، ففي حال افتقاره للعناصر الغذائية التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن، فسوف يصاب الجلد بالعديد من المشكلات، مما يجعله جافًا ومتشققًا، وأكثر عرضة لظهور البقع الداكنة فيه.

أسباب أخرى تؤدي إلى تغير لون الجلد:

  • عوامل وراثية تؤدي إلى انخفاض مستوى مادة الميلانين في الجلد.
  • تناول بعض الأغذية التي تسبب حساسية الجلد مثل: البقدونس.
  • الإصابة ببعض الأمراض الجلدية المتحرشفة مثل: الصدفية، والأكزيما، فهذان المرضان يقللان من قدرة البشرة على إنتاج الميلانين.
  • ظهور الكلف، وهو نوع من أنواع فرط التصبغ، وغالبًا ما يظهر على الأنف، أو الجبين، ويعود سبب ظهوره غالبًا إلى التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال الحمل، أو بسبب تناول حبوب منع الحمل، أو التعرض لأشعة الشمس بشكل مستمر.
  • الإسراف في التدخين.
  • التعرق المفرط، وارتفاع مستوى رطوبة الجسم.

علاج تغير لون الجلد من الشمس

علاج تغير لون الجلد من الشمس

استخدام الواقي الشمسي

يساعد استخدام الواقي الشمسي في حماية الجلد من الأشعة فوق البنفسجية الضارة، والتي تسبب اسوداد الجلد، وتعتبر سببًا رئيسيًا للإصابة بسرطان الجلد، لذلك يجب الحرص على استخدام الواقي الشمس حتى وإن لم يكن الجو شديد الحرارة.

تقشير البشرة

ويقصد بتقشير البشرة هو التخلص من الطبقة الخارجية للجلد ذات اللون الداكن، مما يساعد في علاج تغير لون الجلد من الشمس، ويوجد عدة أنواع للتقشير وذلك بحسب درجة اسمرار الجلد، ففي الحالات الطفيفة يمكن تقشير الجلد باستخدام وصفات طبيعية في المنزل، أما في حالات تغير لون الجلد الشديدة يتم اللجوء إلى التقشير الكيميائي أو التقشير بالليزر، التي تتم في المراكز الطبية التجميلية، تعرف على الفرق بينهما من خلال مايأتي:

التقشير الكيميائي

فوائد التقشير الكيميائي لعلاج تغير لون الجلد من الشمس

يتم التقشير الكيميائي من خلال تطبيق مادة تتكون من مجموعة من الأحماض على البشرة، حيث تعمل هذه المادة على تقشير الطبقة السطحية من الجلد، والكشف عن طبقة جديدة صحية، خالية من التصبغات، لذلك يعتبر التقشير الكيميائي حلًا فعالًا في علاج تغير لون الجلد من الشمس، ينقسم التقشير الكيميائي إلى 3 مراحل كما الآتي:

  • التقشير السطحي: والذي يتم باستخدام أحماض الألفا هيدروكسي، التي تعمل على علاج الخطوط الرفيعة، والتخلص من التصبغات الطفيفة الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس، ويتم استخلاص هذه الأحماض من الفواكه.
  • التقشير المتوسط: والذي يتم باستخدام حمض ثلاثي كلورو الخليك، يتم اللجوء إلى هذا النوع من التقشير لعلاج مشاكل البشرة الأكثر عمقًا.
  • التقشير العميق: يعد هذا النوع من التقشير من أكثر أنواع التقشير الكيميائي عمقًا، ويتم اللجوء إليه في الحالات الشديدة من تغير لون الجلد، ويستخدم أيضًا في علاج آثار الحفر والندوب التي يتركها حب الشباب، ويتم استخدام حمض الكاربوليك في هذه النوع من التقشير.

التقشير بالليزر

فوائد التقشير بالليزر لعلاج تغير لون الجلد

يتم تقشير البشرة هنا باستخدام أنواع خاصة من أشعة الليزر، وينقسم التقشير بالليزر إلى نوعين، وهما:

  • تقشير البشرة بالليزر الأربيوم: وهو تقشير خفيف، يتم اللجوء إلى هذا النوع لتقشير الطبقة السطحية من الجلد، وهو نوع لا يستغرق فترة طويلة للشفاء منه على عكس التقشير الكربوني، ويناسب ليزر الأربيوم أصحاب البشرة الداكنة، بينما لا يناسب الأشخاص الذين يعانون من حب الشباب النشط.
  • تقشير البشرة بالليزر الكربوني: يتم تقشير البشرة بالليزر الكربوني لإزالة الطبقة الأكثر عمقًا من الجلد، وذلك ياستخدام أشعة وأدوات خاصة، يساعد التقشير بالليزر الكربوني على التخلص من العديد من المشاكل الجلدية، مثل: الندب، والتجاعيد، وعلاج تغير لون الجلد من الشمس، ويحتاج هذا النوع من التقشير إلى فترة زمنية طويلة للشفاء.

ترطيب الجلد وتطهيره

يساعد ترطيب الجلد وتطهيره بشكل يومي في علاج تغير لون الجلد من الشمس، حيث يعمل على إزالة الزيوت والأوساخ من البشرة، والحصول على بشرة صحية ومشرقة، وذلك من خلال تنظيف الوجه مرتين باستخدام الغسول المناسب للبشرة، ثم استخدام المرطب، وترطيبه بلطف.

اتباع نظام غذاء صحي

وذلك من خلال الإكثار من تناول الخضراوات والفواكه، التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن الضرورية لتجديد خلايا الجلد، فتتلاشى تصبغات الجلد، وتصبح البشرة أكثر إشراقًا، كما يعتبر شرب الماء هو العامل الرئيسي في الحصول على بشرة صحية خالية من العيوب والتصبغات، حيث ينصح بشرب ما يقارب 8 أكواب من الماء في اليوم.

تجنب التدخين

من المعروف أن التدخين يؤدي إلى إصابة الجلد بالشخوخة المبكرة، والتي تتسبب بظهور تجاعيد وخطوط دقيقة في الجلد، كما أنه يقلل من تدفق الدم إلى الوجه، مما يجعله يظهر بلون شاحب.

وصفات طبيعية تساعد في علاج تغير لون الجلد من الشمس

تعد المناطق المكشوفة للشمس أكثر عرضة لتغير لونها، إلا أن أغلب الأشخاص يرتكز اهتمامهم في الغالب على وجوههم، ولكن هذا لا يعني أنه ليس من الضروري العناية بكامل الجسم، وذلك لمنع السواد من الانتشار على الجلد، إليك أبرز الوصفات الطبيعية التي تساعد في علاج تغير لون الجلد من الشمس، وطرق تحضيرها:

وصفة الزبادي

حيث يحتوي اللبن على حمض اللاكتيك الذي يعتبر عنصر تفتيح فعال، يساعد على تبييض وتفتيح لون الجلد، وإزالة خلايا الجلد الميتة، كما يحتوي اللبن على الفيتامينات والمعادن التي تحمي البشرة من الجفاف، وتجعلها أكثر نعومة وإشراقًا.

المكونات

  • نصف كوب من لبن الزبادي.

طريقة التحضير

  1. يتم وضع كمية من اللبن على مناطق الجلد الداكنة، مع التدليك لمدة 10 دقائق.
  2. يترك على الجلد لمدة 15 دقيقة، ثم يتم غسله بالماء.
  3. يتم استخدام هذه الوصفة مرتين في اليوم، وذلك للحصول على نتائج سريعة ومرضية.

الألوفيرا

يساعد جل الصبار على استعادة لون الجلد، وتفتيح السواد الناتج عن التعرض لأشعة الشمس، بالإضافة إلى احتوائه على خصائص ترطيب للبشرة.

المكونات

  • عدة أوراق من الألوفيرا.

طريقة التحضير

  1. يتم تقطيع ورقة من الصبار واستخراج جل الألوفيرا منها.
  2. ثم يتم فرك المناطق المراد تفتيحها بواسطة هذا الجل لمدة 5 دقائق.
  3. يُترك الجل على البشرة لمدة 30 دقيقة، ثم يغسل بالماء، يمكنك استخدام هذه الوصفة مرتين يوميًا للحصول على بشرة فاتحة.

الطماطم

تحتوي الطماطم على خصائص تبييض طبيعية، بالإضافة إلى احتوائها على الليكوبين المضاد للأكسدة، والذي يعمل على حماية البشرة من أشعة الشمس، ويجعل البشرة أقل عرضة للضرر والحساسية التي تسببها أشعة الشمس فوق البنفسجية، والتي تعد من أبرز أسباب تغير لون الجلد إلى اللون الداكن.

المكونات

  • حبة من البندورة الطازجة.

طريقة التحضير

  1. يتم تقطيع حبة البندورة إلى شرائح، ثم تُفرك المناطق المراد تفتيحها بواسطتها لمدة 4 دقائق، وتترك لتجف، ثم تغسل بالماء.
  2. يمكنك استخدام هذه الوصفة يوميًا قبل الاستحمام.

الخيار

يساعد الخيار على تفتيح لون الجلد وترطيبه بشكل فعال، وذلك بفضل احتوائه على فيتامين أ، المعروف بقدرته العالية على تقشير الجلد، وتخليصه من الاسمرار والتصبغات.

المكونات

  • كمية من الخيار الطازج.

طريقة التحضير

  1. يتم تقطيع الخيار إلى شرائح، وتُفرك المناطق الداكنة بها لمدة 5 دقائق.
  2. تترك شرائح الخيار على البشرة لمدة 20 دقيقة، حتى تتمكن البشرة من امتصاص عصير الخيار، ثم تغسل بالماء.
  3. يمكنك تكرار هذه الوصفة 3 مرات في اليوم.

الليمون

يحتوي الليمون على نسبة عالية من فيتامين c، بالإضافة إلى احتوائه على خصائص حمضية تساعد على تفتيح لون الجلد، والتخلص من خلايا الجلد الميتة، مما يجعل البشرة أكثر توهجًا وإشراقًا.

المكونات

  • نصف حبة من الليمون.
  • ملعقة كبيرة من السكر.

طريقة التحضير

  1. يتم رش السكر على نص الليمونة.
  2. ثم يفرك الجلد بها بشكل دائري لتقشير الجلد وتخليصه من خلايا الجلد الميتة.
  3. يترك على الجلد لمدة 10 دقائق، ثم يغسل بالماء، يمكنك استخدام هذه الوصفة مرة واحدة في الأسبوع، وذلك لمنع تهيج البشرة من الأحماض.

قشور البرتقال

تحتوي قشور البرتقال على نسبة عالية من فيتامين c، والذي يعد مبيضًا طبيعيًا للجلد، لذلك يمكن استخدام قشور البرتقال في علاج تغير لون الجلد من الشمس، بالإضافة إلى احتوائها على حمض الستريك الذي يعمل على التخلص من خلايا الجلد الميتة.

المكونات

  • 4 ملاعق من اللبن.
  • كمية من قشر البرتقال.

طريقة التحضير:

  1. نقوم بخلص 2 ملعقة من قشور البرتقال مع اللبن، حتى نحصل على عجينة.
  2. ثم نقوم بفرد العجينة السابقة على المناطق المراد تفتيحها، وتترك لمدة 20 دقيقة، مع الفرك بحركات دائرية لطيفة، ثم تغسل المنطقة بالماء.
  3. يمكنك استخدام هذه الوصفة 3 مرات في الأسبوع.

النشا وماء الورد:

تتميز خلطة النشا وماء الورد لتبييض البشرة، أنها تتناسب مع جميع أنواع البشرة، حيث يساعد ماء الورد على علاج مشاكل البشرة وتفتيحها، إضافة إلى قدرة النشا على امتصاص الزيوت الزائدة من البشرة الدهنية، وتنظيف سطح الجلد من الأوساخ والشوائب، كما يعمل النشا كمبيض، فيقوم بتنقية الجلد وتفتيحه.

المكونات:

  • 2 ملعقة صغيرة من النشا.
  • 6 ملاعق صغيرة من ماءد الورد.
  • كوب من الماء.

طريقة التحضير:

  1. نقوم بخلط ماء الورد، والنشا، والماء في وعاء عميق على نار هادئة.
  2. نقوم بتحريك الخليط السابق لمدة 3 دقائق، ثم نرفعه عن النار، ونتركه جانبًا حتى يبرد.
  3. نضع المزيج السابق على المناطق المراد تفتيحها من الجلد لمدة 15 دقيقة، ثم نغسلها بالماء الفاتر.
  4. يمكننا تكرار هذه الوصفة مرة يوميًا، مما يساعد على علاج تغير لون الجلد من الشمس وتفتيحه.

نصائح  للوقاية من تغير لون الجلد

  • استخدام الواقي الشمسي بشكل يومي، حتى وإن لم تكن أشعة الشمس قوية، كما يجب تجديد وضعه على البشرة كل 3 ساعات.
  • ترطيب البشرة يوميًا، وذلك لتجنب تعرضها للجفاف مما يجعلها أكثر عرضة للتصبغات.
  • تجنب العادات السيئة التي تسبب ظهور الهالات السوداء حول العين.
  • الابتعاد عن القلق والتوتر.
  • اتباع نظام غذائي صحي غني بالفيتامينات والمعادن الضرورية لصحة البشرة.
  • تجنب فرك الحبوب خاصة الملتهبة، لأن ذلك يؤدي إلى ترك آثار وبقع داكنة على الجلد.
انتقل إلى أعلى