أهم فوائد عشبة جنكو بيلوبا وتأثيراتها الجانبية الضارة

أهم فوائد عشبة جنكو بيلوبا وتأثيراتها الجانبية الضارة

تعد عشبة جنكو بيلوبا (بالإنكليزية: Ginkgo biloba) من الأعشاب المستخدمة في المجال الطبي منذ عدة لقرون، وتعد الصين موطنها الأصلي، حيث تم استخدامها في الطب الصيني التقليدي، ويتم صنع منتجات هذه العشبة من الأوراق الخضراء التي تقطف من المزارع المخصصة للأغراض الطبية، وتتوفر مستخلصات عشبة جنكو بيلوبا بعدة أشكال منها: الأقراص، والكبسولات، والسوائل المركزة، والبخاخات.

يعتقد أن أكثر المكونات المفيدة في عشبة جنكو بيلوبا هي مركبات الفلافونويد، التي لها خصائص مضادة للأكسدة قوية، والتربينويدات التي تساعد على تحسين تدفق الدم، عن طريق توسيع الأوعية الدموية، والحد من الالتصاق من الصفائح الدموية، وفي مقالنا هذا سنتحدث عن فوائد عشبة جنكو بيلوبا العلاجية، ومحاذير استخدامها.

فوائد عشبة جنكو بيلوبا

فوائد عشبة جنكو بيلوبا

توفر عشبة جنكو بيلوبا العديد من الفوائد العلاجية والصحية، والتي تختلف درجة فعاليتها، ونذكر من هذه الفوائد مايلي:

التخلص من القلق

يساعد تناول مستخلصات عشبة جنكو بيلوبا على التخفيف من القلق والتوتر ومشاكل تقلب المزاج، حيث يقلل من الأعراض المصاحبة لنوبات القلق.

تحسين الصحة العقلية

بينت بعض الدراسات أن مستخلص عشبة جنكو بيلوبا له أهمية كبيرة في تحسين الصحة العقلية عن طريق الحفاظ على الذاكرة، والتحسين من أداء النشاطات اليومية والتصرفات الاجتماعية والمعرفية،كما أوجدت دراسة علمية أن أحد مستخلصات عشبة جنكو بيلوبا يفيد في علاج الخرف والزهايمر، ويحسن من مهاراتهم المعرفية خلال مدة تتراوح بين 6 إلى 12 شهر، إلا أنه لم يتم التوصل إلى نتيجة ثابتة حول علاقة عشبة جنكو بيلوبا والأمراض العصبية.

التقليل من أعراض المتلازمة السابقة للحيض

حيث بينت إحدى الدراسات الأولية أن استهلاك عشبة جنكو بيلوبا يقلل من حدة الأعراض الجسدية والنفسية لهذه المتلازمة بنسبة 25% .

تخفيف أعراض مرض خلل الحركة المتأخر

حيث تبين أن استهلاك نوع من مستخلصات أوراق عشبة جنكو بيلوبا مدة 3 أشهر يمكن أن يقلل من حدة هذه الأعراض لدى الأشخاص المصابين بالذهان ويتناولون هذه الأدوية.

التقليل من ألم الساق عند المشي

الذي ينجم عن الإصابة بمرض الشريان المحيطي، حيث أظهرت دراسة من جامعة ماسترخت أن استهلاك أوراق عشبة جنكو بيلوبا مدة 20 أسبوع على الأقل يزيد من قدرة الشخص على قطع مسافة أطول من المسافة التي يقطعها عادة الأشخاص المصابين بهذا المرض.

تقليل أعراض الفصام

قد يساعد استهلاك عشبة جنكو بيلوبا في التقليل من الآثار الجانبية المصاحبة للأدوية المضادة للذهان، كما تبين أن استهلاك عشبة جنكو بيلوبا بالتزامن مع هذه الأدوية يوميًا لمدة تصل إلى 12 أسبوع، من الممكن أن يقلل من أعراض الفصام.

تقليل خطر الإصابة بالاضطرابات العقلية الناجمة عن العلاج الكيميائي

حيث أشارت إحدى الدراسات أن تناول مستخلصات أوراق عشبة جنكو بيلوبا مرتين يوميًا قبل البدء بالعلاج الكيميائي، والاستمرار في ذلك مدة شهر يقلل من خطر الإصابة بالاضطرابات العقلية الناجمة عن العلاج الكيميائي.

تقليل ضغط الدم

حيث أجريت بعض الأبحاث دراسات حول علاقة عشبة جنكو بيلوبا بتقليل ضغط الدم، وتبين أن هذه العشبة قد تساعد على خفض مستوى ضغط الدم، إلا أنه تجدر الإشارة إلى أن هناك حاجة لإجراء المزيد من الدراسات لتأكيد هذه العلاقة.

تخفيف الصداع النصفي

تعتمد قدرة عشبة جنكو بيلوبا في التخفيف من الصداع النصفي على أسباب حدوثه، إذ قد تساعد عشبة جنكو بيلوبا على تخفيف الأعراض إذا كان الصداع النصفي سببه مرتبط بانخفاض تدفق الدم، أو تضيق الأوعية الدموية، وذلك من خلال قدرتها على توسيع الأوعية الدموية.

كما أنه من الممكن لخصائصها المضادة للالتهاب والأكسدة قدرة على تخفيف الصداع النصفي الناجم عن التعرض للإجهاد المفرط، ومن ناحية أخرى قد يعود سبب الصداع النصفي إلى توسع الأوعية الدموية، فبالتالي قد يكون تأثير عشبة جنكو بيلوبا قليلًا أو معدوم.

تحسين أعراض الربو

كما ذكرنا سابقًا فإن عشبة جنكو بيلوبا غنية بمضادات الالتهاب التي تساعد على التقليل من الالتهاب في المجرى التنفسي، حيث أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على 85  شخص مصاب بالربو، أن استهلاك عشبة جنكو بيلوبا إلى جانب أدوية الهرمونات القشرية السكرية لمدة تتراوح بين 4 إلى 5 أسابيع قلل من مستويات المركبات المسببة للالتهاب في اللعاب بنسبة أكبر من استهلاك الأدوية التقليدية وحدها.

التخفيف من أعراض الاكتئاب

يعد مرض الاكتئاب من الحالات المعقدة التي لها أسباب عديدة، وقد بينت إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران أن استهلاك عشبة جنكو بيلوبا إلى جانب بعض الأدوية يساعد على تخفيف أعراض الاكتئاب، والتقليل من الاضطرابات النفسية، وذلك بفضل خصائص عشبة جنكو بيلوبا المضادة للالتهاب التي تعمل على تنظيم عمليات النقل العصبي، وعوامل التغذية العصبية، إلا أنه مازال هناك حاجة لإجراء المزيد من الأبحاث والدراسات حول علاقة جنكو بيلوبا بالاكتئاب عند البشر.

تخفيف الدوار

من الممكن أن يساعد تناول مستخلصات عشبة جنكو بيلوبا على التحسين من أعراض اضطرابات التوازن والدوار.

التخفيف من انتشار البهاق

بينت دراسة أولية نشرت عام 2003 أن استهلاك عشبة جنكو بيلوبا قد يخفف من حجم وحدة انتشار مرض البهاق.

علاج مشاكل تدفق الدم

قد يفيد تناول مستخلصات عشبة جنكو بيلوبا في علاج بعض الأمراض المرتبطة بمشاكل تدفق الدم، مثل: أمراض الشرايين المحيطة، والتهاب الوريد الخثاري، وظاهرة رينو.

علاج بعض أمراض العين

أوضحت إحدى الدراسات فوائد مستخلصات عشبة جنكو بيلوبا في الحفاظ على النظر لمدة أطول عند مرضى التنكس البقعي، كما لها فوائد في علاج بعض أمراض العين مثل: المياه الزرقاء، وذلك بفضل احتوائها على مضادات الأكسدة التي تساعد في تحسين تدفق الدم مما يقلل من تدهور صحة الشبكية.

كما تتضح فائدة عشبة الجنكو بيلوبا في تحسين الرؤية الملونة عند مرضى السكري الذين يعانون من اعتلال الشبكية.

الآثار الجانبية لمستخلصات عشبة جنكو بيلوبا

الآثار الجانبية لمستخلصات عشبة جنكو بيلوبا

على الرغم من الفوائد العلاجية العديدة التي تقدمها عشبة جنكو بيلوبا، إلا أنه لابد من معرفة الآثار الجانبية التي تسببها، والتي تشمل ما يلي:

  • آلام في المعدة.
  • الصداع والدوار.
  • الغثيان.
  • ضعف العضلات.
  • النزيف.
  • الإمساك.
  • انخفاض ضغط الدم والخفقان.

التداخلات الدوائية لعشبة جنكو بيلوبا

لتداخلات الدوائية لعشبة جنكو بيلوبا
  • قد يتعارض تناول مستخلصات عشبة جنكو بيلوبا مع بعض الأدوية، ونذكر منها ما يلي:
  • الإنسولين: قد يؤثر تناول مستخلصات عشبة جنكو بيلوبا على مستوى السكر في الدم، وزيادة إفراز الإنسولين في الدم.
  • مضادات التخثر: بالإضافة إلى مضادات الالتهاب اللاستيرويدية، ومضادات تكدس الصفائح الدموية، فإن جميع هذه الأدوية تزيد من خطر حدوث النزيف عند تناولها إلى جانب عشبة جنكو بيلوبا.
  • مضادات الاكتئاب: إن تناول عشبة جنكو بيلوبا مع مضادات الاكتئاب مثل: الفلوكسيتين، والإيميبرامين قد يقلل من فعاليتها.
  • الألبرازولام: حيث يستخدم هذا الدواء للتقليل من أعراض التوتر والقلق، وكما ذكرنا سابقًا فإن استهلاك عشبة جنكو بيلوبا يخفف من أعراض القلق، وبالتالي فإن تناولها بالتزامن مع هذا الدواء قد يقلل من فعاليته.
  • الأتورفاستاتين: إن استهلاك عشبة جنكو بيلوبا إلى جانب هذا الدواء يقلل من فعاليته.

الجرعات الآمنة من عشبة جنكو بيلوبا

يجب التنويه إلى عدم استخدام مستخلصات عشبة جنكو بيلوبا عوضًا عن الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب المختص، حيث حذرت إدارة الغذاء والدواء من استخدام هذه العشبة للتخفيف من الحالات الطبية أو تقليل خطر الإصابة بها، وذلك لعدم وجود دراسات كافية تؤكد فعاليتها.

وتتراوح الجرعة الآمنة لعشبة جنكو بيلوبا بين 120 إلى 240 مليغرام يوميًا، لمدة لا تقل عن 6 أسابيع للبالغين.

محاذير استخدام عشبة جنكو بيلوبا

محاذير استخدام عشبة جنكو بيلوبا

يعد استخدام مستخلصات عشبة جنكو بيلوبا آمنًا في الغالب، كما أن الأعراض الجانبية الناجمة عن استهلاك عشبة جنكو بيلوبا نادرة الحدوث، خاصة عند استخدامها بالجرع الصحيحة، لذلك إليك بعض من محاذير استخدام هذه العشبة:

  • قد تتفاعل مستخلصات عشبة جنكو بيلوبا مع بعض الأدوية أو المكملات الغذائية، لذلك يجب استشارة الطبيب في حال تناول بعض الأدوية أو المكملات الغذائية بجانب الجنكو بيلوبا.
  • قد يسبب تناول عشبة جنكو بيلوبا من قبل الحامل إلى تعرضها للولادة المبكرة، وإذا استهلكت قبل الولادة فإنها تؤدي إلى النزيف خلال المخاض، ونظرًا لعدم توفر دراسات كافية تثبت مدى أمان تناول عشبة جنكو بيلوبا خلال فترة الرضاعة الطبيعية، فإنه ينصح بعد استهلاكها خلال هذه المرحلة.
  • تجنب تناول الأطفال لعشبة جنكو بيلوبا، إذ أنها قد تؤدي إلى إصابتهم بنوبات الصرع.
  • يجب على مرضى السكري القيام بمراقبة مستوى السكر في الدم لديهم عند استخدامهم لمستخلصات عشبة جنكو بيلوبا.
  • تجنب الأشخاص المصابين بالعقم تناول عشبة جنكو بيلوبا، حيث قد يتداخل تناولها مع حدوث الحمل، لذلك ينصح باستشارة الطبيب حول استخدام جنكو بيلوبا من قبل هؤلاء الأشخاص.
  • التوقف عن استهلاك عشبة جنكو بيلوبا قبل الخضوع لعملية جراحية لمدة أسبوعين على الأقل، حيث إنها تبطئ من تخثر الدم، مما قد يسبب نزيفًا أثناء الجراحة أو بعدها.
  • ينصح الأشخاص المصابون بنوبات الصرع بعدم تناول عشبة جنكو بيلوبا في حال الإصابة بنوبات الصرع مسبقًا.
  • ينصح الأشخاص المصابون بالتفول بتجنب تناول مستخلصات عشبة جنكو بيلوبا، إذ يحدث هذا المرض نتيجة نقص الإنزيم سداسي فوسفات الغلوكوز النازع للهيدروجين، إذ أن تناول عشبة جنكو بيلوبا من قبل هؤلاء الأشخاص قد يسبب لهم فقر دم حاد.
  • ينصح بإستشارة الطبيب المختص قبل تناول عشبة جنكو بيلوبا في حال كنت حامل أو مرضع.
  • في حال الشعور بأعراض غير المذكورة يجب استشارة الطبيب على الفور.
  • أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على الحيوانات، أنه من الممكن لعشبة جنكو بيلوبا أن ترفع خطر الإصابة بسرطان الكبد، وسرطان الغدة الدرقية، ولكن هذه النتيجة ظهرت على الحيوانات عند استهلاكهم جرعات عالية جدًا من عشبة جنكو بيلوبا، ولا توجد حقائق ثابتة حول إمكانية حدوث هذا التأثير على البشر.
  • تعد بذور عشبة جنكو بيلوبا الطازجة غير آمنة، فهي بذور سامة قد يؤدي تناولها إلى الموت، او الإصابة بنوبات الصرع، أما البذور المحمصة فإن درجة أمانها أعلى، إلا أن تناول ما يزيد عن 10 بذور في اليوم يمكن أن يؤدي إلى تباطؤ النبض، وصعوبة في التنفس، وفقدان الوعي.

المصادر

334 مشاهدة