ما يقوله المختصون عن فوائد عشبة القديسين وهل فعلًا تفيد في علاج الاكتئاب؟

ما يقوله المختصون عن فوائد عشبة القديسين وهل فعلًا تفيد في علاج الاكتئاب؟

تعرف عشبة القديسين بأسماء عديدة مثل St. John’s Wort أو Tipton’s Weed أو Klamath Weed وهي عشبة تناقلتها القصص الشعبية والأساطير القديمة استخدمت منذ العصور الوسطى لعلاج العديد من الحالات المرضية ولا تزال تستخدم حتى الآن في العديد من الدول حول العالم.

تتوفر عشبة القديسين على شكل كبسولات أو أوراق مجففة في أكياس الشاي وبالرغم من فوائدها العديدة المحتملة إلا أنها من الممكن أن تسبب بعض المشاكل الصحية أو الآثار الجانبية الخطيرة فماذا تقول الدراسات عن هذه العشبة؟ هل هي آمنة للاستخدام؟ وهل فعلًا تفيد في علاج الاكتئاب؟

ما هي عشبة القديسين؟

عشبة القديسين أو كما تعرف بالإنجليزية بنبتة القديس جون St. John’s wort هي عشبة ذات خصائص مميزة جدًا سميت على اسم القديس يوحنا المعمدان الذي يصادف عيده في 24 يونيو في نفس التاريخ الذي تكون فيه هذه العشبة في حالة ازدهار كامل، كما تظهر بقع حمراء على أوراق هذه العشبة في 29 أغسطس وهو تاريخ ذكرى وفاة القديس يوحنا المعمدان حيث يقال أن هذه البقع الحمراء ترمز إلى دم القديس يوحنا الذي أريق عندما تم قطع رأسه.

تروي القصص المتداولة بين الناس أن فرسان القديس يوحنا استخدموا هذه العشبة في علاج جرحاهم خلال الحروب الصليبية، وتشتهر هذه العشبة بأن لها تأثير مشابه جدًا لمثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRI) في زيادة بعض أنواع المواد الكيميائية في الدماغ مثل الدوبامين والسيروتونين والنورإبينفرين.

ما هي أبرز الاستخدمات الطبية لعشبة القديسين؟

استخدمت عشبة القديسين منذ العصور القديمة في الطب البديل وخاصة لعلاج الجروح، ففي العصور الوسطى كان أشهر استخدام لها هو علاج الهلوسة وشفاء الجروح ثم في عامي 1959 و1971 أثبتت التجارب العلمية الخصائص المضادة للبكتيريا التي تقدمها عشبة القديسين وتم استخراج مادة منها تسمى hyperforin تستخدم كمضاد للبكتيريا.

أما في الوقت الحالي تستخدم عشبة القديسين بكثرة في أوروبا وخاصة ألمانيا لعلاج الاكتئاب بالأعشاب وخلال العشرين عام الماضية انتشر استخدامها في أماكن أخرى من العالم بينما في الولايات المتحدة الأمريكية لم توافق إدارة الغذاء والدواء FDA على استخدام هذه العشبة كوصفة طبية لعلاج الاكتئاب.

بشكل عام لا تزال نتائج الأبحاث متناقضة فيما يخص هذه العشبة ومع ذلك فهي تستخدم في العديد من البلدان المتقدمة مثل ألمانيا حتى بدون وصفة طبية في حين تفرض بعض البلدان مثل إيرلندا وجود وصفة طبية للحصول عليها، وتتوفر عشبة القديسين في الأسواق إما على شكل كبسولات أو كأوراق معبئة في أكياس الشاي وتدخل في صناعة إحدى أنواع المحاليل الطبية.

أشهر استخدامات عشبة القديسين في المجالات المتنوعة

تستخدم عشبة القديسين في الوقت الحالي في علاج العديد من الحالات، ولكن كما ذكرنا لا تزال نتائج الأبحاث متفاوتة فيما يتعلق بهذه العشبة، ومن أشهر استخدامات عشبة القديسين:

1 – علاج الاكتئاب

أثبتت بعض الدراسات قصيرة المدى التي درست نتائج استخدام عشبة القديسين لعلاج الاكتئاب على مدى 12 أسبوع فعالية هذه العشبة في علاج الاكتئاب الخفيف إلى المتوسط ​وأشارت الدراسات إلى أن استخدام عشبة القديسين في علاج الاكتئاب أكثر فعالية من بعض أنواع العلاجات المستخدمة وبنفس فعالية مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، بينما لم تثبت الدراسات بعد إمكانية وصف هذه العشبة للأطفال.

أما بالنسبة لاستخدامها كبديل لمثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) فلا تزال الأدلة محدودة ولكنها تشير إلى أن العشبة قد تكون بنفس فعالية الأدوية الانتقائية المثيطة لامتصاص السيروتونين مع آثار جانبية سلبية أقل.

2 – علاج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD)

واحدة من الدراسات الصغيرة التي أجريت على عشبة القديسين اقترحت أنه قد يكون لهذه العشبة تأثير بسيط في علاج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، بينما لا يزال البعض يتخوف من إمكانية تفاقم الأعراض نتيجة لاستخدامها في مثل هذه الحالات.

3 – علاج التهاب الجلد التأتبي أو الأكزيما

يستخدم كريم hypericum المصنوع من عشبة القديسين في علاج التهاب الجلد التأتبي أو ما يعرف بالأكزيما الخفيفة إلى المتوسطة.

4 – محاربة فيروس نقص المناعة الذاتية

أجريت بعض الأبحاث على الحيوانات التي أثبتت فعالية عشبة القديسين في محاربة العديد من أنواع الفيروسات ومنها الأنواع المسببة لنقص المناعة الذاتية ولكن لم تقام أي دراسات مباشرة على الإنسان لذلك لا تزال توجد مخاوف في هذا الاتجاه خاصةً فيما يخص التداخلات الدوائية التي من الممكن أن يسببها تناول هذه العشبة إلى جانب أدوية نقص المناعة الذاتية أو الإيدز الأخرى ولذلك لا ينصح بتناولها دون استشارة الطبيب أولًا.

5 – علاج بعض الاضطرابات الجسدية

 يعاني بعض الأشخاص من اضطرابات جسدية غير ناتجة عن أي مرض عضوي واضح، في مثل هذه الحالات قد يكون لتناول عشبة القديسين تأثير إيجابي يساعد في علاج الأعراض المزعجة ولكن لا زلنا بحاجة للمزيد من الأدلة العلمية.

6 – علاج حالات مرضية أخرى

بالإضافة إلى الحالات السابقة تناولت الأبحاث إمكانية استخدام عشبة القديس جون في علاج أو تخفيف أعراض الحالات التالية:

ولا زلنا بحاجة للمزيد من التجارب والإثباتات العلمية لتأكيد هذه الخصائص.

ما هي الكميات الموصى بها من عشبة القديسين؟

بشكل عام يوصى بتناول 300 ميلي غرام من العشبة ثلاث مرات في اليوم إن كان على شكل كبسولة أو في حال تناولها مجففة ولكن هذه الجرعة توصف فقط للبالغين ويمنع وصفها للأطفال.

ما هي الآثار السلبية لهذه العشبة؟

من الممكن أن تسبب عشبة القديسين آثار جانبية مزعجة لدى بعض الأشخاص والتي تشمل:

  • دوار أو دوخة.
  • جفاف في الفم.
  • صداع في الرأس.
  • أرق أو قلق بشكل عام.
  • عجز جنسي.
  • حساسية أو طفح جلدي.
  • اضطرابات في المعدة.
  • حساسية تجاه الضوء.
  • التعب أو وهن.

غالبًا ما تحتاج من 3 إلى 6 أسابيع حتى تظهر فوائد استخدام عشبة القديسين بعد ذلك يجب التوقف عن استخدامها بشكل تدريجي لتفادي الإصابة بأي من الآثار الجانبية المزعجة.

ما هي مخاطر استخدام عشبة القديسين؟

من الممكن أن يتعارض استخدام عشبة القديسين مع بعض الأدوية فتؤدي إلى إنقاص فعالية هذه الأدوية والتي تشمل:

  • الأدوية المضادة للاختلاج.
  • موانع الحمل التي يتم تناولها عن طريق الفم.
  • بعض الأدوية التي تستخدم في علاج نقص المناعة الذاتية.
  • السيكلوسبورين.
  • الديجوكسين.
  • الثيوفيلين.
  • الوارفارين.

لذلك يجب على الأشخاص الذين يتناولون إحدى أنواع الأدوية المذكورة استشارة الطبيب الخاص بهم قبل استخدام عشبة القديسين.

كذلك لا ينصح للمرضى المصابين بالاكتئاب باستبدال أدوية الاكتئاب نهائيًا بعشبة القديسين من تلقاء نفسهم ففي حال لم تستجب حالتهم للعلاج بالأعشاب فقد يتفاقم الاكتئاب، كما أن عشبة القديسين من الممكن أن تزيد من تأثير مضادات الاكتئاب SSRI مما يؤدي بدوره إلى زيادة خطيرة في هرمون السيروتونين في الجسم فيلاحظ الشخص بعض من الأعراض التالية:

  • رعشه في الجسم.
  • إسهال.
  • ارتباك.
  • تصلب العضلات.
  • انخفاض في درجة الحرارة.

ومن الممكن أن تودي هذه الحالة بحياة الشخص.

في حالات نادرة قد يؤدي استخدام عشبة القديسين إلى الإصابة بالذهان، لذلك يجب على الأشخاص الذين يعانون من اضطراب ثنائي القطب أو الاكتئاب الشديد عدم استخدامها من تلقاء نفسهم كما من الممكن أن تزيد من تأثير الأدوية المستخدمة في علاج الصداع النصفي مثل سوماتريبتان.

لم تثبت الدراسات بعد ما إذا كان استخدام عشبة القديسين يؤثر على صحة الحامل والجنين لذلك لا ينصح باستخدامها للنساء الحوامل أو المرضعات.

وأخيرًا يجب دائمًا استشارة الطبيب الذي يتابع حالتك قبل استخدام هذه العشبة فبالرغم من الفوائد العديدة التي تقدمها من الممكن أن تتعارض مع بعض الأدوية التي تتناولها أو قد تؤثر بشكل سلبي على حالتك إذا لم يتم استخدامها بالشكل الصحيح.


المصادر

222 مشاهدة