عرات معقدة تسببها متلازمة توريت – (التشنجات اللاإرادية العصبية)

الصورة البارزة

يعتبر العرض البارز لمتلازمة توريت هو الحركات أو الأصوات المفاجئة القليلة والمتقطعة التي يقوم بها المصاب، وتسمى بالعرات، حيث تظهر على المصاب عرات حركية وصوتية لا إرادية، وغالبًا ما تكون متكررة ومختصرة كرمش العينين، وفتح الفم أو السعال، وهي ماتسمى بالعرات البسيطة.

ولكن هناك أيضًا عرات معقدة تسببها متلازمة توريت وتكون أطول وقتًا وأشد حدة، حيث نجد فيها حركات متسلسلة ومتناسقة يمكن أن تشمل أجزاء مختلفة من الجسم، ولتتعرف أكثر على ما هية العرات المعقدة التي تسببها متلازمة توريت تابع معنا مقالنا التالي.

ما هي العرَّات؟

العرَّات هي حركات أو أصوات مفاجئة وسريعة يصدرها الشخص دون أن ينوي فعل ذلك. وقد يقوم الشخص بتكرار الحركات أو الأصوَات لبضع مرَّات أو مرارًا وتكرارًا.

قد تحدث العرَّات لعدة مرات في اليوم أو كل بضعة أشهر فقط، وتزُول هذه العرَّات من تلقاء نفسها عادةً وذلك من بعد سن المراهقة، ونظرًا إلى أنَّ العرَّات لا تحدُث عن قصد، ينبغي عدم مُعاقبة الطفل أو التعامل معه كما أنَّه فعل شيئًا مُشينًا.

وعلى الرغم من أن الأشخاص لا يقومون بالعرَّات عن قصد، إلا أن لديهم رغبة قوية جدًا للقيام بها، كما هي الحال عندما يكون لدى الشخص رغبة مُلِحَّة للعُطاس، ومثلما هو الحال بالنسبة إلى العُطاس، يكون من الصعب جدًا إيقاف العرَّة، ولكن في بعض الأحيان يمكن الامتناع عن القيام بذلك لبضع دقائق.

اقرأ أيضًا: متلازمة توريت (Tourette syndrome) … دليلك الشامل

عرات معقدة تسببها متلازمة توريت

كما ذكرنا سابقًا أن هناك عرات معقدة تسببها متلازمة توريت وهي عبارة عن أفعال حركية أو صوتية لا إرادية تشارك في أدائها العديد من عضلات الجسم، وتفوق العرات البسيطة في المدة والشدة، ولكن تظهر أعراضها بعد التشنجات البسيطة، كما أنها تتفاقم عندما يكون المصاب متوترًا أو قلقًا، أو إذا كان متعباً أو متحمساً، ومن الأمثلة على العرات الحركية والصوتية المعقدة نذكر لكم ما يلي:

العرات الحركية المعقدة التي تسببها متلازمة توريت

لمس الأشياء:

يقوم مرضى متلازمة توريت بلمس الأشياء سواء كانت كائنًا قريبًا منك أو أي كائن بشكل عام. أبلغ مرضى متلازمة توريت عن شعورهم برغبة مفاجئة في لمس الأشياء، وعندما تصبح الرغبة غامرة يتصرف المريض بهذا الشكل لتوفير الراحة، لكن لسوء الحظ قد يستمر الارتياح لفترة قصيرة فقط حتى عودة الرغبة، وقد يكون من الصعب إيقاف هذه الأفعال التي قد تسبب غضب الآخرين.

التواء الرأس:

ومن من العرات الحركية المعقدة الأكثر شيوعًا المرتبطة بمتلازمة توريت هي التواء الرأس، وهي رغبة مفاجئة لدى المرضى في تحريك رؤوسهم في اتجاه معين، وعندما يصبح الدافع قويًا بدرجة كافية فإنهم يؤدون هذا الإجراء مما يخلق لهم إحساسًا بالراحة.

وهناك عرات حركية معقدة أخرى:

  • الدوران أو الإلتفاف.
  • القفز للأعلى مع رفع الساعد بشكل مكرر ومتتالي.
  • شد الشعر.
  • الركل الشديد بالقدمين.
  • عض اللسان أو في الشفتين أو الذراع.
  • الضرب.
  • القرص أو الخدش.
  • حركات الدفع.
  • تشنجات الانحناء.
  • كتابة نفس الحرف أو الكلمة مرارًا وتكرارًا.
  • تمزيق الورق أو الكتب.
  • تكرار الحركات المنسقة التي شوهدت للتو (echopraxy).
  • الحركات غير اللائقة مثل حركات العادة السرية، إلخ.

العرات الصوتية المعقدة التي تسببها متلازمة توريت:

التلفظ بالكلمات البذيئة (Coprolalia)

المصطلح العلمي لهذه الكلمات هو البذاء، وبالإنجليزية يسمى Corpolalia، قد يعاني الأشخاص المصابون بمتلازمة توريت من انفجار مفاجئ للكلمات غير اللائقة، وخاصة الكلمات البذيئة. يمكن أن يتسبب ذلك في صعوبة بعض المواقف الاجتماعية على المريض والآخرين من حوله. يؤثر Coprolalia على حوالي 10 إلى 15 بالمائة من جميع مرضى متلازمة توريت.

تكرار الكلام أو الأصوات التي سمعت للتو (صدى الصوت) Echolalia:

المصطلح العلمي لهذا التصرف يدعى الإيكولاليا، ويسمى بالإنكليزية Echolalia، وهي تكرار الكلمات التي يتحدث بها الآخرون من حولهم، وتعد أحد أكثر الأعراض شيوعًا المرتبطة بمتلازمة توريت. يرتبط هذا العرض أيضًا بحالات عقلية أخرى ولا يقتصر على متلازمة توريت، لذا من المهم الحصول على تشخيص دقيق للتمكن من متابعة العلاج.

وهناك عرات صوتية معقدة أخرى:

  • تكرار الكلمات بعد قراءتها، بالإنكليزية تسمى lexilalia.
  • إيقاعات كلام غير معتادة، وتكرار الجملة حتى تصبح صحيحة تمامًا، تسمى palilalia.

اقرأ أيضًا: عرّات صوتية تسببها متلازمة توريت … تعرّف عليها

ملاحظة:

تخفّ العرّات المعقدة التي تسببها متلازمة توريت بصورة ملحوظة، أو تختفي عند غالبية الأطفال في سن البلوغ، لكن ثمة حالات تبقى تظهر فيها هذه العرّات حتى سن المراهقة المتأخرة.

المصادر: