عرّات جسدية تسببها متلازمة توريت … تعرّف عليها

عرّات جسدية تسببها متلازمة توريت

متلازمة توريت هي واحدة من مجموعة من الاضطرابات التي تصيب الجهاز العصبي النامي يطلق عليها اضطرابات التشنج اللاإرادي. تسبب متلازمة توريت (TS)، التي تشخص كاضطراب عصبي، عرّات جسدية لاإرادية، وهي حركات مفاجئة، متكررة وسريعة وغير مرغوب فيها، أو عرات صوتية غريبة تسمى التشنجات الصوتية اللاإرادية.

وفقًا لإحصائيات عالمية، تؤثر متلازمة توريت على حوالي 1 ٪ من سكان العالم بدءًا من سن المراهقة، بحيث يمكن تعريفها على أنها مرض عصبي، يتعلق بمراحل نضج الجهاز العصبي وتشمل عرّات جسدية تسببها متلازمة توريت مع أعراض أخرى غالبًا ما تغير نوعية حياة الشخص المصاب بها وتؤثر بشكل كبير على علاقاته الاجتماعية والعائلية.

ما هي العرّات الجسدية؟

العرّات الجسدية، هي حالة مرضية غير عادية، وتعد نوعًا من التشنجات اللاإرادية التي يعاني منها المريض وغالبًا ما تختفي بمرور الوقت. تتفاوت هذه العرّات في نوعها، وتكرارها، وموقعها من الجسم وشدتها. تظهر العرّات الجسدية عادةً في سن يتراوح بين 5 و 10 سنوات.

غالبًا ما تزداد التشنجات سوءًا بالترافق مع مواقف الإثارة أو القلق، وتتحسن أثناء الأنشطة الهادئة والمركزة. يمكن لبعض التجارب الجسدية أن تؤدي إلى تفاقم التشنجات اللاإرادية، مثل ارتداء الياقات الضيّقة، التي قد تسبب التشنجات اللاإرادية في الرقبة. لا تختفي العّرات الجسدية أثناء النوم ، لكنها غالبًا ما تقل بشكل ملحوظ.

اقرأ أيضًا: متلازمة توريت (Tourette syndrome) … دليلك الشامل

عرّات جسدية تسببها متلازمة توريت

تظهر الأعراض الأولى للعرّات الجسدية، بشكل عام، في منطقة الرأس وعضلات الرقبة، وقد تتطور لتشمل عضلات الجذع والذراعين والساقين، وتحدث عمومًا قبل تطور التشنجات اللاإرادية الصوتية. تشمل العرّات الجسدية التي تسببها متلازمة توريت التشنجات اللاإرادية الحركية في عضلات الجسم المختلفة كـ:

  • هز الكتفين.
  • المصافحة.
  • القفز في المكان.
  • هز الرأس.
  • تدلي الرقبة.
  • إرخاء العينين.
  • الرمش المستمر والمتكرر بالعيون.
  • رفع الكتف.
  • إمالة الفم إلى أحد جانبي الوجه والعبوس.
  • تقليص وشد الأنف.
  • شم أو لمس الأشياء.
  • القيام بإيماءات وحركات غير مهذبة.
  • الانحناء أو التواء الجسم.
  • المشي بطرق غريبة.

يتعافى معظم المرضى قبل منتصف مرحلة المراهقة مع ذروة التشنجات اللاإرادية وفي المراحل المتأخرة من المراهقة. ما يقارب من 10 إلى 15 ٪ من المصابين بالمرض لديهم فترة غير نشطة تستمر حتى سن الرشد.

اقرأ أيضًا:

في النهاية

تعد مظاهر العرّات الجسدية، التي تسببها متلازمة توريت، محرجة ومزعجة للمريض، لذا يفضل استشارة الطبيب المختص للمساعدة في علاجها والتخفيف من حدتها.

المصادر