طرق علاج السعال التحسسي والوقاية منه

السعال التحسسي هو نوع من السعال الجاف المستمر الذي ينشأ عندما يكون الفرد على اتصال مع المواد المسببة للحساسية، والتي يمكن أن تكون غبارًا أو شعر حيوان أليف أو حبوب اللقاح والأشجار.

هذا النوع من السعال يكون أكثر شيوعًا في الربيع والخريف، على الرغم من أنه يمكن أن يحدث أيضًا في الشتاء لأن البيئات تميل إلى أن تكون مغلقة أكثر في هذا الوقت من السنة، مما يؤدي إلى تراكم المواد المسببة للحساسية في الهواء.

أعراض السعال التحسسي

أعراض السعال التحسسي هي:

  • السعال الجاف، الذي ليس فيه البلغم أبدًا أو أي إفرازات أخرى.
  • السعال الجاف المستمر، والذي يحدث عدة مرات في اليوم ولكنه خاصة في الليل.
  • السعال التهيجي، والذي عندما يبدأ لا يتوقف.

قد يكون الفرد حساسًا في جهازه التنفسي ولا يعرف. ولتوضيح هذا الشك، سيكون من الأفضل هو إجراء اختبار الحساسية، وأنا أوصى بأحد أخصائيي الحساسية أو أخصائي أمراض الرئة. من المرجح أن يصاب الأطفال الذين لديهم آباء حساسيين بحساسية في الجهاز التنفسي، وبالتالي هم أكثر عرضة للمعاناة من السعال الجاف المستمر.

أسباب السعال التحسسي

بعض الأسباب المحتملة للسعال التحسسي هي:

  • الحساسية من الغبار
  • الحساسية من حبوب لقاح الزهور.

بشكل عام، ترتبط أسباب السعال التحسسي بحساسية الجهاز التنفسي ولهذا يمكن أن يعاني المريض بالإضافة إلى السعال التهاب الأنف أو التهاب الجيوب الأنفية.

علاج السعال التحسسي

يجب أن يتم علاج السعال التحسسي بناءً على السبب، ولكن يُنصح بتناول بعض الأدوية المضادة للهيستامين تحت إشراف طبي وتجنب الاتصال بالمواد المسببة للحساسية. قد يشير الطبيب أيضًا إلى تناول شراب لعلاج السعال التحسسي، والذي بالإضافة إلى محاربة الحساسية سوف يهدئ الحلق، ويقلل من أعراض السعال.

ما يمكنك تناوله لعلاج السعال التحسسي هو شراب الموز أو شراب العسل مع الأوريجانو، لأن فيها خصائص مضادة للسعال تساعد على تهدئة السعال.

شراب السعال التحسسي

الشراب هو مثال جيد لعلاج سعال الحساسية، ولكن ينبغي استخدام هذا الدواء فقط تحت إشراف طبي. عمله هو الاتصال بمستقبلات الهيستامين وتخفيف الأعراض وما يترتب على ذلك من مضايقات بسبب الحساسية.

العلاج المنزلي للسعال التحسسي

العلاج المنزلي الجيد للسعال الجاف، الذي يعتبر أحد خصائص السعال التحسسي، هو تناول شراب العسل مع العكبر يوميًا، حيث أنه سيبقى منطقة الحلق نظيفة ومرطبة بشكل صحيح، مما يقلل من حالات السعال.

المكونات

طريقة التحضير

امزج المكونات بشكل جيد للغاية وقم بتناولها. من المستحسن تناوله من 2 إلى 3 ملاعق طعام يوميًا.

على الرغم من أن هذا العلاج المنزلي يساعد على تهدئة السعال، يجب أن يتم علاج السعال التحسسي دائمًا مع تناول أدوية الحساسية، تحت وصفة طبية.

العلاجات الطبيعية للسعال التحسسي

على الرغم من أن الكحة والسعال هو آلية للدفاع عن الكائن الحي، وهذا يساعد على منع الأمراض، فهو أمر مزعج للغاية. ومع التلوث البيئي الذي نتعرض له وانتشار المواد المسببة للحساسية، هناك المزيد والمزيد من الناس المتضررين من الكحة والسعال غير المريح. ولذلك، فإننا نقدم لك أفضل 9 علاجات تتضمن مواد طبيعية لتخفيف السعال التحسسي وطرق استخدامها:

1. العسل بالليمون أو الحليب

هناك أدلة علمية على أن العسل يمكن أن يكون فعالاً في علاج الكحة والتهاب الحلق. يمكن أن يؤخذ مباشرةً أو مختلط مع عصير الليمون. يمكنك أيضًا إضافة ملعقتين من العسل إلى نصف كوب من الحليب.

2. البصل

البصل لديه خصائص مقشعة ومضادة للسعال التي تحارب الكحة. ولذلك، فإنه العلاج الجيد ضد السعال الجاف هو استنشاق بضع شرائح في الليل.

3. الشوكولاتة السوداء

تحتوي الشكولاتة على الثيوبرومين، وهو مادة يتسبب استخدامها في إحداث تأثير مانع للكحة، أقوى من شراب الكوديين. لذلك، يمكن أن يكون علاجًا جيدًا لعلاج الكحة الجافة،

4. النعناع

يحتوي النعناع على المنثول، الذي يخفف المخاط ويساعد على تخفيفه من الرئتين. لذا، شرب شاي هذا النبات يساعد على تخفيف الكحة.

5. الأبخرة

إن الأبخرة وضع رأسك فوق وعاء من الماء الساخن أو المغلي ومنشفة على رأسك يزيد من الرطوبة في الهواء ويخفف من جفاف الحلق أو التهيج حتى يساعد على تهدئة الكحة بشكلٍ كبير.

6. الأوكالبتوس والنعناع

الأوكالبتوس ​​لديه خصائص حالة للبلغم وللوجه والبلغم ويساعد على التخلص من البلغم المتراكم وتسهيل طرده، وكونه علاج فعال للغاية لمحاربة السعال مع البلغم. يمكن أن تأخذ إما الأوراق والأبخرة أو الشاي.

7. شاي الزعتر

الزعتر هو علاج عشبي تقليدي لمشاكل الجهاز التنفسي التي يمكنك أيضًا إضافة بضع قطرات من الليمون إليه.

8. الزنجبيل

الزنجبيل لديه العديد من الخصائص وقد استخدم منذ العصور القديمة لخصائصه الطبية. لديه قدرات مضادة للالتهاب ومضادة للاحتقان. أسهل طريقة هي صنع الشاي، بإضافة 12 شريحة من الزنجبيل الطازج في وعاء من ثلاثة أكواب من الماء. وبمجرد غليان الماء، حركها ثم اشربها بإضافة بضع قطرات من الليمون أو ملعقة من العسل.

9. جذر العرق سوس

جذر عرق السوس يستخدم تقليديًا لعلاج الكحة. يمكن لعرق السوس أن يساعد في تهدئة الحناجر الملتهبة أو المتهيجة لعلاج الكحة والسعال. يمكنك امتصاص عصا السوس أو تركها تغلي لمدة 20 دقيقة. ثم، إضافة ملعقة من العسل والليمون إليها وشربها.

الوقاية من السعال التحسسي

كما هو الحال مع جميع أعراض التهيج والالتهاب الأخرى، يجب على الأشخاص الذين يعانون من الحساسية أن يحدوا من إمكانية الاتصال مع مسببات الحساسية.

على سبيل المثال، يجب على مرضى الحساسية تجنب الخروج في أيام عاصفة وحارة، وكذلك البقاء في الهواء الطلق لفترة طويلة. ستساعد هذه الاحتياطات على تقليل مظهر وشدة نوبات السعال. كما يمكن أن تساعد المشروبات الساخنة المحلاة بالعسل في السيطرة على السعال عن طريق تعزيز الترطيب الجيد للجهاز التنفسي.

نصائح مفيدة

يمكن الوقاية من السعال التحسسي عن طريق تجنب تلك العوامل التي تثير أو تسبب نوبة الحساسية. لذلك، إليك بعض النصائح المفيدة. ونذكرك بأن اعتماد عادات الحياة الصحيحة يمثل دعمًا حقيقيًا للعلاج الدوائي لأمراض الحساسية التي تؤثر على الشعب الهوائية.

  • تجنب الاتصال بأكبر قدر ممكن مع العامل المسؤول عن الحساسية (مسببات الحساسية).
  • تجنب المواد المهيجة التي يمكن أن تؤدي إلى رد فعل تحسسي. على سبيل المثال، دخان السجائر، الضباب الدخاني خاصةً في المدن الكبرى وأماكن الازدحام، إلخ.
  • حافظ على بيئة المنزل جافة وجيدة التهوية، وتجنب مصادر الرطوبة التي قد تدعم ظهور العفن (وهي أحد مسببات الحساسية المحتملة). وإذا لزم الأمر، يمكن أن يكون استخدام مزيلات الرطوبة مفيدًا.
  • في حالة وجود حساسية من حبوب اللقاح، انزع واغسل الملابس التي ترتديها في الهواء الطلق خلال الفترات التي توجد فيها تراكيز عالية من هذه المواد في الهواء.
  • إذا لزم الأمر، قم بتثبيت أجهزة تنقية الهواء في المنزل.
  • خذ جميع الأدوية والعلاجات الدوائية التي يصفها لك طبيبك ولا توقفها في وقت أبكر مما هو متوقع دون استشارته أولًا.
  • إذا استمر السعال التحسسي بالرغم من العلاج بالعقاقير واعتماد العادات الصحيحة، فمن الضروري الاتصال بطبيبك مرة أخرى.

تحذير هام

يجب أن يصف الطبيب العلاج الدوائي لأمراض الحساسية بعد تحديد المرض الذي يعاني منه المريض، سيتم تقييم الاستراتيجية العلاجية الأفضل وما هي الأدوية الأكثر مناسبة لعلاج المرض الذي يعاني منه الشخص. على سبيل المثال، يتم علاج الربو بشكل تفضيلي من خلال أدوية موسعات الشعب الهوائية والكورتيكوستيرويدات. في حين تتطلب الحساسية الموسمية عادة استخدام مضادات الهيستامين. ومع ذلك، لا يمكنك بأي حال من الأحوال اللجوء إلى العلاج بنفسك، فالتدخل الطبي ضروري دائمًا.

إن الأدوية التي قد تفيد بعض الأشخاص في علاج السعال التحسسي قد لا تساعد غيرهم حتى لو كانوا يعانون من نفس الأعراض، لذلك، لا يجب أن تصف الدواء لغيرك، الطريقة الوحيدة للحصول على الدواء هي بوصفة طبية بعد تقييم كل حالة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.