سبب حساسية الأسنان – 9 أسباب تسبب تآكل مينا الأسنان

تعتبر حساسية الأسنان من أكثر أمراض الفم والأسنان شيوعًا، حيث ترتبط بعدم الراحة وآلام الأسنان المؤقت أو المزمن كرد فعل لمحفزات معينة يمكن أن يكون لها الدور الأكبر في تآكل المينا التي تسبب حساسية الأسنان. قد لا تختفي حساسية الأسنان تمامًا، بل تزداد حدة الأعراض أو تنقص فقط، ولكن طالما أن هناك سببًا يجعل الأسنان حساسة، فإن الحساسية ستتكرر من وقت لآخر.

إذًا تآكل المينا هو سبب حساسية الأسنان الرئيس، لكن ما هو الذي يُسبب تآكل المينا التي تجعل الأسنان حساسة؟ هذا ما سنستعرضه في مقالنا التالي، ابقوا معنا.

ماذا يُقصد بحساسية الأسنان؟

حساسية الأسنان هي إحساس مؤلم ومزعج تختلف شدته من شخص لآخر ناتج عن تعرض الأسنان ذات طبقة المينا المتآكلة للتنبيه بسبب أحد المحفزات مثل الحرارة أو البرودة حيث تكون أعصاب الأسنان بلا طبقة عازلة.

وبحسب الجمعية الأمريكية لطب الأسنان تُعد حساسية الأسنان حالة شائعة جدًا، حيث أنها تصيب 1 من كل 8 أشخاص تقريبًا، وهي حالة تصيب البالغين عادةً ولا تصيب الأطفال الصغار، وعندما يعاني الأطفال من حساسية الأسنان أو الألم، فغالبًا ما يكون ذلك بسبب تسوس الأسنان وليس بسبب التآكل.

ما هي محفزات حساسية الأسنان؟

ما هي محفزات حساسية الاسنان

قد يعاني الأشخاص ذوو الأسنان الحساسة من الألم أو عدم الراحة كرد فعل لمحفزات معينة، تشمل هذه المحفزات ما يلي:

  • الأطعمة والمشروبات الساخنة.
  • الأطعمة والمشروبات الباردة.
  • الهواء البارد.
  • الأطعمة والمشروبات الحلوة.
  • الأطعمة والمشروبات الحمضية.
  • غسول الفم المحتوي على الكحول.

ما هو سبب حساسية الأسنان؟

ما هو سبب حساسية الاسنان

تشمل الأسباب الشائعة لحساسية الأسنان ما يلي:

1- تكسر الأسنان وتصدعها:

يمكن أن يتسبب وجود تشقق أو كسر في الأسنان نتيجة التعرض لإصابةٍ ما، أو نتيجة أحد العوامل الخارجية إلى تآكل المينا، وجعل عاج السن ضعيفًا. وبما أن عاج السن متصل بآلاف الأنابيب أو القنوات الصغيرة الممتدة إلى لب السن فإنها تتأثر بالحرارة أو البرودة أو المواد الحمضية مما يسبب الإحساس بالألم.

أو إذا كان هناك شق في الأسنان فإنه يمتلئ بالبلاك الجرثومي مما يؤدي إلى التهاب عصب الأسنان والشعور بالألم.

2- فرشاة الأسنان الصلبة:

يمكن أن تسبب فرشاة الأسنان الصلبة تآكل المينا أو ارتشاف اللثة، لذلك يجب اختيار فرشاة أسنان ملائمة ومن نوعية ممتازة، حيث أنه يوجد أنواع تؤدي إلى حت الأسنان بشكل مبالغ مما يؤدي إلى حساسية الأسنان.

3- المبالغة في تفريش الأسنان:

إن تنظيف الأسنان بطريقة خاطئة وبشكل مكثف يمكن أن يؤدي إلى حساسية الأسنان من خلال إحداث نخر أو ثقوب في الأسنان، مما تُحفز الجهاز العصبي وتسبب الشعور بالألم، لذلك يجب الاعتدال والتوازن أثناء تنظيف الأسنان.

4- الضغط على الأسنان أو (صرير الأسنان):

يمكن أن يؤدي الضغط على الأسنان أو طحنها مع بعضها البعض لدرجة الصرير إلى تآكل المينا وتضرر عاج السن، مما يسبب مع مرور الوقت الإصابة بحساسية الأسنان والشعور بالألم.

للتخلص من هذه العادة الضارة يجب استشارة الطبيب لتغيير هذا السلوك والذي غالبًا ما يكون مرتبط بظروف حياتية أخرى، مثل: القلق، والضغط النفسي، كما ينصح الطبيب عادةً باستخدام واقيات الأسنان.

5- أمراض اللثة:

قد تؤدي أمراض اللثة إلى تسوس الأسنان وفقدان المينا وضعف عاج السن، كما يمكن أن تؤدي أمراض اللثة أيضًا إلى عدوى اللثة التي يمكن أن تغزو جذور الأسنان وتتسبب في تسوس أنسجة اللثة، مما يسبب حساسية الأسنان والشعور بالألم.

6- علاجات الأسنان:

قد يشعر الشخص أيضًا أن أسنانه أصبحت حساسة بعد الخضوع لبعض علاجات الأسنان مثل: الحشوات، والفينر، والترميم، والتقشير، وتبييض الأسنان، حيث أن مبيضات الأسنان والتي غالبًا ما تكون مكوّنة من مواد مؤكسدة قوية تُسبب تآكل المينا، لذلك يجب استشارة الطبيب عند استخدام أي علاج للأسنان وخاصةً فيما يخص تبييض الأسنان.

عادةً ما تكون حساسية الأسنان بعد أحد العلاجات مؤقتة، وإذا لم تختفي بعد 4 إلى 6 أسابيع، فمن الضروري زيارة العيادة السنية.

7- غسول الفم الرديء:

تحتوي بعض أنواع غسول الفم على أحماض مختلفة مثل الكربونة أو صودا الخبز أو البيروكسيد التي تُساهم في تآكل الأسنان، وبالتالي تؤدي إلى تفاقم حساسية الأسنان، لذلك يجب تجنبها قدر الإمكان واستبدالها بالمضمضة بمنقوع الأعشاب، مثل: النعناع، أو البابونج، أو القرنفل.

8- تناول الأطعمة الحمضية بكثرة:

يمكن أن يؤدي كثرة تناول الأطعمة الحمضية، مثل: الحمضيات، والمخللات، والطماطم إلى تآكل المينا، وبالتالي حدوث الشعور بالألم والإصابة بحساسية الأسنان، لذلك يجب استبدال هذه الأطعمة بالفواكه والخضروات الغنية بالألياف أو الجبنة، أو اللبن الزبادي العادي، ستعمل هذه المواد على ترطيب الفم وتساعد على محاربة الأحماض والبكتيريا التي يمكن أن تتلف الأسنان.

9- تسوّس الأسنان:

قد يؤدي تسوس الأسنان كشف الجذور وتعريضها لسلسلة من التأثيرات والعوامل المسببة للألم، مثل: الحرارة، والحلويات، وحتى الهواء البارد، وهذا يعني الشعور بالألم والإصابة بحساسية الأسنان.

نصائح للوقاية من حساسية الأسنان

نصائح للوقاية من حساسية الاسنان

هناك طرق عديدة للوقاية من حساسية الأسنان وهي كالتالي:

  • استخدام فرش أسنان ناعمة وعدم استخدام الفرشاة بقوة، أي محاولة تفريش الأسنان وفقًا للمبادئ الصحيحة.
  • التقليل أو التوقف عن تناول الأطعمة والمشروبات الحمضية، وإذا لم يكن من الممكن تركها فتأكد من شطف فمك بالماء بعد تناولها، وانتظر نصف ساعة على الأقل ثم قم بتفريش أسنانك.
  • تنظيف الأسنان مرتين في اليوم بمعجون مُخصص يحتوي على الفلورايد.
  • استخدام الخيط المُخصص لتنظيف ما بين الأسنان.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • التقليل من تناول الكحول.
  • تجنب تبييض الأسنان المتكرر.
  • الحرص على عدم صرير الأسنان، وعدم الضغط على الأسنان أكثر من اللازم، (يمكنك استخدام واقي الفم أثناء النوم).
  • الحرص على زيارة طبيب الأسنان كل ستة أشهر.
  • استخدام غسول الفم، ومعجون الأسنان الخاص بالأسنان الحساسة، فهو يمنع الحساسية والألم، ويفضل استخدام فلورايد جل الذي يقوي مينا الأسنان ويقلل من الحساسية.

المصادر:

إذا استفدت من المقال، فساعدنا بمشاركته مع من تحب