زيت البرغموت: فوائده لكل من البشرة والشعر وطرق استخدامه وأكثر من ذلك

زيت البرغموت: فوائده لكل من البشرة والشعر وطرق استخدامه وأكثر من ذلك

يستخرج زيت البرغموت من قشور ثمار البرغموت، وثمار البرغموت هي نوع من أنواع الحمضيات وجدت أولًا في مناطق جنوب شرق آسيا ثم انتشرت بعدها في العديد من البلدان حول العالم، تشتهر بكثرة في مدينة بيرغامو الإيطالية حيث يستخدمها السكان في صناعة أنواع الأطعمة والعصائر المختلفة.

يدخل هذا الزيت بفضل رائحته الجميلة في العديد من الصناعات مثل صناعة العطور ومنتجات العناية الشخصية، كما تتنوع استخداماته الطبية والتجميلية لما يقدمه من فوائد في كلي المجالين، فكيف يتم استخدامه؟ وما هي أهم فوائده ومخاطر استخدامه؟ لنتعرف على كل ذلك وأكثر.

زيت البرغموت وأبرز استخداماته

يوجد نوعين مختلفين من زيت البرغموت: الزيت العطري منه والزيت الصالح للأكل، الزيت الصالح للأكل يتم استخدامه في بعض الوصفات والمنتجات الغذائية أما الزيت العطري فيدخل في تركيب أنواع العطور المختلفة لكل من النساء والرجال، حيث يمكنك إيجاده في معظم العطور التي تتميز برائحة الحمضيات، كذلك يستخدم في مستحضرات التجميل ومنتجات العناية الشخصية المختلفة، أما بالنسبة لاستخدامه منزليًا فلا ينصح بتطبيقه بشكل مباشر على البشرة بل يجب تخفيفه أولًا بنوع آخر من الزيوت الناقلة مثل زيت اللوز أو زيت جوز الهند.

من الاستخدامات العديدة لزيت البرغموت التي يمكنك الاستفادة منها ما يلي:

1 – زيت البرغموت كعلاج عطري

من أشهر استخدامات زيت البرغموت الأساسي هو استخدامه كعلاج عطري، رائحته الجميلة من الممكن أن تساعد في تهدئة الأعصاب بالإضافة إلى تعطير الجو. يمكن التمتع برائحته الجميلة والمهدئة للأعصاب بإحدى الطرق التالية:

  1. يلجأ العديد من الأشخاص إلى إضافة بضع قطرات من الزيت العطري منه إلى المبخرة أو الشموع لتفوح رائحته العطرة في الغرفة.
  2. تتوفر في الأسواق معطرات للجو مصنوعة من زيت البرغموت العطري بالإضافة إلى الشموع المعطرة برائحة البرغموت.
  3. يمكن وضع بضع قطرات من الزيت العطري على منديلك الشخصي الذي تحمله أثناء التنقل.
  4. يمكن إضافة بضع قطرات من الزيت العطري إلى سائل الاستحمام الخاص بك أو الشامبو أو حتى المقشرات بشرط ألا يزيد عدد القطرات عن الخمسة. 
  5. وأخيرًا يمكنك صنع زيت للجسم برائحة البرغموت من خلال خلط زيت جوز الهند أو زيت اللوز الحلو مع كمية بسيطة من زيت البرغموت.

2 – زيت البرغموت للعناية بالشعر

يستخدم زيت البرغموت لترطيب الشعر وتليينه والتمتع برائحة جميلة فواحة، كما أنه من الممكن أن يساعد في تهدئة فروة الرأس المتهيجة، لاستخدامه يمكنك خلط القليل من الزيت مع شامبو الاستحمام الخاص بك أو صنع حمام زيت مكون من زيت حامل مثل زيت جوز الهند أو زيت اللوز الحلو مع بضع قطرات من زيت البرغموت، يطبق حمام الزيت هذا على فروة الرأس مع التدليك ويترك طوال الليل قبل غسله في اليوم التالي.

3 – زيت البرغموت لحل مشاكل البشرة

يساعد استخدام زيت البرغموت على البشرة في علاج حب الشباب والبثور المتهيجة المؤلمة، يتمتع الزيت العطري منه بخائص مضادة للبكتيريا ومضادة للالتهابات بالإضافة إلى خصائصه المهدئة والمسكنة للآلام مما يجعله مفيد جدًا في مثل هذه الحالات، إلا أنه غير مناسب لأصحاب البشرة الحساسة فمن الممكن أن يسبب تهيجها. يتم علاج حب الشباب باستخدام زيت البرغموت بإحدى الطرق التالية:

  1. يستخدم كعلاج موضعي من خلال خلطه مع زيت ناقل وتطبيقه قبل النوم بشكل مباشر على البثور والرؤوس السوداء.

من المهم جدًا الانتباه إلى عدم التعرض لأشعة الشمس بعد تطبيق الزيت على البشرة، لذلك تجنب استخدامه خلال ساعات النهار وتأكد من غسل الوجه جيدًا بالغسول المناسب قبل الخروج من المنزل في حال تطبيق الزيت ليلًا.

4 – استخدامه مع أنواع الزيوت العطرية الأخرى

يلجأ بعض الأشخاص إلى خلط عدة أنواع من الزيوت العطرية التي تقدم فوائد متشابهة أو التي تتمتع بروائح جميلة متناغمة، إليك أشهر الزيوت التي يمكنك تجربة خلطها مع البرغموت وفوائد استخدامها:

  • خليط زيوت البرغموت وشجرة الشاي: يستخدم هذا الخليط في علاج حب الشباب والبثور المتهيجة.
  • خليط زيوت البرغموت واللافندر: يستخدم هذا الخليط في تعطير الجو والخزائن، فكل من رائحة اللافندر والبرغموت من الروائح المحببة لدى الكثيرين، كما يدخل هذا الخليط في تركيب العديد من منتجات العناية بالشعر والبشرة.
  • خليط زيوت البرغموت والبابونج: يتميز هذا الخليط بقدرته على تعديل المزاج والتشجيع على الاسترخاء لذلك يستخدم كعلاج عطري أو قد يضاف إلى بعض أنواع الشاي المهدئة.

فوائد زيت البرغموت

جرت العديد من الدراسات والأبحاث التي تناولت تأثيرات وفوائد هذا الزيت على جسم الإنسان، توصلت هذه الدراسات إلى العديد من الفوائد التي كان أهمها ما يلي:

1 – تهدئة التوتر

إحدى الدراسات التي نشرت في مجلة Current Drug Targets تناولت إمكانية استخدام العلاج العطري بزيت البرغموت للمساعدة في تهدئة التوتر واضطرابات المزاج، ذكرت الدراسة أن هذه الطريقة تساعد على تعزيز إفراز أهم الهرمونات التي تساعد على تعديل المزاج مثل الدوبامين والسيروتونين.

2 – تسكين الألم وعلاج الالتهابات

تتميز معظم أنواع الزيوت العطرية بقدرتها على تسكين الألم عند استخدامها كعلاج عطري، وبالنسبة لزيت البرغموت على وجه الخصوص فيحتوي في تركيبته على كل من اللينالول والكارفاكرول اللذان يساعدان في تسكين الألم وعلاج أنواع الالتهابات المختلفة، لذلك يلجأ البعض إلى تطبيقه بشكل موضعي على مكان الالتهابات أو مصدر الألم ولكن بعد تخفيفه بزيت حامل آخر.

لا زلنا بحاجة للمزيد من الأبحاث حول كيفية استخدام هذا الزيت لتسكين الآلام وعلاج الالتهابات، فتناول الزيت العطري منه أو تطبيقه بشكل مباشر على الجلد بدون زيت ناقل يشكل خطر كبير على جسم الإنسان.

3 – خفض نسبة الكوليسترول في الدم

في دراستين منفصلتين أجريتا على زيت البرغموت القابل للأكل، حيث تم تجربته على الحيوانات، وجدت هاتين الدراستين أن مركبات الفلافونويد والبولوفينول الموجدتين فيه تساعدان في خفض نسبة الكوليسترول الضار في الدم وعلاج بعض أنواع الالتهابات التي تصيب كبد الإنسان.

4 – علاج التسمم الغذائي

عادةً ما ينتج التسمم الغذائي من انتقال بعض أنواع البكتيريا من الطعام إلى جسم الإنسان، مركب الينالول الموجود في زيت البرغموت من الممكن أن يساعد في القضاء على هذه البكتيريا، وُجد أن هذا المركب يقوم بالقضاء على أنواع البكتيريا التي توجد في أوراق الملفوف وكذلك جلد الدجاج والتي أهمها:  

  • المكورات العنقودية الذهبية.
  • العطيفة الصائمية.
  • الليسترية المستوحدة.
  • بكتيريا سيريوس العصوية.
  • الإشريكية القولونية O157.

لا زلنا بحاجة إلى المزيد من الدراسات حول قدرة هذا الزيت على القضاء على هذه البكتيريا، فالعديد من الدراسات توصلت إلى نسب متفاوتة من تأثيرات مركبات زيت البرغموت على أنواع محددة من البكتيريا مثل الليستيرية المستوحدة، ولكن جميع هذه النتائج كانت واعدة ومن الممكن أن يتم تطبيقها بشكل عملي في المستقبل القريب.

مخاطر استخدام زيت البرغموت

من الآثار الجانبية لزيت البرغموت أنه يزيد من حساسية البشرة تجاه أشعة الشمس، فمن الممكن أن يسبب التعرض لأشعة الشمس بعد تطبيق زيت البرغموت على البشرة إلى حروق بليغة أو تهيج في البشرة.

لا ينصح أبدًا باستخدام زيت البرغموت العطري أو أي نوع زيت عطري آخر مباشرةً على الجلد دون تخفيفه بزيت ناقل آخر مثل زيت اللوز أو زيت جوز الهند، فالتطبيق المباشر لهذه الزيوت على الجلد من الممكن أن يسبب التهاب الجلد التحسسي، كذلك قد يعاني بعض الأشخاص من تأثيرات جانبية أو رد فعل تحسسي تجاه استخدام زيت البرغموت، تشمل أعراض الحساسية ما يلي وقد تتفاوت شدتها من شخص إلى آخر:

  • احمرار في الجلد.
  • شعور بالحرقة مكان تطبيق الزيت.
  • تشكل بثور أو طفح جلدي.
  • ألم.
  • شعور بالقشعريرة.

من الأفضل دائمًا اختبار الحساسية تجاه أي نوع زيت عطري قبل تطبيقه، يتم ذلك من خلال تطبيق كمية بسيطة من الزيت بعد تخفيفه بزيت ناقل على منطقة صغيرة من بشرة اليد أو الذراع وتركها لمدة 24 ساعة، في حال عدم ملاحظة أي احمرار أو أي عرض من أعراض الحساسية فيمكنك استخدام هذا الزيت بأمان.

التداخلات الدوائية

من الممكن أن يؤدي الاستخدام الموضعي أو استنشاق الزيوت العطرية إلى جانب استخدام أو تناول أنواع معينة من الأدوية إلى حدوث تأثيرات جانبية غير مرغوب بها ومن الممكن أن تكون خطيرة أحيانًا، كذلك قد يؤدي استخدام زيت البرغموت إلى جانب بعض أنواع الأدوية إلى زيادة حساسية البشرة تجاه أشعة الشمس مسببًا الحروق، لذلك ينصح دائمًا باستشارة الطبيب أو الصيدلي حول التداخلات الدوائية المحتملة التي قد يسبها استخدامه أو استخدام أي نوع زيت عطري آخر.

هل ينصح باستخدام زيت البرغموت للأطفال والنساء الحوامل؟

من الممكن أن يشكل أي استعمال لزيت البرغموت خطر على الأطفال والنساء الحوامل وحتى الحيوانات الأليفة، لذلك لا ينصح باستخدامه لا موضعيًا ولا حتى وضعه في المبخرة في المكان الذي يتواجد به أطفال أو نساء حوامل أو حيوانات أليفة.


المصادر

العلاج بالروائح والجهاز العصبي المركزي (CNS): الآلية العلاجية والجينات المرتبطة بها – موقع pubmed.

استخدامات زيت البرعموت وفوائده – موقع هيلث لاين.

زيت البرغموت – ويكيبيديا.

351 مشاهدة