زيت الأوكالبتوس – 15 فائدة غير متوقعة و7 استخدامات رائعة

زيت الأوكالبتوس – 15 فائدة غير متوقعة و7 استخدامات رائعة

تزرع أشجار الأوكالبتوس في جميع أنحاء العالم، لكن موطنها الأصلي أستراليا، وتستخدم لخصائصها الطبية. وتأتي فوائدها العلاجية من زيت الأوكالبتوس (زيت الكافور)، وهو زيت أساسي يستخرج من الأوراق البيضاوية الشكل لأشجار الأوكالبتوس، عن طريق تجفيفها وسحقها وتقطيرها.

حيث يتم استخدام أكثر من اثني عشر نوعًا من أشجار الأوكالبتوس لإنتاج زيوت أساسية، يقدم كل منها مزيجًا فريدًا من المركبات الطبيعية والفوائد العلاجية، وذلك  وفقًا لما ذكر في مقالة في مجلة علوم الأغذية والزراعة. وتعود فوائد زيت الأوكالبتوس إلى قدرته على تحفيز المناعة وتوفير الحماية المضادة للأكسدة وتحسين الدورة التنفسية.

فوائد زيت الأوكالبتوس

فوائد زيت الأوكاليبتوس

تعود الآثار الطبية بشكل أساسي إلى مركب يسمى eucalyptol والذي يسمى أيضًا باسم cineole فيما يلي نذكر فوائد زيت الأوكالبتوس.

1 – يخفف السعال

تم استخدام زيت الأوكالبتوس لتخفيف السعال. حيث تحتوي بعض أدوية السعال التي تُصرف دون وصفة طبية على زيت الأوكالبتوس كأحد مكوناتها النشطة. مثلًا يحتويVicks VapoRub على حوالي 1.2% من زيت الأوكالبتوس إلى جانب مكونات أخرى مثبطة للسعال.

وفي عام 2014م، أجريت تجربة مزدوجة خاضعة للتحكم الوهمي على مرضى التهاب الشعب الهوائية الحاد وقد حققت فعالية السينول، وهو أحد المكونات الرئيسية في زيت الأوكالبتوس، حيث أعطي للمرضى  200 ملليغرام من السينول ثلاث مرات في اليوم لمدة 10 أيام وقد أظهروا تحسن كبير في أعراض التهاب الشعب الهوائية مقارنة مع أولئك الذين يتلقون الدواء الوهمي. وكان المرضى الذين يتلقون السينول يعانون من نوبات سعال أقل بشكل ملحوظ بعد أربعة أيام من العلاج.

2 – يحسن أمراض الجهاز التنفسي

  • يحسن زيت الأوكالبتوس الأساسي العديد من أمراض الجهاز التنفسي لأنه يساعد على تحفيز جهاز المناعة.
  • يحسن الدورة الدموية التنفسية، من خلال تسهيل عملية التنفس خاصة عند أحمرار الأنف وسيلانه، كما أنه يعمل كعلاج طبيعي لالتهاب الحلق. 
  • وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساعد الأوكالبتوس في النوم عندما تشعر بالاحتقان وعدم القدرة على التنفس.

3 – تخفيف أعراض الحساسية الموسمية

تحتوي مكونات زيت الأوكالبتس، مثل الأوكاليبتول والسترونيلال، على تأثيرات مضادة للالتهابات ومعدلة للمناعة، ولهذا السبب غالبًا ما يستخدم الزيت لتخفيف أعراض الحساسية الموسمية.

4  – الحماية من البكتيريا والفيروسات

تظهر العديد من الدراسات أن زيت الأوكالبتوس ومكونه الرئيسي، الأوكاليبتول، لهما تأثيرات مضادة للميكروبات ضد العديد من سلالات البكتيريا والفيروسات والفطريات.

كما أظهرت دراسة أخرى أن زيت الأوكالبتوس له تأثير مباشر مضاد للفيروسات ضد فيروس الهربس البسيط، والذي يمكن أن يؤدي إلى الالتهابات بما في ذلك الهربس التناسلي، يمكن أيضًا استخدام زيت الأوكالبتوس الأساسي كعامل مضاد للفطريات ضد الالتهابات الفطرية المنتشرة مثل المبيضات وفطريات أظافر القدم .

5 – يقلل من الألم والالتهابات

تتمثل فائدة زيت الأوكالبتوس قدرته على تخفيف الألم وتقليل الالتهاب. فعند استخدامه موضعيًا على الجلد، يمكن أن يساعد الأوكالبتوس في تقليل آلام العضلات وتقرحها وتورمها.

توضع قطرتين من زيت الأوكالبتوس على كرة قطنية نظيفة وافركها في منطقة الألم مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا حتى يقل الألم.

6 – يخفف الصداع

يخفف زيت الأوكالبتوس من ألم وتوتر الصداع الناتج عم الجيوب الأنفية كما أن له خصائص تنشيطية مثل استرخاء عضلات الوجه الناتجة عن الإجهاد أو الإرهاق.

وفي دراسة عشوائية أجريت عام 2011م، وجد أن زيت الأوكالبتوس له تأثيرات مسكنة ومضادة للالتهابات، ويمكن أن يساعد في منع تكوين المخاط في الشعب الهوائية وتحسين التنفس للأشخاص الذين يعانون من أمراض الجهاز التنفسي، مما قد يساعد في تقليل توتر الصداع الناجم عن ضغط الجيوب الأنفية.

7 – يساعد على العناية بالجروح

يعمل زيت الأوكالبتس كأداة رائعة لعلاج تهيج الجلد مثل الجروح والحروق والقروح وحتى لدغات الحشرات. وفقًا لدراسة عام 2017م، التي قيمت استخدام الزيوت الأساسية كدواء بديل للحالات الجلدية، فقد أثبت زيت الأوكالبتوس فعاليته ضد البثور والدمامل والجروح والقروح البارد، ولدغات الحشرات، والقوباء والقروح والقرحة والجروح والخراجات، والتهاب الجلد الجرثومي والقدم.

كما إن خصائصه المضادة للبكتيريا والفيروسات والفطريات، مما يجعله أداة قوية ضد مجموعة من الأمراض الجلدية. وهذا هو السبب في أن زيت الأوكالبتس كان يستخدم تقليديًا كمرهم للشفاء.

8 – تخفيف آلام الأذن

خصائصه المضادة للميكروبات تساعد على إزالة العدوى التي قد تسبب تراكم السوائل في قناة الأذن، فيمكن استخدامه لتحسين أعراض التهاب الأذن وآلام الأذن.

 يوضع قطرتين إلى ثلاث قطرات من زيت الأوكالبتوس على الصدر وظهر العنق أو يمكن وضع قطرة واحدة وتفرك بلطف في الجزء الخارجي من قناة الأذن. لكن لا بد من التنويه إلى تخفف زيت الأوكالبتوس قبل استخدامه موضعيًا للأطفال.

9 – زيادة الأداء الفكري

يتمتع زيت الأوكالبتس بخصائص منشطة ومهدئة ومنقية، ولهذا يمكن استخدامه لتعزيز الطاقة والوضوح الذهني، وقد يساعد في تنظيف الممرات الهوائية، والسماح بدخول المزيد من الأكسجين إلى الرئتين وتخفيف الاضطرابات.

وجدت دراسة عشوائية مزدوجة خاضعة للتحكم بالغفل والتي شملت 32 مشاركًا أصحاء أنه عند تطبيق مزيج من زيت الأوكالبتوس وزيت النعناع والإيثانول على مناطق كبيرة من الجبهة وشهد المشاركون زيادة في الأداء الإدراكي. وكان لمزيج الزيت العطري أيضًا آثار استرخاء للعضلات والاسترخاء الذهني.

10 – التخلص من الفئران

هل تعلم أن زيت الأوكالبتوس يمكن أن يساعد في التخلص من الفئران بشكل طبيعي، قد يبدو الأمر وكأنه فائدة مدهشة لزيت الأوكالبتس، لكن في دراسة عام 2014م، نشرت في مجلةThe Scientific World تشير إلى أنه يمكن استخدام الأوكالبتس في حماية منطقة من فئران المنزل.

فقط أضف 20 قطرة من زيت الأوكالبتوس إلى زجاجة رذاذ مملوءة بالماء ورش المناطق المعرضة للفئران، مثل الفتحات الصغيرة في المنزل أو بالقرب من مخزن المؤن. فقط يجب الحذر في حال وجود قطط.

11 – إبعاد البعوض

زيت الأوكالبتوس المخفف يعد طاردًا طبيعيًا للبعوض، المحلول الذي يحتوي على 32٪ من زيت الأوكالبتوس بالليمون يمكن أن يوفر حماية بنسبة تزيد عن 95٪ من البعوض في فترة زمنية مدتها 3 ساعات، وذلك وفقًا لتجربة عام 2014م.

12 – التخلص من رائحة الفم الكريهة والتسوس

استخدم زيت الأوكالبتوس كغسول طبيعي للفم عن طريق إضافة قطرة أو قطرتين إلى الماء والغرغرة ثم بصقها.  لكن لا تبتلع أي شي منه.

13 – ضبط سكر الدم

يعتقد الخبراء أن زيت الأوكالبتوس قد يلعب دورًا في خفض نسبة السكر في الدم عند مرضى السكري.

لم يكتشف الباحثون بعد كيفية عمل الزيت العطري. ومع ذلك يوصي المجتمع العلمي بمراقبة دقيقة لسكر الدم للأشخاص الذين يستخدمون أدوية السكري مع زيت الأوكالبتوس.

14 – تخفيف آلام المفاصل

تدل العديد من الأبحاث على أن زيت الأوكالبتوس يخفف من آلام المفاصل. حيث إنه أضيف إلى العديد من المراهم والكريمات لتخفيف الآلام الناتجة عن والتهاب المفاصل وهشاشة العظام، كما يمكن أن يكون مفيد للأشخاص الذين يعانوا من آلام الظهر والمفاصل والعضلات.

15 – انعاش النفس

يساعد زيت الأوكالبتوس في التخلص من الجراثيم التي تنتج عنها الرائحة الكريهة للفم. حيث إنه أضيف إلى بعض معاجين  الأسنان وغسولات الفم.

من الممكن أن تساعد منتجات الأوكالبتوس أيضًا في منع تراكم الترسبات على الأسنان واللثة من خلال مهاجمة البكتيريا التي تسبب تسوس الأسنان.

استخدامات زيت الأوكالبتوس

1 – يستخدم في طب الأعشاب

خلصت لجنة وكالة الأدوية الأوروبية المختصة بالمنتجات الطبية العشبية إلى أنه يمكن استخدام زيت الأوكالبتوس في علاج السعال المصاحب لنزلات البرد ولتخفيف أعراض آلام العضلات الموضعية.

تنظيف الجيوب الأنفية: صب كوبًا من الماء المغلي في وعاء وأضف إليه 1-2 قطرات من زيت الأوكالبتوس العطري. ثم ضع منشفة على رأسك واستنشق الرائحة بعمق لمدة 5 إلى 10 دقائق.

2 – يستخدم كطارد ومبيد حيوي

يستخدم زيت الأوكالبتوس كمبيد حيوي لاحتوائه على السينول، ففي الولايات المتحدة، تم تسجيل زيت الأوكالبتوس لأول مرة في عام 1948م، كمبيد حشري ومبيد للقراد.

3 – يستخدم لإضافة النكهة والرائحة

  • يستخدم زيت الأوكالبتوس في النكهة.
  • يستخدم زيت الأوكالبتوس المعتمد على السينول كنكهة عند مستويات منخفضة (0.002٪) في العديد من المنتجات، بما في ذلك المخبوزات والحلويات ومنتجات اللحوم والمشروبات.
  • يحتوي زيت الأوكالبتوس على نشاط مضاد للميكروبات ضد مجموعة واسعة من مسببات الأمراض البشرية المنقولة بالغذاء والكائنات الدقيقة التي تفسد الطعام.
  • يستخدم كعنصر عطري لإضفاء رائحة منعشة ونظيفة في الصابون والمنظفات والمستحضرات والعطور.
  • يوجد زيت الأوكالبتوس على شكل كبسولات توضع في الفم لتعطير النفس.

4 – الاستخدام الصناعي

  • تظهر الأبحاث أن زيت الأوكالبتوس المعتمد على السينول (5٪ من الخليط) يمنع مشكلة الفصل مع مزيج وقود الإيثانول والبنزين.
  • يتمتع زيت الأوكالبتوس أيضًا بتصنيف أوكتان ممتاز ويمكن استخدامه كوقود في حد ذاته. ومع ذلك، فإن تكاليف الإنتاج حاليًا مرتفعة للغاية بحيث لا يمكن أن يكون النفط مجديًا اقتصاديًا كوقود.

5 – التنظيف والتعقيم

  • زيت الأوكالبتوس له خصائص طبيعية مضادة للميكروبات ومطهر ويستخدم في تطبيقات التنظيف المنزلية. أضف 20 قطرة من زيت الأوكالبتوس إلى زجاجة رذاذ مملوءة بالماء واستخدمها لتنظيف الأسطح في المنزل أو انثر 5 قطرات في المنزل لقتل الجراثيم.
  • يستخدم بشكل شائع في منتجات الغسيل التجارية مثل سائل غسيل الصوف.
  • يتم استخدامه كمذيب لإزالة الشحوم والبقايا اللاصقة.

6 – التخلص من العفن

 نضيف 5 قطرات من زيت الأوكالبتس إلى المكنسة الكهربائية أو منظف الأسطح لمنع نمو العفن في المنزل.

7 – تهدئة لدغات الحشرات 

ضع 2-3 قطرات من زيت الأوكالبتوس على كرة قطنية نظيفة وضعها على لدغة الحشرة ثلاث مرات يوميًا حتى تختفي.

احتياطات الاستخدام

  • زيت الأوكالبتوس غير آمن للاستخدام الداخلي . يجب استخدامه فقط عطريًا أو موضعيًا. إذا كنت تستخدم الأوكالبتوس لأغراض صحة الفم، فتأكد من بصقه بعد ذلك.
  • يجب على الأشخاص ذوي البشرة الحساسة تخفيف زيت الأوكالبتوس بزيت ناقل (مثل زيت جوز الهند) قبل استخدامه على بشرتهم
  • تخفيف الأوكالبتوس قبل تطبيقه موضعيًا للأطفال، وتجنب استخدامه على وجوههم.
  • كانت هناك حالات تسمم بزيت الأوكالبتوس عند الرضع والأطفال الصغار. ليس من الآمن للأطفال ابتلاع زيت الأوكالبتوس.

الآثار الجانبية لزيت الأوكالبتوس

زيت الأوكالبتوس من الزيوت القوية خاصة في شكله عالي التركيز. ملاحظة مهمة: يعتبر زيت الأوكالبتوس سامًا عند تناوله.

لأن زيت الأوكالبتوس يمكن أن يسبب آثارًا جانبية خطيرة للأطفال والحيوانات الأليفة، احرص على تخزينه بعيدًا عن متناولهم فيما يلي الآثار الجانبية لزيت الأوكالبتوس:

1 – ازرقاق الجلد

يعد تلون الجلد باللون الأزرق أحد الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لاستخدام زيت الأوكالبتوس غير المخفف، وذلك بسبب الحساسية للضوء والتسمم ضوئيًا حيث يمكن أن تسبب تفاعلًا خطيرًا على الجلد. ويمكن أن يكون تغير اللون أزرق شاحبًا ويمكن أن يسبب الاحمرار أيضًا.

2 – رد فعل تحسسي

قد يعاني الكثير من الأشخاص من الحساسية بعد استخدام هذا الزيت العطري. هناك خطر كبير من الإصابة بتورم الحلق والطفح الجلدي بعد استخدام زيت الأوكالبتوس.

3 – آلام في البطن

يمكن أن يكون استنشاق زيت الأوكالبتوس ضارًا أيضًا لأنه قد يسبب آلامًا في البطن وغثيانًا ودوارًا وتقيؤًا وإسهالًا. تسمى هذه الأعراض تمامًا التسمم بزيت الأوكالبتوس لأنها قد تكون قاتلة أيضًا. يجب عليك استخدامه باعتدال.

4 – عدم انتظام ضربات القلب وضيق في التنفس

يمكن أن يتسبب استنشاق زيت الأوكالبتوس الأساسي في عدم انتظام ضربات القلب وضيق التنفس. كما يُعتقد أنه يخفف من أعراض الربو والتهاب الشعب الهوائية ولكن استنشاق الكثير منه له أيضًا آثار جانبية خاصة به.

ويجب تجنب استخدام زيت الأوكالبتوس أثناء الحمل والرضاعة. ويمكن التحدث مع طبيب الأمراض الجلدية قبل استخدام أي نوع من الزيوت العطرية.

أفضل الأنواع المستخدمة لإنتاج زيت الأوكالبتوس

ينتج زيوت الأوكالبتوس من عدة أنواع من أشجار الأوكالبتوس ومنها:

  • شجرة الكينا cneorifolia.
  • غطس الأوكالبتوس.
  • الأوكالبتوس دوموسا.
  • أوكالبتوس جلوبولوس.
  • أوكالبتوس غونيوكاليكس.
  • هوريستس الكافور.
  • أوكالبتوس كوتشي.
  • ليكوكسيلون الكافور.
  • أوكالبتوس أوليوزا.
  • الأوكالبتوس polybractea
  • أوكالبتوس رادياتا.
  • أوكالبتوس سيدروكسيلون.
  • أوكالبتوس سميثي.
  • أوكالبتوس تيريكورنيس.
  • أوكالبتوس فيريديس.
  • زيت الأوكالبتوس.

المصادر

166 مشاهدة