زهرة النرجس البري … أفضل أصنافها مع طريقة زراعتها بالتفصيل

زهرة النرجس البري

تعد الأزهار من النباتات التي تبعث البهجة في الروح، لذا عمدت الشعوب إلى زراعتها والعناية بها، ولعل زهرة النرجس البري من أبرزها، فهي من أكثر أزهار الربيع إلهامًا وجمالًا، وقد تميزت بمقاومة مذهلة لبرد الشتاء وظروفه القاسية، بالإضافة إلى ألوانها البهية ورائحتها الذكية.

يبدأ نبات النرجس البري بالنمو في وقت مبكر من شهر شباط وحتى أواخر نيسان، حيث تظهر أطراف أوراقه على سطح التربة أولاً، وعندما يبلغ طولها 15 سم تقريبًا تبدأ البراعم بالظهور من قاعدة النبتة، بعدها يزداد طول السيقان تدريجيًا ويزداد عدد البراعم ويبدأ لونها بالتمايز. تستغرق هذه العملية من 3 إلى 6 أسابيع اعتمادًا على المكان الذي تنمو فيه.

وصف زهرة النرجس البري

زهرة النرجس البري نبات معمر شديد التحمل، تتم زراعته في فصل الخريف على شكل بصيلة، ويزهر في أواخر الشتاء أو أوائل الربيع، حسب الظروف الجوية السائدة في المنطقة التي يتواجد فيها، ففي أمريكا الشمالية ينمو في معظم المناطق، باستثناء المناطق الأكثر حرارة ورطوبة، مثل جنوب فلوريدا، ويعرف باسم زهرة الميلاد.

تتميز زهرة النرجس البري التقليدية بلون أصفر أو أبيض مبهج، مع ست بتلات، وتاج مركزي على شكل بوق مكشكش عند حوافه. يحتوي البوق على الأسدية وهو أكثر سمات الزهرة وضوحًا. تُحمل الأزهار على سيقان بلا أوراق، ويتراوح عددها بين 1 إلى 20 زهرة، وقد تحتاج الأزهار إلى الرص في بعض الأحيان حتى لا تثقل السيقان. ينمو نبات النرجس حتى يبلغ طوله حوالي 41 سم، تحتوي كل نبتة على خمسة أو ستة أوراق خطية تنمو من البصلة مباشرة حتى يبلغ طولها حوالي 30 سم. وأفضل ما في الأمر أن أزهار النرجس تتكاثر بسرعة حيث تعود كل ربيع لتزهر بأعداد أكبر.

أفضل أصناف زهرة النرجس البري

أفضل أصناف زهرة النرجس البري

النرجس البري، (Narcissus pseudonarcissus)، أو النرجس البوق، يصنف من عائلة الأمارلس (Amaryllidaceae) وهو نبات تتم زراعته كأبصال، تعود أصوله إلى شمال أوروبا، ينتشر على نطاق واسع، ويزرع في المناخات المعتدلة حول العالم. أدت شعبيته الواسعة إلى إنتاج العديد من الأصناف إضافة إلى الصنف الأصفر الكلاسيكي. تتباين ألوان البوق والبتلات بين الأصفر أو الأبيض أو الوردي أو البرتقالي. إلا أنه في حال رغبت في زراعتها في حديقتك ينصح بالأصناف التالية:

  • (جولدن دوكات)، هو نوع من النرجس المزدوج، بتلاته صفراء نقية، يزهر في منتصف إلى أواخر الموسم ويتراوح طوله بين 30 إلى 40 سم.
  • (Petit Four)، يعد هذا الصنف من النرجس البري مناسبًا للزراعة في موقع مظلل جزئيًا. يتميز بأن الزهرة لها بتلات بيضاء مع كوب مزدوج بلون المشمش الوردي ويبلغ طول النبتة 40 سم.
  • (Rip van Winkle)، هو نرجس مزدوج مصغر، لونه أصفر، يبلغ طوله من 15 سم إلى 20 سم ويبدو رائعًا في بستان مع العديد من الأنواع الأخرى من هذا النوع.

متى يُزرع النرجس البري؟

تزرع بصيلات النرجس البري في فصل الخريف قبل أن يدخل فصل الشتاء وتتجمد الأرض، بحوالي من 2 إلى 4 أسابيع.

أين تُزرع زهرة النرجس البري؟

للتمتع بأشكال زهرة النرجس البري ورائحتها المميزة وألوانها الزاهية يمكنك زراعتها في:

  • الساحات والمداخل الأمامية للمنازل: إن غرس النرجس أمام منزلك سيسمح لك ولجيرانك بالاستمتاع بألوان الربيع لسنوات قادمة.
  • الحدائق المعمرة: تتفتح أزهار النرجس قبل فترة طويلة من ظهور معظم النباتات المعمرة. ستضمن زراعة النرجس البري في أحواض الزهور لديك الإزهار بمجرد أن يبدأ الطقس في الدفء، وستكون خيارًا جيدًا للحدائق المعمرة لأن أوراقها أضيق ولن تقف في طريق النباتات المعمرة الناشئة حديثًا.
  • أصص وصناديق النوافذ: تزرع أزهار النرجس تقليديًا في الساحات والحدائق، ولكنها تنمو جيدًا أيضًا في أصص الزهور. هذا يجعل من السهل إضافة سحر الربيع الفوري إلى الشرفات أو الباحات أو الحدائق الحضرية الصغيرة. 

خطوات زراعة زهرة النرجس البري

خطوات زراعة زهرة النرجس البري

لا بد من اختيار صنف التربة المناسبة لنمو أي نوع من النباتات، وكذلك الموقع الصحيح حتى نضمن النمو بشكل سليم، وتنطبق هذه الشروط على نبات النرجس البري، لذا لا بد من مراعاة مايلي:

1 – اختيار وإعداد موقع الزراعة:

عند اختيار موقع زراعة النرجس البري يفضل أن يكون مشمسًا بشكل كامل، أو جزئي على الأقل، حيث تزدهر أزهار النرجس بشكل أفضل عندما تتعرض لأشعة الشمس في أوائل الربيع. بمرور الوقت، ستنتج أزهار النرجس بصيلات جديدة صغيرة متصلة بالبصلة الرئيسة التي تم زراعتها في الأصل. ينتج عن هذا مجموعات صغيرة لطيفة من أزهار النرجس التي تظل محتواة نسبيًا في المكان الذي ُزرعت فيه.

2 – اختيار نوع التربة المناسبة:

بالنسبة لـنوع التربة المناسبة، فنبات النرجس البري نبات مرن بشكل عام، إلا أنه يفضل التربة معتدلة الخصوبة والنفوذة، أي جيدة التصريف، حتى لا تكون عرضة للتعفن بسبب الرطوبة الزائدة، لذا ينصح بزراعتها في مكان جيد التصريف مع الحفاظ على رطوبة معتدلة خلال موسم النمو. كما تفضل العديد من الأنواع الشائعة من النرجس البري، التربة المعتدلة على التربة الحمضية، لكن قد تفضل أنواع أخرى من نبات النرجس البري التربة القلوية قليلاً، لذا استشر خبيرًا في زراعته لمعرفة الأفضل بالنسبة لمجموعة أزهار النرجس البري التي تود زراعتها.

3 – اختيار صنف البصيلات الجيد:

ينصح باختيار بصيلات النرجس البري عالية الجودة التي لم يتم تجفيفها. فكلما كانت البصيلة أكبر، كان ذلك أفضل. وللحصول على أفضل النتائج، قم بزراعة البُصيلات في غضون شهر بعد حصولك عليها.

4 – زراعة البصيلات:

  • تحضير التربة لزراعة البصيلات، ويفضل رش القليل من السماد في الحفرة أثناء الزراعة. 
  • تزرع البصيلات على عمق يتراوح بين 2 إلى 3 أضعاف طولها. احفر حفرة بعمق 6 بوصات (15 سم). ضع بصيلة النرجس البري في الحفرة بحيث يكون الجانب المدبب للأعلى.  قم بتغطية البصيلة بالتربة، واسقي المنطقة إذا كانت التربة جافة.
  • يفضل أن تزرع البصيلات متباعدة بمقدار (3 إلى 6 بوصات) أي (8 – 15 سم). يعطي هذا مساحة للبصيلات لتتكاثر بمرور الوقت دون أن تزدحم بشكل مفرط.
  • يجب تغطية البصيلة بسماكة تربة لا تقل عن 7 سم عندما يكون الشتاء شديدًا.
  • لحماية النرجس البري من الآفات والقوارض ينصح بإضافة قطع حادة من الأصداف أو رادع القوارض الحبيبي داخل وحول كل حفرة تمت زراعتها، مع أن أزهار النرجس تحتوي على ما يسمى حمض الأكساليك، وهي مادة تجعلها غير مستساغة لمعظم آفات القوارض. 
  • للتمتع بموسم إزهار مديد، ازرع أصناف النرجس البري التي تتفتح في أوقات مختلفة من الموسم (بداية، منتصف أو أواخر الموسم). سيضمن لك ذلك تفتح أزهار جديدة كلما تلاشى قسم.

شروط النمو السليم للنرجس البري

بعد زراعة النرجس البري بطريقة صحيحة لا بد من القيام ببعض الإجراءات لضمان نموها بشكل جيد، تتضمن هذه الإجراءات ما يلي:

  • وضع سمادًا منخفض النيتروجين وعالي البوتاس (البوتاسيوم) بعد الإزهار إذا كانت البصيلات لا تعمل بالشكل المطلوب. 
  • سقي أزهار النرجس التي تتأخر في الإزهار في طقس الربيع الجاف لحماية الأزهار من التساقط في الظروف الجافة.
  • رفع كتل الأزهار وتقسيمها عندما يصبح الإزهار متناثرًا أو عندما تزدحم الكتل.
  • في الربيع بعد أن تتفتح أزهار النرجس، اسمح للنباتات بالنمو حتى تموت بشكل طبيعي، وتجنب قطعها في وقت سابق، إذ تستخدم بصيلات النرجس البري أوراقها لتوليد الطاقة الغذائية اللازمة لعام آخر من الزهور. لذا من المهم السماح للأوراق بمواصلة النمو حتى تموت مرة أخرى بشكل طبيعي. إذ تحتاج نبتة النرجس إلى وقت بعد التفتح لتخزين الطاقة في البصيلات لتتفتح العام المقبل.
  • لإزالة النباتات الميتة، قم بقصها من القاعدة، أو اسحبها برفق مع لف الأوراق أثناء ذلك.
  • إذا كان النرجس الخاص بك ينمو في المناطق العشبية، يمكنك قص العشب الطويل بمجرد موت زهرة النرجس مرة أخرى، دون التأثير على نمو النرجس البري العام المقبل. تأكد من إزالة جميع العشب المقصوص حتى لا ينمو العشب نفسه على حساب الزهور في العام المقبل.
  • بمجرد اختفاء أزهار النرجس البري، أضف السماد إلى التربة تحضيرًا لزهور العام المقبل.

أشكال زهرة النرجس البري

تصنف جمعية النرجس البري الأمريكية أزهار النرجس البري حسب شكل أزهارها، إلا أنه رسميًا يوجد 13 تصنيفًا مختلفًا يمكنك الاختيار بينها، إلا أن أكثرها شيوعًا:

1 – النرجس البري ذو البوق أو الكأس الطويلة:

يتميز هذا النوع بأن له أكواب بارزة طويلة قد تكون أطول من البتلات. الزهرة كبيرة بشكل عام، والنباتات قوية، تعطي زهرة واحدة لكل ساق، مما يجعلها اختيارًا ممتازًا للتجنيس. حوافها إما أن تكون ناعمة أو مكشكشة بشدة. غالبًا ما تكون الأكواب ذات لون مختلف عن البتلات، وتعطي النبة زهرة واحدة لكل ساق.

النرجس البري ذو البوق أو الكأس الطويلة

2 – زهرة النرجس الصغيرة بكوب صغير:

زهرة النرجس الصغيرة بكوب صغير

تحتوي أزهار النرجس الصغيرة الساحرة هذه على أكواب قصيرة، يقل طول البتلات عن ثلثها.  تعطي النبتة زهرة واحدة لكل ساق، تتفتح معظم الأصناف في أواخر الموسم ولها رائحة لطيفة.

3 – زهرة النرجس البري المزدوجة:

زهرة النرجس المزدوجة

تتميز هذه الزهرة بطبقات متعددة من البتلات الخارجية ويكون عادًة مركز الزهرة عبارة عن باقة من البتلات بدلاً من الأكواب. مع وجود العديد من أزهار النرجس البري المزدوجة، قد يكون من الصعب تمييز الأكواب عن البتلات. وبالتالي معرفة عدد الزهرات على الساق إلا أنه عادة تحمل كل ساق زهرة واحدة، ولكن في بعض الأحيان قد نجد زهرتين لكل ساق وغالبًا ما تكون عطرة. تشمل أزهار النرجس المزدوجة الشهيرة Delnashaugh و Golden Ducat و White Lion و La Torche و Sherbourne و Double Smiles و Lingerie وتاهيتي.

4 – ترياندروس:

ترياندروس

تتميز عادة أزهار النرجس البري Triandrus باحتوائها على زهرتين أو أكثر لكل ساق. عادة ما تكون الأزهار متجهة للأسفل مع بتلات مسحوبة للخلف أو منعكسة مع أزهار أصغر وسيقان أقصر من أزهار النرجس القياسية، إلا أن رائحتها عطرة، لذا فهي خيار جيد للحدائق بالإضافة إلى أنها متسامحة مع الظل.

5 – بخور مريم:

بخور مريم

أزهار النرجس البري، من صنف بخور مريم، يمكن تمييزها بسهولة، فهي تحتوي على بتلات منعكسة وأكواب صغيرة وضيقة. وتتميز بقدرتها على تحمل الرطوبة والظل، تتفتح في أوائل الربيع، وهي أقصر من معظم أزهار النرجس البري الأخرى. 

6 – جونكيلا:

زهرة النرجس البري Jonquilla صغيرة مع أكواب صغيرة مفتوحة، تحمل كل ساق عادًة عدة أزهار على شكل مجموعات، معظم أصنافها عطرة، أوراقها ضيقة تشبه العشب وهي جيدة للتجنيس والتأثير. وتتميز بأنها تدوم طويلاً وتتحمل الحرارة. قد تكون أزهار النرجس مزركشة أو ناعمة نسبيًا وعادة ما يكون لونها مختلفًا عن البتلات المحيطة.

7 – بويتيكوس:

بويتيكوس

تتميز أزهار النرجس Poeticus بأن لها بتلات بيضاء كبيرة، وكوب صغير مسطح، عادة ما يكون أصفر اللون ومحاطًا باللون الأخضر أو ​​الأحمر. توجد زهرة واحدة لكل ساق عادًة وجميع أصنافها عطرة للغاية. تتفتح أزهار النرجس البري من هذا الصنف من منتصف إلى أواخر موسم النرجس وهي تدوم طويلاً. كما أن معظمها جيد للتجنيس.

8 – تازيتا:

تازيتا

تتميز جميع أزهار النرجس البري Tazetta بأنها تتواجد على الساق على شكل مجموعات تضم من 2 إلى 20 زهرة، يمكن معرفتها بسهولة إذ أن لها أكواب قصيرة، ورائحة منعشة وطويلة الأمد. السيقان قوية والأوراق عريضة، النرجس الأبيض الورقي هو نوع من النرجس البري Tazetta).

طريقة قطف أزهار النرجس البري

لا بد أن كل منا يرغب بباقة من النرجس البري داخل منزله للتمتع بجمالها ورائحتها المنعشة، لذا ينصح بقطفها بالقرب من قاعدة النبة والاحتفاظ بها في ماء بارد في وعاء خاص بها، وذلك لأنها سيقانها تفرز مادة مهيجة تسمى حمض الأكساليك تسبب ذبول الأزهار الأخرى. لذا في حال أردت وضعها مع مجموعة أخرى من الأزهار يُنصح بوضعها بمفردها في المزهرية مع الماء لأطول فترة ممكنة، ثم شطفها وأضافتها إلى المزهرية. 

الأمراض الشائعة للنرجس البري

تشمل المشاكل الأكثر شيوعًا والتي قد يعاني منها نبات النرجس البري:

  • ذبابة بصيلة النرجس الكبيرة.
  • سوس البصيلات.
  • الديدان الخيطية النرجسية والرخويات.
  • تعفن النرجس القاعدي، الالتهابات الفطرية الأخرى والفيروسات.

في النهاية

لا بد من أخذ العلم أن أزهار النرجس البري مقاومة للغزلان والقوارض، لأن هذه الحيوانات لا تحب طعم البصيلات ولا رائحة أزهارها. كما يمكن أن تكون أزهار النرجس سامة للحيوانات الأليفة، لذا تأكد من أن حيواناتك لا تأكلها.

المصادر