رجيم الفواكه … للتخلص من الوزن الزائد خلال 7 أيام

رجيم الفواكه … للتخلص من الوزن الزائد خلال 7 أيام

هل تبحث عن نظام غذائي يساعدك على خسارة الوزن خلال مدة زمنية قصير؟ هل تريد التخلص من الوزن الزائد والحصول على جسم صحي ورشيق؟

من ضمن الأنظمة الغذائية التي تساهم في خسارة الوزن خلال مدة زمنية قياسية يبرز رجيم الفواكه بقدرته على خسارة ما يقارب 4 كيلو غرام من الوزن خلال أسبوع واحد، حيث يمتاز هذا النظام بالكثير من الفوائد والمنافع على الجسم، وذلك بسبب احتواء الفاكهة على مجموعة واسعة من الألياف الغذائية والفيتامينات، فما هو رجيم الفواكه؟ وما هي فوائده وأضراره وطريقة اتباعه بشكل صحي وسليم؟

ما هو رجيم الفواكه؟

رجيم الفواكه هو نظام غذائي نباتي متشدد، بحيث يتم في هذا النظام استثناء جميع المنتجات الحيوانية، بما فيها منتجات الأجبان، والألبان، ويتناول الأشخاص الذين يتبعون هذا النظام الفاكهة النيئة فقط، بالإضافة للخضروات، والفاكهة المجففة، والمكسرات، والبذور بصورة معتدلة.

أما بالنسبة للأنواع الأخرى من البقوليات، والحبوب، فهي تكون محدودة بشكل كبير، أو يتم الاستغناء عنها بصورة تامة، كما ويجب الابتعاد عن تناول الطعام المطبوخ من أي نوع بما في ذلك الفواكه المطبوخة، كما تختلف وتتنوع طرق تنفيذ هذه الحمية ولا يوجد خطة واحدة للسير عليها، وعند اتباع هذا النظام يجب الحرص على تناول الفرد كل مجموعات الفاكهة، والتي تشمل:

  • الفاكهة الحمضية: الحمضيات كالبرتقال، والليمون، والأناناس، والتوت البري.
  • الفاكهة دون الحمضية: التين، والتوت، والكرز الحلو.
  • الفاكهة الحلوة: العنب، والبطيخ، والموز.
  • الثمار الزيتية: جوز الهند، والأفوكادو.
  • فواكه الخضروات: الفلفل، والطماطم، والخيار، والكوسا.
  • المكسرات: الكاجو، واللوز، والبندق، والفستق، والجوز.

فوائد رجيم الفواكه

  • يعتبر رجيم الفواكه من الأنظمة الغذائية السريعة، التي تعمل على إنقاص وزن الجسم بسرعة قياسية، ولذلك تلجأ له الكثير من السيدات والفتيات وبشكل خاص عند اقتراب أي مناسبة خاصة، وذلك لأن يساعد على تخليص الجسم من الدهون المتكدسة به.
  • يعتمد رجيم الفواكه بشكل رئيسي على أفضل أنواع الفواكه التي تحوي على نسب عالية من العناصر الغذائية المهمة والضرورية لصحة الجسم، حيث تعمل على إمداد الجسم بالطاقة التي يحتاجها للقيام بوظائفه على أكمل وجه، وتنشط عمل الدورة الدموية.
  • يعتمد هذا الريجيم على الفاكهة التي تحتوي على نسب منخفضة من السعرات الحرارية، ويبتعد بشكل تام عن الفاكهة التي تحوي على سعرات حرارية عالية، وسكريات، ودهون عالية.
  • يمنح الجسم الشعور بالشبع لفترات زمنية طويلة، وذلك لأن الفاكهة بجميع أنواعها تحوي على كميات عالية من الألياف الغذائية التي تقوم بتقليل كميات الطعام التي يطلبها الجسم خلال اليوم.
  • تحوي بعض أنواع الفاكهة على كميات كبيرة من المواد الطبيعية التي تقوم برفع معدلات عمليات الحرق في الجسم، مما يساهم بشكل فعال على زيادة عملية الحرق وبالتالي خسارة الجسم للسعرات الحرارية والدهون التي تزيد عن حاجته.
  • يساهم بشكل فعال على تخليص الجسم من السموم المتراكمة بداخله، وذلك لأن الفاكهة تحوي على كميات كبيرة من المياه التي تعمل على تخليص الجسم من السموم.
  • منح البشرة النضارة والحيوية، والقضاء على علامات التقدم في العمر والتجاعيد، وذلك يعود لاحتواء الفاكهة على جميع أنواع الفيتامينات المهمة والضرورية لصحة البشرة وخاصة فيتامين ج الذي يعرف باسم فيتامين الجمال.
  • يساعد في منح الجسم الصحة، ويعود ذلك لغنى الفاكهة بالمعادن والأحماض التي يحتاجها الجسم للمحافظة على صحته.
  • تخليص الجسم من الخلايا السرطانية التي تساهم بنشر السرطان بمختلف أنواعه بالجسم كسرطان الثدي، وسرطان القولون، وذلك بسبب احتواء الفاكهة على مضادات الأكسدة بنسب عالية، مما يساهم في تخليص الجسم من الشوارد الحرة.
  • تقوية الجهاز المناعي ومكافحة جميع أنواع الأمراض، وعلى سبيل المثال فأن فاكهة البرتقال تحتوي على نسب عالية من فيتامين سي، والذي يعرف بأنه من أهم أنواع الفيتامينات المهمة لتقوية الجهاز المناعي والمحافظة على صحة الجسم.
  • التمتع بجسد رشيق خلال فترة زمنية قصيرة.
  • إمداد الجسم بكميات كبيرة الماء والسوائل الصحية التي تساهم على ترطيب الجسم.

أضرار رجيم الفواكه

على الرغم من الفوائد العديدة لريجيم الفواكه، إلا أن الالتزام به لفترات زمنية طويلة قد يؤدي إلى بعض الآثار الجانبية، ومن أهمها:

الإصابة بسوء التغذية

من الممكن أن يتعرض بعض الأشخاص الذين يقومون باتباع نظام غذائي نباتي، أو نظام غذائي قائم على نوع محدد من الأطعمة كالفاكهة إلى حدوث العديد من الآثار الجانبية ومنها سوء التغذية، ويعود ذلك للتخلي عن الكثير من العناصر الغذائية الضرورية والمهمة لصحة الجسم كعنصر الكالسيوم المتواجد في الحليب والأجبان، والبروتين المتواجد في اللحوم والبيض، والأحماض الأمينية، وفيتامين ب.

زيادة في الوزن

كما هو متعارف عليه فأن الفاكهة تعتبر من المصادر الغنية بالسكريات، وبالتالي من الممكن أن يتسبب اتباع هذا النوع من الريجيم بزيادة في الوزن في حال قيام الشخص بتناول كميات كبيرة من الفاكهة، ولكن هذا النوع من الأنظمة قد يكون مفيد لخسارة الوزن عند البعض الآخر.

الإصابة بتسوس الأسنان

إن ارتفاع نسب السكريات التي تدخل إلى الجسم بشكل يوميقد يسبب برفع معدلات الإصابة بتسوس الأسنان، حيث من الممكن أن يتشابه مفعول تناول حبة واحدة من فاكهة التفاح مع مفعول تناول قطعة من الشوكولا على الأسنان، كما أن فاكهة البرتقال بشكل بكميات كبيرة قد يتسبب بتآكل بمينا الأسنان.

الإصابة بمرض السكري

من الممكن أن يتسبب اتباع نظام غذائي يقتصر فقط على الفاكهة في حدوث بعض المضاعفات عند الأشخاص الذي يعانون من الإصابة بمرض السكري، أو الأشخاص الذين هم في مرحلة ما قبل الإصابة بمرض السكري.

 حدوث بعض المشاكل الصحية

ومن أهم هذه المشاكل، هي: هشاشة العظام بسبب نقص عنصر الكالسيوم بالجسم، وانخفاض بكفاءة الجهاز المناعي، والإصابة بالتعب الشديد الناتج عن الإصابة بفقر الدم.

فقدان للكتلة العضلية

إن الالتزام الطويل بتناول أطعمة منخفضة السعرات الغذائية في فقدان الكتلة العضلية في الجسم، كما يؤثر بشكل سلبي على عمليات الأيض بالجسم، مما يسبب صعوبة في المحافظة على وزن الجسم في المستقبل.

الإصابة بتقلبات بالمزاج

من الممكن أن يسبب هذا النوع من الأنظمة الغذائية بحدوث تقلبات بالمزاج، والعصبية.

الشعور بالتعب الشديد والإرهاق

حيث ينتج الشعور بالتعب الشديد والإرهاق نتيجة الانخفاض المفاجئ بكمية السعرات الحرارية الداخلة للجسم.

القواعد التي يجب الالتزام بها خلال فترة اتباع رجيم الفواكه

  • رجيم الفواكه يعطي الشخص الذي يتبعه حرية اختيار نوع الفاكهة التي يريد أن يتناولها لمدة أسبوعين، وتقسم هذه الفاكهة لأربعة أقسام، الفاكهة الحامضة، الفاكهة الحلوة، فاكهة وجبة الغداء، الفاكهة النصف حلوة.
  • يجب الالتزام باختيار نوع واحد من الفاكهة في كل وجبة.
  • يمكن أن يتم تناول ثلاث أصناف من الفاكهة على مدار اليوم، ولكن يجب الالتزام بتناول فاكهة الغداء على الغداء.
  • ترك مدة ساعتين ما بين كل وجبة ووجبة، ويمكن للشخص أن يتناول الكمية التي يريدها حتى يصل لمرحلة الشبع.
  • خلال اتباع رجيم الفاكهة ينصح الشخص بتناول ما يقارب 1300 سعرة حرارية خلال وجبة الفطور، وهذا يعادل 74% من السعرات الحرارية التي يجب أن يتناولها خلال اليوم، والتي تصل ل 2000 سعرة حرارية.
  • يمكن للشخص الذي يتبع رجيم الفواكه أن يقوم بتناول وجبة بروتين منخفضة الدهون خلال فترة الغداء، ولكن بالمقابل يجب عليه تجنب تناول الأطعمة التي تحوي على نسب مرتفعة من السكريات، وتجنب شرب القهوة، والمشروبات الغازية، والحبوب، وشرب الشاي، والملح، والأطعمة المشبعة بالدهون.

الفئات الممنوعة من اتباع رجيم الفواكه

  • السيدات الحوامل.
  • النساء المرضعات.
  • الأطفال.
  • الأشخاص المصابين بمرض السكري.
  • الأشخاص المصابين بأمراض القلب والشرايين.
  • الأشخاص الذين يعانون من انخفاض بالمناعة.

المصادر:

147 مشاهدة