دواء تيبوفورتين Tebofortin، دواعي الاستعمال والجرعة والآثار الجانبية

دواء تيبوفورتين Tebofortin

يرجى الانتباه! المعلومات الواردة في هذه الصفحة مخصصة لأغراض إعلامية، تم جمع المعلومات في مصادر مفتوحة وقد تحتوي على أخطاء جسيمة، كن حذرًا وتحقق جيدًا من جميع المعلومات الموجودة في هذه الصفحة.

دواء تيبوفورتين Tebofortin هو دواء عشبي يستخدم في الطب البديل للمساعدة في تحسين الوظيفة العقلية أو علاج القلق والخرف وآلام الساق الناتجة عن مشاكل الدورة الدموية وأعراض ما قبل الحيض ومشاكل الرؤية الناتجة عن الجلوكوما أو مرض السكري، بالإضافة إلى الدوار (الدوخة) أو اضطراب الحركة (خلل الحركة المتأخر) الناجم عن تناول بعض الأدوية المضادة للذهان.

كما يتم استخدام دواء تيبوفورتين لعلاج الاضطرابات العاطفية الموسمية وفقدان الذاكرة المرتبط بالعمر والربو وطنين الأذن (رنين الأذنين) وارتفاع ضغط الدم والتصلب المتعدد وإدمان الكوكايين والمشاكل الجنسية الناجمة عن أخذ مضادات الاكتئاب. لكن رغم ذلك، أثبتت الأبحاث أن تيبوفورتين قد لا يكون فعالًا في علاج هذه الحالات.

كما أظهرت العديد من الأبحاث أنه من غير المحتمل أن يكون دواء تيبوفورتين فعالًا في علاج أمراض القلب.

تشمل الاستخدامات الاخرى لدواء تيبوفورتين التي لم يتم إثباتها من خلال الأبحاث: التنكس البقعي (فقدان البصر المرتبط بالعمر) واضطراب نقص الانتباه وعسر القراءة والبهاق والصداع النصفي والتهاب الشعب الهوائية ومشاكل الهضم ومشاكل التبول وتقرحات الجلد وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم والألم العضلي الليفي ومتلازمة التعب المزمن والجلطات الدموية والسكتة الدماغية والسرطان.

ليس من المؤكد أن دواء تيبوفورتين فعال في علاج أي حالة طبية. ولم تتم الموافقة على الاستخدام الطبي لهذا الدواء من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية. لهذا السبب، لا ينبغي استخدامه إطلاقًا كبديل عن الأدوية التي يصفها لك الطبيب.

غالبًا ما يُباع دواء تيبوفورتين Tebofortin كمكمل عشبي. ونظرًا لعدم وجود معايير تصنيع منظمة لكثير من الأدوية والمستخلصات والمركبات العشبية، تبين أن بعض الأدوية العشبية التي تباع في الأسواق ملوثة بالمعادن السامة أو غيرها من المواد الكيميائية الضارة. لذا يجب شراء أي أدوية من مصدر موثوق لتقليل مخاطر التلوث.

هذه بعض استخدامات تيبوفورتين الشائعة، لكن يمكن أيضًا استخدام الدواء لأغراض غير مذكورة في هذه المقالة.

دواعي استعمال تيبوفورتين

دواعي الاستعمال هو مصطلح يستخدم لوصف قائمة الحالات أو الأعراض أو الأمراض التي يوصف الدواء أو يستخدم لأجلها. على سبيل المثال، قد يصف الطبيب دواء أسيتامينوفين أو باراسيتامول لتخفيف الحمى، أو يصفه لعلاج الصداع أو آلام الجسم. هذا يعني أن الحمى والصداع وآلام الجسم هي دواعي استعمال الباراسيتامول.

يجب أن يكون المريض على دراية بدواعي استعمال الأدوية التي توصف له، حتى لو كان من الممكن شراؤها من الصيدلية بدون وصفة طبية.

تيبوفورتين هو دواء عشبي. وهو يعمل عن طريق زيادة تدفق الدم إلى المخ.

دواعي استعمال دواء تيبوفورتين الأكثر شيوعًا هي:

  • تحسين الذاكرة والتركيز واليقظة العقلية.
  • الوقاية من المزيد من تدهور الوظيفة المعرفية والقدرة على الأداء الاجتماعي.
  • تحسين المزاج المرتبط بالاكتئاب.
  • الخرف والزهايمر.
  • طنين الأذن.
  • الدوار.
  • مرض انسداد الشرايين المحيطية.
  • تحسين الدورة الدموية.
  • تحسين القدرة على المشي دون الشعور بالألم بسبب مرض انسداد الشرايين المحيطية في المرحلة الثانية (العرج المتقطع) خلال التدابير العلاجية الفيزيائية والتدريب على المشي.
  • في حالة ضعف السمع المفاجئ أو فقدان السمع، بعد استشارة الطبيب.
  • اضطرابات الدورة الدموية والذاكرة بسبب أمراض الدماغ مثل السكتة الدماغية ومرض الزهايمر والخرف.

قد يكون لهذا الدواء استخدامات أخرى. تحقق مع الصيدلي للحصول على مزيد من التفاصيل بشأن العلامة التجارية المعينة التي ستستخدمها.

ملاحظة: قبل بدء العلاج بدواء تيبوفورتين، يجب الحصول على توضيح بشأن ما إذا كانت الأعراض المرضية التي تعاني منها هي بسبب مرض يتطلب علاجًا طبيًا محددًا.

الجرعة وطريقة استخدام تيبوفورتين؟

استخدم تيبوفورتين حسب توجيهات الطبيب. تحقق من النشرة المرفقة في هذا الدواء للحصول على تعليمات الجرعات الدقيقة.

تعتمد الجرعات على دواعي استعمال الدواء ومصدره.

استخدم الدواء وفقًا للإرشادات الموجودة في النشرة، ما لم تنص تعليمات الطبيب على خلاف ذلك.

إذا فاتتك تناول جرعة من تيبوفورتين لمدة يوم أو أكثر، فلا داعي للقلق وتناول الجرعة حين تتذكر ذلك إذا كان هناك وقت طويل لموعد الجرعة التالية، أو انتظر لموعد الجرعة التالية. لكن لا تأخذ جرعة مضاعفة مهما كانت المبررات.

إذا أوصى طبيبك بأخذها، فحاول أن تتذكر موعد جرعتك كل يوم.

اطرح على الطبيب أي أسئلة قد تكون لديك حول كيفية استخدام تيبوفورتين.

موانع الاستخدام

فرط الحساسية لأي مادة في دواء تيبوفورتين تعني أنه من غير الممكن أخذه في أي حال من الأحوال.

من غير المعروف ما إذا كان تيبوفورتين يؤثر على إفراز حليب الأم. لا يمكن استبعاد أن يؤدي لمخاطر على الأطفال حديثي الولادة (الرضع). لذلك، لا ينبغي استخدام تيبوفورتين أثناء الرضاعة الطبيعية.

في حال الحمل، لا يجب أخذ الدواء بدون استشارة الطبيب.

التفاعلات الدوائية

في حال أخذ تيبوفورتين مع الأدوية المثبطة للتخثر (على سبيل المثال الفينبروكومون أو الوارفارين أو الكلوبيدوجريل أو حمض أسيتيل الساليسيليك) أو مع مضادات الروماتيزم غير الستيرويدية، يمكن أن تتأثر فعالية هذه الأدوية.

بالنسبة لجميع الأدوية الأخرى، قد يؤثر تيبوفورتين على استقلابها أو فاعليتها و / أو مدة تأثيرها. لا توجد دراسات كافية متاحة حول هذه الآثار. لذا يجب إبلاغ الطبيب إذا كنت تتناول أو تناولت مؤخرًا أي أدوية أخرى بما في ذلك الأدوية التي تباع بدون وصفة طبية.

الآثار الجانبية المحتملة

لا توجد بيانات مؤكدة عن الآثار غير المرغوب فيها التي لوحظت أثناء العلاج بدواء تيبوفورتين، وتم تسجيل هذه الآثار الضارة من خلال تقارير فردية من المرضى أو الأطباء أو الصيادلة. وفقًا لهذه التقارير، قد تحدث الآثار الجانبية التالية أثناء العلاج بتيبوفورتين:

  • اضطرابات الجهاز العصبي: صداع.
  • اضطرابات في الأوعية الدموية: تم الإبلاغ عن نزيف من الأعضاء.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي: اضطرابات معدية معوية خفيفة.
  • اضطرابات الأنسجة الجلدية وتحت الجلد: تفاعلات تحسسية جلدية (احمرار، تورم، حكة).
انتقل إلى أعلى