خطوات تجعلك أكثر نشاطًا وإنتاجية

خطوات تجعلك أكثر نشاطًا وإنتاجية

هل تشعر بأن يومك بما يحمله من ساعات أربع وعشرين غير كافي للقيام بروتينك اليومي وأداء ما عليك من مهام، في حين تشعر أن هناك بعض الأشخاص يُنجزون أعمالهم بكل بساطة ودون قلق أو توتر أو ارتباك.

إنها مشكلة إدارة الوقت التي يمكنك أن تتجاوزها من خلال التعرف على بعض خطوات تجعلك أكثر نشاطًا، وتجعل يومك أكثر إنتاجية وبشكل بسيط جدًا:

خطوات بسيطة تجعلك أكثر نشاطًا

إنها فرصة مثالية لتكوين عادات يوم عمل صحية تساعدك على أن تكون أكثر إنتاجية، وخطوات تجعلك أكثر نشاطًا، وتشعر بتوتر أقل، وتستمتع بعملك أكثر، وتكون أكثر سعادة في نهاية المطاف أثناء العمل طوال اليوم من خلال هذه الخطوات:

لتكون أكثر نشاطًا

1 – التمسك بالأساسيات

هناك الكثير من المعلومات المتوفرة حول طرق التحفيز، وشحذ الهمم لمزيد من النشاط، إضافة للعديد من الاستراتيجيات لإجراء التغيير.

لكن بدلاً من الغرق في المعلومات، التزم بالأساسيات. تناول طعامًا جيدًا، واحصل على ما يُقارب من (7 إلى 8 ساعات) من النوم الجيد كل ليلة، واشرب الكثير من الماء أثناء النهار.

فهذه الأساسيات الهامة والضرورية تساعدك على أن تبقى أكثر نشاطًا، وهي أساسيات بسيطة للاستمرار في التركيز على الأشياء المهمة. خاصة أنه عندما تكون رطبًا، وأخذت قسطًا كافيًا من النوم والراحة وبشكل جيد، وتناولت الطعام المغذي، فمن المرجح أن تشعر بالدافع للتحرك، ولأن تكون أكثر نشاطًا لإنجاز أي عمل روتيني يومي.

2 – ابدأ بالخطوات بشكل تدريجي

من السهل البدء بالخطوات التي تجعلك أكثر نشاطًا وبشكل جدي وقوي، ولكن البدئ بقوة وبسرعة كبيرة ممكن أن تُبطئ من الحافز، لذلك ابدأ بالأشياء التي يمكنك القيام بها، وركز على فعل شيء ما كل يوم. يحدث التغيير ببطء وثبات، وليس بين عشية وضحاها. وبمجرد أن تحصل على نتائج جيدة، يمكنك البدء في زيادة الشدة في الخطوات.

عندما لا تشعر بالتحفيز، ركز على مهمة صغيرة جدًا بحيث لا يوجد دافع مطلوب. قد يبدو الأمر سخيفًا في البداية، ولكنه قد يؤدي أيضًا إلى تكوين عادة جديدة تجعلها من الأولويات التي تجعل يومك نشيطًا.

3 – لا تتوقف عندما تواجهك المشاكل

عند قيامك بخطوات تجعلك أكثر نشاطًا قد تواجهك بعض المعوقات، او المشاكل التي توقف استمرارك، لكن هذا لا يمكن الحكم عليه بأنه الفشل، وأن ما فعلته ليس ذو أهمية، لا تقلق على نفسك إذا فاتك يومًا أو واجهت تحديًا بالفعل. استمر ​​بالتقدم، فأمامك المزيد من الوقت لإحراز الهدف الذي تسير عليه في هذه الخطوات.

إضافة إلى أنه عليك أن تعرف أنه قد يبدو الأمر سيئًا، لكن من المهم تذكير نفسك بما سيحدث إذا لم تجعل الحركة جزءًا منتظمًا من يومك. يجب ألا يكون دافعك الأساسي هو النجاح فقط، بل هو أن هذا التوقف يمكن أن يساعدك بالتأكيد على دفعك إلى الأمام.

4 – لا تقارن نفسك بالآخرين

جَعلت وسائل التواصل الاجتماعي المقارنة بين الناس أسهل من أي وقت مضى. من المغري للغاية ومن الصعب مقاومة مقارنة ما نحن فيه مع الآخرين. ولكن يمكن أيضًا أن يكون مفرطًا للغاية وقد يكون مثبطًا للعزيمة والتقدم.

بدلاً من ذلك حاول التركيز على نفسك وعلى أهدافك وأولوياتك. تذكر أننا نسير جميعًا على مسارات مختلفة وأن محاولة المقارنة بينها أمر غير عادل بالنسبة لك، وهو غير مفيد لإحراز التقدم، أو طريقة جيدة للبقاء متحفزًا.

5 – استمتع .. فهي من أبرز خطوات تجعلك أكثر نشاطًا

كلما استمتعت أكثر، كلما شعرت بالحماس أكثر. لا تجبر نفسك على القيام بأشياء تبدو وكأنها أعمال مملّة أو أعمال روتينية. إنها تستنزف دوافعك.

بدلاً من ذلك افعل شيئًا تستمتع به. حتى لو كانت مسافة قصيرة تمشي فيها. أو تتمتع بمشاهدة برنامج تلفزيوني تُفضله، أو التمدد والشعور بالاسترخاء على أريكة في غرفة المعيشة، استمع إلى موسيقاك المفضلة أثناء القيام بالأعمال المنزلية. فهذا الشعور يُعيد لك الحافز في القيام بنشاط بعدها وإنجاز ما لديك من أعمال.

6 – اجبر نفسك على القيام بالنشاط

اي شيء أفضل من لا شيء، القيام ببعض الحركات البسيطة قبل الذهاب إلى الفراش، والمشي لمدة 10 دقائق حول المبنى، والركض خلف الأطفال في الحديقة، وما إلى ذلك كل هذه الأنشطة مهمة.

وإذا كنت مشغولاً للغاية، يمكنك القيام ببعض الأنشطة البدنية المكثفة على مدار اليوم. اذهب مشيًا على الأقدام أثناء انتظارك لطفلك حتى ينتهي من ممارسة كرة القدم. قم ببعض النشاط الإضافي والحركة أثناء تحضير الطعام. حتى في حالة الراحة، يمكنك القيام ببعض تمارين الإطالة السهلة. كل هذه الأنشطة الصغيرة هي دائمًا أفضل من عدم ممارسة أي نشاط بدني على الإطلاق.

7 – ضع أهدافًا لنمط حياة نشيطة

تحديد الأهداف هو أفضل طريقة لتحقيق أي نجاح. حدد هدفًا لعدد الأيام في الأسبوع التي تريد أن تكون فيها نشيطًا. إن التمتع بالصحة والنشاط لا يحدث من تلقاء نفسه، وبدون تحديد الأهداف، يمكنك أن تمضي أسابيع دون التفكير في أن تصبح نشيطًا، وهو عكس العيش بأسلوب حياة نشط.

ضع في اعتبارك أهدافًا صغيرة لتبدأ بها، على سبيل المثال كم عدد ساعات المشي في الأسبوع، وكم عدد الكيلومترات بالدراجة لمدة أسبوعين وهكذا…

8 – استخدم التقويم للحصول على نمط حياة نشط

تتبع نجاحاتك مع التقويم. احصل على تقويم جداري أو مكتبي وضعه في غرفتك. أو يمكنك أيضًا تنزيل تطبيق تقويم مجاني من الإنترنت وطباعته لشهور متقدمة. حدد كل يوم في التقويم ما قمت خلاله بنشاط ما.

باستخدام هذه الطريقة، سوف تعرف عدد الأيام والمدة التي قمت فيها بنشاط خلال الأسبوع. ومن خلالها لن تدع الأسابيع تمر على التوالي دون القيام بأي نشاط، بل ستجعل هذه الطريقة من السهل تتبع مستوى نشاطك.

9 – القيام بالأنشطة الاجتماعية لأسلوب حياة نشط

عندما تقوم بنشاط مع أصدقائك وعائلتك، ستوفر على نفسك الكثير من الصعوبات، لأنه بدلاً من الخروج لتناول الطعام أو الذهاب إلى السينما، يمكنك دعوة أصدقاءك للانضمام إليك لحضور درس لياقة بدنية، أو الذهاب في نزهة على الأقدام، أو الذهاب إلى المسبح أو الملعب واللعب مع الأطفال.

حدد موعدًا لإخراج حيوانك الأليف أيضًا. كما ستؤدي الدردشة أثناء المشي لمسافات طويلة والضحك والتواجد مع الأصدقاء على إبعاد عقلك عن صعوبة القيام بأي نشاط، وتجعلك تُقدم على أي عمل روتيني بعدها بحافز قوي.

10 – ممارسة الأنشطة الرياضية في المنزل

من أفضل خطوات تجعلك أكثر نشاطًا، من الجيد أن تكون قادرًا على الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية لمدة ساعة أو ساعتين يوميًا، ولكنها ليست مريحة دائمًا ولا يمكن الوصول إليها في كل الأوقات، لذلك من أفضل الخطوات التي تجعلك نشيطًا والعيش بأسلوب حياة نشط الاحتفاظ بجهاز تمرين مثل الدراجة الثابتة، أو بساط المشي في غرفة المعيشة الخاصة بك. لأنك بهذه الطريقة تشاهد برنامجك التلفزيوني المفضل كل ليلة، وتمارس بعض التمارين في نفس الوقت.

يمكنك اختيار مساحة في غرفة المعيشة الخاصة بك وجعلها زاوية خاصة هادئة قليلاً بحيث يمكنك القيام بتمارين اللياقة في أي وقت من اليوم دون ازعاج أحد، وحيث يمكنك ممارسة الرياضة بسهولة بأي طريقة تريدها، وتكون نشيطًا بشكل دائم.

11 – مارس الأنشطة البدنية الممتعة

اختار الأنشطة التي تجعلك تحصل على اللياقة والنشاط طوال اليوم والتي يمكن أن تكون ممتعة أيضًا. فيما يلي بعض الاقتراحات التي يمكنك الحصول على أفكار منها:

  • لعب ألعاب الفيديو مع عائلتك، الألعاب التي تصنع لحظات سعيدة لك وفي نفس الوقت تجبرك على أن تكون نشيطًا.
  • اذهب إلى نادي تنس محلي واضرب بعض الكرات.
  • اذهب لركوب الدراجة أو العب الكرة في الحديقة.
  • بدلاً من الجلوس على مكتبك طوال اليوم، قم وتجول بين الحين والآخر.
  • قم بالقيادة على طريق جميل لقضاء عطلة نهاية الأسبوع في نزهة بعد الظهر.

12 – احصل على المساعدة من السوار الصحي أو من تطبيقات اللياقة البدنية

يوجد الآن العديد من الخيارات المتاحة لتتبع لياقتك ونشاطك. يمكنك تثبيت تطبيق عداد الخُطوات على هاتفك المحمول، أو استخدام ساعة ذكية لتتبع أنشطتك. ستحفزك معرفة مقدار مشيك وتحركك على مدار اليوم أكثر.

كما ستتيح لك هذه الطريقة معرفة ما إذا كنت غير نشط لفترة طويلة، من أجل قيادة نمط حياة أكثر نشاطًا.

13 – لا تقلل من شأن رياضة المشي اليومي

حتى تبقى نشيطًا طوال يومك اجعل من رياضة المشي اليومي أولوية في حياتك. سيكون وقتًا هادئًا وجيدًا تقضيه في يومك، يمكن أن يؤدي ممارسة هذا النشاط البدني في الهواء الطلق إلى تحسين مزاجك وتقليل التوتر والقلق.

إن رياضة المشي من أكثر الأنشطة الصحية التي يمكنك القيام بها بنفسك أو مع عائلتك من خلال التعود على المشي يوميًا، والأفضل أن يكون لمدة تتراوح بين 20 إلى 30 دقيقة يوميًا لا أكثر، لأن في هذه الفترة سيكون المشي مفيدًا جدًا لصحتك الجسدية والعقلية. علاوة على ذلك، من خلال التعود على القيام بذلك سيكون لديك نمط حياة أكثر نشاطًا بعد فترة طويلة من الزمن.

14 – اصعد على الدرج

تعلم أن تصعد الدرج إلى المنزل أو العمل بدلًا من استخدام المصعد، لأن خمس دقائق من صعود السلالم تحرق ما يصل إلى 150 سعرة حرارية، وتجعلك تتبع خطوة من خطوات تجعلك أكثر نشاطًا.

15 – استخدم سلة التسوق بدلاً من عربة التسوق

إذا لم يكن لديك سوى عدد قليل من الأشياء لتشتريها بعد العمل من السوق، فاستخدم سلة التسوق بدلاً من جرّ عربة التسوق. إنها جلسة رفع أثقال تلقائية، وتمرين يومي بشكل يجعلك أكثر نشاطًا.

16 – اركن سيارتك بعيدًا عن المنزل

فذهابك يوميًا إلى المكان الذي ركنت فيه سيارتك سيكون مزيدًا من النشاط والمشي للوصول إليها أكثر مما لو أنك ركنتها بالقرب من المنزل، فأنت لن تبقى نشيطًا فقط بل ستحرق سعرات حرارية أكثر، وستوفر أيضًا الكثير من الوقت (والحوادث المحتملة) في انتظار مكان أقرب لوقوفها بالقرب من المنزل.

17 – العب مع حيوانك الأليفة

وغني عن القول إن امتلاك كلب يعني تلقائيًا المشي المتكرر ووقت اللعب. ولمحبي القطط الذين تجعل قططهم تبدو رائعة يمكن أيضًا أن تمارس رياضتك وتبقى نشيطًا وأنت تتمشى مع قطتك في الحديقة العامة، أو مداعبتها لبعض الوقت خلال النهار، مما يحفز في القيام بالأعمال اليومية بنشاط والكثير من الحركة.

18 – عيش الحلم

الحلم هو أن ينمو دافعك بمرور الوقت، بدلاً من أن يتلاشى. وهذا قد لا يحدث في البداية. ولكن إذا التزمت بالأساسيات ستصل لحلمك، اتخذ خطوات صغيرة باستمرار واستمتع بها، هذه العملية يمكن أن تقودك إلى عيش الحلم في أن تكون دائمًا نشيطًا وتؤدي نشاطاتك اليومية بشكل قوي ونشيط.

أخيرًا… لا تتطلب الأفكار السابقة لنمط حياة نشيط تغييرات جذرية في حياتك اليومية، لكنها ستؤدي بالتأكيد إلى تغيير في العادات، ونتيجة لذلك، تحسين الصحة.

المصدر:

10 طرق بسيطة لتكون أكثر نشاطًا – lifehack

155 مشاهدة