حيوانات السافانا الإستوائية العاشبة والمفترسة والزاحفة مع الصور

تعد السافانا الإستوائية موطن لعدد كبير ومنوع من الحيوانات والطيور، تشمل حيوانات السافانا الإستوائية، الحيوانات العاشبة التي تتغذى على الأعشاب، وآكلات اللحوم، الزواحف، القوارض بالإضافة إلى الطيور الجارحة التي تتغذى عليها.

توجد السافانا في العالم بشكل رئيس في المناطق الإستوائية من العالم، حيث تحيط بالغابات الإستوائية المطيرة في الشمال والجنوبK كما تمتد أشهر مساحاتها في إفريقيا وتنتشر كذلك في أستراليا والهند وجنوب شرق آسيا (ميانمار وتايلاند) وأمريكا الجنوبية. تتمتع السافانا بمواسم شديدة الرطوبة وأخرى جافة. مما يجعل من الصعب جدًا على النباتات الكبيرة مثل الأشجار أن تنمو فيها، كما ويوفر بيئة طبيعة مناسبة لعيش حيوانات السافانا.

فهرس الموضوع

مناطق عيش حيوانات السافانا الإستوائية

يعود أصل كلمة السافانا إلى القرن السادس عشر، وتعني سهل بلا أشجار. تقع الأراضي العشبية الإستوائية على جانبي خط الاستواء وتمتد إلى المناطق الإستوائية. ينمو الغطاء النباتي في هذه المناطق ذات الأمطار المعتدلة إلى المنخفضة بشكل متباين، حيث يمكن أن يبلغ ارتفاع العشب حوالي 3 إلى 4 أمتار كما في أراضي السافانا الأفريقية. وغالبًا ما يكون نوع أو نوعان يشكلان مساحة متصلة، أما شجيرات وأشجار السافانا فتكون متناثرة في الأماكن التي لا تتساقط فيها أمطار كافية للحفاظ على غابة استوائية، وإنما تكفي فقط لمنعها من أن تصبح صحراء.

أشهر حيوانات السافانا الإستوائية المفترسة

تشتهر السافانا الإستوائية بالتنوع الحيوي والبيئي الكبيرين، حيث تعيش فيها العديد من أنواع الحيوانات التي تتباين في طبيعتها وأسلوب حياتها. أشهر هذه الحيوانات:

1 – أسد بانثيرا ليو من أخطر حيوانات السافانا الإستوائية :

أسد بانثيرا ليو من حيوانات السافانا الإستوائية المفترسة

يعد الأسد قطة برية كبيرة من فصيلة السنوريات، يغطي ظهرها فرو قصير لونه بني فاتح أما بطنها فلونه أبيض، ينتهي ذيله الطويل بخصلة سوداء، تتميز الذكور بأعراف مميزة من الشعر، تتراوح ألوانه من العسلي إلى الأشقر.

2 – الجاكوار (بانثيرا أونكا):

الجاكوار (بانثيرا أونكا)

الجاكوار هي أكبر قطط الأميركتين ويعد من الحيوانات المفترسة القوية، تتميز بجسم مفتول العضلات مغطى بفرو أصفر فاتح ورأس عريض وفكين قويين، يتراوح لون البقع من الأسود إلى البني المحمر، وتتميز هذه البقع بأنها تكون أكثر تحديدًا وسواداً على رأسها.

3 – الفهد (أسينونيكس جوباتوس) من حيوانات السافانا الإستوائية كبيرة الحجم:

الفهد (أسينونيكس جوباتوس)

الفهد من السنوريات الكبيرة الحجم، يتم تمييزها من خلال علامات سوداء تمتد من العين الداخلية على طول الأنف إلى خارج الفم (تسمى “علامات الدموع”)، الفهد حيوان رشيق للغاية، وله أرجل خلفية قوية ومرنة للغاية تساعده على اصطياد الفريسة بسهولة.

4 – فهد (Panthera pardus):

فهد (Panthera pardus)

يتميز الفهد بحجمه المتوسط وجسمه النحيف والطويل، مع أرجل قصيرة وقوية وذيل طويل، مما يساعده في الحفاظ على توازنه عندما يكون على الأشجار، أما الرأس فهو عريض وجمجمته كبيرة، كما أنها تتمتع بعضلات فك قوية وآذان صغيرة.

5 – كلب الدنغو:

كلب الدنغو

الدنغو هو كلب بري متوسط ​​الحجم، يعيش في أستراليا بشكل أساس. يتميز الدنغو عن الكلاب المنزلية بأنياب طويلة وحادة وكمامة أطول حيث تكون مدببة الشكل، أما شكل جسمه فهو نحيل جدًا يغطيه وبر أصفر اللون متناسق وقد يكون بني أحيانًا وذيله كثيف. آذانه الكبيرة تساعده في تحديد مكان الفريسة بدقة، بالإضافة إلى أنه يتمتع بخفة الحركة مع السرعة والقدرة على التحمل.

6 – غرير العسل (Mellivora capensis) من أكثر حيوانات السافانا الإستوائية خطورة:

غرير العسل

غرير العسل هو نوع كبير من عائلة الخردل (ابن عرس). ويشتهر بذكائه وقدرته على مهاجمة الحيوانات المفترسة حتى الأسد، كما تتميز هذه الحيوانات بأن لها جسم طويل وجلد سميك أما عيونها فهي صغيرة الحجم مقارنًة بجماجمها الكبيرة، عضلات الرقبة والكتفين قوية، وأقدامهم الخلفية صغيرة، لها مخالب قصيرة، في حين أن القدم الأمامية قوية مع مخالب حادة.

7 – الخنزير البري (سوس سكروف EKOLSS):

الخنزير البري

ينتشر الخنزير البري على نطاق طبيعي واسع، حيث يتميز بقدرته على التكيف والعيش في ظروف مختلفة، فهو من الثدييات المتوسطة الحجم، يغطي جسمه طبقة سميكة ومزدوجة من الفراء باللون البني أو الأسود إلى الأحمر أو الرمادي الداكن، مع خط من الشعر الطويل يمتد على طول حافة ظهره، رأسه كبير ومؤخرته صغيرة. يعاني الخنزير البري من ضعف بصره إلا أن حاسة الشم لديه حادة بشكل لا يصدق.

8 – ميركات (Suricata suricatta):

ميركات

تنتمي حيوانات السرقاط إلى عائلة النمس وهي من السنوريات الصغيرة. تشبه إلى حدد كبير القطط، غالبًا ما يكون لوجوههم مظهر فضولي، أما أجسامهم فهي طويلة وآذانهم قصيرة مسطحة. تتغذى الميركات على الحشرات في الدرجة الأولى إلا أنها تتغذى أيضًا على السحالي، الثعابين، العقارب، العناكب.

9 – الكلب البري الأفريقي (Lycaon):

الكلب الإفريقي

الكلب البري الأفريقي هو أكبر حيوان أليف في إفريقيا وواحد من أكثر الثدييات المهددة بالإنقراض في العالم. يتكون فراء الكلاب البرية الأفريقية بالكامل من شعيرات خشنة بدون فرو. يفقدونها تدريجياً مع تقدمهم في العمر. يعتمد الكلب البري على الصيد لتأمين غذائه حيث يستهدف بشكل أساس الطرائد التي تفوقه بالحجم أي ما يعادل ضعف وزنها كحيوانات الإمبالة والظباء.

10 – الأسلوت (Leopardus pardalis):

الأسلوت

الأسلوت هو أكبر أنواع القطط الصغيرة المرقطة، يتراوح فراءها القصير الأملس من المحمر إلى الأصفر الباهت، ويختلف لون فرائها من حيوان لآخر، كما وتختلف النقط السوداء في الحجم من نقط صغيرة على الأرجل والأقدام إلى نقط كبيرة في شكل صدفة على أجزاء الجسم الأخرى. وللأسلوت أنف أحمر وردي، وعينان شفافتان كبيرتان. ويتميز بأنه متسلق رشيق، يأكل الفئران، وجرذان الغابة والأرانب والثعابين والسحالي والطيور والغزلان الصغيرة والقرود.

11 – خنزير الأرض (Orycteropus afer):

خنزير الأرض

خنزير الأرض هو من الثدييات المتوسطة ​​الحجم، يمكن التعرف عليه بسهولة بسبب مظهره الفريد وغير العادي، تتغذى خنازير الأرض عادةً على العلف في المراعي والغابات إلا أن هناك أيضاً نوع يسمى صائد النمل الأبيض (antbears) يرتحل لعدة أميال في الليلة الواحدة بحثاً عن تلال النمل الأبيض الترابية الكبيرة، حيث يقوم بالحفر بمخالبه الأمامية ويستخدم لسانه اللزج والطويل ليحصل على النمل، كما يمكنه أن يغلق خطميه لحمايتها من دخول الغبار والحشرات، ويؤمن له فروه السميك الحماية من لدغات الحشرات.

12 – جلايدر السكر (بيتوروس بريفيسبس):

غلايدر السكر

يشبه هذا الحيوان السنجاب الطائر إلى حد كبير، على الرغم من أن هذين الحيوانين ليسا أقرباء. تتميز هذه الجرابية بجسم صغير كثيف الفراء إلى حد ما تتميز بقدرتها على الطيران أو الانزلاق عندما تقفز بمساعدة بهذه المظلة من شجرة لأخرى تشبه السنجاب الطائر. لكن بخلاف ذلك، فهي حيوانات مختلفة تمامًا عن السنجاب الطائر. على الرغم من أنهم ينامون أثناء النهار، إلا أنهم بمجرد استيقاظهم في المساء يكونون حيوانات أليفة صغيرة اجتماعية وحيوية ونشطة.

13 – كاراكال:

الكاراكال

قطط الكاراكال هي من الحيوانات الثدية اللاحمة (آكلات اللحوم) والتي تتبع فصيلة السنوريات الشرسة متوسط الحجم، ويصنف مع السنوريات الصغيرة، إلا أنها أثقلها وأسرعها، تتميز بآذانها الطويلة التي تنتهي بخصل طويلة سوداء من الفرو. يتراوح لون جسمه من الرمادي المصفر إلى البني المحمر، وأحيانًا قد تظهر حيوانات سوداء بالكامل.

14 – الضبع المرقط (كروكوتا):

الضبع المرقط

يعد الضبع المرقط أكبر الضباع حجمًا، يشبه شكله الكلب، إلا أن بنيته أقوى، يتدرج لون فرائه من البني الباهت إلى البيج والرملي، يتميز ببقع مختلفة الحجم والكثافة تتوزع على كل من رقبته، كتفيه، ظهره، جانبيه، ردفيه، أقدامه وأحيانًا على بطنه، بحيث تكون سوداء أو بلون بني داكن وقد تفقد لونها وتتلاشى قليلا مع تقدم الضبع في السن. أذناه ذات شكل دائري، وذيله رفيع ينتهي بخصلة كثيفة من الشعر السوداء اللون.

15 – الدب الكسلان (Melursus ursinus):

الدب الكسلان هو نوع من أنواع الدب البلعمي موطنه الأصلي شبه القارة الهندية، يتغذى على النمل الأبيض ويطلق عليهم أيضًا اسم الدببة الشفافة بسبب شفتهم السفلية الطويلة والحنك المستخدم في امتصاص الحشرات.

16 – القط الصدئ (Prionailurus rubiginosus):

القط الصدئ المرقط هو قطة صغيرة أصغر من قطة المنزل له جسم نحيل. ويتميز هذا النوع من القطط بفروه الرمادي القصير الذي يغطّي معظم جسده مع وجود بقع صدئة على ظهره وعلى جوانبه. أما لون الجزء السفلي من جسده فلونه أبيض مع بقع داكنة كبيرة مع ستة خطوط داكنة على كل جانب من الرأس تمتد على الخدين والجبهة. تتغذى على الحيوانات الصغيرة مثل الضفادع والقوارض والحشرات والطيور الصغيرة والزواحف. كما أنها تأكل الدواجن الأليفة.

17 – الذئب ذو العرف:

حصل الذئب ذو العرف Maned على اسمه من عرفه، الذي يقف منتصبًا عند الشعور بالخطر. يغطي جسمه شعر طويل بلون بني محمر أما فمه وظهره وذيله أسود، يتميز بسيقانه الطويلة التي تساعده عند البحث عن الطرائد ورؤيتها من بعيد فوق العشب. يصنف الذئب ذو العرف ضمن قائمة الحيوانات المهددة بالانقراض فهو يعيش في الأراضي العشبية، ولا يشكل تهديد على حياة الإنسان.

حيوانات السافانا الإستوائية العاشبة

حيوانات السافانا الإستوائية العاشبة

تمتد السافانا على مساحات واسعة وكبيرة مغطاة بالأعشاب والشجيرات التي تعد مصدر غذاء جيد للعديد من حيوانات السافانا الإستوائية العاشبة ولعل أشهرها:

1 – وحيد القرن الأبيض من حيوانات اسافانا الإستوائية المهددة بالإنقراض:

بعد أن كان على قائمة الحيوانات على وشك الإنقراض، تم إنقاذ وحيد القرن الأبيض (السيراتوثيروم سيموم) بنجاح. على الرغم من أن هذه الحيوانات محمية الآن، إلا أنها لا تزال مهددة بالصيد من أجل قرونها.

2 – الفيل الآسيوي (إليفاس مكسيموس):

تعد الأفيال الآسيوية أكبر الثدييات الأرضية في القارة وهي أصغر حجمًا من الأفيال الأفريقية، وتعرف باسم الفيل الأبيض تعيش في دول شرق آسيا.

3 – ثور (بوس جوروس):

يعد أكبر أنواع الماشية، وتتميز هذه الأبقار برأسها الضخم الذي تعلوه قرون منحنية للأعلى للذكور والإناث على حد سواء، أما جسمها فهو متين البنية وأطرافها صلبة. يختلف لون أجسامهم من المحمر أو البني إلى الأسود بينما الأطراف شاحبة اللون.

4 – فيل بوش الأفريقي (Loxodonta africana):

يعد فيل السافانا، أو المعروف أيضًا باسم فيل الأدغال الأفريقي، أكبر فيل في إفريقيا. لها جلد رمادي مجعد. ينمو شعرها على طول الظهر والذيل وهو شعر داكن يمكن أن يصل طوله إلى 0.80 متر. أما الشعر حول العين طويل وظيفته منع دخول الأجسام الغريبة إلى العينين.

 5 – فرس النهر:

فرس النهر الشائع من الثدييات الشائعة والكبيرة الحجم، يأتي اسمه من اليونانية القديمة ويعني “حصان النهر”. يمكن التعرف على أفراس النهر من خلال جذوعها التي تشبه شكل البرميل، وأجسامها شبه الخالية من الشعر، وأرجلها التي تشبه العمود. وأفواهها المفتوحة التي تكشف عن أنياب كبيرة،

6 – الثعلب الطائر:

الثعلب الطائر هو في الحقيقة خفاش إلا أنه أكبر من الخفافيش العادية وعادة ما توجد في مناطق السافانا في أستراليا وأفريقيا.  تتميز الثعالب الطائرة بأنها حيوانات صامتة يعيشون في مستعمرات ويطيرون ليلًا بحثًا عن الرحيق وأحيانًا الفاكهة. يلعبون دورًا كبيرًا في الحفاظ على النظام البيئي للسافانا نظرًا لدورهم الأساسي كعامل تلقيح. في بعض أجزاء أستراليا، يتعرضون للخطر ويوشكون على الانقراض بسبب قضايا الصراع البشري.

7 – الأيل ذو الذيل الأبيض (Odocoileus virginianu):

تم تسمية الغزال ذو الذيل الأبيض، والذي يُطلق عليه أيضًا اسم غزال فرجينيا أو الذيل الأبيض نسبة إلى الجانب السفلي الأبيض من ذيله والذي يمكن رؤيته عندما يثبت ذيله منتصبًا عند الجري. للبالغين معطف بني محمر فاتح.

8 – الجاموس الأفريقي (Syncerus caffer):

الجاموس الأفريقي حيوانات كبيرة ثقيلة تشبه البقر موطنها إفريقيا. يُنظر إليها على نطاق واسع على أنها من بين أخطر الحيوانات في القارة الأفريقية، ووفقًا لبعض التقديرات، فإنها تقتل وتدوس وتقتل أكثر من 200 شخص كل عام …

طيور السافانا الإستوائية

طيور السافانا الإستوائية

أغلب طيور السافانا الإستوائية طيور جارحة، تتغذى على القوارض التي تعيش في هذه البيئة بكثرة بالإضافة إلى وجود طيور أخرى كالنعامة وغيرها إلا أن أشهرها:

1 – طائر الإيمو أشهر حيوانات السافانا الإستوائية الطائرة :

يعد طائر الإيمو من أشهر الطيور في أستراليا، وهو طائر طويل لا يطير، ويحتل المرتبة الثانية بعد النعامة بالحجم، تتميز الطيور البالغة منه بغطاء من الريش الأشعث الرمادي والبني، الذي يكسو جسدها بالكامل باستثناء الرأس والرقبة، والتي تكون في الغالب عارية وذات لون أسود مزرق.

2- الشاهين (Falco peregrinus):

صقر الشاهين هو أسرع طائر في العالم وأسرع طير في مملكة الحيوان. يتميز بحجمه الكبير ويغطي جسمه ريش أزرق رمادي، أما أجزاءه السفلية فهي بيضاء اللون، ورأسه أسود. يتغذى على الفئران والزواحف الأخرى.

3 – بومة الحظيرة (تيتو ألبا):

بومة الحظيرة هي أكثر أنواع البومة انتشارًا في العالم، وهي طائر متوسط ​​الحجم شاحب اللون، وتعد واحدة من أكثر أنواع الطيور انتشارًا في السافانا. توجد في كل مكان تقريبًا في العالم باستثناء القارة القطبية الجنوبية.

4 – النسر الرومي (Cathartes):

النسر الرومي طائر كبير الحجم، طول جناحيه يصل حتى 183سم، أما جسمه فيصل طوله حتى 80 سم، ويبلغ وزنه 2.2كغ. يتشابه الجنسين من هذا النوع من الطيور في شكل الريش ولونه إلا أن الأنثى أكبر قليلا، وريش جسمها في الغالب بني وأسود، يتغذى النسر الرومي على الجيف، حيث تطير على ارتفاع منخفض لاستكشاف الحيوانات الميتة من خلال تحسس الغازات الناتجة عن بدايات عملية االتحلل.

5 – النعامة (Struthio):

تعيش هذه الطيور الضخمة، التي عادة ما تكون أطول من الإنسان، في الصحاري والسافانا في إفريقيا. هم أطول وأكبر وأثقل الطيور كما أنها واحدة من أكثر الطيور تفردًا في العالم. تتميز برأسها الصغير نسبيًا وعيونها الكبيرة.

6 – الببغاء بودجيريغار (Melopsittacus undulatus):

هو نوع من الببغاء طويل الذيل، يأكل البذور عادة، ويتميز بلونه الأخضر والأصفر مع علامات سوداء على مؤخرة العنق والظهر والأجنحة.

7 – البومة ذات القرون العظيمة (بوبو فيرجينيانوس):

البومة ذات القرون العظيمة هي طائر مستدير الوجه مع خصلة ريش مميزة على شكل قرن على رأسها وتكون أغمق من بقية الرأس، مما يعزز قدرتها على التمويه. تمتلك البومة أرجل وأقدام ومخالب قوية وصلبة.

8 – الكاردينال الشمالي (كارديناليس كارديناليس):

الكاردينال الشمالي هو طائر مغرد متوسط ​​الحجم يتمتع بشعبية كبيرة في أمريكا الشمالية.

حيوانات السافانا الإستوائية الزاحفة

حيوانات السافانا الإستوائية الزاحفة

بما أن الأعشاب والشجيرات الصغيرة تكثر في السافانا الإستوائية، فهي توفر بيئة مناسبة لحياة الكثير من أنواع الزواحف وبخاصة مع توفر الماء أبرز هذه الزواحف:

1 – ثعبان مامبا السوداء أخطر حيوانات السافانا الإستوائية :

المامبا السوداء (Dendroaspis polylepis ) هي ثعبان سام للغاية موطنه الأصلي أجزاء من أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، وهو ثاني أطول ثعبان سام بعد الكوبرا الملك. يتميز برأس على شكل نعش مع جبين واضح الحافة، إلى حد ما وعين متوسطة الحجم.

2 – ثعبان الأناكوندا (Eunectes murinus):

تنتمي ثعبان الأناكوندا إلى عائلة (Boa) وهي واحدة من أكبر الثعابين الموجودة في السافانا الإستوائية انتشارًا. حجم الإناث أكبر بكثير من الذكور ويمكن التمييز بينهما بسهولة.

3 – الأفعى الحلقية (ديادوفيس بانكتاتوس):

الأفعى الحلقية هي ثعبان غير ضار يوجد في أمريكا الشمالية. ونادراً ما يتم رؤيته خلال النهار. إنها سامة قليلاً، لكن طبيعتها غير العدوانية وأنيابها الصغيرة الموجهة للخلف لا تشكل تهديدًا كبيرًا على الإنسان.

4 – أبو بريص:

أبو بريص هو سحلية صغيرة موطنها جنوب شرق آسيا، تم تسميتها بهذا الاسم لأنها غالبًا ما تُرى وهي تتسلق جدران المنازل والمباني الأخرى بحثًا عن الحشرات التي تنجذب إلى أضواء الشرفة ويمكن التعرف عليها على الفور.

5 – التمساح الأمريكي أكبر حيوانات السافانا الإستوائية الزاحفة:

كروكوديلوس بالستريس أو تمساح المستنقعات، هو تمساح متوسط ​​إلى كبير الحجم من جنس Crocodylus. يعيش في شبه القارة الهندية وكذلك في بلدان أخرى في جنوب آسيا. تعد هذا الزواحف هي واحدة من أكبر أنواع التماسيح في العالم. تكون قزحية العين فضية اللون بينما يكون للبؤبؤ شكل شق عمودي، مما يساعد الحيوان على الرؤية جيدًا في ظروف الإضاءة المنخفضة. على عكس الأنواع الأخرى من التماسيح.

حيوانات السافانا الإستوائية القارضة

حيوانات السافانا الإستوائية القارضة

تنتشر في السافانا الإستوائية العديد من الحيوانات القارضة التي تشكل غذاء أساسي للأفاعي والطيور الجارحة، أبرز هذه القوارض:

1 – فئران مول العارية:

فئران الخلد العارية قوارض موطنها الأصلي أجزاء من شرق إفريقيا. إنها واحدة من الثدييات الوحيدة المعروفة eusocial ولديها مجموعة غير عادية من السمات الجسدية التي تسمح لها بالتأقلم في بيئة قاسية تحت الأرض.

2 – كويبوس عضلي من حيوانات السافانا الإستوائية الغازية:

هو قارض كبير شبه مائي، ويصنف من عائلة الفئران الشوكية، يتغذى على سيقان نباتات الأنهار يعيش في أمريكا الجنوبية شبه الإستوائية والمعتدلة، ويعد من الحيوانات الغازية، حيث أن عاداته المدمرة في الحفر غالبًا ما تجعله في صراع مع البشر.  

3 – فئران الأدغال (كراتوس فوسكيبيس):

فئران الأدغال هي حيوانات أسترالية صغيرة، تتميز بفراء ناعم وكثيف لونه رمادي، بني، أو بني محمر، ذيول هذه الحيوانات بنية أو رمادية أو سوداء وتكون دائمًا أقصر قليلاً من الجسم.

المصادر

إذا استفدت من المقال، فساعدنا بمشاركته مع من تحب