جلد الوزة أو التقرن الشعري – الأسباب الأعراض التشخيص والعلاج

جلد الوزة أو التقرن الشعري – الأسباب الأعراض التشخيص والعلاج

حوالي 40% من البالغين، و80% من المراهقين، يصابون بحالة جلد الوزة في مرحلة ما من حياتهم، يمكن أن تظهر النتوءات الصغيرة في أي منطقة من بشرتك ولكن عادةً ما تجدها في ذراعيك، ساقيك…

جلد الوزة أو جلد الدجاجة أو التقرن الشعري، حالة عادةً ما تكون غير مؤلمة، ولا تسبب أي مضاعفات أو أضرار… في المقابل يمكن أن تكون مزعجة ومحرجة إلى حد ما.

تعرف إلى كل ما يخصها من أسباب وأعراض، وكيف يمكنك التعامل معها وعلاجها.

ما هو جلد الوزة أو جلد الدجاجة Chicken Skin؟

جلد الوزة أو جلد الدجاجة ويعرف أيضًا بجلد الفراولة، وهو حالة التقرن الشعري Keratosis Pilaris، حالة جلدية غير ضارة (حميدة) وغير معدية. تسبب ظهور بثور أو نتوءات صغيرة الحجم عند منبت الوبر، وهي شائعة وخاصة في اليدين والقدمين والخدين…

التقرن الشعري حالة غير مرضية، لا يمكن علاجها أو منعها، في المقابل يمكن من خلال مجموعة من العادات والعلاجات استعادة مظهر الجلد الطبيعي الصحي، وبشكل عام غالبًا ستختفي من تلقاء نفسها في سن الثلاثينيات.

أعراض جلد الوزة

أعراض جلد الوزة
  • نتوءات صغيرة غير مؤلمة، تنشر في مناطق مختلفة من البشرة، وعادةً ما تكون في الذراعين، الفخذين، الأرداف، الخدين…
  • جفاف الجلد وملمس خشن في منطقة وجود النتوءات.
  • تزداد الحالة حدة مع زيادة الجفاف، ويلاحظ ذلك بشكل خاص عندما تنخفض رطوبة الجو مع التغيرات الموسمية.
  • يمكن أن تكون النتوءات بنفس لون البشرة، ويمكن أن تتلون بـ الأبيض، الأحمر، الوردي، البنفسجي، البني، الأسود..
  • يمكن أن تحتوي النتوءات على شعيرات ناعمة.
  • في الحالات المتقدمة يمكن ملاحظة احمرار البشرة في المنطقة المحيطة بالنتوءات.
  • عادةً لا تكون النتوءات مؤلمة، ولكن في حالات نادرة يمكن أن تشعر بحكة أو تهيج… وهذه الحالة تسمى بـ التهاب الجلد الحزازي الاحتكاكي.

خصائص نتوءات التقرن الشعري

  • الألم: عادةً نتوءات التقرن الشعري لا تكون مؤلمة، وبالتالي في حال شعرت بالألم أو عدم الراحة عند لمس النتوءات أو الضغط عليها، فربما لا تكون الحالة لديك هي تقرن شعري.
  • الحكة والجفاف: يمكن أن تكون البشرة في مكان نتوءات التقرن الشعري جافة، وكذلك يمكن أن تشعر بالحكة.
  • الخشونة: نتوءات التقرن الشعري يمكن أن تكون خشنة (مثل ورقة الصنفرة)، ويمكنك الشعور بذلك من خلال تمرير يدك عليها.
  • اللون: يمكن أن تبدو النتوءات بلون الجلد نفسه، أو حمراء، أو بيضاء، أو بنفسجية، أو وردية، أو بنية، أو سوداء… (يختلف حسب الحالة وطبيعة البشرة).

تشخيص جلد الوزة

عادةً ما يتم تشخيص التقرن الشعري أو جلد الوزة من خلال فحص الجلد بالنظر إلى النتوءات وخصائصها (شكلها، مكانها…)، ولا تكون الاختبارات أو التحاليل الطبية ضرورية في هذه الحالة.

أما إذا كان الطبيب غير متأكد من إصابتك بالتقرن الشعري، فيمكن أن يطلب إجراء فحصوات وتحاليل إضافية ليتمكن من التشخيص بدقة، وهذه الاختبارات الإضافية يمكن أن تشتمل على:

  • خزعة جلدية لفحصها واستبعاد أمراض جلدية أخرى.

يمكن أن يتم تشخيص الحالة من قبل طبيب الأسرة، كذلك يمكنك إجراء الفحص لدى طبيب جلدية مختص أو أن يقوم طبيبك بتحويلك إليه.

ما الذي يحتاج الطبيب معرفته؟

يحتاج الطبيب أن يعرف بعض التفاصيل عن الحالة ليتمكن من التشخيص، لذا يمكن أن يسألك حول:

  • متى بدأت الأعراض بالظهور؟
  • هل الأعراض مستمرة لديك أم أنها عرضية؟
  • ما الشيء الذي ساعد في تخفيف الأعراض، إن كان موجود؟
  • ما الشيء الذي يزيد الأعراض سوء، إن كان موجود؟
  • هل هناك أفراد أخرون من عائلتك لديهم حالة مشابهة؟
  • هل تعاني من أي من الحالات: حمى القش، الربو، الأكزيما، أنواع من الحساسية…؟

أسباب جلد الوزة

يحدث التقرن الشعري نتيجة لتراكم الكيراتين (الكيراتين، برتين يعمل على حماية البشرة من العوامل والمواد الضارة)، يتراكم الكيراتين عند بصيلات الشعر ويسبب انسدادها، وينمو الشعر تحت الجلد. بعبارة أخرى النتوءات هي تجمعات من الخلايا الجلدية الميتة تسد جريبات الشعر وتمنع نموه بشكل طبيعي.

حتى الآن ما يزال سبب التقرن الشعري غير واضح، ولكن يمكن أن يحدث نتيجة لـ:

  • تلعب العوامل الوراثية دور أساسي.
  • رد فعل تحسسي اتجاه عامل ما.
  • إزالة الشعر بطريقة غير مناسبة للبشرة أو بعكس جهة نمو الشعر.
  • التغيرات الهرمونية.
  • جفاف البشرة.
  • وجود أمراض جلدية مثل: التهاب الجلد، الأكزيما، السماك…

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بجلد الوزة

جلد الوزة يمكن أن يصيب الجميع، رجال ونساء، في أي عمر، يمكن أن يتم اعتباره نوع من أنواع البشرة، بدلًا من اعتباره حالة طبية ويكون شائع أكثر في الحالات:

  • الأطفال والمراهقين.
  • خلال مرحلة البلوغ.
  • البشرة الفاتحة.
  • الإصابة بالربو.
  • السمنة.
  • الإصابة بحمى القش.
  • سرطان الجلد.
  • أصحاب البشرة الحساسة.
  • الإصابة بأمراض جلدية مثل الأكزيما، السماك…

علاج جلد الوزة

جلد الوزة ليس حالة خطيرة أو ضارة ولا تحتاج إلى علاج، وبالنسبة للبعض تختفي من تلقاء نفسها، في المقابل تأخذ صورة دائمة بالنسبة للبعض ويحتاجون إلى التعايش معها والقيام بخطوات من شأنها التقليل من النتوءات.

وفي معظم الحالات (بما فيها الدائمة) تصبح أقل وضوحًا أو تختفي في بداية عمر الثلاثين، كذلك ستلاحظ انخفاض واضح فيها خلال فصل الصيف في المقابل تزداد في الشتاء.

بشكل عام يتمثل علاج جلد الوزة بـ:

1 – ترطيب البشرة

جفاف البشرة يمكن أن يجعل حالة جلد الوزة أسوأ والنتوءات أوضح، لذا الخطوة الأساسية هي الحفاظ على رطوبة البشرة من خلال استخدام مرطبات الجلد أو الزيوت المناسبة والتي لا تحتاج إلى وصفة طبية.

  • قم بتطبيق الكريم المرطب على بشرتك عدة مرات خلال اليوم، وخاصة بعد الاستحمام مباشرة بينما تكون بشرتك ما تزال رطبة.
  • من المهم الانتباه والحذر فيما يخص نوع كريم الترطيب وعلاقته بالشمس، فالكريمات النهارية تضم عامل حماية من أشعة الشمس وبالتالي يمكن تطبيقها والتعرض للشمس، في المقابل الكريمات الليلة لا تضم عامل الحماية، ويمكن أن تحتوي مركبات تزيد من حساسية البشرة للشمس إن تعرضت لها خلال وجودها على بشرتك.

2 – تقشير البشرة

السبب الأساسي في التقرن الشعري هو وجود مجموعات من الجلد الميت أو تراكمات من الكيراتين، وبالتالي فالحل يكمن في التعامل مع السبب، كيف؟

من خلال تقشير البشرة بانتظام، يفضل القيام بالتقشير أثناء الاستحمام أو قبل إزالة الشعر.

  • يمكنك تقشير البشرة بشكل جاف بالاعتماد على الليف أو فرشاة التقشير المخصصة بتمريرها بشكل دائري على بشرتك الجافة (قبل الاستحمام).
  • يمكن الاعتماد على المقشرات الموضعية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، وعادةً ما يتم تطبيقها على بشرة مبللة، كذلك يمكنك الاعتماد على وصفات التقشير الطبيعية.
  • استخدام الماء الدافئ في الاستحمام قبل التقشير يساعد في إزالة الخلايا الميتة أي يزيد من فعّالية المقشرات الموضعية.
  • أما عن أهمية التقشير قبل إزالة الشعر، فهو سوف يحمي بشرتك من تعرض النتوءات الصغيرة للخدوش والجروح.

ملاحظة: التقشير مهم لعلاج جلد الوزة، ولكن تجنب استخدام المقشرات القاسية، لأنه من الممكن أن تملك تأثير عكسي يزيد من سوء الحالة!

3 – علاج جلد الوزة بالليزر

لا بد وأنك تتساءل فيما إذا كان الليزر علاج لجلد الوزة، الأمر يعتمد على عدد من العوامل أهمها طبيعة الحالة، وطبيعة بشرتك ولونها… ولكن يمكن لليزر أن يكون علاج قادر على تحسين حالة الجلد والتخفيف من النتوءات، والاحمرار، وخشونة البشرة…

4 – الريتنويدات الموضعية

الريتنويدات الموضعية أو كريمات فيتامين أ، وهي كريمات تعمل على منع انسداد بصيلات الشعر، وتعزيز تجدد الخلايا الجلدية.

ملاحظة: من الممكن أن تسبب هذه المنتجات جفاف البشرة، كذلك بالنسبة للنساء الحوامل أو المرضعات عادةً يطلب الطبيب تأخير العلاج بالريتنويدات الموضعية، أو يوصي بالاعتماد على علاج آخر.

5 – نصائح للعناية بالبشرة وعلاج جلد الوزة

في معظم الحالات تتحسن حالة التقرن الشعري من خلال تغيير روتين العناية بالبشرة، وأهم النصائح التي من شأنها أن تضمن ذلك:

  • التقليل من فترة الاستحمام إلى أقل من ربع ساعة.
  • الاستحمام بالماء الدافئ بدلًا من الماء الساخن، لأن الماء الساخن يزيد من فقدان البشرة للزيوت الطبيعية.
  • تجفيف بشرتك بالتربيت عليها باستخدام منشفة ناعمة، بدلًا فرك البشرة بقسوة، أو تركها تجف وحدها.
  • ترطيب البشرة بشكل متكرر خلال اليوم وخاصة بعد الاستحمام وفي الطقس الجاف.
  • عدم خدش البشرة أو النتوءات.
  • استخدام شامبو وصابون للجسم بمكونات طبيعية لطيفة على البشرة بعيدًا عن المركبات القاسية عالية الفعّالية.
  • تجنب استخدام الصابون المعطر الذي يسبب الجفاف للبشرة.
  • تجنب استخدام المقشرات القوية.
  • تجنب تعرض البشرة للاحتكاك بالملابس الضيقة، والاعتماد على الملابس المريحة الواسعة.
  • المحافظة على رطوبة جو الغرفة من خلال الاعتماد على أجهزة تنقية الهواء.
  • إزالة الشعر مع اتجاه الشعرة وليس عكسه، ويفضل دائمًا أن يتم تقشير البشرة قبل ذلك.
  • تجنب تسمير البشرة الذاتي لأنه يمكن أن يجعل النتوءات أسوأ.
  • المحافظة على رطوبة الجسم من خلال شرب كمية كافية من الماء بمعدل 1.5 – 3 ليتر يوميًا.
  • اعتماد نظام غذائي صحي متوازن، قليل المحتوى من السكريات، والدهون.

6 – علاجات ووصفات منزلية وطبيعية لجلد الوزة

يمكن للوصفات والخلطات الطبيعية أن تكون عالية الفعالية في ترطيب وتنقية البشرة وعلاج جلد الوزة.

ملاحظة: يجب أن تقوم بتجريب الوصفة على مساحة صغيرة من بشرتك قبل الاعتماد عليها، والتأكد من أنها لا تسبب الحساسية لك.

زيت اللافندر مع زيت شجرة الشاي

مزيج الزيوت هذا يتميز بخصائص ترطيب عالية، إلى جانب دوره في الحماية من البكتيريا وتنقية البشرة.

  • 3 ملاعق من زيت اللافندر.
  • 3 ملاعق من زيت شجرة الشاي.

اخلط المكونات معًا، وقم بتطبيق القليل منه على البشرة بالاعتماد على قطعة من القطن، وكرر الأمر يوميًا.

العسل

العسل من المرطبات الطبيعية عالية الفعالية، كذلك هو غني بمضادات الأكسدة ويحفز تجديد الخلايا.

  • عسل.

إدخال العسل إلى النظام الغذائي الخاص بك، وتناول ملعقة منه على الريق، كذلك يمكنك تطبيق العسل على البشرة.

عصير الليمون وماء الورد

يحتوي الليمون على حمض الستريك الفعال في حماية البشرة من البكتيريا ويعالج الالتهابات، أما ماء الورد فيفيد في تنقية البشرة وتهدئتها.

  • عصير ليمونة صغيرة الحجم.
  • ملعقة صغيرة من ماء الورد.

اخلط المكونات معًا وقم بتطبيقها على البشرة باستخدام قطعة من القطن، وانتظر 15 – 20 دقيقة قبل تنظيفها بالماء.

الفازلين وعصير الليمون

الليمون يحتوي حمض الستريك الفعال في حماية البشرة، بينما الفازلين يعتبر من منتجات الترطيب الآمنة وعالية الفعالية بالإضافة إلى أنها تهدئ البشرة.

  • ملعقة من الفازلين.
  • نصف ملعقة صغيرة من عصير الليمون.

اخلط المكونات، ووزعها على بشرتك وانتظر 15 – 20 دقيقة ومن ثم نظفها بالماء الدافئ.

ملاحظة: مع الوصفات التي تحتوي على الليمون تحتاج لتكون أكثر حذرًا من الشمس، والتأكد من تطبيق كريم الحماية منها، فالليمون يمكن أن يزيد من حساسية البشرة للشمس.

خل التفاح

خل التفاح يتمتع بخصائص مضادة للبكتيريا بالإضافة إلى فعاليته في إزالة خلايا الجلد الميتة وتنظيف البشرة.

  • 2 ملعقة من خل التفاح.
  • 2 ملعقة من الماء.

وزع الخليط على البشرة وانتظر بضع دقائق قبل تنظيفه.

أسئلة شائعة حول جلد الوزة

ما هي مدة علاج جلد الوزة؟

جلد الوزة حالة غير مرضية ولا تحتاج إلى علاج، عادةً ما تكون مؤقتة تزول مع مرور الوقت، ولكن في بعض الأحيان تكون دائمة مع ملاحظة فترات انخفاض وزيادة في حدة الحالة.

ومع الاعتماد على العلاجات السابقة، ونصائح العناية بالبشرة، سوف تلاحظ انخفاض سريع في الحالة.

هل إزالة الشعر بالحلاوة علاج لجلد الوزة؟

الأمر يعتمد على طبيعة بشرتك وطريقة إزالة الشعر، يمكن أن يكون السبب في التقرن الشعري هو إزالة الشعر بطريقة خاطئة بغض النظر عن الوسيلة المستخدمة.

بالنسبة للبعض يمكن أن يكون استخدام الوسائل التي تقطع الشعر عن السطح هو عامل يزيد من حساسية الجلد نتيجة تمرير المعدن عليه، في المقابل هناك أشخاص يسبب لهم نزع الشعر بوسائل مثل الحلاوة مشاكل جلدية مثل التهابات وبثور وقد تكون مؤلمة ومزعجة حتى أكثر من حالة جلد الوزة!

عادةً ما يكون التقرن الشعري أو حالة جلد الوزة، حالة جلدية غير مرضية، ومؤقتة تزول بشكل تلقائي مع مرور الوقت، ولا تترافق مع ألم أو أعراض، ولكن في حال شعرت بألم، أو إزعاج، أو حكة… فعليك التواصل مع الطبيب وإجراء الفحص اللازم.

المصادر

Keratosis pilaris – dermnetnz

Keratosis Pilaris (Chicken Skin) – healthline

Chicken Skin: Best Keratosis Pilaris Treatments for My Bumpy Arms and Face – cosmopolitan

انتقل إلى أعلى