جبنة الموتزاريلا – فوائدها وأضرارها وطريقة تحضيرها في المنزل

جبنة الموتزاريلا هي من أشهر أنواع الجبنة المعروفة بطعمها الرائع وقوامها الناعم والقشدي، مع نكهة خفيفة وقليلة من الحموضة، مما يجعلها مثالية لمجموعة متنوعة من الأطباق، فهي لذيذة وشهية وتعطي نكهة مميزة عند إضافتها إلى الأطعمة، لذلك يحبها الكثير من الأشخاص كباراً وصغاراً.

تحتوي جبنة الموتزاريلا على خصائص غذائية، وفوائد صحية كثيرة، ولكنها بالمقابل تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة والإفراط في تناولها قد يسبب بعض المشاكل الصحية، ولمزيد من المعلومات حول منشأ جبنة الموتزاريلا، وفوائدها، وأضرارها، وطريقة تحضيرها في المنزل تابع معنا مقالنا التالي.

لمحة عامة عن جبنة الموتزاريلا

تعتبر جبنة الموتزاريلا من أنواع الأجبان الأساسية في المطبخ الإيطالي ويطلق عليها (الذهب الأبيض). تتميز بلونها الأبيض ولكن قد تميل إلى اللون الأصفر قليلاً بناءً على النظام الغذائي للحيوان الذي تم تصنيعّ الجبنة من حليبه.

تنسب جبنة الموتزاريلا في الأصل إلى إيطاليا حيث كان المزارعين هناك يستوردون الجواميس من شرق آسيا ليحرثوا أراضيهم في جنوب إيطاليا، وبعد تجارب عدة، اكتشف المزارعون أن حليب الجواميس صالح لأن يستخدم في تصنيع جميع أنواع الأجبان، وذلك لدسامته وكثافته مقارنةً مع أنواع حليب المواشي الأخرى، وبدأوا تصنيع جبنة الموتزاريلا في بدايات القرن السابع الميلادي، وكان يستهلك إنتاج واحد كيلو غرام من الجبن أربع ليترات من حليب الجاموس، واثني عشر ليترًا من حليب الأبقار.

لاقى تصنيع وإنتاج جبنة الموتزاريلا استحسانًا ونجاحًا كبيرًا، وبدأ الطلب عليها بالازدياد، وفي عام 1996توسع إنتاج جبنة الموتزاريلا في إيطاليا بعدد من الأقاليم والمناطق ومنها، كمبانيا، وكالابريا، وبازيليكاتا، وبوليا، ومنها انتشرت في جميع أنحاء العالم.

الفوائد الصحية لجبنة الموتزاريلا

الفوائد الصحية لجبنة الموتزاريلا

فيما يلي بعض الفوائد الصحية الرئيسية لجبن الموتزاريلا:

1 – مصدر جيد لفيتامين ب 7 (البيوتين)

يؤدي فيتامين ب 7 أو البيوتين الموجود في جبنة الموتزاريلا العديد من الوظائف المهمة في الجسم، مثل استقلاب الكربوهيدرات، والدهون، والبروتين، والحفاظ على الحمل الصحي، والحفاظ على صحة الأظافر والشعر والبشرة، وخفض مستوى السكر في الدم، والسيطرة على الاعتلال العصبي، ويساعد في علاج التصلب المتعدد.

يعتبر البيوتين من المعادن النادرة الأساسية، وقد يؤدي نقصه إلى الاكتئاب، والخمول، والهلوسة، والخدر، والوخز في اليدين والقدمين، وفقدان الشعر، وضعف التحكم في وظائف الجسم، وضعف جهاز المناعة، وزيادة خطر الإصابة بالالتهابات الجرثومية.

2 – مصدر جيد للنياسين (فيتامين ب 3)

يساعد فيتامين ب 3 أو النياسين الموجود في جبنة الموتزاريلا الجسم على أداء وظائف مختلفة مثل تحويل الكربوهيدرات إلى جلوكوز، واستقلاب الدهون والبروتينات، ويعزز صحة الجهاز العصبي، ويعمل على تحسين الدورة الدموية، ويدير مستوى الكوليسترول في الدم، كما أنه يعمل على إنتاج الهرمونات الجنسية، والهرمونات المرتبطة بالتوتر.

كونه فيتامين قابل للذوبان في الماء، لا يتم تخزين فيتامين ب 3 أو النياسين في أجسامنا ويتم طرح النياسين الزائد من الجسم عن طريق التبول. يُعرف نقص النياسين بالبلاجرا ويؤدي إلى ظهور أعراض مثل، تصبغ الجلد، والطفح الجلدي عند التعرض لأشعة الشمس، القيء والإسهال، انتفاخ الفم واللسان، صداع، إعياء، كآبة، وفقدان الذاكرة.

3 – تحتوي على الريبوفلافين (فيتامين ب 2)

تحتوي جبنة الموتزاريلا على فيتامين ب 2 أو الريبوفلافين الذي يساعد أجسامنا على أداء العديد من الوظائف المهمة مثل، إنتاج الطاقة عن طريق التمثيل الغذائي للدهون والكربوهيدرات والبروتين، ويسمح باستهلاك الجسم للأكسجين بكفاءة، مما يعمل على تعزيز صحة الجلد، وبطانة الجهاز الهضمي، والأوعية الدموية، والأعضاء الحيوية الأخرى، ويحافظ على صحة العينين، والأعصاب، والعضلات، ويساعد على امتصاص وتنشيط العناصر الغذائية الأساسية الأخرى مثل الحديد، وحمض الفوليك، وفيتامينات ب الأخرى مثل فيتامين ب 1، وفيتامين ب 3، وفيتامين ب 6، إضافة إلى الحفاظ على صحة الكبد.

قد يسبب نقص فيتامين ب 2 في الجسم مشاكل جلدية، واحتقان، ووذمة في الفم والحلق، وآفات في زوايا الفم، وتساقط الشعر، وحكة في العينين، والتهاب الحلق، وتنكس الكبد والجهاز العصبي.

4 – مصدر جيد للفيتامينات التي تذوب في الدهون

تعد جبنة الموتزاريلا أيضًا مصدرًا جيدًا للفيتامينات التي تذوب في الدهون مثل فيتامين أ، وفيتامين د، وفيتامين هـ، حيث يحتاج جسمنا إلى هذه الفيتامينات لأداء العديد من الأنشطة البيوكيميائية، الني تحافظ على صحتنا بالطرق التالية:

  • فيتامين أ عنصر غذائي أساسي لأعيننا لأنه يحسن الرؤية، ويمنع جفاف العين، ويقلل من خطر الإصابة بالعمى الليلي، كما أنه يوفر فوائد أخرى مثل الحفاظ على صحة الأعضاء الحيوية مثل الكبد، والكلى، والرئتين، والقلب، وقد يؤدي عدم الحصول على كمية كافية من فيتامين أ إلى العمى الليلي، وجفاف الجلد، والعقم، وصعوبة الحمل، وضعف التئام الجروح.
  • فيتامين د عنصر غذائي أساسي يقوي العظام عن طريق زيادة امتصاص الكالسيوم والفوسفات في أجسامنا، كما أنه يوفر فوائد أخرى مثل تنظيم ضغط الدم، وتقليل مخاطر الإصابة بالسرطان وأمراض المناعة الذاتية، وتعزيز المناعة، والحفاظ على صحة العضلات والمفاصل، حيث قد يسبب نقص فيتامين د مشاكل في القلب والأوعية الدموية، وارتفاع ضغط الدم، وزيادة خطر الإصابة بأمراض السرطان مثل سرطان القولون، وسرطان البروستاتا، وسرطان الثدي، والتصلب المتعدد.
  • فيتامين هـ هو أحد مضادات الأكسدة القوية التي تحمي خلايانا من أضرار الجذور الحرة، ويقلل من خطر الإصابة بالسرطان، كما يؤدي وظائف أخرى مثل إدارة مرض السكري، وتنظيم ضغط الدم، وتحسين صحة القلب والأوعية الدموية، ومنع آلام الصدر، وتقليل خطر الإصابة بتصلب الشرايين، وقد يتسبب نقص فيتامين (هـ) في تلف الأعصاب والعضلات، وفقدان التحكم في حركة الجسم، وضعف المناعة، وضعف العضلات، ومشاكل في الرؤية، إلخ.

5 – تحتوي على نسبة جيدة من الفوسفور

تحتوي جبنة الموتزاريلا على الفوسفور، وهو معدن نادر يساعد في الوظائف التالية:

تقوية العظام والأسنان، يساعد في استعادة العضلات بعد التمرين، ويعمل على التخلص من الفضلات من الكلى، وتوليف الحمض النووي، والحمض النووي الريبي، ويحافظ على تخزين الطاقة في الجسم. قد يتسبب نقص الفوسفور في فقدان الشهية، والقلق، وآلام العظام، وهشاشة العظام، وآلام المفاصل، والتعب، وعدم انتظام التنفس، والتهيج، والخدر، وضعف نمو العظام والأسنان (عند الأطفال).

6 – تحتوي على نسبة جيدة من الكالسيوم

جبنة الموتزاريلا غنية بالكالسيوم، والكالسيوم معدن أساسي لنمو العظام وتطورها، وقد يؤدي نقصه إلى زيادة خطر الإصابة باضطرابات العظام، مثل هشاشة العظام. حيث يوفر الكالسيوم العديد من الفوائد الأخرى مثل حماية عضلات القلب، وتقليل مخاطر الإصابة بسرطان القولون، وتنظيم نسبة السكر في الدم، والسيطرة على ارتفاع ضغط الدم، إلخ.

7 – تعتبر مصدر جيد للبروتين

يساعد البروتين الموجود في جبنة الموتزاريلا في أداء وظائف مختلفة في الجسم مثل:

نمو وتطور الجسم، يسبب تفاعلات كيميائية حيوية، ويحافظ على توازن السوائل في الجسم، ويقوي جهاز المناعة، ويساعد في نقل وتخزين العناصر الغذائية لتزويد الجسم بالقوة والقدرة على التحمل لتعزيز مستوى الطاقة لدينا. حيث يزيد نقص البروتين من خطر الإصابة بالوذمة، والكبد الدهني، وضعف الجلد والشعر والأظافر، وفقدان كتلة العضلات، وزيادة خطر الإصابة بكسور العظام، وضعف جهاز المناعة.

8 – تحتوي على نسبة جيدة من الزنك

تحتوي جبنة الموتزاريلا على الزنك، وهو معدن أساسي يعزز صحة المناعة ويوفر العديد من الفوائد الأخرى مثل، زيادة خلايا الدم البيضاء، ويساعد في التمثيل الغذائي، ويسرع في التئام الجروح، ويعزز حاسة التذوق والشم، ويعمل على خفض خطر الإصابة بالضمور البقعي المرتبط بالعمر.

يؤدي عدم الحصول على كمية كافية من الزنك إلى فقدان الشهية، وضعف جهاز المناعة، وتساقط الشعر، والإسهال، وتأخر النضج الجنسي، والعجز الجنسي، وقصور الغدد التناسلية عند الذكور، وآفات الجلد والعين.

9 – تحتوي على نسبة جيدة من البوتاسيوم

البوتاسيوم الموجود في جبنة الموتزاريلا هو موسع طبيعي للأوعية الدموية، حيث يعمل على إرخاء الأوعية الدموية، ويحسن الدورة الدموية، ويخفف من ارتفاع ضغط الدم الذي يعتبر السبب الرئيسي لمشاكل القلب والأوعية الدموية. حيث يوفر البوتاسيوم العديد من الفوائد الأخرى مثل، تقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، ومنع حصوات الكلى، ويقلل من احتباس السوائل.

قد يسبب نقص البوتاسيوم أو نقص بوتاسيوم الدم أعراضًا مثل الإمساك، وخفقان القلب، والتعب، وتلف العضلات، وضعف العضلات، وتشنجات عضلية، وخدر وتنميل، وضعف الجهاز الهضمي، وصعوبات في التنفس.

أضرار جبنة الموتزاريلا

لا جدل بأن جبنة الموتزاريلا ذو مذاق رائع ومميز، إضافة إلى فوائدها المتعددة، لكن قد يكون لها بعض الأضرار، مثل:

  • بما أن جبنة الموتزاريلا محملة بالدهون المشبعة فإنها تزيد من نسبة الكوليسترول الضار في أجسامنا، وتزيد من خطر الإصابة بتصلب الشرايين وتضيقها بسبب تراكم الترسبات الدهنية واللويحات في جدران الشرايين، وهذا سبب رئيسي لمشاكل القلب والأوعية الدموية مثل النوبات القلبية، والسكتة القلبية، ومرض الشريان التاجي.
  • قد تسبب جبنة الموتزاريلا أيضًا في زيادة الوزن إذا لم يتم التحكم في الكميات التي تتناولها لأنها غنية بالدهون المشبعة.
  • قد تسبب جبنة الموتزاريلا حساسية لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسية الألبان.
  • يوجد الفوسفور بكميات كبيرة في جبنة الموتزاريلا، قد يكون هذا ضارًا لمن يعانون من اضطراب في الكلى، فإذا لم تتمكن الكلى من إزالة الفوسفور الزائد من الدم، فقد يكون ذلك قاتلاً.
  • كثيرًا ما يُلاحظ الإمساك عند الأطفال الصغار الذين يستهلكون الكثير من جبنة الموتزاريلا، وذلك لأنها لا تحتوي على نسبة جيدة من الألياف.

ما الفرق بين جبنة الموتزاريلا الطبيعية والنباتية؟

ما الفرق بين جبنة الموتزاريلا الطبيعية والنباتية

جبنة الموتزاريلا الطبيعية

يتم تصنيع جبنة الموتزاريلا الطبيعية من حليب الجواميس الطبيعي، أو من حليب الأبقار، ويضاف إليها أحيانًا الزبدة أو القشدة، ولا يدخل في تصنيعها الزيوت النباتية على الإطلاق، حيث يدون على عبوتها أنها طبيعية ولا تحتوي على أي زيوت إضافية.

جبنة الموتزاريلا النباتية

يتم تصنيع جبنة الموتزاريلا النباتية بطريقة مختلفة، حيث يُنزع من الحليب الدسم ويضاف عوضًا عنه أحد الزيوت النباتية، كزيت النخيل وغيره من أنواع الزيوت الأخرى، وذلك للحصول على جبنة الموتزاريلا ولكن بتكلفة أقل. وغالباً ما يُدون على عبوة جبنة الموتزاريلا النباتية أنها، جبن نباتي، أو جبن محضر بالزيت النباتي، ولكن تعتبر جبنة الموتزاريلا الطبيعية أفضل وأنقى ولا تشكل خطورة على الصحة العامة، بينما جبنة الموتزاريلا النباتية عند تناولها بكثرة قد تشكل خطراً على القلب والأوعية الدموية، وذلك لأنه يضاف إليها الكثير من المستحلبات التي تسبب الأمراض، إضافةً إلى أنّ جبنة الموتزاريلا النباتية تحتوي على كمية عالية من السعرات الحرارية والدهون المشبعة.

استخدامات جبنة الموتزاريلا

يمكن تناول واستخدام جبنة الموتزاريلا بعدة طرق نذكر منها:

  • تضاف لأغلب أنواع البيتزا، والمعكرونة.
  • يمكن أن تقدم مقطعة مع الريحان الطازج أو النعناع وشرائح البندورة.
  • تستخدم مبروشة في إعداد طبق اللازانيا.
  • يمكن أن يتم شرائها مدخنة.
  • يمكن استبدال جبنة البارميزان بجبنة الموتزاريلا في بعض أطباق المعكرونة.
  • يمكن إضافتها لبعض وصفات الصلصات، وأنواع الحساء.
  • يمكن إضافتها إلى بعض أنواع الفطائر، والبطاطا المشوية أو المقلية، وبعض الطواجن.

ما هي أفضل أنواع الجبنة الموتزاريلا؟

هناك أنواع كثيرة ومتعددة لجبنة الموتزاريلا تم تصنيعها في مختلف البلدان، فيما يلي سنذكر لكم أفضل عشرة أنواع من جبنة الموتزاريلا وأكثرها استخدامًا:

  • جبنة موتزاريلا برايد.
  • جبنة موتزاريلا بريزيدن.
  • جبنة موتزاريلا 3 بقرات.
  • جبنة موتزاريلا بنده.
  • جبنة موتزاريلا السنبلة.
  • جبنة موتزاريلا بوك.
  • جبنة موتزاريلا المراعي.
  • جبنة موتزاريلا هالي.
  • جبنة موتزاريلا فرسانا.
  • جبنة موتزاريلا نادك.

طريقة إعداد جبنة الموتزاريلا في المنزل

طريقة إعداد جبنة الموتزاريلا في المنزل

يمكنك تحضير جبنة الموتزاريلا في المنزل بطريقة سهلة وبمكونات بسيطة ومتوفرة وهي كالتالي:

مكونات جبنة الموتزاريلا

لصنع جبنة الموتزاريلا نحتاج المكونات التالية:

  • حليب كامل الدّسم (4 ليتر).
  • خل (ربع كوب).
  • منفحة لتخمير الجّبن (قرصين).
  • ماء مفلتر أو مغلي (ربع كوب).
  • ملح صخري خالي من اليود.
  • ونحتاج أيضًا لمضرب يدوي، وقطعة من الشّاش، وجهاز قياس درجة الحرارة، وسكّين حادّ غير منشار.

طريقة عمل جبنة الموتزاريلا

  1. توضع كميّة الحليب على النّار في وعاء من السّتانلس ستيل.
  2. يسخن الحليب مع التّقليب حتّى لا يلصق أو يحرق، ويفضل قياس درجة حرارته للوصول لدرجة حرارة 35 درجة مئويّة.
  3. عند الوصول لدرجة الحرارة المطلوبة يوضع الخل فوق الحليب ويقلّب مرّة واحدة، ويترك دون تحريك لمدة لا تقل عن عشرين دقيقة.
  4. في هذه الأثناء يوضع قرصين المنفحة في الماء المغلي حتّى تذوب تماماً.
  5. تضاف المنفحة بعد مرور الوقت المحدد ويقلب الحليب بهدوء.
  6. يجب تغطية القدر ولفِّه بغطاء قماشي ونتركه لمدّة خمس ساعات.
  7. بعدها نفتح الغطاء ونرى أنّ الماء أو ما يدعى (مصل الحليب) انفصل تمامًا عن الجّبن.
  8. والآن نبدأ بتقطيع الجّبن إلى مكعبات وهو في القدر بطرف السكّينة الحادّة، ثمَّ يغطى القدر مرة أخرى ويلف بالغطاء القماشي لمدة ثلاث ساعات.
  9. بعد ثلاث ساعات يفتح القدر ويصفى الجّبن للتَّخلص من مصل الحليب.
  10. يوضع الجّبن في قطعة من القماش أو الشّاش، ويوضع تحتها مصفاة وتحتها قدر حتّى يصفى منها الماء بالكامل، ثم تغطى وتوضع في جو الغرفة لمدة لا تقل عن سبع ساعات حتّى يصفّى الماء منها نهائيًا.
  11. بعد انقضاء المدة المحددة يوضع الجّبن في وعاء وتقسم كميّة الجّبن إلى أربعة أقسام.
  12. تكوَّر أقسام الجبن على شكل كرات وتوضع في وعاء مسطَّح، ويرشِّ فوقها الملح وتغطى بالشّاش وتترك لمدة ساعة.
  13. بعد مرور السّاعة تلف أقسام الجبن بالشّاش وتعصر بواسطة اليدين جيداً.
  14. تكرر الخطوة مع باقي كرات الجّبن.
  15. بعد إزالة القماش توضع كرات الجبن في وعاءٍ من الزّجاج وتوضع في المايكرويف لمدة دقيقة كاملة، ثمَّ تعجن باليدين جيدًا ليخرج منها مصل الحليب المتبقي.
  16. توضع كرات الجبن مرة أخرى في المايكرويف لمدّة دقيقة، وتنشف بورق الزّبدة، ثم تعجن جيداً وتوضع في المايكرويف لمدّة دقيقة.
  17. تكرر هذه الخطوات من أربع إلى خمس مرّات حتّى يتحوَّل الجّبن إلى كرة مطاطيّة، وليِّنة ولونها مائل للأصفر قليلًا.
  18. والآن تكور كرات الجبن وتوضع في ماءٍ بارد حتّى تبرد تماماً.
  19. عندما تبرد كرات الجبن تُخرَج من الماء وتنشف بورق الزّبدة، وتترك قليلاً في وعاء ثمًّ تغلف بورق التّغليف، وتحفظ بالفريزر لثلاثة أسابيع، أو أكثر.

إن لم تتوفًّر المنفحة يمكنك استبدالها بمزيج من الخل الأبيض وعصير الليمون.

المصادر:

  Goodhealthall | 9 Amazing Benefits Of Mozzarella Cheese

دليل شامل عن جبن موزريلا | read

medicalnewstoday | Is cheese good or bad for you?

Eatingwell | Is Mozzarella Cheese Healthy? Here’s What a Dietitian Says

إذا استفدت من المقال، فساعدنا بمشاركته مع من تحب