تضخم الطحال قد يؤدي لانفجاره! إليك دليل شامل حول هذه الحالة

تضخم الطحال قد يؤدي لانفجاره! إليك دليل شامل حول هذه الحالة

إن حالة تضخّم الطحال هي حالة يتضّخم فيها الطحال عن حجمه الطبيعي لأسباب مرضيّة أهمها العدوى والأمراض الكبدية.

قد يصاب الشخص بهذه الحالة دون أن يشعر بأعراض محددة سوى ألم في المعدة، وقد تصل إلى انفجار الطحال في حال عدم اكتشافها في الوقت المناسب وبدء العلاج، سنتعرّف في هذا المقال على هذه الحالة المرضية بشكل تفصيلي.

ما هو تضخم الطحال؟

قبل أن نتعرّف على هذه الحالة، لنبدأ بمعلومات سريعة حول الطحال.

الطحال Spleen

الطحال هو عضو بحجم قبضة اليد يقع في الجانب الأيسر العلوي من البطن، تحت القفص الصدري الأيسر.

ينتمي طحالك إلى جهازك اللمفاوي وجهاز المناعة حيث يقوم بتصفية الدم، وإزالة الفضلات، وإنتاج خلايا الدم البيضاء لمحاربة العدوى.

يمكن أن تتسبب الحالات التي تؤثّر على الطحال نفسه أو الدم الذي يمرّ من خلاله في تضخمه وتورمه.

يصل طول الطحال الطبيعي والصحي إلى 12 سم ووزنه 70 غرامًا، وعادةً ما يكون الطحال بحجم قبضة يدك، ولكن عندما يتضخم يمكن أن يصبح أكبر بكثير.

تضخم الطحال

يشير تضخّم الطحال إلى حدوث زيادة في الحجم الطبيعي للطحال، حيث يصل طول الطحال المتضخم إلى 20 سم ويمكن أن يزيد وزنه عن 1000 جرام، ويحدث تضخّم الطحال عادةً نتيجة لأسباب ثانوية (أي وجود مرض في الجسم أثّر على الطحال بآلية معينة) وليس نتيجة أمراض أولية في الطحال.

تعتبر حالة تضخّم الطحال حالةً نادرة، ولكنّها قد تصيب أي شخصٍ باختلاف عمره.

ما الذي يمكن أن يسبّب تضخّم الطحال؟

يمكن أن يتسبب عدد من الأمراض والحالات المرضية في تضخم الطحال، سنأتي على ذكر أهم الأسباب المؤدية لتضخّم الطحال:

  • العدوى، تعدّ من أكثر الأسباب شيوعًا لتضخم الطحال
  • مشاكل الكبد، مثل تليّف الكبد والتليّف الكيسي.
  • التهاب المفاصل الروماتيدي اليفعي، يمكن أن تسبب هذه الحالة التهاب الجهاز الليمفاوي، ولأن الطحال جزء من الجهاز الليمفاوي يمكن أن يؤدي هذا الالتهاب إلى تضخّم الطحال.
  • مرض هودجكن.
  • سرطان الدم.
  • فشل القلب.
  • أورام في الطحال أو من أعضاء أخرى انتشرت إلى الطحال.
  • الالتهابات الفيروسية مثل فيروس نقص المناعة البشرية.
  • الالتهابات البكتيرية مثل السل والتهاب الشغاف.
  • الالتهابات الطفيلية مثل الملاريا وداء المقوسات.
  • أمراض المناعة الذاتية، فيمكن أن تسبب الحالات الالتهابية المزمنة مثل الذئبة والساركوئيد استجابةً مناعيةً مفرطة النشاط وتؤدي لتضخّم الطحال.
  • الاضطرابات الاستقلابية الموروثة، فيمكن للحالات التي تتسبب في تراكم مواد مختلفة في الدم وتخزينها في أعضائك أن تتسلل إلى الطحال، مثل مرض نيمان بيك ومرض جوشر ومرض الخلايا المنجلية.

ما هي أعراض وعلامات تضخّم الطحال؟

ليس لتضخّم الطحال أي أعراض محددة.

يعد ألم البطن وانتفاخ البطن من أكثر الأعراض شيوعًا، ولكنّها لا تزال غير محددة لتضخم الطحال. قد يشكو بعض الأفراد الذين يعانون من تضخم شديد في الطحال من الشبع المبكر (فقدان الشهية) وأعراض ارتجاع المعدة بسبب إزاحة المعدة والضغط على المعدة نتيجة تضخّم الطحال.

على خلاف ذلك، ترتبط العديد من الأعراض المرتبطة بتضخم الطحال بالسبب الأساسي للتضخم. قد تشمل هذه الأعراض:

  • حُمى.
  • تعرق ليلي.
  • شحوب.
  • ضعف عام.
  • إعياء.
  • سرعة تشكّل التكدّمات.
  • فقدان الوزن.
  • الشعور بعدم الراحة الذي يزداد عند التنفس.

مضاعفات تضخّم الطحال

إن تمزّق الطحال هو أكثر المضاعفات التي يُخشى حدوثها، لذا يُنصح المرضى بتجنب الرياضات شديدة الاحتكاكات مثل كرة القدم والهوكي لتقليل هذه المخاطر.

تعد قلّة الكريات البيض الناتجة عن تضخم الطحال من المضاعفات المحتملة الأخرى.

كيف يتم تشخيص تضخم الطحال؟

قد تأتي إلى مقدّم الرعاية الصحية الخاص بك مع أعراض ألم غامض في البطن، أو قد تكون لديك أعراض متعلقة بحالتك المرضية الأساسية (كما ذكرنا فغالبًا ما يكون تضخّم الطحال ناجم عن أمراض أخرى تؤثر على الطحال).

في بعض الأحيان، يجد مقدّمو الرعاية الصحية تضخّمًا في الطحال عن طريق الصدفة أثناء الفحص الروتيني، أو أثناء البحث عن شيء آخر.

من المحتمل أن يشعر مقدم الرعاية الصحية الخاص بك بتضخم الطحال أثناء الفحص البدني. كما يمكن أن يظهر التضخّم أيضًا في التصوير.

قد تخضع لفحوصات طبية مختلفة لتأكيد تضخّم الطحال وللمساعدة في تحديد السبب الكامن خلفه، وأهم هذه الفحوصات:

اختبارات التصوير الطبي

يمكن أن يساعد فحص البطن بالموجات فوق الصوتية أو التصوير المقطعي المحوسب في تأكيد تضخّم الطحال، وقد يقدّم معلومات إضافية أيضًا مثل:

  • مدى شدة التضخم.
  • ما إذا كان مصابًا بآفة (كالورم مثلًا).
  • ما إذا كان يتعدّى أو يضغط على أي أعضاء أخرى.

يمكن أن يتتبع التصوير بالرنين المغناطيسي تدفّق الدم عبر الطحال.

تحاليل الدم

إذا كان مقدّم الرعاية الصحية الخاص بك غير متأكد من السبب الكامن وراء التضخّم، فقد يقوم بالتحقيق من خلال اختبارات الدم.

يمكن لاختبارات الدم أن تكشف عن أمراض معينة، السرطانات، واضطرابات الدم، ومشاكل وظائف الكبد.

تحليل نقي العظام

قد يأخذ مزودك خزعة من نقي العظم لاختبار محتوى خلايا الدم في أنسجة النقي. يمكن أن يمنحهم هذا التحليل معلومات حول كيفية عمل الطحال، كما يمكن أن يشير إلى اضطرابات معينة.

علاج تضخّم الطحال

يدور علاج تضخّم الطحال حول تصحيح السبب الكامن، والذي غالبًا ما يكون عدوى، يمكن أن يساعد تناول المضادات الحيوية والأدوية في تخليص الجسم من العدوى بينما يقوم الطبيب ببساطة بمراقبة الطحال ومراقبة الأعراض.

إذا كان السبب الأساسي غير معروف أو يعرضك لخطر كبير للتمزّق، فقد يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية لاستئصال الطحال.

جراحة استئصال الطحال

تنطوي هذه العملية على إزالة الطحال المتضخّم بالكامل، من المرجح أن يقوم الجراح بإزالة الطحال باستخدام تنظير البطن بدلاً من الجراحة المفتوحة، هذا يعني أن الجراحة تتم من خلال شقوقٍ صغيرةٍ في البطن، حيث يسمح منظار البطن للجراح برؤية وإزالة الطحال.

مع مرور الوقت، يتعلّم جسدك كيفية التكيّف بدون الطحال إذا تمت إزالته، لكنّه لن يتمكن من إزالة بكتيريا معينة من جسمك بشكل فعّال لذلك ستكون أكثر عرضةً للإصابة ببعض أنواع العدوى.

يعيش العديد من المرضى الذين خضعوا لعملية استئصال الطحال حياة طبيعية تمامًا، على الرغم من أنهم قد يتناولون الأدوية للمساعدة في تقليل مخاطر الإصابة.

هل هناك أطعمة معينة يجب تجنّبها في حالة تضخم الطحال؟

مقدمو الرعاية الصحية غير متأكدين مما إذا كان نظامك الغذائي يؤثّر بشكل مباشر على الطحال، لكنّه بالطبع يؤثر على صحتك العامة.

فإذا كنت تعاني من تضخّم في الطحال، فيمكنك اعتبار نفسك منقوصًا في المناعة، والنظام الغذائي الصحي هو أحد أسهل الطرق للمساعدة في حماية مناعتك.

قد يؤثر النظام الغذائي أيضًا على الظروف المرضية الأساسية التي تسبب تضخم الطحال، خاصةً الأمراض الالتهابية وأمراض الكبد.

سيوصيك مقدّمو الرعاية الصحية دائمًا بتجنب الأطعمة السريعة والمعالَجة أو تقليلها، بما في ذلك الوجبات الخفيفة المعبأة والحلويات واللحوم الباردة، هذه الأطعمة تعزز الكوليسترول الضار بالكبد وبالتمثيل الغذائي.

ويركّز النظام الغذائي على الأطعمة الطازجة الكاملة والدهون غير المشبعة، مثل تلك الموجودة في الأسماك والمكسّرات.

المصادر

84 مشاهدة