تشقق الشفاه – دليلك الشامل عنه – وهل هو مؤشر لأمراض أخرى؟

تشقق الشفاه – دليلك الشامل عنه – وهل هو مؤشر لأمراض أخرى؟

يعد تشقق الشفاه من الأعراض الشائعة التي تصيب الشفتين، إلا أنه “يمكن علاج معظم حالات تشقق الشفاه في غضون أسابيع قليلة دون تدخل طبيب الأمراض الجلدية”، كما يقول طبيب الأمراض الجلدية المعتمد من البورد إيف جيه رودني، والمدير المؤسس لطب الجلد وعلم الجمال وأستاذ الأمراض الجلدية في جامعة هوارد وجورج جامعة واشنطن.

إذ يمكن أن يحدث تشقق الشفاه في أي شخص في أي عمر. غالبًا ما يكون الأطفال والمراهقون الذين يلعقون شفاههم عرضة لتشقق الشفاه أكثر من غيرهم، وقد تتطور الحالة لديهم ليصابوا بحالة تسمى التهاب الجلد اللاصق الذي ينتج عنه طفح جلدي حول الفم وكذلك الشفاه المشقوقة.

ما هو تشقق الشفاه؟

تشقق الشفاه هو حالة تتعرض فيها الشفاه لخطر الجفاف والتشقق، وتعرف طبيًا باسم التهاب الشفة. حيث أن جلد الشفتين أرق وأكثر حساسية من باقي بشرة الجسم، كما أنها لا تحتوي على غدد دهنية لترطيبها.

عادةً ما تكون الشفاه المتشققة جافة، ويمكن أن تكون مزعجة للغاية، كما قد تسبب ألمًا شديدًا عند تناول بعض أنواع الطعام، كالفواكه الحمضية والأطعمة الحارة والمالحة. كما أنها يمكن أن تسبب تهيجًا مؤقتًا لحين معالجتها، قد يكون تشقق الشفاه المستمر والشديد علامة على وجود حالة طبية كامنة.

أعراض تشقق الشفاه

تشمل أعراض تشقق الشفاه مايلي:

  • شفاه جافة أو متقشرة.
  • تشقق الجلد.
  • تقشير الجلد.
  • حكة.
  • ألم طفيف، يزداد عند تناول بعض أنواع الطعام.
  • تقرحات على الشفتين والفم.

أسباب تشقق الشفاه

أسباب تشقق الشفاه

تتعرض الشفتين للعوامل الجوية أكثر من باقي جسدك، ويمكن أن تتشقق نتيجة التعرض لأشعة الشمس، أو ظروف الطقس الجاف أو البارد. كما يمكن أن يحدث تشقق الشفاه، نتيجة الأسباب التالية:

1 – ملامسة مسببات الحساسية للشفتين

 قد يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه بعض المكونات الشائعة في منتجات الشفاه، وخاصة الأصباغ أو العطور. حيث يمكن أن يتسبب استخدام مستحضر الشفاه الذي يحتوي على مسببات الحساسية في جعل الشفاه جافة وحمراء ومتشققة.

يقول الدكتور داي إن رد الفعل التحسسي لن يسبب التقشير فحسب، بل يسبب أيضًا احمرارًا منتشرًا وتورمًا حول الشفاه. كما وضح الدكتور فريدمان أن حمض السيناميك أو مشتقات القرفة، الموجودة في بعض أنواع معاجين الأسنان، تعد من مسببات الحساسية الشائعة في معجون الأسنان، و يمكن أن تتسبب في تهيج الشفاه.

2 – التعرض الشديد لأشعة الشمس

يمكن أن يتسبب التعرض المطول لأشعة الشمس فوق البنفسجية في إلحاق ضرر كبير بالشفاه ويؤدي إلى جفافها وتشققها.

يمكن أن يؤدي ذلك أيضًا إلى حالة تسمى التقرن الشعاعي، والتي تتسبب في تشكل نتوءات قشرية على الشفاه، هذه النتوءات ليست خطيرة، لكنها يمكن أن تصبح سرطانية، لذلك يجب علاجها في أسرع وقت ممكن.

3 – الطقس البارد

تتسبب مجموعة من العوامل الخارجية في تشقق الشفاه، فمع انخفاض درجة الحرارة في الخريف والشتاء، تميل مستويات الرطوبة إلى الانخفاض في الجو، حيث يعمل الهواء الجاف على جذب الرطوبة من الجلد، وهذا هو السبب في أن الناس غالبًا ما يعانون من تشقق الشفاه خلال الفترات الباردة من العام.

وفقًا لدوريس داي، دكتوراه في الطب، وآدم فريدمان، دكتوراه في الطب أيضًا، يكون التقشير مجرد أثر جانبي للتركيب الفسيولوجي لشفتيك.  

4 – لعق الشفاه بشكل متكرر

عندما تجف شفاه الشخص، فإنه يلعقها بشكل غريزي لإضفاء الترطيب عليها، قد يؤدي اللعق إلى ترطيب الشفاه مؤقتًا، إلا أن هذه العادة يمكن أن تزيد الأمور سوءًا. فعندما يتبخر اللعاب، فإنه يسحب الرطوبة من سطح الشفاه.

يقول الدكتور فريدمان إن هذا ربما يكون أسوأ شيء يمكنك القيام به للشفاه الجافة. حسب قوله: “يتكون اللعاب من إنزيمات تهدف إلى تكسير الدهون والبروتينات والكربوهيدرات، والتي تتكون منها شفتيك”. “أنت تهضم شفتيك حرفياً عندما تفعل ذلك.”

 5 – الإصابة بأحد الحالات الطبية

تسبب بعض الحالات الطبية مثل: الحساسية، واضطراب الغدة الدرقية، وبعض اضطرابات المناعة الذاتية، تشقق الشفاه وجفافها. بالإضافة إلى نقص الحديد، ونقص فيتامين ب.

6 – الإصابة بالجفاف

الإصابة بالجفاف من الأسباب الرئيسة لتشقق الشفاه، وينتج بشكل رئيس عن نقص شرب الماء.

لذا توصي الأكاديميات الوطنية الأمريكية للعلوم والهندسة والطب بأن تحصل النساء على حوالي 11.5 كوبًا من السوائل يوميًا، من السوائل والأطعمة. الماء هو الأفضل، لكن المشروبات الأخرى مهمة أيضًا.

7 – بعض المكونات التي تدخل في منتجات الشفاه

تحتوي بعض مرطبات الشفاه وأحمر الشفاه والمنتجات المماثلة على مكونات يمكن أن تجعل جفاف الشفاه أسوأ. تشمل بعض هذه المكونات: العطور والمنكهات، المنثول، أوكالبتوس، الكافور، الشموع.

8 – النظام الغذائي

يعد النظام الغذائي الذي يحتوي على الكثير من الأطعمة المالحة أو الحارة مثل المعجنات أو رقائق البطاطس سببًا لتقشير الشفتين.

 يقول الدكتور دوريس داي، دكتوراه في الطب، إن الأطعمة المالحة، خاصة تلك التي تحتوي على الكثير من الملح من الخارج والتي تلامس الشفاه، يمكن أن تؤثر بالتأكيد على الجلد هناك. تشرح قائلة: “يحتفظ الملح بالماء، لذلك يمكنه امتصاص الماء بعيدًا عن الشفاه ويجففها فقط”. يضيف الدكتور داي أنها يمكن أن تسبب أيضًا تهيج الجلد وفقدان الماء.

9 – الإصابة بـ فرط نمو الخميرة

يعاني بعض الأشخاص من نقص إفراز اللعاب أثناء النوم في حين قد يعاني البعض الآخر من سيلان اللعاب بشكل مفرط، يمكن أن تسبب هذه العوامل فرط نمو الخميرة وبالتالي عدوى الخميرة في منطقة الفم.

 يقول الدكتور داي إن هذا النوع من العدوى يمكن أن يؤدي إلى جفاف الجلد المتقشر حول الفم وأحيانًا التشقق (عندما تصاب بشقوق صغيرة في زوايا الفم).

10 – نقص فيتامين ب

يقول الدكتور فريدمان: “يمكن أن يؤدي نقص فيتامين ب المختلف إلى شفاه جافة ومتشققة” وعادة ما تكون مصحوبة بطفح جلدي حول الفم.

 كما يشير الدكتور إيف جيه رودني طبيب الأمراض الجلدية المعتمد من البورد، إلى أن معظم الحالات تنجم عن نقص فيتامين ب 12. حيث يساعد هذا الفيتامين الجسم في نمو الخلايا وتجديدها وبالتالي الشفاء، لذا فإن نقصه يسبب الجفاف ويبطئ الشفاء.

تشخيص تشقق الشفاه

لا يحتاج تشخيص تشقق الشفاه إلى إجراء فحوصات، وإنما يمكن أن يساعد الفحص البصري لشفتيك والجلد المحيط بفمك في تشخيصه.

عوامل الخطر لتشقق الشفاه

يمكن أن يؤدي تناول بعض الأدوية أيضًا إلى زيادة خطر الإصابة بتشقق الشفتين، تشمل الأدوية والمكملات التي يمكن أن تسبب تشقق الشفاه ما يلي:

  • فيتامين أ.
  • الريتينويد (Retin-A، ديفرين)
  • الليثيوم، ويعد دواء شائع الاستخدام لعلاج الاضطراب ثنائي القطب.
  • أدوية العلاج الكيميائي.
  • الأشخاص الذين يعانون من الجفاف، أو سوء التغذية هم أكثر عرضة لتشقق الشفاه أكثر من غيرهم.
  • مضادات الهيستامين.
  • مدرات البول.
  • كما قد تحتوي الأدوية الموضعية لحب الشباب على مكونات مثل حمض الساليسيليك، أو البنزويل بيروكسايد، التي يمكن أن يجفف الشفاه. إذا لامستها وقد يؤدي ذلك إلى التشقق.

هل يعد تشقق الشفاه مؤشر لأمراض أخرى؟

نعم، قد يكون تشقق الشفاه مؤشر لإصابتك بمرض الفقاع الورمي، وهي حالة نادرة للغاية، يقول الدكتور فريدمان إن الفقاع الورمي المصاحب للأورام هو “مرض يصيب جهاز المناعة الذاتية مرتبط بالسرطان الكامن”. حيث تعد السمة المميزة لهذه الحالة هي مرض الفم التآكلي، مما يتسبب في حدوث تقرحات واحمرار وتورم حول الفم.

يمكن أن يكون تشقق الشفاه مؤشر لـ مرض كرون الذي يؤثر على الجهاز الهضمي بأكمله من الشفتين إلى فتحة الشرج، فإذا كنت تعاني من تشققات شديدة في الشفاه، لا تلتئم، مع ألم البطن، فقد يكون تشقق الشفاه مؤشرًا.

نصائح للوقاية من تشقق الشفاه

نصائح للوقاية من تشقق الشفاه
  • وضع مرطب شفاه، مع عامل حماية من الشمس، قبل الخروج.
  • وضع مرهمًا للشفاه قبل الذهاب إلى الفراش، وعند الاستيقاظ.
  • الاحتفاظ ببلسم الشفاه في متناول اليد، في الحقيبة، على المنضدة، في السيارة، لاستخدامه عند الحاجة، حيث يساعد البلسم على ترطيب الشفاه.
  • قم بتشغيل جهاز ترطيب في منزلك لمنع الهواء الجاف.
  • تجنب لعق شفتيك أو عضهما.
  • أبعد الأجسام الغريبة عن فمك أقلام، مجوهرات، أشياء معدنية.
  • إذا كانت بشرتك حساسة، حاولي تجنب الأطعمة الحارة التي يمكن أن تهيج الشفاه.
  • اشرب المزيد من الماء، لتجنب الجفاف.
  • تجنب الظروف الجوية الباردة أو لف فمك بغطاء.
  • اعمل على تقشير الشفاه المتشققة للتخلص من الجلد الجاف الذي يمكن أن يمنع مكونات الشفاء الموجودة في مرطب الشفاه من الوصول إلى المنطقة الصحيحة. يمكن استخدام مقشر الشفاه الذي يحتوي على السكر أو صودا الخبز لتقشير البشرة الجافة برفق.

علاجات طبية لمشكلة تشقق الشفاه

في حين أنه قد يبدو أن الشفاه الجافة والمتشققة هي شيء يجب أن تتعايش معه، إلا أنه يمكنك الحصول على شفاه ناعمة ونضرة على مدار العام. عن طريق إضافة خطوات للعناية بالشفاه إلى روتينك اليومي، كأن تختار مرطب شفاه يحتوي على مكونات يقول الدكتور رودني أنها جيدة عند البحث عن مرطب الشفاه القياسي الخاص بك وتتضمن مايلي:

  • سيراميد، دايميثيكون الذي يعمل على الترطيب.
  • اللانولين.
  • زبدة الشيا.
  • فيتامين هـ.
  • خال من أي رائحة عطرية.
  • هيبوالرجينيك.
  •  الفازلين الأبيض، الجلسرين.
  • الزيوت كزيت بذور الخروع، زيت بذور القنب، زيوت معدنية.
  • أن يحتوي واقي الشمس على أكسيد التيتانيوم، وأكسيد الزنك.

علاجات طبيعية للشفاه المتشققة

علاجات طبيعية للشفاه المتشققة

هناك العديد من العلاجات الطبيعية الفعالة لتهدئة وترطيب الشفاه المتشققة. قد يكون بعضها متوفر في المطبخ. حيث ينصح بوضعها مباشرة على الشفاه كالصبار، وزيت جوز الهند، والعسل، جميعها لها خصائص مضادة للميكروبات ومضادة للالتهابات، والتي يمكن أن تساعد في منع العدوى، و ترطيب وتهدئة بشرة الشفاه:

1 – الصبار

يحتوي الجل الموجود داخل أوراق الصبار على فيتامينات، ومعادن، ومضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب، التي تعمل على تهدئة وترطيب البشرة التالفة.

2 – زيت جوز الهند

 يتم الحصول عليه من لب ثمرة جوز الهند، يكافح هذا الزيت الالتهابات، كما يعمل كمطري ممتاز للشفاه.

3 – العسل

يعد العسل مرطب ممتاز، مما يجعله علاج ممتاز للشفاه الجافة، كما يحتوي أيضًا على مضادات أكسدة، وخصائص مضادة للجراثيم، مما يساعد على الحد من التهابات الشفاه شديدة الجفاف أو المتشققة.

4 – الخيار

 ينصح بدلك الشفاه بالخيار لترطيبها بلطف، حيث الخيار يحتوي على فيتامينات ومعادن يمكن أن تحسن مظهر الشفاه.

5 – الشاي الأخضر

يحتوي الشاي الأخضر على مادة البوليفينول التي تقلل الالتهاب، كما أنه غني بمضادات الأكسدة والمعادن، لذا ينصح بنقع كيسًا من الشاي الأخضر في ماء دافئ، ثم دلك الشفاه بلطف به، لتنعيم وإزالة الجلد الجاف الزائد. هذه التقنية ألطف من التقشير التقليدي.

المصادر

101 مشاهدة