كل شيء عن تخصص السياحة والآثار وأهم جامعات العالم في هذا المجال

تخصص السياحة

يعد تخصص السياحة من التخصصات الأكثر تنوعًا ومتعة نظرًا لاهتمامه بنوعية التعليم الأكاديمي والتطبيقي كما أنه يساهم في تنمية الموارد البشرية العلمية وتطوير المهارات الشخصية حيث يزود الطالب بمجموعة من القيم الواجب توفرها في سوق العمل بشكل عام وفي القطاع السياحي بشكل خاص.

ما هو تخصص السياحة

هو تخصص يعني بدراسة الأعمال الإدارية والخدمية ويتم من خلاله دراسة كل ما يتعلق بالأعمال والوظائف التي تخدم السائح ومتطلباته من حجز تذاكر السفر إلى توفير أماكن إقامة، وسائل النقل وتنظيم البرامج السياحية التي تخدم السائح وتسويق الخدمات السياحية.

شروط القبول

يشترط على الطالب ما يلي:

  1. ان يكون حاصل على شهادة الثانوية العامة.
  2. يشترط نسبة نجاح معينة في اللغة الإنكليزية أو شهادة Tofel
  3. المعدل التراكمي حيث تشترط بعض الجامعات معدل تراكمي معين.

عدد سنوات الدراسة

مدة الدراسة لنيل درجة الإجازة في كلية السياحة هي 4 سنوات دراسية أو 3 سنوات ونصف في الجامعات. أما في المعاهد تكون دراسة تخصص السياحة من سنتين إلى 3سنوات دراسية.

المهارات التي يجب توفرها لدى طلاب تخصص السياحة

تخصص السياحة

من المهم أن تعلم في تخصص السياحة سيتم تعليمك كل ما هو مطلوب لتخريج طالب يناسب سرعة نمو وتطور القطاع السياحي وسيتم تدريبك وتطوير مهاراتك الشخصية والتواصل السياحي فلا تقلق.

  • من المهم جدًا وجود لغة واحدة (إنكليزية – فرنسية) على الأقل بجانب اللغة العربية.
  • قوة الشخصية.
  • القدرة على تحمل الضغط.
  • اجتماعي ومنفتح ولديك القدرة على التواصل مع الآخرين.
  • القدرة على حفظ المعلومات.
  • الدقة في المواعيد وتنظيم الوقت.
  • الصوت الجهوري والثقة بالنفس.
  • توصيل المعلومات بشلك سهل ومرن.
  • أن يكون لديك مهارة قيادية.
  • القدرة على حل المشاكل بشكل سريع.
  • مهارة الإنصات والاستماع.
  • من المهم أن تحافظ على ابتسامتك والروح المعنوية العالية.

تخصصات كلية السياحة

  • قسم الإدارة السياحية: حيث يتم دمج علوم الإدارة الاستراتيجية وإدارة التمويل وإدارة التسويق وإدارة الموارد البشرية وإدارة نظم المعلومات الإدارية مع علوم أخرى مثل الآثار والتاريخ وعلم الاجتماع والاقتصاد.
  • قسم الإدارة الفندقية: يتم دمج علوم الإدارة المتقدمة مع اساسيات قطاع الضيافة من إنتاج وخدمات وإيواء وتزويده بالمهارات والمعارف للعمل في قطاع إدارة الفنادق.
  • الإرشاد السياحي: تدريب طلاب ذوي معرفة نظرية وعملية وكفاءة مهنية وتهيئتهم للعمل كدليل سياحي.
  • علم الآثار: دمج المعرفة النظرية التي تدور حول الآثار مع التطبيق العملي في المواقع الأثرية وتدريبهم على أساليب التوثيق التي تساعدهم على كشف الآثار.
  • إدارة الموارد التراثية والمتاحف: دمج علوم الإدارة مع تعليم طرق وأساليب المحافظة على الموار التراثية وكيفية صيانتها وإعادة تأهيلها وكيفية تحفيز الحركة السياحية اتجاهها.
  • إدارة الموارد الثقافية.
  • الفندقة والمطاعم.

المواد التي يتم تدريسها ضمن تخصص السياحة

تتنوع المواد في تخصص الساحة فهو تخصص يرتبط بالفن والتاريخ والجغرافية والاقتصاد والإحصاء والتسويق واللغات.

ومن أهم المواد:

  • اللغات (العربية-الأجنبية).
  • مهارات الحاسوب.
  • أخلاقيات المهنة.
  • مهارات التواصل السياحي.
  • مهارات التطوير الشخصي.
  • مبادئ المحاسبة.
  • مبادئ السياحة.
  • التسويق السياحي.
  • الإحصاء.
  • إدارة التسويق في السياحة.
  • إدارة الموارد البشرية.
  • التخطيط السياحي.
  • تدريب عملي في الفنادق والإدارة السياحة.

التدريب العملي

يعتبر التدريب العملي عنصر مهم في المنهج الأكاديمي حيث يكتسب الطالب خبرة عملية عن طبيعة العمل وإنشاء علاقات عمل تسهل من دخوله إلى سوق العمل.

وهناك مرحلتين للتدريب العملي:

  1. تدريب عملي تطبيقي: ويكون داخل الكلية في المراكز التدريبية التابعة لها ومن خلال الجولات الميدانية.
  2. تدريب عملي ميداني: ويكون في الشركات، الفنادق، المطاعم، المرافق السياحية.

تخصصات الماجستير المتاحة

يوجد العديد من التخصصات التي من الممكن أن تتابعها في مرحلة الدراسات العليا منها:

  1. ماجستير في الإرشاد السياحي.
  2. ماجستير في الإدارة السياحية.
  3. ماجستير في الإدارة الفندقية.
  4. ماجستير في إدارة السياحة المستدامة.
  5. ماجستير في إدارة الأعمال في الضيافة الدولية.
  6. ماجستير في الوجهات السياحية المستدامة والتخطيط السياحي الإقليمي.
  7. ماجستير في إدارة الموارد البشرية.
  8. ماجستير في الاقتصاد السياحي.
  9. ماجستير في إدارة الموارد التراثية.

مجالات عمل تخصص السياحة

تخصص السياحة

تتنوع مجالات العمل في السياحة حيث تفتح آفاق كثيرة منها:

  • وكالات السياحة والسفر.
  • مرشد سياحي.
  • مكاتب شركات الطيران.
  • وزارة السياحة.
  • تنظيم وإدارة المؤتمرات والفعاليات والمعارض.
  • في المطارات.
  • مضيف جوي أو بري أو بحري.
  • الصحافة السياحية.
  • التسويق السياحي.
  • العمل الإداري في الفنادق والمنتجعات والمطاعم.
  • المتاحف والمعالم الأثرية.
  • شركات الحج والعمرة.
  • العمل في شركات ترميم الآثار والتنقيب عنها.
  • المجال الأكاديمي من خلال التدريس.

أهم جامعات تخصص السياحة حول العالم

هناك العديد من الجامعات التي تهتم بتدريس تخصص السياحة والضيافة حول العالم أبرزها:

إيجابيات وسلبيات دراسة تخصص السياحة

تختلف الإيجابيات والسلبيات من دولة لأخرى حيث أنها ترتبط بمدى ازدهار القطاع السياحي والاعتماد عليه في اقتصاد الدولة وقدرته على استيعاب الطاقة البشرية واستقطابها.

الإيجابيات

  1. مواد تخصص السياحة مواد متنوعة وشيقة وشاملة.
  2. هناك تدريبات عملية سواء في الفنادق أو المطاعم أو جولات علمية سياحية حول الآثار.
  3. اكتساب مهارات تناسب سوق العمل ككل.
  4. تنمية وتطوير القدرات والمهارات الشخصية.
  5. أغلبية المرتبات تكون متوسطة كبداية في العمل لكن مع اكتساب الخبرات تصبح عالية.
  6. تنوع مجالات العمل سواء السياحي أو غيره.

السلبيات

  1. عدم وجود نقابات سياحية في معظم الدول.
  2. مع ازدياد أعداد الخريجين ستجد صعوبة في إيجاد عمل يناسبك ضمن السياحة.
  3. هناك الكثير من التعب والجهد المبذول.
  4. ضغط العمل.

وفي النهاية إن تخصص السياحة يساعد على إعداد وتأهيل كوادر قادرة على النهوض بالقطاع السياحي ومواكبة تطوره المستمر من خلال المعارف والمعلومات التي ستحصل عليها.

والآن تستطيع اتخاذ قرارك إذا كنت تستطيع دراسة هذا التخصص أم لا، بالتوفيق.

المصادر

Best Tourism and Hospitality Schools in the World in 2022- study portals

Travel and tourism  – prospect

انتقل إلى أعلى