الوراثة والإصابة ببعض الأمراض أحد أهم الأسباب للإصابة بمتلازمة توريت

الوراثة والإصابة ببعض الأمراض أحد أهم الأسباب للإصابة بمتلازمة توريت

إن السبب الرئيسي وراء الإصابة بمتلازمة توريت لا يزال مجهولاً، ولكن أوضحت الدراسات أن الوراثة والإصابة ببعض الأمراض أحد أهم الأسباب للإصابة بمتلازمة توريت.

تابعوا معنا قراءة هذا المقال لنتعرف على الأمراض التي تسبب متلازمة توريت، وكيف يمكن للعوامل الوراثية والجينية أن تلعب دورًا في انتقال هذه المتلازمة عبر الأجيال، ابقوا معنا.

ما هي متلازمة توريت؟

متلازمة توريت هي مرض عصبي مزمن يستمر لسنوات عديدة، يبدأ عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 – 6 سنوات، يحدث بشكل لا إرادي نتيجة عوامل مختلفة، ويتم التعبير عنه في شكل تشنجات لاإرادية تتكون من حركات أو أصوات متكررة باستمرار.

تتطور أعراض متلازمة توريت بشكل أكثر خطورة في بداية سن المراهقة، وتقل شدتها بعد سن البلوغ. وعلى الرغم من عدم وجود علاج نهائي لمتلازمة توريت، فقد يساعد بعض أنواع العلاج والأدوية في تقليل أعراضها.

اقرأ أيضًا: متلازمة توريت (Tourette syndrome) … دليلك الشامل

الوراثة والإصابة ببعض الأمراض أحد أهم أسباب متلازمة توريت

هل الوراثة وبعض الامراض تسبب متلازمة توريت

دور الوراثة والجينات في الإصابة بمتلازمة توريت:

أثبتت الدراسات الجينية، بما في ذلك دراسات التوائم، أن الغالبية العظمى من حالات متلازمة توريت هي حالات وراثية، على الرغم من أن الجين المسؤول عن الإصابة لم يعرف بعد. يعتقد منذ وقتٍ طويل أن معظم اضطرابات الحركة تنتقل وراثيًا عبر الجين السائد، ولكن البحوث التي أجريت مؤخرًا تعتقد بعكس فرضية الجين السائد، وتؤكد إمكانية ارتباط جينات متعددة أخرى. وفقا لروجر فريمان: إن الجينات التي تسبب متلازمة الحركات اللاإرادية المتكررة لم يتم تحديدها بعد، بل من المستبعد جدًا أن يوجد هناك جين واحد فقط مسؤول عن الإصابة. وهذا يعني أن الشخص المصاب بمتلازمة توريت تزيد فرصته بنحو 50٪ من توريث الجينات إلى واحد من أطفاله.

خلل الجينات:

تشير الأبحاث الحديثة إلى أن هناك بعض الحالات النادرة قد لا تنتقل فيها متلازمة توريت وراثيًا، قد يكون سببها وجود خلل في كروموسوم 13 من جين SLITRK1، وتسمى الحالات المتفرقة أو (توريتزم)، وهي تعود لأسباب أخرى غير متوارثة من متلازمة توريت، تحدث من خلال الطفرات.

ويبدو أن العثور على خلل الكروموسومات لتطبيق العامل الوراثي يشير إلى أقلية من الحالات بما يعادل (1-2٪) فقط، ولا زالت الدراسات جارية لتحديد موقع كل من الجينات المسؤولة عن الإصابة بمتلازمة توريت.

الأمراض التي تعتبر سببًا للإصابة بمتلازمة توريت

حسب الدراسات والأدلة أن هناك أمراض متعددة يمكن أن تكون السبب في الإصابة بمتلازمة توريت، ومن هذه الأمراض:

الأمراض العصبية:

يمكن لبعض الأمراض العصبية أن تزيد من خطر حدوث متلازمة توريت، كالإصابة بمرض الشلل الرعاشي أو (مرض باركنسون)، ومرض هنتنغتون وجميع الحالات العصبية الأخرى التي قد تؤثر على العقد القاعدية في الدماغ وتعطل وظيفة المخ الطبيعية، مثل:

الاختلال الوظيفي في الجهاز العصبي المركزي:

يمكن أن يكون هناك خلل في المناطق القشرية وتحت القشرية، أو المهاد، أو العقد القاعدية، أو القشرة الأمامية من الدماغ.  وفقًا للباحثين حول سبب متلازمة توريت، فإن الخلل أو التشوهات أو الأضرار التي لحقت بهذه المناطق من الدماغ وخاصة العقد القاعدية قد تسبب خللًا في مستويات الناقلات العصبية في الدماغ، المعروفة بالدوبامين، والتي بدورها تنقل الرسائل من خلية إلى أخرى، فهي تلعب دورًا كبيرًا في الخلل العصبي واضطراب وظائف الدماغ الطبيعية، مما يجعل هذا أحد أسباب الإصابة بمتلازمة توريت، ويمكن أيضًا أن يكون هناك ناقلات عصبية أخرى تتسبب بذلك.

الأمراض النفسية:

أثبتت الدراسات أن معظم الأطفال الذين لديهم اضطراب الوسواس القهري، أو اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط أكثر ميلًا لأن يُعانوا من الإصابة بمتلازمة توريت، ويبدو أن سبب هذه الاضطرابات يَنجُم عن تشوهات في الدماغ والتي بدورها تسبب العرات ومُتلازمة توريت، مما يجعل العرّات شديدة ومتفاقمة.

اقرأ ايضًا: الأسباب النفسية للإصابة بمتلازمة توريت

عدوى البكتيريا العقديّة أو (اضطراب المناعة الذاتية):

بالنسبة للأطفال الذين تعرَّضوا إلى العدوى بالعقديَّات، تبدأ لديهم أعراض متلازمة توريت، أو أعراض اضطراب الوسواس القهري بشكلٍ مفاجئ أحيانًا، وتتفاقم بشكلٍ كبيرٍ خلال يوم واحد، تُسمَّى مثل هذه الحالات اضطراب المناعة الذاتية العصبيّ النفسيّ عند الأطفال والمترافق مع المكورة العقديَّة. يعتقدُ البعض أن الأجسام المُضادَّة التي ينتجها الجسم لمُكافحَة البكتيريا العقدية قد تُسبب متلازمة توريت، أو اضطراب الوسواس القهري.

اقرأ أيضًا: الفرق بين متلازمة توريت والوسواس القهري والتوحد

المصادر:

392 مشاهدة