لماذا يعتبر المشي للحامل مهم وضروري؟

خلال شهور الحمل تزداد رغبة السيدة الحامل في الاستراحة والتقليل من أي مجهود بدني، وهو يعتبر شعور طبيعي يراود أي سيدة يعود لزيادة الوزن التي تحدث خلال الحمل بالإضافة لوزن الجنين وغيرها العديد من العوامل والأسباب التي تتسبب برفع مستوى الخمول والكسل والرغبة الكبيرة والحاجة للراحة، ولكن هل يعتبر المشي للحامل أمن ومفيد؟

على عكس ما يتوقعه الكثير من الأشخاص، فقد أوصت المنظمات الصحية والتي تهتم بشؤون المرأة وخاصة السيدة الحامل بممارسة الرياضة خلال شهور الحمل، ويعتبر المشي من أفضل الرياضات، حيث يوصي الحامل بممارسة ما يقارب 150 دقيقة من المشي في الأسبوع على الأقل، ويجب أن تكون موزعة على خمس جلسات، ولكن السؤال الأهم والمتداول بشكل كبير بين الأشخاص، ما هي فوائد المشي للحامل؟ وهي يجب ممارسة رياضة المشي خلال الشهور الثلاث الأولى للحمل فقط؟ كل هذه الأسئلة سوف تجدين إجابتها في مقالتنا هذه.

فوائد ممارسة رياضة المشي للحامل

تعتبر رياضة المشي من أنسب الخيارات وأفضل أنواع الرياضات التي يمكن لأي سيدة حامل أنت تمارسها، ويعود ذلك لفوائد المشي على الحامل، والتي هي:

التقليل من فرص الإصابة بمضاعفات خلال فترة الحمل والولادة

حيث تساعد رياضة المشي بشكل منتظم ودائم على التقليل من احتمال إصابة السيدة بما يعرف بسكر الحمل الذي تعاني منه العديد من السيدات الحوامل، كما يساعد في التقليل من فرص اللجوء إلى الولادة القيصرية التي لا ترغب الكثير من السيدات بها.

خسارة الوزن الزائد

يعتبر خسارة الوزن الزائد من أعظم فوائد المشي للحامل، حيث تساعد ممارسة رياضة المشي على التخلص من الوزن الغير مرغوب به، كما يقلل من فرص حدوث ولادة مبكرة، كما يعمل على تسهيل عملية استعادة الوزن الذي كانت عليه السيدة ما قبل الحمل والولادة.

تحسين الحالة المزاجية للحامل

خلال فترة الحمل تمر السيدة بتقلبات مزاجية كبيرة وشعور بالخوف والقلق، وفي بعض الحالات قد تصاب السيدة بالاكتئاب، ولكن بحسب الدراسات والأبحاث التي تم إجراءها تبين أن رياضة المشي للحامل تساهم بشكل كبير وفعال على تحسين حالة الحامل المزاجية، والتقليل من الإنهاك والتعب المرافقين للحمل، وذلك عند ممارسة رياضة المشي بشكل منتظم ويومي.

التخفيف من ألم منطقة أسفل الظهر

خلال الحمل يزداد وزن البطن عند الحامل مما يسبب ضعف بعضلات منطقة الظهر ويرافقه الإلام وأوجاع كبيرة، ولكن عند ممارسة الحامل لرياضة المشي يساعد ذلك في تقوية عضلات تلك المنطقة، وبذلك يساهم في التخفيف من ألم منطقة أسفل الظهر عند الحامل.

تسهيل عملية الخلود للنوم

يساعد كل من المشي وحرق الدهون الزائدة بالجسم على زيادة الرغبة في الخلود للنوم، وذلك بسبب التعب والمجهود الذي يبذله الجسم للقيام بهذا النشاط، ولذلك ينصح بممارسة المشي للحامل بشكل يومي قبل الخلود للنوم.

تقوية عضلات الجسم وإمداد الجسم بالطاقة والقوة

أن ممارسة رياضة المشي للحامل يساعد على تخطي صعوبات مرحلة الحمل بشكل سهل وسلس، كما يسرع من عملية التعافي وتقوية الجسم وإمداده بالحيوية والطاقة.

تقوية عضلة القلب

يساعد المشي بشكل كبير في تقوية عضلة القلب وتحسين عمل الأوعية الدموية ويعمل على حمايتها من الإصابة بالأمراض، كما يقلل بشكل فعال من فرص الإصابة بالجلطة الدموية.

التقليل من فرص الإصابة بتسمم الحمل

من الممكن ولكن بنسب قليلة جداً ان يحدث خلال فترة الحمل ما يعرف بتسمم الحمل، ولكن ممارسة رياضة المشي للحامل يقلل بشكل كبير من فرص الإصابة ويحمي الحامل وجنينها من هذا الخطر.

علاج مشكلة الإمساك

أغلب السيدات خلال فترة الحمل يعانون من مشكلة الإمساك، حيث تساعد رياضة المشي للحامل في علاج هذه المشكلة والتخلص منها بشكل نهائي.

نصائح وإرشادات عند ممارسة رياضة المشي للحامل

 كما ذكرنا في الأعلى قد تجدين سيدتي صعوبة في ممارسة المشي خلال الحمل وذلك بسبب كبر حجم البطن وبعض الأعراض الأخرى، ولذلك قدمنا لكي قائمة من النصائح والإرشادات التي تساعد في ممارسة المشي خلال الحمل بشكل مريح وسلس، والتي هي:

اختيار حذاء رياضي مريح

يجب سيدتي قبل البدء بممارسة المشي اختيار حذاء رياضي مريح ويناسب مقاس القدمين، حيث يساعد في حمايتك من السقوط أو الشعور بأي ألم في القدمين.

استخدام واقيات الشمس

من المهم جدًا في حال الرغبة بممارسة المشي خلال النهار حماية بشرتك من أشعة الشمس بشكل جيد، وذلك لأن هذه الأشعة تزيد من فرص الإصابة بما يعرف بكلف الجلد أو كلف الحمل.

المحافظة على رطوبة الجسم

وذلك يتم من خلال شرب كميات كافية من المياه وخاصة خلال الحمل، وذلك بهدف حماية الجسم من الإصابة بالجفاف وإبقاء الجسم رطب.

تناول الطعام قبل ممارسة المشي

يجب على الحامل تناول وجبة طعام خفيفة ومتوازنة قبل ممارسة المشي بما يقارب 30 دقيقة، وذلك بهدف المحافظة على طاقة الجسم وحمايتها من الفقدان، كما يجب أيضا عدم الإفراط في تناول الطعام.

اختيار مكان مناسب

من المهم أن تقوم الحامل باختيار مكان مناسب للمشي بحسب حالة الطقس، وكما يجب أن تتأكد من أن هذا المكان مخصص للممارسة، وفي حال كان المكان مغلق يجب التأكد من أنه مهوى بشكل جيد.

الاستماع للجسم

ببعض الحالات يقوم الجسم بإعطاء إشارات على الحالة التي هو بها، ولذلك في حال لاحظتي سيدتي أية إشارة على التعب أو الإرهاق يجب التوقف مباشرة.

هل المشي مفيد لتسهيل عملية الولادة الطبيعية؟

نعم، أنه مفيد جذا لتسهيل وتيسير عملية الولادة الطبيعية، وخاصة سيدتي إذا كانت هذه الولادة الأولى لك، حيث يساعد المشي على توسيع عظام منطقة الحوض وتقوية عضلات هذه المنطقة، ويساعد الجنين في أخذ الوضعية الصحيحة بإتجاه الحوض من أجل الولادة.

خلال الشهرين الأخيرين وخاصة مع بداية الشهر الثامن للحمل ينصح الطبيب المرأة بزيادة فترات المشي لتصل لساعتين كاملين يوميا.

هل من الممكن أن يسبب ممارسة رياضة المشي للحامل ألم في أسفل البطن؟

يعتبر ألم منطقة أسفل البطن من الأعراض الطبيعية المرافقة لفترة الحمل، وذلك يعود لتمدد عضلات البطن والرحم لاحتواء الجنين بداخلها، ولكن على الرغم من الفوائد العظيمة لرياضة المشي للحامل، ولكن من الممكن أن يسبب لها ألم بأسفل البطن، وبمثل هذه الحالة ينصح بالاستلقاء وأخذ قسط من الراحة، والتأكد من أنه لا يوجد أي عوارض أخرى تدل على حدوث ولادة مبكرة.

متى يجب على الحامل زيارة الطبيب؟

كما ذكرنا سابقا بأن المشي يعتبر من الرياضات الأمنة للحامل، ولكن يجب زيارة الطبيب بشكل فوري في حال حدوث واحد من الأمور التالية خلال ممارسة رياضة المشي، والتي هي:

  • حدوث نزف بمنطقة المهبل.
  • ألم بالصدر.
  • غثيان ودوخة.
  • صعوبة في عملية التنفس.
  • ضعف بعضلات الجسم.
  • حدوث تقلصات بالرحم.
  • تورم وألم بعضلات الساق.
  • ألم شديد بمنطقة البطن والحوض.
  • حدوث تسرب للسوائل من منطقة المهبل.

متى يقوم الطبيب بمنع الحامل من ممارسة المشي؟

قد يمنع الطبيب الحامل من ممارسة المشي أو أي نشاط بدني ويطلب منها الراحة التامة في حالات كان الحمل ضعيف أو أن هناك علامات تشير على الإجهاض، أو عند حدوث انقباضات مبكرة بالرحم، أو في حال أن السيدة قد تعرضت لحالات إجهاض، أو أنها تعاني من حالة المشيمة الساقطة، أو أن عنق الرحم لديها ضعيف.

وهناك أيضا بعض الحالات الأخرى التي تمنع فيه الحامل من ممارسة المشي تكون مرتبط بصحة السيدة من قبل الحمل، في حال كانت السيدة مريضة ضغط أو القلب، أو أنها مريضة سكر، فهنا يجب الحذر والانتباه لقياسات السكر لديها عند ممارسة المشي.

المصادر:

إذا استفدت من المقال، فساعدنا بمشاركته مع من تحب