القدم المسطحة – حالة لدى 30% من الناس!

القدم المسطحة – حالة لدى 30% من الناس!

القدم المسطحة Flat Feet هي حالة شائعة تتواجد لدى 30% من الناس، تكون فيها القدم مسطحة بدلًا من أن تكون مقوّسة، وهي حالة طبية قد تحتاج التقويم والعلاج ولا سيّما إذا سببت للمريض الآلام أو الإنزعاج والإحراج.

ما هي القدم المسطحة؟

ما هي القدم المسطحة؟

القدم المسطحة هي حالة يكون فيها انحناء (تقوّس) أحد القدمين أو كلاهما قليلًا أو معدومًا، مما يسبب ملامسة باطن القدم للأرض بشكل كامل عند الوقوف.

جميع الأطفال يولدون ولديهم قدم مسطحة، ويبدأ التقوّس طبيعيًا عند السادسة من العمر، ولكن 3 من أصل 10 أطفال لا يحدث هذا التقوّس لديهم بشكل طبيعي وتصبح أقدامهم مسطحة بشكل دائم.

أنواع القدم المسطحة

يوجد أربعة أنواع رئيسية للقدم المسطحة:

1 – القدم المسطحة المرنة

وهي النوع الشائع لدى معظم الناس، يمكن في هذه الحالة رؤية تقوّس القدم عندما لا يكون الشخص واقفًا، وتختفي الأقواس عند الوقوف أو عند وضع أي ثقل على القدمين.

تظهر القدم المسطحة المرنة أثناء الطفولة، أو قد تظهر أحيانًا أثناء المراهقة، وتصيب كلا القدمين وتزداد سوءًا تدريجيًا مع تقدم العمر.

في الحالات المتقدمة من الممكن أن تتمدد الأوتار والأربطة الموجودة في أقواس القدمين وتنتفخ وتتمزق.

2 – القدم المسطحة الثابتة 

وهي حالة لا تمتلك فيها الأقدام أي تقوّس عند الوقوف (وضع ثقل على القدمين) أو الجلوس (عدم وجود ثقل على القدمين).

غالبًا ما تتطور هذه الحالة خلال سنين المراهقة، وقد تصيب قدمًا واحدة أو قدمين، وتزداد سوءًا مع تقدم العمر.

قد يشعر الشخص المصاب بها بألم في القدمين، وقد يكون من الصعب ثني القدمين للأعلى أو الأسفل أو تحريكهما جنبًا إلى جنب.

3 – القدم المسطحة المكتسبة (القوس الساقط)

تحدث عند البالغين، حيث يسقط قوس القدم فجأةً بشكل غير متوقع، ويتسبب هذا السقوط في قلب القدم للخارج، وقد يكون ذلك مؤلمًا.

قد تصيب هذه الحالة قدمًا واحدة أو قدمين.

يكون العامل الشائع المسبب لها هو التهاب أو تمزق في وتر الساق (وتر الظنبوب الخلقي) الذي يدعم قوس القدم.

4 – الكاحل الرأسي

وهي عيب خلقي يوجد عند الأطفال يمنع تكوّن تقوس القدم، حيث يخلق الطفل وعظم الكاحل لديه في وضعية خاطئة.

في هذه الحالة يشبه الجزء السفلي من القدم الحزء السفلي من كرسي هزاز.

الأسباب

قد يكون سبب القدم المسطحة هو سبب جيني موروث ضمن العائلة الواحدة.

قد يكون السبب مكتسب خلال الحياة، لأنه وبشكلٍ عام يخلق جميع الأطفال بقدم مسطحة، ومع مرور الوقت والنمو وزيادة صلابة الأربطة يظهر التقوّس تدريجيًا، ولكن في حال بقاء التسطح فهذا يعني وجود أمر ما متعلق ببيئة ونمو الطفل أعاق عملية التقوّس.

عوامل الخطر

  • إصابات الوتر العرقوبي (وتر أشيل).
  • كسور العظام.
  • وجود الأمراض العصبية المؤثرة على العضلات كالشلل الدماغي.
  • داء السكري.
  • متلازمة داون.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة الوزن (البدانة).
  • الحمل.
  • التهاب المفاصل الروماتيدي.
  • السكري.
  • أي أذية للكاحل أو القدم.
  • ممارسة الرياضة بشكل كبير ومجهد.

الأعراض

عادةً ما تكون القدم المسطحة غير عرضية وغير مؤلمة، ولكنها قد تسبب بعض الإنزعاج والآلام عند الوقوف لفترات طويلة أو عند ممارسة أنشطة مجهدة، ولا سيّما في منطقة الكعب أو عند المنطقة التي كان يجب أن تتقوس، كما قد تتسبب بعض الإحراج عند بعض الأشخاص على المستوى الاجتماعي.

إذاً في الحالات السابقة من الممكن زيارة الطبيب لتقييم الوضع ووضع خطة علاجية.

المضاعفات

قد تزيد القدم المسطحة من فرصة حدوث الحالات التالية:

  • التهاب المفاصل.
  • نمو نتوءات عظمية.
  • آلام أسفل الظهر وآلام الورك وآلام الركبة.
  • متلازمة الإجهاد الظنبوبي الإنسي (ألم على امتداد الحافة الداخلية لعظم الظنبوب).
  • الوكعات، وهي بروزات عظمية تظهر على قاعدة أصبع القدم الكبير.
  • مسمار القدم.

التشخيص

بالطبع سيبدأ الطبيب بالفحص الفيزيائي للقدم، وقد يطلب منك الوقوف أو الجلوس لرؤية مدى التسطّح.

من الممكن أيضًا القيام ببعض إجراءات التصوير:

الأشعة السينية

إن صورة بسيطة للقدم باستخدام كمية قلية من الأشعة السينية تظهر العظام والمفاصل بشكل واضح في القدم، وتكون مفيدة خصوصًا في تقييم التقوّس واكتشاف أي التهاب في المفاصل.

التصوير المقطعي المحوسب

يُظهر هذا الاختبار القدم من عدة زوايا، ويقدّم تفاصيل أكبر من صورة الأشعة السينية.

الموجات فوق الصوتية

تُستعمل الأمواج فوق الصوتية عند الشك بوجود إصابة في أحد أوتار القدمين، حيث تزوّدنا بصورة تفصيلية عن أنسجة القدم.

التصوير بالرنين المغناطيسي

وهو فحص يستعمل الأمواج الراديوية والمغناطيسية لتأمين صورة أوضح وأكثر تفصيلًا.

العلاج

غالبًا لا تحتاج القدم المسطحة إلى علاج، ولكن قد يوصي الطبيب بالعلاج إذا كنت تعاني من ألم أو تورّم أو أي مشاكل أخرى.

من طرق العلاج:

أجهزة تقويم العظام (دعامات التقوّس)

يمكن أن تساعد في تخفيف الألم الناجم عن الأقدام المسطحة، ويتم تفصيلها خصيصًا لقدم الشخص المصاب.

لن تعالج هذه الدعامات الأقدام المسطحة بشكل كامل، ولكنها تخفف من الأعراض بشكل كبير.

تمارين التمدد

بعض الأشخاص المصابين بتسطح القدم يعانون أيضًا من قصر في وتر عرقوب، قد تساعد التمارين في شد هذا الوتر.

العلاج الفيزيائي

وتشمل تمارين لتقوية العضلات والأوتار في القدمين وإرشادات لتحسين المشي.

إجراء تغييرات في نظام الحياة

كتناول غذاء صحّي وممارسة التمارين الرياضية باعتدال للمحافظة على وزن طبيعي.

كما قد يوصي الأطباء بعدم الوقوف أو المشي لفترات طويلة.

الأدوية

قد تكون الأدوية مفيدة بحال وجود تورّم أو التهاب، عندها من الممكن استخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية.

الجراحة

وهي الحل النهائي في الحالات الشديدة والمؤلمة.

قد يقوم الطبيب من خلال الجراحة بخلق تقوّس في قدمك أو إصلاح بعض الأوتار أو دمج بعض العظام والمفاصل، وإذا كان الوتر العرقوبي لديك قصيرًا سيقوم الطبيب بإطالته جراحيًا ليخفف الألم.

مثل أي عملية جراحية، يوجد بعض المضاعفات:

  • الإصابة بعدوى.
  • ضعف في حركة الكاحل.
  • شفاء العظام بشكل غير صحيح.
  • ألم مستمر.

الوقاية

يمكن أن تكون القدم المسطحة وراثية، ولا يمكن منع الأسباب الوراثية بتاتًا.

ومع ذلك، يمكن منع تفاقم الحالة والتسبب في ألم شديد من خلال اتخاذ بعض الاحتياطات مثل ارتداء أحذية مناسبة حسب توصيات الطبيب وتوفير الدعم المناسب للقدمين.

المراجع

140 مشاهدة