دليلك الشامل حول الفرق بين التقشير البارد والكيميائي

الفرق بين التقشير البارد والكيميائي

تتعرض البشرة للكثير من المشاكل مما يؤدي إلى تشكل الندبات الناتجة عن حب الشباب، ويعاني الكثير من الأشخاص من هذه الظواهر الجلدية، مما يسبب لهم الإحراج بسبب تشوه صفاء البشرة وجمالها، مما يدفع هؤلاء الأشخاص إلى البحث عن الحلول التي تمكنهم من حل هذه المشكلات، وذلك من أجل تجديد البشرة.

قد تكون هذه الحلول عن طريق استخدام كريمات التفتيح والمنتجات التجميلية، إلا أن هذه الطرق قد لا تكون مجدية في جميع الحالات، فهناك أنواع بشرة لا تستجيب للعلاجات الموضعية أو المواد التجميلية، فيلجأ الأشخاص اللذين يعانون من هذه المشاكل الجلدية إلى حلول أخرى مثل اللجوء إلى التقشير، تعرف من خلال هذا المقال على الفرق بين التقشير البارد والكيميائي.

الفرق بين التقشير البارد والكيميائي

الفرق بين التقشير البارد والكيميائي

يسعى الأشخاص عامة إلى الحفاظ على بشرتهم وخاصة النساء، فتطمح المرأة دوماً بالحصول على بشرة نضرة ناعمة وخالية من العيوب، ويعتبر التقشير بمختلف أنواعه من أهم التقنيات التي تمكن المرأة من الوصول لهذه الغاية، حيث أنه يعمل على إزالة الطبقات الميتة من الجلد وخلق طبقات جديدة صحية ونضرة.

، والتقشير الكيميائي هو من أشهر طرق علاج مشكلات البشرة وذلك لفوائده الكبيرة من تقليل انتشار حب الشباب واخفاء البقع و التصبغات التي تنتج بشكل مباشر من التعرض للشمس، أو التعامل مع البشرة بشكل سيء مثل استخدام المنتجات التجميلية الرديئة، ونظراً لأهمية التقشير الكيميائي باعتباره أكثر الوسائل فعالية في علاج البشرة والمحافظة عليها، فقد قامت الكثير من الشركات بتصنيع منتجات تحتوي على تركيزات ونسب متفاوتة من المقشرات الكيميائية، فقد أصبح التقشير الكيميائي عملية سهلة من الممكن القيام بها منزلياً، ولكن ينصح بشكل دائم باستشارة الطبيب في هذا الشأن وذلك من أجل تحديد الكمية والطريقة المناسبة للبشرة.

للتقشير الكيميائي فوائد عظيمة في التقليل من حدة التجاعيد والخطوط الدقيقة، وكذلك له فائدة في تفتيح البشرة من خلال قيامه بإزالة الجلد الميت، كما للتقشير الكيميائي فوائد في القضاء على الكلف، والفرق بين التقشير البارد والكيميائي، أن التقشير البارد هو تقنية أحدث من التقشير الكيميائي، فعوضاً عن المواد القوية والتي تستخدم بتركيزات عالية لتقشير البشرة كيميائيًا، يتم استعمال حمض اللاكتيك بنسبة بسيطة، وهذه الطريقة بالتقشير والتي تسمى بالتقشير البارد من الممكن أن يكون لها نتائج تتفوق على التقشير الكيميائي، ويعمل التقشير البارد على تحفيز إنتاج الكولاجين داخل طبقات الجلد لجعل البشرة مرنة وأكثر شباباً، كما يعالج التصبغات من خلال تقليله إنتاج الميلانين، فيعمل التقشير البارد على حل العديد من مشاكل البشرة بطريقة ألطف قليلاً من التقشير الكيميائي.

كيفية القيام بالتقشير الكيميائي والتقشير البارد

كيفية إجراء التقشير الكيميائي

الفرق بين التقشير البارد و الكيميائي يكمن في نوع كل منهما وكيفية إجرائه، إليك كيفية إجراء كل منهما:

إجراء التقشير الكيميائي

يتم التقشير الكيميائي بوضع محلول على الجلد وذلك لإزالة الطبقات العلوية منه، ويختلف بعمقه، فهناك تقشير خفيف ومتوسط وعميق، يتم التقشير الخفيف بإزالة الطبقة الخارجية من البشرة، وهو مفيد لعلاج الخطوط الدقيقة وحب الشباب ولون البشرة الغير موحد وجفافها، ويمكن إجرائه من أسبوعين إلى خمس أسابيع.

أما بالنسبة للتقشير الكيميائي المتوسط فهو يزيل خلايا الجلد من البشرة ومن بعض المناطق الموجودة في الجزء العلوي للجلد أي الأدمة، ويستخدم هذا النوع لعلاج ندبات حب الشباب والتجاعيد، ويكرر هذا الإجراء لتحقيق النتيجة المرجوة.

أما بالنسبة للتقشير الكيميائي  العميق، فإنه يعمل على إزالة خلايا الجلد بشكل عميق جداً، وغالباً يوصي الطبيب بإجرائه من أجل إزالة الخطوط العميقة أو الندبات المحتملة التسرطن.

إجراء التقشير البارد

في البداية يعاين الطبيب المختص البشرة لمعرفة عيوبها وما تحتاجه تبعاً لذلك، فيما بعد يقوم بتنظيف المنطقة المراد تقشيرها، ثم يضع قناع مكون من مواد حمضية يفرك بشكل دائري ثم يترك لفترة معينة يحددها الطبيب حسب الحالة، ويوضع مثبت على الوجه لمدة ست أو سبع ساعات قبل غسل الوجه بالماء، ويعاين الطبيب نتائج التقشير بعد يومين، ونتائج التقشير تبدأ بعد الجلسة الأولى بثلاثة أيام، وخلال هذه الفترة لا يسمح بالتعرض لأشعة الشمس، أو نزع الجلد المتقشر وذلك تفادياً لظهور الندبات، ويتم استخدام أحماض في التقشير البارد، مثل أحماض اللاكتيك والساليسيليك بالإضافة إلى مواد تبييض و مضادات أكسدة.

أسباب القيام بالتقشير البارد والتقشير الكيميائي

تختلف الأسباب التي تدفع للقيام بعملية التقشير تبعاً لنوع البشرة والمشكلة التي تعاني منها، والفرق بين التقشير البارد و الكيميائي في هذا الشأن أن:

أسباب التقشير الكيميائي

  • التلخص من آثار حب الشباب.
  • التخفيف من علالمات التقدم بالسن.
  • توحيد لون البشرة.
  • القضاء على التجاعيد.
  • التخلص من الخطوط الدقيقة.
  • التخفيف من النمش.
  • تنعيم البشرة.
  • التخلص من الكلف.
  • التخلص من أضرار أشعة الشمس.

أسباب التقشير البارد

  • إزالة خلايا الجلد الميتة.
  • إزالة حب الشباب.
  • التخلص من التجاعيد.
  • تقليل البقع الداكنة.
  • تنظيم إفراز الدهون.
  • تحفيز إنتاج الكولاجين.
  • تقليل المسام والبثور.

الفرق بين التقشير البارد والكيميائي من حيث الميزات

يتميز التقشير الكيميائي والبارد بعدة مميزات تجعل كل منهما يختلف عن الآخر:

ميزات التقشير البارد

  • حل بديل وآمن عن التقشير الكيميائي.
  • يقوم بإزالة شوائب الجلد.
  • يخفف من التهاب البشرة.
  • يعطي البشرة إشراق ونضارة.
  • يعمل على تحفيز الخلايا الليفية.
  • يمكن إجرائه لجميع أجزاء الجسم.
  • يعتبر لطيف على جميع أنواع البشرة.

ميزات التقشير الكيميائي

  • تحسين لون البشرة وتوحيدها.
  • معالجة عيوب البشرة الظاهرة والندبات السطحية.
  • إعادة الرونق للبشرة.
  • جعل البشرة تبدو أكثر شباباً.

الفرق التقشير البارد والكيميائي من حيث الأضرار

أضرار التقشير البارد والكيميائي

أضرار التقشير الكيميائي

إن عدم تطبيق التقشير الكيميائي بشكل صحيح والالتزام بتعليمات الطبيب يؤدي إلى أضرار خطيرة قد يصعب علاجها، وقد تكون من الأضرار الآنية التي يشعر بها المريض الشعور بآلام شديدة في البشرة تشبه آلام الحروق، وذلك بسبب تقشير البشرة بشكل متوسط أو عميق، مما يؤدي إلى حدوث تشوهات في الجلد، ينتج عنها بقع وتصبغات يصعب القضاء عليها.

وهناك نوع من الأحماض يستخدم في التقشير الكيميائي وهو حمض الكاربوليك، وهو من أهم المواد التي تستخدم في عملية التقشير الكيميائي، ومن الممكن أن يسبب الحساسية عند استخدامه بشكل مفرط، أو بتركيز خاطئ، ومن الممكن أن يتطور الأمر إلى الإصابة بالتسمم مما يؤدي إلى التليف الكبدي والفشل الكلوي.

أضرار التقشير البارد

وللتقشير البارد بعض الآثارالجانبية عند عدم الالتزام بنصائح الطبيب، وهذه الآثار ينتج عنها أضرار مثل حدوث إحمرار والشعور بالحكة والتورم البسيط، ويحدث هذا الأمر قبل بدء الجلد بالتقشر في الأيام التي تتلي جلسة التقشير، وغالباً تحدث هذه الأضرار عند عدم الاهتمام بترطيب الوجه خلال فترة التقشير البارد أو عند التعرض لأشعة الشمس المباشرة خلال الثلاث أيام الأولى لجلسة التقشير، أو عند عدم تناول كمية كبيرة من المياه خلال هذه الفترة وذلك لمنح الجلد الترطيب والمرونة المناسبين.

الفرق بين التقشير البارد والكيميائي من حيث الاستخدامات

استخدامات التقشير الكيميائي

يستخدم التقشير الكيميائي للوجه ولكنه لا يصلح في الاستخدام  لجميع أجزاء الجسم، فيستخدم التقشير للوجه تبعاً للمشكلة المراد علاجها، فإذا كانت المشكلة سطحية مثل آثار حب الشباب الغير عميقة، أو الشوائب البسيطةأو من أجل تفتيح لون البشرة، فهنا نستخدم التقشير الكيميائي البسيط، أما إذا كانت المشكلة تتعلق بالهالات السوداء حول العينين، أو لعلاج الخطوط الدقيقة والتجاعيد الخفيفة حول الفم أو العينين، أو علاج ندبات حب الشباب الأعمق والتي تتسبب بتشكل حفر في الوجه فيتم استخدام التقشير الكيميائي المتوسط، أما في حالة وجود تجاعيد عميقة معندة، يتم اللجوء إلى التقشير الكيميائي العميق.

ويستخدم التقشير الكيميائي لليدين فيعتبر آمن لهذه المنطقة، وذلك من أجل تفتيحها وإزالة البقع من عليها.

استخدامات التقشير البارد

يصلح التقشير البارد للوجه ولكافة أنحاء الجسم، كما يناسب جميع أنواع البشرة حتى الحساسة منها، ويستخدم في الحالات التالية:

التقشير البارد لجميع أجزاء الجسم

يعمل التقشير البارد على إزالة خلايا الجسم الميتة، وإزالة الحبوب بأنواعها، كما يساعد بشكل كبير على تخليص البشرة من التجاعيد، ويقضي على الخطوط البيضاء المرافقة للتقدم في العمر، وهذا النوع من التقشير يمكن إجرائه في أي وقت من السنة على خلاف التقشير الكيميائي الذي لا يمكن إجرائه إلا في فصل الشتاء.

التقشير البارد للركب

يعمل التقشير البارد على التخلص من اسوداد الركب وخشونتها، وذلك من خلال استخدام خلطات طبيعية بالإضافة إلى تقنيات تجميلية، حيث يعمل على تحسين جلد الركبة وزيادة نضارته من خلال استخدام مادة مقشرة خفيفة يتم توزيعها على الركبة لفترة معينة وعمل مساج للسماح لها بالنفاذ واختراق الطبقات الجلدية.

التقشير البارد للمسامات

المسامات هي فتحات توجد على سطح الجلد، ولها أهمية في إخراج العرق واتلدهون من الجسم، إلا أنه قد تتراكم الخلايا الميتة مما يؤدي إلى توسع المسامات، وعندها يصعب إخفاء هذا التوسع إلا بالخضوع للإجراءات التجميلية مثل التقشير البارد الذي يعمل على تقليل المسامات الواسعة بشكل ملحوظ.

التقشير البارد للمنطقة الحساسة

تعد مشكلة اسوداد المنطقة الحساسة حرجة للسيدات، وهي نتنج عن عدة أسباب مثل الخلل الهرموني أو السمنة، لذلك فإن التقشير البارد من أفضل العلاجات لإسوداد هذه المنطقة وأكثرها أماناً.

التقشير البارد للوجه والرقبة

يعتبر التقشير البارد الأكثر أماناً للوجه والرقبة، حيث أنه يعمل على التقليل من المسامات والبثور الناتجة عن خلايا الجلد الميتة، وتلاحظ النتائج مباشرة بعد الخضوع لجلسة التقشير البارد على الوجه والرقبة بحيث تصبح بشرة كل منهما ناعمة ومشرقة، وغالباً تظهر نتائج التقشير لهاتين المنطقتين في غضون ثلاثة أيام، ويجب ترطيب هذه المناطق جيداً بعد التقشير، ويتم استعمال الكريمات المرطبة التي تناسب نوع كل بشرة واحتياجاتها.

نصائح للراغبين في الخضوع للتقشير الكيميائي أو البارد

  • استشارة طبيب الجلدية المختص، وأخذ المشورة منه قبل الشروع في عملية التقشير.
  • عدم التعرض لأشعة الشمس لمدة أسبوع بعد التقشير الكيميائي، وثلاثة أيام بعد التقشير البارد.
  • استخدام مرطب مناسب للبشرة.
  • الالتزام بجلسات المتابعة التي يحددها الطبيب.
  • مراجعة الطبيب على الفور عند ظهور أي علامات تدل على وجود تحسس فجائي أو عارض غير متوقع.
  • ارتداء قبعة أو استعمال شمسية عند الاضطرار للخروج من المنزل في الأيام التي يمنع فيها التعرض للشمس.
  • الالتزام بوضع واقي شمسي بعد مضي الأيام التي يمنع فيها الخروج بالشمس، فيجب حتى في هذه المدة الاستمرار بوضع واقي شمسي وتجديده كل ساعتين.

المصادر:

انتقل إلى أعلى