العنب البرازيلي أو الجابوتيكابا فوائد وخصائص يجب أن تعرفها

العنب البرازيلي ويعرف باسم جابوتيكابا، فاكهة برازيلية الأصل تنمو في الغابات المطيرة الأطلسية، والشيء الغريب والمثير للاهتمام أن ثمار هذا العنب تنمو على جذع الشجرة في عناقيد داكنة اللون، لكن لب الفاكهة أبيض، ويفضل تناوله مباشرة بعد قطافه حيث أن مدة صلاحيته قصيرة نسبيًا وتبدأ في التخمر بعد 3- 4 أيام. وهذا هو السبب الرئيسي لعدم  وجودها في السوق خارج المناطق التي ينمو فيها.

تتزايد الأهمية الاقتصادية للعنب البرازيلي باستمرار في البرازيل بسبب النكهة الحلوة والحمضية قليلاً لللب. بالتالي أصبح له إمكانيات تجارية هائلة، حيث يمكن استهلاكه طازج أو قد يتم استخدامه في الصناعة كمكون لإنتاج مستحضرات التجميل والمنتجات الغذائية. بالإضافة إلى فوائده الصحية المميزة.

الفوائد المذهلة للعنب البرازيلي

العنب البرازيلي

يوجد العديد من المعلومات التي تحتاج إلى معرفتها بشأن فوائد العنب البرازيلي الصحية. حيث يمكن أن تؤكل نيئة أو تستخدم أيضًا لصنع الجيلي والعصائر والنبيذ. ومن فوائده ما يلي:

1 – يقلل من تأثير الربو

من الفوائد الصحية الرئيسية للعنب البرازيلي هي أنه يساعد على تنظيف القصبات الهوائية المسدودة والممرات التي تنقل الهواء إلى الرئتين، حيث يمكن أن يؤدي الاستخدام اليومي لهذه الفاكهة إلى تحسين نوعية حياة مريض الربو بشكل كبير. لكنه لا يحل محل الأدوية المضادة للربو.

2 – مضاد للالتهابات

له تأثير مضاد للالتهابات بسبب محتواه العالي من الأنثوسيانين. إنه غني بمضادات الأكسدة القوية التي تساعد على منع تطور الأمراض الالتهابية المختلفة. وقد يشمل التهاب الكبد ومرض التهاب الأمعاء والتهاب الكلى وأكثر من ذلك. كما أثبت فوائده المميزة لمرض الانسداد الرئوي. كما تساعد الخصائص القوية المضادة للالتهابات في تخفيف التهاب المفاصل.

3 – تأخير الشيخوخة

الخصائص المضادة للأكسدة الموجودة في العنب البرازيلي تساعد على محاربة الجذور الحرة. كما يساعد على منع خلايا الجسم من التلف بشكل كبير. وأيضًا تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في قشرة الثمار على منع تلف الخلايا. وبالنتيجة تبين أن العنب البرازيلي أكثر فاعلية بكثير من العنب البري في حماية البشرة.

4 – يحسن صحة الشعر

يوجد أنواع مختلفة من المستحضرات والشامبو التي تحتوي على خلاصة الجابوتيكابا. ويستخدم تلك الأنواع لتحسين صحة الشعر، كما يمكن أن يكون هو العلاج الطبيعي لتساقط الشعر.

كما تبين أن السكان المحليين البرازيليين الذين يستهلكون العنب البرازيلي بشكل منتظم يحصلون على شعر أكثر كثافة. وذلك بفضل محتواه البروتيني الذي يساعد على منع تساقط الشعر، كما أنه يساعد في التخلص من المظهر الدهني على الرغم من مراعاة العوامل الغذائية الأخرى.

5 – يمنع أمراض القلب والأوعية الدموية

تساعد الأطعمة الغنية بالأنثوسيانين والبوليفينول على الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية. وهذا مثبت تجريبيًا، ونجد تلك المواد الكيميائية موجودة في ثمار العنب البرازيلي وهي تساعد على تنظيم التمثيل الغذائي للدهون، وتقليل مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم، وبالمثل زيادة HDL للآخرين.

حيث يعد ارتفاع مستوى الكوليسترول أحد الأسباب الرئيسية لأمراض القلب المختلفة أو حتى السكتات الدماغية. لذلك، تعد هذه الفاكهة البرازيلية أحد المصادر الرئيسية للألياف الغذائية. مما يجعلها تساعد في خفض مستويات الكوليسترول الضار في الجسم.

6 – يحتوي على قيمة غذائية عالية

يحتوي 100 غ لب فاكهة العنب البرازيلي على العديد من المعادن والعناصر الغذائية الهامة للجسم ومنها:

  • 64.7 سعرة حرارية.
  • 78.5 غرام ماء.
  • 20.59 غرام كربوهيدرات.
  • 1.2غرام ألياف.
  • 6.5 ملغ كالسيوم.
  • 9.4 ملغ فوسفور.
  • 0.5 ملغ حديد.
  • 285 ملغ بوتاسيوم.
  • 35ملغ فيتامين ج.
  • 4 ملغ صوديوم.
  • 0.23 ملغ نياسين.
  • 0.076 غ دهون أحادية مشبعة.
  • 0.008غ دهون أحادية غير مشبعة.
  • 0.07 غ دهون مشبعة.
  • 0.12 ملغ زنك.
  • 9.7 غ كوليسترول.
  • 0.65 مكرو غرام من السيلينيوم.
  • 0.63 مكرو غرام من حمض الفوليك.

7 – يمنع السرطان

يحتوي العنب البرازيلي على مضادات أكسدة وهذه الخاصية تساعد في منع تكاثر الخلايا السرطانية بشكل كبير، كما يساعد عصير العنب البرازيلي في التخلص من الجذور الحرة في الجسم. حيث تعتبر مستخلصات ثماره فعالة ضد العديد من سلالات خلايا سرطان القولون، حيث يمكن استخدامها كعلاج طبيعي للسرطان من دون الآثار الجانبية التي يسببها العلاج الإشعاعي والكيميائي.

8 – علاج طبيعي للإسهال

يحتوي عصير العنب البرازيلي على خصائص قابضة وضرورية لمكافحة الإسهال. وهذا ما يجعل منه علاج طبيعي للإسهال، كما إن الثمار من المصادر المهمة والغنية بالفيتامينات والمعادن. وذلك يساعد على منع الجفاف.

9 – يساعد على الهضم

تحتوي ثمار العنب البرازيلي على نسبة عالية من الألياف، فهو يساعد على تنظيم الجراثيم المعوية ويساعد على الهضم. كما أنه غني بالحديد والفوسفور وفيتامين ج والنياسين، كما يقضي على السموم في الجهاز الهضمي.

10 – يساعد في الحفاظ على الوزن

تعد هذه الفاكهة منخفضة السعرات الحرارية، فهي تساعد في الحفاظ على الوزن، وذلك باستهلاك 100 غرام من تلك الفاكهة ستحصل على 60 سعرة حرارية.

بالإضافة إلى ذلك، فإن كمية الألياف العالية تساعد على التحكم في الشهية وتمنع الإفراط في تناول الطعام. والشعور بالشبع لفترة طويلة، بالتالي تساعد على إنقاص الوزن.

11 – التهاب الحلق

يستخدم السكان المحليون العنب البرازيلي كجزء من العلاج المنزلي لعلاج التهاب الحلق منذ العصور القديمة. لأن عصيره حامض بعض الشيء، تمامًا مثل أي نوع من أنواع التوت. يمكن أن يمزج العصير بالماء الدافئ للمساعدة في تهدئة التهاب الحلق. بالإضافة إلى ذلك، فإن فيتامين سي الموجود فيه يساعد في مكافحة العدوى بطريقة فعالة جدًا.

12 – مرض السكري

وفقًا لبحث تم إجراؤه على الفئران، فإن قشر العنب البرازيلي فعال في خفض مستويات السكر في الدم، وبالتالي فإن استهلاكه المنتظم قد يكون مفيدًا في الوقاية من مرض السكري من النوع 2. ونظرًا لأنه طعام منخفض السعرات الحرارية مع الكثير من الألياف الغذائية، فهو إضافة صحية إلى النظام الغذائي لمرضى السكري.

13 – مفيد للكبد

يحتوي عصير العنب البرازيلي على خصائص أساسية في مساعدة الكبد على ترشيح السموم الموجودة فيه.

14 – مفيد للحوامل

العنب البرازيلي يُعطى للحوامل لاحتواءه على نسبة عالية من الحديد، كما إنها مصدر جيد لحمض الفوليك الذي يلعب دورًا رئيسيًا في نمو وتطور الطفل.

15 – زيادة مستويات الدم

يتكون عصير العنب البرازيلي من كميات كبيرة من الحديد مما يساعد على زيادة مستويات الدم في الجسم. كما أنه يساعد في علاج الأمراض المتعلقة بانخفاض مستويات الدم مثل  الدوخة وفقر الدم والإغماء.

16 – تقوية العظام والأسنان

المستويات العالية من الكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم في هذه الفاكهة مفيدة للعظام والأسنان. حيث تساعد هذه المعادن في تقوية العظام والوقاية من حالات هشاشة العظام.

الاستخدامات التقليدية للعنب البرازيلي

  • يستخدم كغرغرة لالتهاب اللوزتين المزمن.
  • يستخدم قشر الثمرة ضد الإسهال وبعض الاضطرابات الأخرى.
  • تستهلك ثماره على شكل عصائر ومربى ومشروبات ليكيور ونواتج تقطير ونبيذ وآيس كريم، كبديل للحد من الخسائر التي يمكن أن تحصل ما بعد الحصاد.
  • استخدامات الطهي.

حقائق أخرى

  • أصبح من النباتات المشهوره كنباتات بونساي في تايوان ومنطقة البحر الكاريبي.
  • تستخدم مستخلصاته كصبغة طبيعية في تلوين الطعام.
  • تم استخدام الصبغة الزرقاء الطبيعية في الموجودة في العنب البرازيلي لتطوير الخلايا الشمسية القائمة على الصبغة. حيث أظهرت قدرتها في الخلايا الشمسية المصنوعة على تحويل الضوء إلى كهرباء.

الإنتاج والزراعة

زرع العنب البرازيلي في البرازيل منذ عصور ما قبل كولومبوس. وأصبح من المحاصيل التجارية في وسط وجنوب البلاد، أما بالنسبة للزراعة التجارية للفاكهة في نصف الكرة الشمالي فهي مقيدة بشكل أكبر بالنمو البطيء وقصر العمر الافتراضي للفاكهة مقارنة بمتطلبات درجة الحرارة.

وقد تنتج النباتات المطعمة ثمارها خلال خمس سنوات، بينما قد تستغرق الأشجار المزروعة بالبذور من 10 إلى 20 عامًا لتتمكن من الحصول على ثمارها. ويمكن أن يتكيف العنب البرازيلي إلى حد ما مع أنواع مختلفة من ظروف النمو، وتتحمل الرمال أو التربة السطحية الغنية، كما يمكن أن تتحمل الجفاف المعتدل. لكن لا تتحمل التربة المالحة أو ذرات الملح، وعلى الرغم من أنه قد يتم تقليل إنتاج الفاكهة، سيكون الري مطلوبًا في حالات الجفاف الممتدة لفترة طويلة أو الحالات الشديدة. ومن أكثر الأمراض التي تصيب هذا النبات هو الصدأ، وتعفن الفاكهة.

الأهمية الثقافية لشجرة العنب البرازيلي

تظهر شجرة العنب البرازيلي على شعار النبالة لشركة Contagem ، ميناس جيرايس، البرازيل.

هل يوجد آثار جانبية للعنب البرازيلي؟

من المحتمل أن يكون العنب البرازيلي من الفاكهة الآمنة لجميع البالغين الأصحاء عند تناولها بكميات معتدلة. لكن في حال الإفراط في تناول مستخلصات الفاكهة يسبب ذلك تراكم مادة التانين في الجسم وهي مادة مسرطنة عند تناولها لفترة طويلة من الزمن. كما يسبب تناول الثمار مع قشورها إلى الإمساك عند تناولها بكميات كبيرة.

أسئلة وأجوبة

1 – لماذا هذا النوع من الفاكهة غير معروف؟

لأن هذه الفاكهة برازلية الأصل تنمو في الأجزاء الوسطى والجنوبية من البلاد، ثمارها ذات قشرة سميكة ذات لون أرجواني داكن بفترة صلاحية قصيرة جدًا مما يجعل من الصعب تصديرها إلى أي مكان آخر.

2 – أين تنمو؟

الحصول على هذه العنب ليس من الأمور السهلة. فموسمة لبضعة أسابيع فقط من العام. والطريقة التي ينمو بها مذهلة، حيث ستجد الثمار على جذع الشجرة بدلًا من الظهور بين الأوراق.

3 – لماذا تعد هذه الفاكهة نادره؟

تنمو شجرة الجابوتيكابا فقط في مناخ شبه استوائي وفي تربة غنية جيدة التصريف. بمجرد غرسها، يمكن أن تستغرق الشجرة ما بين ست وثماني سنوات لتنتج ثمارها. بالإضافة إلى مدة صلاحيتها القصيرة، مما يجعل من هذا العنب من المنتجات غالية الثمن خارج البرازيل.

4 – ما طعمها؟

العنب البرازيلي له طعم حلو وحمضي على حد سواء، وله قشرة قاسية لاذعة ولب أبيض وسمين حلو المذاق.

5 – من يأكل العنب البرازيلي؟

البرازيليين هم من يأكلون العنب البرازيلي بشكل أساسي، الذين يفضلون تناولها نيئة وطازجة. لتجنب إهدارها، وغالبًا ما يتم تحويلها إلى مربى وجيلي وعصير ومشروب كحولي أو تضاف إلى كوكتيل البرازيليين.

6 – كيف يمكن تجربتها؟

بفضل العلامة التجارية السويسرية البرازيليةSuívie، لا تحتاج إلى التوجه إلى مزارع البرازيل لتجربة الجابوتيكابا. يأتي الآن على شكل مشروب طبيعي 100٪ بدون سكريات مضافة أو مواد تحلية أو مواد حافظة.

يحتوي على أربعة مكونات فقط: مياه الينابيع السويسرية، والعنب البرازيلي، والتفاح والزنجبيل المضغوط، وهو منخفض السعرات الحرارية بشكل طبيعي. كما يمكن شراؤها مباشرة من المزارعين في البرازيل وسويسرا من مزرعة ساو باولو.

في النهاية… العنب البرازيلي من الفاكهة الفريدة التي يتوفر فيها العديد من العناصر الغذائية الأساسية والمعروفة بخصائصها المضادة للشيخوخة والالتهابات ومضادات الأكسدة. كما تقلل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة وتحسن الصحة العامة، وذلك لوجود الأنثوسيانين الذي يتركز في القشر الأرجواني الداكن للفاكهة.

المصادر

الفوائد الصحية لجابوتيكابا -worldofmedicalsaviours

ما هي التوت jabuticaba؟ ستة أشياء تحتاج إلى معرفتها – nationalgeographic

جابوتيكابا – wikipedia

جابوتيكابا: 9 حوافز صحية رائعة لهذه الفاكهة الغريبة – netmeds

الفوائد الصحية لجابوتيكابا – healthbenefitstimes

إذا استفدت من المقال، فساعدنا بمشاركته مع من تحب