العصير الأخضر: معلومات لم يخبرك عنها أحد! بالإضافة إلى أفضل الوصفات

العصير الأخضر: معلومات لم يخبرك عنها أحد! بالإضافة إلى أفضل الوصفات

العصير الأخضر الذي اشتهر بشكل هائل على جميع وسائل التواصل الاجتماعي، ونصح به أهم المشاهير حو العالم، هو عصير يتم صنعه بخلط أنواع الخضار خضراء اللون، مثل الكرفس والسبانخ والخيار والخس وأيضًا البقدونس والنعناع والسلق.

يدعي كل من ينصح بهذا العصير بأنه يقدم فوائد هائلة للجسم، ويمكن الاعتماد عليه كوجبة رئيسية للمساعدة في فقدان الوزن، فما مدى صحة هذا الكلام؟ وما هي أهم الأمور التي عليك معرفتها؟

ما هو العصير الأخضر؟

كما ذكرنا فالعصير الأخضر هو عصير يصنع من خلط أنواع الخضار خضراء اللون المتنوعة، يتميز بأنه طريقة سهلة لتناول الخضار الضرورية لصحة الجسم، وبأنه مناسب للأشخاص الذين يتبعون الحميات الغذائية، بالإضافة لكونه غني بالفيتامينات والمعادن.

لا توجد وصفة ثابتة وبمقادير محددة لصنع العصير الأخضر، بل تختلف المقادير والمكونات بحسب ذوق الشخص وأنواع الخضار المتوفرة لديه، كما أن مذاقه غير محبب لذلك يلجأ الأشخاص إلى إضافة بعض أنواع الفواكه بكميات قليلة لتحسين مذاقه، مثل الكيوي أو التفاح أو بعض أنواع الحمضيات مثل البرتقال أو الجريب فروت.

ما هي فوائد العصير الأخضر؟

بفضل غناه بالخضار خضراء اللون يقدم العصير الأخضر مجموعة من الفوائد للجسم أهمها:

1 – غني بالفيتامينات والمعادن

تعتبر الخضار خضراء اللون من المصادر الممتازة للفيتامينات والمعادن، وخاصةً عنصر الحديد الهام جدًا لصحة الجسم بشكل عام والفيتامينات A وC وK، لذلك فإن شرب العصير الأخضر يعتبر طريقة سهلة للحصول على جرعة ممتازة من الفيتامينات والمعادن.

2 – يساعد في ترطيب الجسم ومنع التجفاف

لأته يحتوي على خضار غنية بالماء مثل الخيار والخس، يساعد العصير الأخضر في منع جفاف الجسم والحفاظ على ترطيبه، حيث من الممكن أن يساعد الأشخاص الذين يجدون صعوبة في شرب الماء بكميات كبيرة.

3 – يحمي الجهاز الهضمي ويعزز صحته

العصير الأخضر غني بما يعرف بالبروبيوتيكس (prebiotics) وهي عناصر غذائية تغذي البكتيريا المفيدة في الأمعاء وتساعدها على النمو والتكاثر، هذه البكتيريا المفيدة ضرورية للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي وقيامه بوظائفه بالشكل الصحيح، وبالتالي تجنب مشاكل مثل الإمساك أو الشعور بالنفخة [1].

4 – يقدم خصائص مضادة للالتهابات تساعد في حماية صحة القلب

اكتشف في الأبحاث والدراسات التي أجريت حول فوائد الخضار الورقية أنها تقدم خصائص مضادة للالتهابات والأمراض المرتبطة بالالتهابات، والتي أهمها أمراض القلب والأوعية الدموية، لذلك فإن تناول العصير الأخضر الغني بالخضار الورقية يساعد في حماية صحة القلب والأوعية الدموية [2].

العصير الأخضر للتنحيف

تختلف الآراء حول فوائد العصير الأخضر للتنحيف وتنتشر الكثير من المعتقدات الخاطئة بهذا الخصوص، ولكن ما يجب معرفته وما يتفق عليه خبراء التغذية بناءً على الدراسات العلمية أن العصير الأخضر ليس ضرورة ملحة لإنقاص الوزن ولا يمكن الاعتماد عليه لوحده، بل هو إضافة رائعة لحميتك الغذائية.

فهو وسيلة قليلة السعرات الحرارية تساعدك في الحصول بسهولة على الفيتامينات والمعادن الضرورية لصحتك دون زيادة وزنك أو نسبة الدهون في جسمك، كما يعتبر مصدر جيد للطاقة بدون الحاجة لتناول السكريات، ويساعد في التخلص من دهون البطن لكونه يعزز عمل الجهاز الهضمي ويساعد في تنظيف الأمعاء.

هل لتناول العصير الأخضر أي مخاطر صحية؟

على الرغم من الفوائد العديدة التي يقدمها العصير الأخضر للجسم، إلا أنه لا يمكن الاعتماد عليه لوحده كمصدر أساسي للخضار ضمن حميتك الغذائية وذلك للأسباب التالية:

1 – يحتوي على نسبة منخفضة من الألياف

عند عصر الخضار أو الفواكه فإن عملية العصر تزيل معظم محتوى هذه الخضار والفواكه من الألياف، والألياف هي مكونات ضرورية جدًا لصحة وعمل الجهاز الهضمي والجسم ككل، ولا يمكن الاستغناء عنها أبدًا، لذلك لا يمكن الاعتماد على العصير الأخضر لوحده كمصدر للخضار والفواكه بل يجب الحرص على تناولها طازجة وبشكلها الكامل إلى جانب تناول العصير.

2 – قد يسبب أذية في الكليتين

تحتوي الخضراوات على نسب عالية من حمض الأكساليك أو ما يعرف بالأوكسالات، عند تناول هذا الحمض بكميات كبيرة يقوم بالارتباط بالمعادن التي نحصل عليها من الغذاء ويعيق عملية امتصاصها ضمن الجهاز الهضمي، الأمر الذي يزيد من خطر تشكل الحصى في الكليتين وقد يؤدي في النهاية إلى حدوث فشل كلوي [3].

من هنا تأتي خطورة الإفراط في تناول العصير الأخضر وأهمية الاعتدال في كمية الخضار التي نتناولها يوميًا، فبالرغم من فوائدها الرائعة للجسم إلا أن تناولها بكميات كبيرة جدًا يشكل خطرًا كبيرًا على صحة الكليتين.

3 – قد يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم

عند تناول العصير الأخضر يجب الانتباه إلى ناحيتين، وخاصةً بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع نسبة السكر في الدم:

  • أولًا: يجب تجنب إضافة كميات كبيرة من الفواكه التي تسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم، وفي حال شراء العصير جاهز يجب التأكد من أنه لا يحتوي على نسب عالية من السكريات.
  • ثانيًا: أهمية تناول وجبة غنية بالألياف والبروتين إلى جانب العصير.

فكل من الألياف والبروتينات هي عناصر غذائية ضرورية لضبط مستويات السكر في الدم، وغذاء أساسي وضروري لمرضى السكري، فعدم تحقيق التوازن في كمية الألياف والبروتينات التي نتناولها يؤدي إلى عدم توازن نسبة السكريات في الدم [4,5].

طريقة تحضير العصير الأخضر

إليك 3 وصفات مختلفة لتحضير العصير الأخضر، مناسبة للتنحيف ولمرضى السكري من النوع الثاني:

1 – وصفة Dr. Oz الشهير

المكونات

  • 2 كوب من السبانخ الطازج أو المجمد.
  • 1 باقة بقدونس صغيرة الحجم.
  • 2 ثمرة تفاح متوسطة الحجم ومقطعة حسب الرغبة.
  • 3 سيقان من الكرفس.
  • 1 ثمرة خيار مقشرة.
  • قطعة صغيرة من جذر الزنجبيل.
  • ½ ثمرة ليمون أخضر مقشرة.
  • ½ ثمرة ليمون أصفر مقشرة.

طريقة التحضير

  1. نبدأ بغسل المكونات جيدًا، ويفضل نقعها بإضافة كمية صغيرة من الخل والملح إلى الماء ومن ثم شطفها بماء نظيف.
  2. نعصر جميع المكونات في الخلاط فيصبح العصير جاهزًا.

2 – وصفة أخرى مناسبة لمرضى السكري ينصح بها خبراء التغذية

المكونات

  • ½ تفاحة (خضراء اللون حصرًا).
  • 3 أوراق من نبات الكرنب المجعد (kale).
  • 8 أعواد من النعناع.
  • 3 حبات من الليمون الأخضر (مقشرة).
  • 1 ½ ثمرة خيار ونصف.
  • حفنة كبيرة من السبانخ.

طريقة التحضير

  1. نغسل المكونات بشكل جيد، ويفضل بنفس الطريقة السابقة أي بالملح والخل.
  2. نقشر ثمار الليمون.
  3. نضع جميع المكونات في الخلاط حتى تمتزج بشكل جيد.

3 – وصفة العصير الأخضر للتنحيف

المكونات

  • ¼ ثمرة أناناس مقشرة.
  • 4 أوراق من الكرنب المجعد (kale).
  • 2 ساقين من الكرفس.
  • 4 أوراق خس كبيرة.
  • 1 حفنة صغيرة من البقدونس.
  • 1 ليمون صفراء (مقشرة أم لا حسب الرغبة).
  • قطعة صغيرة من جذر الزنجبيل.
  • قطعة صغيرة من جذر الكركم الطازج.
  • 1-2 ثمرة فلفل حار.

طريقة التحضير

كل ما عليك فعله هو غسل المكونات جيدًا ومن ثم إضافتها إلى الخلاط.

المصادر

232 مشاهدة