الصلع المبكر مشكلة العصر! إليك أهم أسبابه وطرق تجنبه

الصلع المبكر مشكلة العصر! إليك أهم أسبابه وطرق تجنبه

الصلع المبكّر مشكلة تصيب الشباب والبنات بعمر المراهقة أو في العشرينات، قد يكون سببه وراثياً ولكن الأهم هو وجود الكثير من الأسباب الأخرى التي تؤدي لحدوثه والقابلة للعلاج، إن العلاج المبكّر لهذه الحالة مهم جدًا، فكلّما تأخر العلاج أصبحت المشكلة أكثر تعقيدًا وخطورة.

ما هو تساقط الشعر؟

سنبدأ بمقدمة سريعة حول نمو الشعر الطبيعي لنفهم الحالة أكثر.

نمو الشعر

ينمو الشعر في كل مكان على جلد الإنسان باستثناء أماكن مثل راحة أيدينا وباطن أقدامنا وجفوننا، لكن العديد من الشعيرات تكون رقيقةً جدًا لدرجة أنها غير مرئية تقريبًا.

يتكون الشعر من بروتين يسمى الكيراتين، يتمّ إنتاجه في بصيلات الشعر في الطبقة الخارجية من الجلد.

نظرًا لأن البصيلات تنتج خلايا شعر جديدًا، يتمّ دفع الخلايا القديمة عبر سطح الجلد بمعدل حوالي ست بوصات سنويًا. فالشعر الذي تراه هو في الواقع سلسلة من خلايا الكيراتين الميتة.

يبلغ متوسط ​​عدد الشعر لدى البالغ من 100.000 إلى 150.000 شعرة ويفقد ما يصل إلى 100 شعرة في اليوم؛ إن العثور على القليل من الشعرات على فرشاة الشعر ليس بالضرورة سببًا للقلق.

لكل بصيلة شعر دورة حياتها الخاصة التي يمكن أن تتأثر بالعمر والمرض ومجموعة متنوعة من العوامل الأخرى. تنقسم دورة الحياة هذه إلى ثلاث مراحل:

نمو شعر نشط Anagen

إن مرحلة نمو الشعر النشط تعد مرحلة نمو بصيلات الشعر، إذ تنقسم الخلايا الموجودة في جذر الشعر سريعًا، فيتشكّل شعر جديد يندفع عبر البصيلة ويخرج منها في النهاية.

خلال هذه المرحلة من مراحل نمو الشعر، ينمو الشعر حوالي 1 سنتيمتر كل 28 يومًا وفي أي وقت يكون حوالي 80 – 90% من شعر الرأس في مرحلة النمو النشط.

يستمر بشكل عام ما بين سنتين إلى ثماني سنوات.

نمو الشعر الانتقالي Catagen

وفي هذه المرحلة ينقطع إمداد الدم عن الشعرة ويتوقف نموها وينكمش غلاف جذر الشعرة الخارجي ويلتصق بالجذر، وهكذا يتشكل ما يعرف باسم الشعرة العجراء، تستمر هذه المرحلة من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

مرحلة الراحة Telogen 

حيث يكون حوالي 6 – 8% من الشعر في هذه المرحلة التي تستمر حوالي شهرين إلى ثلاثة أشهر؛ وفي نهاية مرحلة الراحة، تتساقط الشعرة ويحل محلّها شعرة جديدة وتبدأ دورة النمو مرة أخرى.

ومع تقدم الناس في السن، يتباطأ معدل نمو الشعر لديهم.

ما هو تساقط الشعر المبكّر؟

إذا كنت في المرحلة المبكّرة من حياتك مثل سن المراهقة أو أوائل العشرينات، وكنت تفقد كمية كبيرة من الشعر كل يوم، فقد يكون الصلع المبكر. 

ترقق الشعر هو المرحلة الأولى من الصلع المبكر، وذلك عندما تفقد خيوط الشعر بسرعة، تصبح فروة رأسك أكثر وضوحًا بين خصلات شعرك. 

تشير التقارير إلى أن غالبية الأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر الشديد هم في منتصف العشرينات من العمر.

في الحالة الطبيعية، تستغرق بصيلات شعرك ستة أشهر لتجديد شبابها وتكوين خيوط شعر جديدة. لعدة أسباب، في بعض الأحيان يزيد تساقط شعرك ويتوقف التجدد. هنا يبدأ الصلع. 

وإذا تم تشخيص الصلع المبكر في مرحلة مبكرة، يمكن عكس تساقط الشعر.

ما هي أسباب الصلع المبكّر؟

هناك العديد من الأسباب التي تجعل الشاب يعاني من تساقط الشعر، سنذكر لكم أهمها:

  • اضطرابات الأكل، مثل فقدان الشهية أو الشره المرضي.
  • الجراحة.
  • الاستخدام المفرط لمنتجات التصفيف مثل الواكس، والأصباغ، والجيل.
  • الأنظمة الغذائية التقييدية وهي الأنظمة الغذائية التي لا توفّر ما يكفي من البروتين أو الحديد.
  • الولادة، حيث يمكن أن تؤثر على الشعر أيضًا.
  • أمراض المناعة الذاتية مثل مرض الذئبة.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • العدوى.
  • تساقط الشعر الكَرَبي، أو تساقط الشعر المفاجئ المرتبط بالتوتر.
  • اضطرابات الغدة الدرقية.
  • نتف الشعر (اضطراب نتف الشعر).
  • يمكن أن تؤدّي حبوب منع الحمل أيضًا في بعض الأحيان إلى ترقق الشعر إذا كانت المرأة لديها بالفعل استعدادًا وراثيًا لتساقط الشعر الهرموني.

أعراض تساقط الشعر المبكر

يمكن أن يظهر تساقط الشعر بعدة طرق مختلفة، اعتمادًا على سبب التساقط، ويمكن أن يحدث فجأة أو تدريجيًا ويؤثر على فروة رأسك أو جسمك بالكامل، وقد تتضمن علامات وأعراض تساقط الشعر ما يلي:

تراجع تدريجي للشعر في قمة الرأس 

هذا هو أكثر أنواع تساقط الشعر شيوعًا، حيث يصيب الأشخاص مع تقدمهم في العمر. 

عند الرجال، غالبًا ما يبدأ الشعر في الانحسار عند خط الشعر على الجبهة.

عادةً ما يكون لدى النساء اتساع في جزء من أرض الرأس (نمط تساقط الشعر الأكثر شيوعًا لدى النساء الأكبر سنًا هو انحسار خط منتصف الشعر).

بقع صلعاء دائرية أو غير مكتملة

يفقد بعض الناس الشعر في بقع صلعاء دائرية أو غير مكتملة على فروة الرأس أو اللحية أو الحاجبين، وقد يصاب جلدك بالحكة أو الألم قبل تساقط الشعر.

تساقط الشعر المفاجئ

يمكن أن تتسبب الصدمة الجسدية أو العاطفية في تساقط الشعر، قد تتساقط حفنات من الشعر عند تمشيط شعرك أو غسله أو حتى بعد شدّه برفق.

عادةً ما يتسبب هذا النوع من تساقط الشعر في ترقق الشعر بشكل عام ولكنّه مؤقت.

تساقط شعر الجسم بالكامل

يمكن أن تؤدي بعض الحالات والعلاجات الطبية، مثل العلاج الكيميائي للسرطان، إلى تساقط الشعر في جميع أنحاء الجسم، وعادةً ما ينمو الشعر من جديد.

بقع من القشور تنتشر على فروة الرأس

هذه علامة على الإصابة بالسعفة، قد يكون مصحوبًا بشعر متكسر واحمرار وتورم وأحيانًا يكون نازّ.

هل هناك طريقة لإبطاء أو منع الصلع بمجرد ملاحظة تساقط الشعر؟

يعتمد ما إذا كان يمكن إيقاف تساقط الشعر أم لا على تشخيص الطبيب.

في حالات معيّنة، مثل تساقط الشعر الهرموني أو العائلي، يمكن توقّع أن توقف العلاجات تقدّم تساقط الشعر أو إعادة نمو بعض – ولكن ليس كل – الشعر المفقود عادةً.

أما عندما يكون تساقط الشعر بسبب حالة طبية أساسية، مثل مرض الغدة الدرقية أو نقص الحديد أو فقر الدم، فإن الشعر سوف ينمو مرة أخرى عندما يتمّ علاج الحالة.

في حالات مثل تساقط الشعر الكربي، وهو نوع مفاجئ من تساقط الشعر يحدث عادةً بعد ثلاثة أشهر من حدثٍ أو مرضٍ مرهق، يكون تساقط الشعر قابلاً للانعكاس تمامًا دون أي علاج.

لسوء الحظ، هناك بعض أنواع تساقط الشعر التي تتندب فيها البصيلات أو تنغلق، ولا يعود الشعر قادرًا على النمو مرة أخرى في تلك المناطق، ففي هذه الحالات، يكون الهدف من العلاج هو منع حدوث المزيد من الندبات والحفاظ على الشعر المتبقي فقط.

هل من الآمن ارتداء القبعات أو تجفيف الشعر أو غسله كل يوم إذا لاحظت ترقق شعرك؟

في معظم أنواع تساقط الشعر، يجب ألا تؤدي الممارسات الروتينية مثل الغسيل اليومي وتجفيف الشعر وارتداء القبعات إلى تفاقم التساقط. 

في بعض الحالات ولا سيما الثعلبة الندبية يجب عليك الحدّ من استخدام منتجات التصفيف القاسية والمرخيات الكيميائية والحرارة والضفائر أو المطاطات الضيقة.

ماذا يمكنني أن أفعل للمساعدة في تقليل تساقط الشعر؟

يمكن لمكملات البيوتين التي لا تستلزم وصفة طبية أن تساعد بعض المرضى الذين يعانون من تساقط الشعر، يوصى بجرعات 3-5 ملغ يوميًا. 

سيضمن تناول الفيتامينات اليومية أيضًا أن يحتوي الجسم على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها لنمو الشعر أيضًا.

يمكنك أيضًا تجربة المينوكسيديل، وهو منتج لا يحتاج إلى وصفة طبية ينصح به أطباء الجلد لتساقط الشعر، هذا يمكن أن يقلل من تساقط الشعر ويزيد من معدل نمو الشعر. 

سيضمن استخدام الشامبو الطبي المضاد للقشرة أيضًا وجود بيئةٍ صحيةٍ على فروة الرأس لإعادة نمو الشعر.

أهم شيء هو زيارة طبيب أمراض جلدية بمجرد أن تلاحظ تساقط شعرك أكثر من المعتاد أو تلاحظ ترقق الشعر لأول مرة. فيعد بدء العلاج في أقرب وقت ممكن أمرًا بالغ الأهمية، لكن العديد من الأشخاص ينتظرون حتى يتقدم تساقط شعرهم بشدة للحصول على العلاج، وفي هذه المرحلة يصبح العلاج أكثر صعوبة للأسف.

كيف يمكنني معرفة نوع تساقط الشعر الذي أعاني منه؟

يُحدَّد نوع تساقط الشعر الذي يعاني منه شخص ما، بحسب المنطقة المصابة من فروة الرأس، وإذا كان الشعر يخرج من الجذر أو يتكسر في المنتصف وإذا كان تساقط الشعر قابلاً للانعكاس.

يمكن لطبيب الأمراض الجلدية المعتمد، تشخيص نوع تساقط الشعر من خلال الفحص، ويمكن إجراء خزعة من فروة الرأس للتوضيح والتأكّد.

احتياطات ونصائح للحد من صلع المبكر

لا تتجاهل علامات الصلع المبكر

إذا لاحظت أي أعراض استشر الطبيب، سيساعدك دواء المرحلة المبكّرة على علاج الحالة بشكل أكثر فعالية.

حاول تجنّب أدوات تصفيف الشعر والتدفئة قدر المستطاع

استبدلها باستخدام المنتجات الطبيعية وتجنّب منتجات العناية بالشعر الكيميائية، واختر منتجات العناية بالشعر التي تناسب شعرك.

حافظ على صحتك العامة تحت السيطرة

تعتبر الأمراض الكامنة مثل الغدة الدرقية أو العديد من أمراض المناعة الذاتية من الأسباب الرئيسية لتساقط الشعر كما ذكرنا.

انتبه للأدوية التي تتناولها

إذا كنت تتناول أدوية معينة ولاحظت تساقط الشعر المفاجئ، استشر طبيبك يمكن أن يكون أحد الآثار الجانبية للدواء سيقوم طبيبك بتقديم دواءٍ بديل.

المصادر:

Reasons Behind Premature Baldness & How To Treat It | SkinKraft

Hair loss | Mayoclinic

Going bald too young? | Ohio State Health & DiscoveryUnderstanding Hair Loss – the Basics – | WebMD

92 مشاهدة