أكثر من 14 نوع من الرياضات المائية .. متعة وتسلية لعشاق البحر

أجمل الرياضات المائية

تعددت أنواع الرياضة التي يمارسها العديد من الأشخاص، وظهرت أنواع جديدة جلبت المتعة والتسلية والإثارة لكثير من عشاق الرياضة والذين يجدون تجدد في نمط حياتهم أثناء القيام بها.

من بين أنواع الرياضات التي يمكن أن يمارسها الشخص أثناء فصل الصيف وعلى شاطئ البحر أو بين أمواجه ومياهه هي الرياضات المائية، فتعالوا معنا لنتعرف على أجمل 14 نوع من أنواع الرياضات المائية بالصور:

روعة الرياضات المائية

روعة التواجد على البحر وجمع الأصداف البحرية، والمشي على الشاطئ والتمتع بالشمس المشرقة، كل هذه الأمور تجعل من الشاطئ متعة ومغامرة رائعة للقيام بها، ويزيد على ذلك ظهور أنواع متعددة من الرياضات المائية التي تزيد من هرمونات السعادة في الجسم.

ركوب القارب

الرياضات المائية هي من أكثر أنشطة المغامرة متعة، حيث يمكنك أن تقوم بها مع الأصدقاء والعائلة، بالإضافة إلى أنها تساعد في المحافظة على اللياقة البدنية والصحة والتمتع بالمياه الرائعة.

لذلك كله ولكل الذين يبحثون عن المغامرة والإثارة والتمتع بممارسة الرياضات المائية المتاحة لهم من رياضة الغطس أو ركوب الأمواج أو الغوص أو السباحة وغيرها كثير من الرياضات المائية، ندعوكم للتعرف على أجمل 14 نوع من هذه الرياضات المائية، لأنك عندما تذهب في إجازة على شاطئ البحر لا تركز فقط على الاسترخاء والاستجمام، بل فكر في زيادة متعة هذه الإجازة في ممارسة نوع من أنواع الرياضات المائية الكثيرة، فقط ابحث من بين هذه الأنواع عن الرياضة المائية التي تثير اهتمامك وتمتع بها.

أجمل أنواع الرياضات المائية

أنواع الرياضات المائية التي يمكن متابعتها من خلال الأحداث الرياضية الرئيسية، أو التي يمكن للبعض أن يمارسها حين تواجده في البحر أو على الشاطئ، والتي يمكن أن تكون معروفة عند البعض، وربما هناك بعض أنواع الرياضات المائية التي لم يسمع بها البعض الآخر من قبل، أو أن البعض منا لا يعرف ديناميكيات اللعبة، إلا أن ممارسة هذه الرياضات المائية ممتع للغاية مع أنه يتطلب في بعض أنواعها الجهد واللياقة البدنية، لكنها في الوقت نفسه تسمح في تقوية عضلات الجسم والتمتع بممارستها.

من أشهر 14 نوع من أنواع الرياضات المائية في العالم نجد ما يلي:

1.  السباحة:

سباحة

تعتبر رياضة السباحة من أولى الرياضات المائية وبامتياز، وهي رياضة أولمبية هامة وتقام على أثرها بطولات عالمية متعددة، بالإضافة إلى كونها نشاط ترفيهي مناسب للجميع ولكل الأعمار.

ويمكن أن نمارس رياضة السباحة في المسابح (سواء عامة أو خاصة أو كانت مسابح داخلية في المنازل أو خارجية) وفي الصيف والشتاء، إلا أن ممارسة السباحة في الصيف تكون على أشدها في البحر حيث يشعر الشخص بالإثارة بشكل أكبر مع وجود الشمس المتوهجة والحصول على مناظر رائعة من المياه والشاطئ والطبيعة الخلابة، بالإضافة إلى أن السباحة في البحر أو المحيط مجانية ولا تحتاج سوى للتدريب لممارستها ثم التمتع بها.

2.  رياضة كرة الماء:

كرة الماء

هي رياضة السباحة مع الكرة، وتسمى بالمصطلح الرياضي باللغة الإنكليزية (Water polo) وتعتبر من الرياضات المائية الجماعية، تحتاج إلى شبكتين مثبتتين في حوض السباحة مع كرة صغيرة يمكن مسكها باليد، كما تتطلب مهارة جيدة من اللاعبين سواء بالسباحة الجيدة أو بالتعامل مع الكرة لتسديد أهداف ممتعة للفريق خلف خط مرمى الفريق الخصم من أجل الفوز واحتساب نقطة للفريق، وهي تشبه كرة القدم.

ظهرت هذه الرياضة في اسكتلندا وبريطانيا في أواخر القرن التاسع عشر، وتتضمن هذه الرياضة المائية صعوبات كثيرة، فهي تتطلب أن يكون اللاعب قويًا، وذو لياقة بدنية عالية مع تمتعه بالرشاقة والسرعة، وهي تضم فريقين وفي كل فريق هناك 6 لاعبين بالإضافة لحارس المرمى، ومدة اللعبة 7 دقائق على 4 أشواط، وفي هذه اللعبة يستطيع كل اللاعبين لمس الكرة المطاطية بيد واحدة فقط باستثناء حارس المرمى الذي يمكنه أن يمسكها بكلتا يديه.

يرتدي كل من الفريقين لباس يميزه عن الفريق الآخر وكذلك لحماية أجسامهم أثناء اللعب.

3.  رياضة القفز إلى الماء أو الغطس:

غطس

تعتبر رياضة الغطس من الرياضات المائية المثيرة أيضًا ومن الرياضات الشعبية القديمة ، وقد أصبحت من ضمن الألعاب الأولمبية الدولية، وهي تعتمد على القوة البدنية ومرونة عالية في عضلات جسم الشخص الذي يمارسها.

ورياضة الغطس التي تكون من منصة ثابتة بالقرب من المسبح أو منصة متحركة، يمكن أن تكون بشكل حر بين الأشخاص أثناء ممارستهم رياضة السباحة في المسابح أو تكون على شكل مسابقات:

  • هناك الغطس من ارتفاع متر أو ارتفاع 3 أمتار.
  • ويمكن أن يكون الغطس بالقفز من علو المنصة الثابتة الموجودة في المسبح وبارتفاع 5 أمتار.
  • كما يمكن أن يكون الغطس المتزامن بين لاعبين ينفذان القفرة بشكل متزامن إما من المنصة الثابتة أو المتحركة في المسبح وبشكل متناسق ومتوافق مع بعضهما البعض.

ويكون التحكيم بناء على جمال طريقة الغطس، والحركات الرياضية التي تترافق مع القفرة، وطريقة النزول للماء الرائعة، إنها بالفعل رياضة ممتعة لأنها لا تحتاج لأسطوانة اوكسجين أثناء ممارستها وإنما إلى لياقة ورشاقة في الجسم مع قناع للوجه من النوع الجيد.

4.  رياضة السباحة التوقيعية (السباحة الفنية):

سباحة توقيعية

إن ترافق الموسيقى والرقص المائي بالتزامن مع ممارسة السباحة يخلق جوًا مثيرًا للاستمتاع بهذه الرياضة الشيقة التي يُطلق عليها أيضًا اسم الباليه المائي.

إنها رياضة السباحة التوقيعية التي ظهرت أول مرة في أوائل القرن العشرين في كل من بريطانيا وألمانيا، والتي يمكن أن تكون فردية أو جماعية، وهي عبارة عن السباحة داخل بركة السباحة حيث تكون مياه البركة شفافة لإظهار قاع الحوض وجمال الحركات الراقصة التي تقوم بها اللاعبات.

تقوم اللاعبة أو مجموعة اللاعبات (زوجية أو رباعية أو أكثر) بحركات حرة راقصة ومتناسقة ومنسجمة مع الموسيقى التي يسمع إيقاعها من خلال مكبرات الصوت التي يمكن أن تسمعها اللاعبات من تحت الماء مع الجمهور الحاضر لهذه الرياضة.

تحتاج هذه الرياضة إلى لياقة بدنية محترفة ورشاقة مع ليونة في التحرك داخل المياه، مع القوة في حبس الأنفاس تحت الماء حيث يقدم العرض خلال 4 إلى 5 دقائق. 

إنها رياضة نسائية بالدرجة الأولى وتنسجم مع أجسامهن وقد نجحت عدة لاعبات أو مجموعة من اللاعبات في أداء هذه الرياضة المائية، مع أنه يوجد بعض اللاعبين الذكور الذين يُمارسونها ولكن بشكل خفيف.

5.  التجديف:

تجديف

هي رياضة قديمة نشأت في عام 1892 وانتشرت كرياضة رسمية، يتم خلالها وجود عدد من الرياضيين في قارب بسيط وسط نهر أو بحيرة، يتم تحريكه بواسطة مجاديف مثبتة على جانبي القارب بحركات متناسقة فيما بينهم ليصلوا إلى نقطة محددة من قبل المسابقة المحددة.

وتحتاج هذه الرياضة إلى الكثير من القوة واللياقة البدنية بحيث يجلس الرياضيون على مقعد ثابت، حيث تشمل بعض الصعوبات من خلال سير القارب في بعض المسارات الوعرة أو تلك التي بها مد وجزر وشلالات متحركة.  

6.  رياضة كرة الكانوي:

رياضة الكانوي

وهي من الرياضات المائية الجماعية الترفيهية، والتي ظهرت لأول مرة في لندن عام 1970 والتي تسمى بالإنجليزية: Canoe polo، وفي هذه الرياضة يتنافس فريقان يتألف كل منهما من 5 عناصر في قاربين (الكانوي) بطول مترين إلى 3 أمتار مع التجديف بسرعة ورمي الكرة في مرمى الفريق المنافس والذي يتم على ارتفاع مترين فوق الماء.

تحتاج هذه اللعبة للياقة بدنية عالية، بالإضافة إلى سرعة في تحريك القارب والتحكم بتوازنه مع القدرة على اللعب بالكرة، لذلك تتطلب عمل جماعي بين لاعبين الفريق ومهارات في التجديف.

دور حارس المرمى مهم فهو يصد الكرات المهاجمة يمضرب طوله أطول من المضارب التي يحملها لاعبي الفريق.

وهذه الرياضة المائية مدتها 20 دقيقة مقسمة إلى شوطين ومدة كل شوط 10 دقائق، يحمل المتنافسين مضارب خاصة، ويلبسون خوذة واقية على رؤوسهم مع سترات ملونة لكل فريق تميزه عن الفريق المنافس.

في هذه الرياضة يستطيع اللاعبين رمي الكرة باليد، أو يمكنهم تحريكها بالمجداف لتمريرها فيما بينهم وتسديد أهداف على الفريق الخصم.

7.  سباق قارب التنين:

قارب التنين

هذه الرياضة المائية معروفة عند الغرب وخاصة في الصين، وهي عبارة عن مسابقات في قوارب خاصة يبلغ طول كل منها 12 مترًا وعرضه 1.5 مترًا، ويبلغ وزنه 250 كغ.

وتسمى أيضًا مسابقات Dragonboat، والقوارب يصعب نقلها لذلك تتواجد في أماكن محددة، ويضم القارب حوالي 20 شخص ويُفضل الأشخاص الذين لديهم جسم صغير ليجلسوا معًا في نفس القارب.

8.  رياضة التزلج على الماء إنها رياضة المتعة والترفيه:

تزلج هوائي على الماء

أو ما يسمى أيضًا التزحلق على الماء، إنها من الرياضات المائية المشهورة والتي تشبه التزلج على الجليد وبنفس الآلية، وهي بارتداء زلاجات في القدمين والتمسك بحبل يجره زورق مسرع مع ربط منطقة الخصر، والتمتع بالقيام بأجمل الحركات البهلوانية بأقصى سرعة على سطح الماء على شكل استعراض أو تنافس أو يقوم بها للترفيه فقط.

تحتاج هذه الرياضة لقوة ولياقة بدنية في الجزء العلوي من الجسم، وقوة في القدمين للثبات على الزلاجات، مع التحمل العضلي للشد إضافة للتوازن الجيد.

هذه الرياضة تجعل الشخص الذي يقوم بها يستمتع بوجوده على سطح الماء حتى أنه ينسى أنه يمارس رياضة رائعة.

9.  ركوب الأمواج بالطائرة الورقية Kitesurfing:

ركوب الامواج بالطائرة الورقية

إنه نوع آخر من الرياضات المائية هي ركوب الأمواج الشراعي، نشأت هذه الرياضة في عام 1999، وفي هذه الرياضة يُمسك الرياضي بطائرة ورقية (شراعية) مربوطة بجسمه بواسطة عدة حبال، تتجاوز 5 حبال وقد ثُبتت هذه الحبال على مقبض يمسك به اللاعب ثم يقف على لوح تزلج وينطلق في البحر بقوة الرياح التي تدفع الطائرة الورقية للأمام وتتسارع سرعة اللاعب فوق الماء.

يقوم اللاعب بألعاب بهلوانية وحركات رائعة، والطيران بارتفاع مميز وواضح عن سطح الماء، وتحتاج هذه الرياضة إلى التوازن من اللاعب مع القوة البدنية للتحكم بالطائرة، والثبات على إمساك المقبض الموصول بالطائرة، كما تحتاج إلى وجود رياح مناسبة للقيام بهذه الرياضة الممتعة.

لا بد قبل القيام بهذه الرياضة والشروع فيها من التدريب على يد بعض المتخصصين للقيام بها بأحسن صورة وتجنب أي تداخلات أثناء ممارستها.

10. رياضة ركوب الأمواج:

ركوب الأمواج

وهي من الرياضات المائية القديمة والمشهورة وخاصة في كاليفورنيا واستراليا، إنها ركوب الأمواج التي تحتاج من الرياضي مهارة وقوة بدنية عالية المستوى ليستطيع أن يتحكم بلوح التزلج بين أمواج البحر بشكل حر ودون أي مساعدة من أحد، مع بعض الأساسيات والتقنيات لركوب الأمواج.

غالبًا ما يمارس الأشخاص هذه الرياضة في المحيطات وفي هذه الرياضة هناك نوعان:

  • ركوب الأمواج الطويلة.
  • ركوب الأمواج القصيرة.

والاختلاف بين هذين النوعين يكون من حيث طول اللوح المستخدم، وطريقة ركوب الموجة، مع نوع الموجة.

وعندما تكون الأمواج كبيرة فعلى الغالب يركب الرياضي زورق باتجاه الموجة ليستطيع اللحاق بها وبسرعتها الهائلة ويدخل خلالها بشكل استعراضي بهلواني متوازن.

11. الغوص:

الغوص

الأشخاص الشغوفين بقاع البحر، ورؤية الأسماك المتنوعة، والعالم المجهول في أعماق البحار مع الشعاب المرجانية ذات الألوان الرائعة والتشكيلات المختلفة، لا بد لهم من القيام برياضة الغوص التي هي أكثر الرياضات المائية إثارة ومتعة.

لا بد من التدريب قبل القيام بهذه الرياضة على يد متخصصين، ولكنك بعد أن تكون قد فهمتها ستقوم بها بكل حب ودراية والتمتع بجولة رائعة تحت الماء في عالم المحيطات.

تكون رياضة الغوص بالاشتراك مع إحدى الشركات التي تخصص رحلات محددة بالساعة واليوم للقيام بها وبأماكن محددة ليقوم بها الأشخاص بكل أمان.

يحتاج الغواص للباس من نوع معين، مع خزان الهواء (الأوكسجين) فوق الظهر موصولة بخرطوم متصل بخزان الهواء توضع على الفم للتنفس تحت الماء، مع ارتداء لباس مطاطي خاص وزعانف تثبت على القدمين لتسهيل حركة الغواص في الماء والشعور بأنه سمكة تتحرك بحرية.

رياضة ممتعة تستحق التجربة والمغامرة الرائعة.

12. رياضة التجديف واقفًا:

التجديف واقفًا

التجديف واقفًا هي من الرياضات الممتعة بحيث يقف الرياضي على لوح التجديف على سطح الماء ويمسك بالمجذاف ويتحرك وسط الماء.

تحتاج هذه الرياضة للتوازن الجيد مع اللياقة البدنية ليبقى واقفًا على لوح التزلج، يمكن أن يقوم بها المهتمون بهذه الرياضة عند غروب الشمس، أو التجديف في الليل على ألواح متوهجة تزيد من الإثارة والمغامرة مع المتعة والاستجمام.

كما تحتاج هذه الرياضة إلى أن يكون البحر هادئًا والتجديف على سطحه بهدوء حيث يمكن للرياضي أن يترك لوح التجديف وينزل للسباحة في البحر ثم العودة للتجديف واقفًا مرة أخرى بمتعة وانسجام.

13. رياضة ركوب الدراجة المائية:

الدراجة المائية

تسمى هذه الرياضة (jet ski) جيت سكي، وهي عبارة عن دراجة تشبه الدراجة النارية العادية لها محرك احتراق داخلي، تسير على الماء وتطفو على سحه، وأثناء السرعة الزائدة تتطاير في الهواء فوق سطح الماء بمتعة وإثارة ومغامرة.

يمكن أن يمارسها اللاعب للمتعة أو للتسابق، وقد ظهرت هذه الرياضة في عام 1950 بالولايات المتحدة الأمريكية، وأكبر الشركات تسويقًا لأنواع الدراجات المائية شركتي كاواساكي اليابانية وشركة ياماها.

تحتاج هذه الرياضة للياقة بدنية وللتدريب على ممارستها، والتعرف بدقة عن كل تقنيات استخدام الدراجة على سطح الماء، وطرق التحكم بالدراجة المائية في قيادتها على الماء وخاصة عند القيام ببعض الحركات البهلوانية من وقوف أو انحناء أو جلوس عليها، إضافة لمعرفة طرق التحكم بحركات المناورة والالتفاف، مع ضرورة الانتباه لترك مسافة بينك وبين الدراجات الأخرى لحماية الرياضي ولتجنب أي حوادث يمكن أن تحدث.

14. الإبحار بركوب القوارب:

الابحار بقارب

إنها فرصة للاسترخاء على الماء والترفيه لوحدك أو مع شريكتك أو مع مجموعة من الأصدقاء المقربين، مع إمكانية تناول أطيب الوجبات والمشروبات التي تحملها معك على متن القارب وأنت في وسط المياه، والاستمتاع بالهدوء والسماء الصافية فوقك والمياه النظيفة من تحتك، مع النسائم اللطيفة الساحرة من حولك، إنها رياضة ممتعة بأسلوب حياة جديد.

المصدر:

انتقل إلى أعلى