الرضاعة وفقدان الوزن .. كيف تخسرين وزنكِ أثناء الرضاعة؟

الرضاعة وفقدان الوزن .. كيف تخسرين وزنكِ أثناء الرضاعة؟

أن فوائد الرضاعة الطبيعية لك من الأم وطفلها كثيرة ولا تقف عند حد معين، فإذا الرضاعة الطبيعية تعتبر أفضل غذاء يمكن أن يتم تقديمه للطفل بعد ولادته، فهي لها فوائد كثير لجسمك لا تعد ولا تحصى، حيث تساهم بشكل فعال في إنقباض الرحم وعودته لوضعه الطبيعي الذي كان عليه ما قبل الحمل والولادة، وتقي الأم من مختلف الأمراض، ولكن سؤالنا هنا هل الرضاعة تساعد على فقدان الوزن عند الأم؟ وهذا ما سوف نناقشه في مقالنا التالي.

الرضاعة وفقدان الوزن

عادة تخسر السيدات ما يقارب 6 ل 7 كيلو غرام من الوزن بعد الولادة مباشرة، وهذه الخسارة تنتج عن تخلص جسمها من السوائل بشكل سريع، ولكن في غالب الأحيان يستمر فقدان الوزن بشكل طبيعي خلال فترة الرضاعة الطبيعية.

وتحدث هذه الخسارة بسبب استهلاك السيدة للخلايا الدهنية الموجودة في جسدها من أجل عملية إنتاج الحليب، وتستمر عملية فقدان الوزن على الرغم من اتباع السيدة لنظام غذائي يضيف لغذاء السيدة ما يقارب 500 سعرة حرارية إضافية بشكل يومي للمساعدة في عملية إنتاج الحليب.

بالإضافة إلى ذلك فأن الهرمونات التي يقوم الجسم بإفرازها تعمل على انقباض عضلات منطقة الرحم، مما يساعد على انكماش الرحم وعودته لحجمه الطبيعي بشكل تدريجي في كل مرة تقوم السيدة بإرضاع طفلها، إلى أن يعود لما كان عليه ما قبل الحمل والولادة بغضون 6 أسابيع على الولادة.

أسباب فقدان الوزن خلال الرضاعة الطبيعية

من الأسباب المؤدية لفقدان الوزن خلال فترة الرضاعة الطبيعية، ما يلي:

  • تعمل الرضاعة الطبيعية على حرق ما يقارب 500 سعرة حرارية بشكل يومي، وذلك من خلال عملية إنتاج الحليب والإرضاع وضخه في الثدي، حيث تساعد على زيادة معدل الحرق في الجسم، فإذا كانت السيدة ملتزمة بطعام صحي يحوي على كميات مناسبة من الألياف، والسوائل، والبروتين، والسكريات الطبيعية، فإن خسارة الوزن لديها سوف تكون جيدة وبشكل طبيعي دون أي ضرر.
  • تعمل الرضاعة الطبيعية على تنظيم مستوى الهرمونات في جسم السيدة بعد الولادة، وبهذا يساعد بشكل تلقائي في تحسين الحالة النفسية لديها التي تنعكس بشكل إيجابي على النمط الغذائي لديها ما بعد الولادة.
  • تعمل الرضاعة الطبيعية على تقليص حجم الرحم وعودته لحجمه الطبيعي من خلال إفراز الجسم لهرمون الأوكسيتوسين، حيث يساعد ذلك في التخلص من بطن الولادة والوزن الزائد الذي كان ناتج عنه.
  • تعرف الرضاعة الطبيعية بأنها سبب للشعور بالجوع بشكل متواصل، ولكن في حال تعاملت السيدة مع هذا الجوع بشكل مدروس فأنه يكون سبيل لفقدان الوزن الزائد، ومثال على ذلك في حال التزمت السيدة بتناول الخضار، والفاكهة، والبروتين، وشرب كميات كافية من المياه، فأن عملية الرضاعة الطبيعية تعتبر عامل مساعد لفقدان الوزن، ولكن في حال سد الجوع بسكريات، ونشويات، وأطعمة تحوي على كميات كبيرة من الدهون والسعرات الحرارية، فأن ذلك سوف يؤثر بشكل سلبي على الجسم ويسبب زيادة كبيرة بالوزن.
  • خلال عملية الرضاعة الطبيعية يقوم الجسم باستهلاك كميات الدهون التي تم تخزينها في الجسم خلال فترة الحمل، ولذلك فأن الرضاعة الطبيعية بشكل منتظم ولفترة زمنية طويلة تساعد على التخلص من مخزون الدهون وفقدان الوزن بشكل أمن وسليم.

نصائح عامة حول عملية الرضاعة وفقدان الوزن

هناك مجموعة من النصائح التي يمكن للسيدة الالتزام بها مما يساعدها على فقدان الوزن خلال الرضاعة الطبيعية، والتي هي:

تجنب تجاهل الوجبات الرئيسية

يجب على السيدة التي ترضع طفلها تجنب تجاهل الوجبات الرئيسية، حيث أن عدم تناول أي وجبة من الممكن أن يبطئ من عملية الأيض بالجسم وبالتالي يقلل من طاقة الجسم، حيث أن التقليل من السعرات الحرارية التي تدخل للجسم من تناول الوجبات قد يوقف عملية فقدان الوزن.

تناول الطعام على شكل وجبات موزعة خلال اليوم

أن تناول الطعام على شكل وجبات موزعة خلال اليوم يساعد في أمداد الجسم بالطاقة اللازمة لعملية الرضاعة الطبيعية وإنتاج الحليب، حيث يجب على السيدة تناول ثلاث وجبات رئيسية باليوم وبينهما وجبتين خفيفتان.

الانتباه لكمية السعرات الحرارية التي تدخل الجسم

على الرغم من أن تقليل السعرات الحرارية التي تدخل للجسم يساعد على خسارة الوزن الزائد، ولكن عند الأمهات المرضعات يجب عليهن زيادة كمية السعرات التد تدخل للجسم بشكل يومي بما يقارب 500 سعرة حرارية.

أما اذا كنتي ترغبين بخسارة الوزن بعد مرور ستة شهور على عملية الرضاعة الطبيعية، فهنا يمكنك التقليل من كمية السعرات الحرارية التي تدخل لجسمك، حيث أن طفلك بهذا العمر يبدأ بتناول الطعام إلى جانب الرضاعة الطبيعية.

الحصول على قسط كافي من الراحة

على الرغم من صعوبة هذا الأمر، ولكن من الضروري على السيدة الحصول على قسط كافي من الراحة خلال فترة الرضاعة الطبيعية، وتكون هذه الفترات موزعة على الليل والنهار، وذلك لأن الراحة تساعد الجسم في خسارة الوزن الزائد بشكل أسرع.

ممارسة التمارين الرياضية

تساعد ممارسة التمارين الرياضية خلال فترة الرضاعة الطبيعية على تحفيز وتنشيط عملية خسارة الوزن ورفع مستوى طاقة الجسم والتخفيف من التوتر والحفاظ على كتلة الجسم العضلية، وهناك مجموعة من التعليمات التي يجب على السيدة الالتزام بها عند القيام بممارسة الرياضة خلال فترة الرضاعة الطبيعية، والتي هي:

  • البدء بممارسة الرياضة ببطئ وزيادة شدة التمارين بشكل متدرج.
  • ارتداء السيدة لحمالة صدر خاصة بالرياضة.
  • القيام بعملية الرضاعة أو شفط الحليب من الثدي قبل البدء بممارسة التمارين الرياضة.
  • إكثار السيدة من السوائل وشرب المياه قبل وأثناء وبعد القيام بالتمارين الرياضية.

المصادر:

234 مشاهدة