كل ما يهمك معرفته عن الديكلوفيناك Diclofenac

كل ما يهمك معرفته عن الديكلوفيناك Diclofenac

الديكلوفيناك Diclofenac هو أحد الأدوية التي تندرج تحت عائلة مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية NSAID، وعلى الرغم من أنّه لا يعمل على شفاء المرض الأساسي إلا أنّه يساعد في تخفيف حدة المرض وتحسين الأعراض، وذلك عن طريق تثبيط تصنيع البروستاغلاندينات التي تعمل على رفع درجة حرارة الجسم وزيادة حساسية النهايات العصبية للألم.

تعليمات استخدام الديكلوفيناك 

  • يجب بلع الدواء كاملًا دون طحنه ومضغه وذلك لتجنب تحطيم الغلاف الخاص به، وبالتالي زيادة التأثيرات الجانبية غير المرغوبة له.
  • يجب عدم الاستلقاء بعد تناوله لمدة 10 دقائق على الأقل.
  • في حال المعاناة من ألم معدي فمن الممكن أخذه مع الطعام، الحليب، أو مع أحد مضادات الحموضة لتجنب تخريش بطانة المعدة وبالتالي تطورها إلى قرحة معدية مؤلمة، ولكن هذه المشاركة ستؤدي إلى إبطاء الامتصاص وبالتالي تأخير حصول تأثيره المخفف للألم.

عمومًا تأخذ الأشكال الدوائية المختلفة للديكلوفيناك (أقراص، محافظ، تحاميل) مرتين إلى ثلاث يوميًا، وتكون الجرعة اليومية الاعتيادية من  75mg لـ 150mg وذلك اعتمادًا على الحالة المرضية.

الأشكال الصيدلانية المتوافرة

  • محفظة.
  • مضغوطة (ملبسة).
  • أقراص.
  • تحاميل.
  • كريم جل.
  • قطرات عيون.
  • لاصقات.

الأقراص والمحافظ

يجب أن تبلع بشكل كامل دون مضغها مع الحليب أو بعد الطعام، وذلك لتخفيف التأثيرات الجانبية على المعدة.

التحاميل

  • يجب دفع التحميلة من الجانب المدبب لمسافة 3 سم، ويجب الجلوس أو الاستلقاء لمدة 15 دقيقة بعد أخذها. 
  • كما يجب غسل اليدين قبل وبعد استخدامها، وتنظيف المنطقة حول الشرج جيدًا. 

الجل

  • يُستخدم من مرتين إلى أربع مرات يوميًا وذلك حسب محتواه من المادة الدوائية مع التأكيد على عدم استخدامه أكثر من 4 مرات ضمن مدة 24 ساعة.
  • كما يجب الانتظار على الأقل مدة 4 ساعات قبل استخدامه مرة ثانية.

اللصاقات 

تُستخدم لعلاج منطقة مؤلمة واحدة فقط ويجب عدم استخدامها لأكثر من مرتين ضمن مدة 24 ساعة.

سرعة التأثير

تتراوح من 30 دقيقة وحتى 3-5 ساعات وذلك وفقاً للشكل الدوائي المستعمل.

تخزين الدواء وحفظه

يجب تخزين الدواء في درجة حرارة الغرفة بعيدًا عن الضوء والرطوبة والحرارة والأطفال، كما يجب التخلص من الدواء عند انتهاء صلاحيته.

استعمالات الديكلوفيناك

يُستخدم لتخفيف الآلام وخفض الحرارة، ولعلاج كل من:

  •  قساوة المفاصل.
  •  التهاب الأوتار.
  •  الحمى الرثوية.
  •  الأذية المفصلية المسببة للألم وخسارة الوظيفة المفصلية.
  •  التهاب المحفظة المحيطة بالمفاصل.
  • هشاشة العظام.
  • تسكين ألم الصداع النصفي. 
  • التهاب الفقرات التصلبي والنقرس.

الجرعات

عمومًا تختلف الجرعات من شخص لأخر وحسب الشكل الدوائي والحالة المرضية لذلك يفضل استشارة الطبيب دائمًا.

الجرعة الاعتيادية لعلاج هشاشة العظام عند البالغين

  • تتراوح بين الـ 50 mg لـ 75 mg حسب الشكل الدوائي.
  • الجرعة القصوى 150 mg باليوم.

الجرعة الاعتيادية لعلاج الحمى الرثوية عند البالغين

  • تتراوح بين الـ 50 mg لـ 100 mg حسب الشكل الدوائي.
  • الجرعة القصوى 225 mg باليوم.

الجرعة الاعتيادية لعلاج الصداع النصفي عند البالغين

50 mg لمرة واحدة في اليوم.

الجرعة الاعتيادية للألم عند البالغين

  • تتراوح بين الـ 25 mg لـ 50 mg في اليوم حسب الشكل الدوائي وشدة الألم.
  • يمكن أن يعطى حقنًا بجرعة قصوى 150 mg.

الجرعة الاعتيادية للألم عند الأطفال

25 mg باليوم على أربع مرات.

نسيان الجرعة

في حال وصف الدواء ليتم أخذه وفق مواعيد محددة وتم إغفال إحدى الجرعات فمن المفضل أن تأخذ في أسرع وقت ممكن، لكن في حالة الاقتراب من موعد الجرعة التالية فيجب إهمال الجرعة المنسية والالتزام بالجرعة التالية وذلك لتجنب مضاعفة الجرعة وحدوث تأثيرات غير مرغوبة.

الجرعة الزائدة

في حال تناول جرعات زائدة من الديكلوفيناك من الممكن الشعور وامتلاك أعراض مهددة للحياة مثل فقدان الوعي ومشاكل بالتنفس فيجب إسعاف المريض فورًا. حيث تشمل أعراض التسمم بالديكلوفيناك كلًا من: ألم معدة حاد، إقياء، إسهال، نعاس، بطء تنفس ونوبات.

تحذيرات الاستخدام

من الأفضل تجنب استعمال الدواء عند وجود حالة من الحالات التالية لدى المريض:

1 – الحساسية

يجب مناقشة هذا الأمر مع الطبيب، حيث يجب إخباره في حال وجود سوابق تحسسية لمواد معينة سواء أكانت مواد غذائية أو دوائية (أسبرين، إيبوبروفين، نابروكسين)، أو في حال التحسس من الدواء عند استخدامه فيجب إخبار الطبيب فورًا.

2 – عند الأطفال

لا يوجد دراسات كافية لتحديد العلاقة بين تأثيرات الديكلوفناك واستخدامه عند الأطفال، لكن عمومًا المحافظ والأقراص والتحاميل تكون مناسبة للأطفال البالغين من العمر ستة أشهر وأكثر، أما الجل فيمكن استعماله للأطفال البالغين من العمر 14 عام وأكثر، اللصاقات لعمر 16 عام وأكثر.

3 – عند البالغين وكبار السن

الدراسات التي أجريت لم تجد أية مشاكل في حد استخدام الديكلوفيناك، لكن الكبار بالسن يميلون بشكل أكبر لامتلاك مشاكل كلوية ومعدية.

4 – عند الحوامل

عمومًا لا يُحبذ أخذ الديكلوفيناك خلال الحمل لتوفر علاجات أخرى أكثر أمانًا ولاحتمال تسببه بمشاكل للجنين بالإضافة لخفض السائل الأمينوسي الذي يؤمن للجنين الحماية في الرحم أثناء الحمل، ويجب عدم استخدامه في الأشهر الثلاث الأخيرة من الحمل.

5 – عند المرضع

لا توجد دراسات كافية ولكن يمكن أخذه بكميات صغيرة، فيجب المقارنة بين الفوائد والمضار المحتملة قبل تناول الديكلوفيناك.

6 – مع الكحول

يزيد من خطر تطور قرحات ونزوف معدية.

التأثيرات الجانبية

تشمل التأثيرات الجانبية زيادة خطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية، آلام معدية، غثيان، قرحات ونزوف معدية، إسهال، إمساك، غازات، صداع، نعاس، دوار، طفح معتدل، حساسية الجلد لضوء الشمس، وارتفاع الضغط الشرياني لذلك لا بد من مراقبته باستمرار.

كما يوجد تأثيرات جانبية خطرة كتغيرات بالسمع (طنين في الأذن)، تقلبات بالمزاج، صعوبة وألم بالبلع، أعراض الفشل القلبي (تورم الكاحلين والقدمين، تعب غير اعتيادي، زيادة مفاجئة في الوزن)، أمراض كبدية وكلوية حادة.

عند حدوث أي من هذه التأثيرات يجب مراجعة الطبيب فورًا لتجنب تطورها إلى حالة أسوأ.

التعامل مع الآثار الجانبية

من المهم معرفة التعامل مع الآثار الجانبية، حيث أن لكل أثر طريقة تعامل معينة: 

الغثيان

أخذ الديكلوفيناك مع أو بعد الطعام ويفضل الابتعاد عن الأطعمة الحادة.

الإقياء و الإسهال

شرب الكثير من الماء على شكل رشفات صغيرة من الماء، ويجب الاتصال بالطبيب عند المعاناة من أعراض التجفاف.

الشعور بالدوار

يجب الجلوس و الاستلقاء إلى حين الشعور بتحسن ويفضل عدم قيادة السيارة وركوب الدراجة واستخدام الآلات.

صداع

يجب شرب كميات كثيرة من الماء والابتعاد عن شرب الكحول وسؤال الطبيب عن مسكنات أخرى للألم، غالبًا ما يختفي الصداع بعد الأسبوع الأول من أخذ الديكلوفيناك وفي حال استمراره يجب مراجعة الطبيب.

آلام المعدة والغازات وفقدان الشهية

تجنب الأطعمة التي تسبب الغازات (البازلاء والعدس والفول والبصل)، تناول وجبات صغيرة، تناول الأطعمة والأشربة بهدوء. 

طفح جلدي خفيف

كريم أو مرهم مطرّي لترطيب وتهدئة المنطقة المصابة، إذا لم يتم التحسن خلال أسبوع فيجب مراجعة الطبيب.

حساسية الجلد لضوء الشمس

الابتعاد عن ضوء الشمس واستعمال الواقي الشمسي حتى في الأيام الغائمة.

الأسماء التجارية

  • فولتارين Voltaren.
  • ديكلون Diclon.
  • ديكلوبار Diclobar.
  • ديكلوفيناك Diclofinac.
  •  فولتاميد Voltamed.

التفاعلات مع الأدوية الأخرى

  • مضادات الالتهاب الأخرى مثل الأسبرين والإيبوبروفين.
  • الصادات الحيوية مثل الفانكوميسين.
  • مضادات التخثر مثل الوارفارين.
  • أدوية القلب مثل الديجوكسين وأدوية الضغط الشرياني المرتفع.
  • الأدوية الخافضة للكولسترول.
  • أدوية مضادات الصرع.
  • المثبطات المناعية.
  • مثبطات عود التقاط السيروتونين الانتقائية ومضادات الاكتئاب مثل السيتالوبرام أو سيرترالين.
  • الأدوية الستيروئيدية.
  • المدرات.
  • الليثيوم.

يجب إخبار الطبيب عن جميع الأدوية التي يتم تناولها لتجنب الاختلاطات الجانبية التي تنتج عن المشاركات الدوائية. 

المراجع

تدقيق | د / غزل الفحام

188 مشاهدة