ما هو الحمل الكيميائي؟ وهل ممكن الحصول على حمل صحي بعده؟

ما هو الحمل الكيميائي؟

الحمل الكيميائي هو فقدان الحمل قبل أن يتم الأسبوع الخامس، لكن الاسم لا يتعلق بتجربة الحمل. حيث تحصل حالات الحمل الكيميائي على اسمها من المواد الكيميائية الموجودة في الجسم أو الهرمونات التي تعطي النتيجة الإيجابية في اختبار الحمل. حيث ينتج الجنين هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية (hCG)، خلال الأسابيع الخمسة الأولى، من الحمل الكيميائي حيث توفر مستويات هرمون hCG الدليل الحقيقي الوحيد على حدوث الحمل في هذه المرحلة.

لأنه لا يمكن رؤية علامات نمو الجنين باستخدام الموجات فوق الصوتية، وغالبًا ما يكون الحمل الكيميائي ناتجًا عن تشوهات الكروموسومات في الجنين، وبمجرد توقف الجنين عن التطور، تنخفض مستويات هرمون الحمل، مما يسبب الإجهاض المبكر.

ما هو الحمل الكيميائي؟

الحمل الكيميائي

الحمل الكيميائي هو إجهاض مبكر جدًا يحدث خلال الأسابيع الخمسة الأولى من الحمل. ربما قد يتكون الجنين وينغمس في بطانة الرحم، لكنه بعد ذلك يتوقف عن النمو. وتحدث حالات الحمل الكيميائي في وقت مبكر جدًا لدرجة أن العديد من النساء  يُجهضن حملهم دون أن يعلمون.

وفي بعض الأحيان، تبدو خسارة الحمل الناجمة عن الحمل الكيميائي مدمرة للأم، وخاصة إذا كانت تحاول إنجاب طفل. لكن لا داعي للقلق لأن الحمل الكيميائي لا يعني عدم القدرة على الإنجاب، حيث تستطيع الكثير من النساء اللائي تعرضن للإجهاض المبكر أن ينجحن في إنحاب طفل.

هل الحمل الكيميائي سيء؟

لا توجد طريقة صحيحة للاستجابة للحمل الكيميائي، بمجرد معرفتك أنك لم تعد حاملًا قد يكون مصدر ازعاج لك، وإذا لم تكن قد خططت للحمل. قد تكون تجربة الحمل الكيميائي أمرًا مفجعًا إذا كنت تحاولين الإنجاب، ولكن دون جدوى، ولكن لا يعني انتهاء الحمل مبكرًا، أنك لا تستطيعين الحمل مرة أخرى. كما أنه لا يعني أن الحمل القادم لن ينتهي بمولود جديد.

على من يؤثر الحمل الكيميائي؟

يمكن لأي امرأة أن تتعرض للحمل الكيميائي، قد تكون أكثر عرضة لملاحظة الحمل الكيميائي، وإذا كنت تحاول الحمل من خلال التلقيح الصناعي (IVF)، حيث تتم مراقبة حالات الحمل هذه عن كثب. ومع ذلك، لا يُعد التلقيح الاصطناعي وحده عامل خطر للحمل الكيميائي.

متى تزداد احتمالات التعرض للإجهاض المبكر؟

يوجد بعض الحالات التي تزيد من احتمال حدوث الحمل الكيميائي ومنها:

  • إن تكون الأنثى قد يزيد عمرها عن 35 عامًا.
  • أن يكون شكل الرحم غير نمطي.
  • عدم انتظام الهرمونات أي وجود مستويات مرتفعة من الهرمونات أو منخفضة جدًا.
  • الإصابة بالعدوى التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي (STI).
  • الإصابة باضطرابات الغدة الدرقية.
  • متلازمة تكيس المبايض (PCOS).
  • تحدث عن عوامل الخطر المحتملة مع الطبيب. لوضع خطة رعاية لمعالجة أي مشكلات أساسية قد تؤثر سلبًا على الخصوبة.
  • الإصابة بداء السكري.
  • اضطرابات تخثر الدم.

ما نسبة انتشار حالات الحمل الكيميائي؟

ينتشر الحمل الكيميائي بشكل كبير، حيث أن حوالي 80٪ من حالات الإجهاض تحدث مبكرًا، أي ما يقرب ربع حالات الحمل وتنتهي قبل العشرين أسبوعًا الأولى. وأيضًا قد يكون من الصعب إحصاء حالات الحمل الكيميائي، لأن الكثير من النساء يُجهض دون أن يتلقوا تشخيصًا.

ما هي علامات وأعراض الحمل الكيميائي؟

من الأعراض التي تدل على الحمل الكيميائي.

  • تأخر الدورة الشهرية حوالي أسبوع من الوقت المعتاد.
  • في حال كان اختبار حمل إيجابي، ولكن بعد ذلك تأتي الدورة الشهرية.
  • في حال كان اختبار الحمل إيجابي، وبعد بضعة أسابيع يصبح اختبار الحمل سلبي.
  • تأتي الدورة الشهرية أغزر من المعتاد، مع المعاناة من تقلصات شديدة في الدورة الشهرية.
  • إذا كانت نتيجة اختبار الحمل إيجابية، لكن لا تظهر إي علامات تدل على الحمل المبكر مثل غثيان الصباح أو وجع الثدي.
  • لا يمكن معرفة حدوث الحمل الكيميائي باستخدام فحص البول أو الدم، فقط إجراء اختبار الحمل هو ما يدل عليه.
  • نزول دم خفيف قبل حوالي أسبوع من الموعد المتوقع للدورة العادية.
  • في حين أن الحمل الكيميائي لا يؤذي جسد المرأة عادة، إلا أنه يمكن أن يسبب اضطرابًا عاطفيًا. حتى فقدان الحمل في وقت مبكر يمكن أن يؤدي إلى مشاعر الحزن العميق.

كيف يبدو نزيف الحمل الكيميائي؟

يختلف النزيف الناتج عن الحمل الكيميائي من انثى إلى أخرى. يمكن الشعور بأن الدورة الشهرية طبيعية، أو قد تكون أثقل من المعتاد وتسبب المزيد من التقلصات. وفي بعض الأحيان، يبدأ النزيف على شكل بقع ثم يزداد غزارة، ومع وجود جلطات دموية.

ما هي أسباب الحمل الكيميائي؟

حين أن السبب الدقيق للحمل الكيميائي لا يعرف أبدًا، إي سبب توقف الجنين عن النمو أثناء الحمل الكيميائي غير معروف بالضبط. فربما يتوقف الجنين عن النمو بسبب مشكلة في تركيبته الجينية أو الحمض النووي. وفي بعض الأحيان، لا يتم انغراس الجنين أو زرعه في بطانة الرحم بالطريقة المناسبة ليكمل نموه. بالتالي تنخفض مستويات الهرمون الموجهة للغدد التناسلية المشيمية، وينتهي الحمل.

أسباب محتملة للإجهاض المبكر

  • هرمونات غير متوازنة.
  • انخفاض وزن الجسم.
  • يمكن أن يكون في البويضة الملقحة كانت بها نوع من الشذوذ الكروموسومي الذي جعلها غير قابلة للحياة منذ البداية. فعندما يدرك الجسم هذا، فإنه سينهي الحمل بشكل طبيعي بعد وقت قصير من زرع البويضة. أو قد لا يتم زرع البويضة على الإطلاق.
  • التلقيح الصناعي غالبًا ما يتم تحديد حالات الحمل الكيميائي عند النساء اللائي يخضعن للتلقيح الصناعي.

كيف يتم تشخيص الحمل الكيميائي؟

يسمح اختبار الحمل لمقدم للطبيب بمعرفة ما إذا كان المرأة قد تعرضت لحمل كيميائي. وغالبًا ما يشخص الأطباء الحمل الكيميائي عندما يكون اختبار الحمل إيجابي وبعد ذلك تبدأ الدورة الشهرية. وأيضًا يمكن تشخيصه في حال كان هناك اختبار حمل إيجابي ولكن لا يمكن رؤية الجنين في الموجات فوق الصوتية.

كيف يتم علاج الحمل الكيميائي؟

لا يوجد علاج للحمل الكيميائي، لكن العديد من النساء اللواتي لديهن حمل واحد ينتهي مبكرًا قد يحصلون على حمل صحي في المستقبل.

فإذا كنت تعانين من حالات الحمل الكيميائي المتكررة، فيجب مراجعة أخصائي الخصوبة. حتى لو إن بعد الحمل الكيميائي فرصة جيدة لحمل ناجح في المستقبل، يجب استشارة الطبيب للمساعدة في المعالجة.

التعامل مع الحمل الكيميائي

تتعامل النساء مع الحمل الكيميائي بطرق مختلفة، فبعض النساء يشعرن بالراحة في حال عدم الاستعداد للحمل، لكن من الطبيعي أن يشعرن بالحزن والخسارة. وأحيانًا يلومون أنفسهم على الإجهاض. بالإضافة إلى ذلك، قد تكون هناك تحولات هرمونية بعد الحمل الكيميائي تجعل النساء أكثر عاطفية، ويشعرن بخيبة أمل لأنهن حصلن على تجربة فرحة الحمل فقط.

نصائح للنساء اللواتي تعرضن للحمل الكيميائي

  • يجب أن تعرفي أن مشاعرك طبيعية بعد الحمل الكيميائي.
  • اسمحي لنفسك بالحزن بطريقتك.
  • يمكنك الانضمام إلى مجموعة ضع دعم.
  • يمكنك التحدث إلى معالج.
  • التواصل بصراحة مع شريكك حول ما تشعرين به.
  • من الطبيعي أن تشعري بالخوف من الحمل مرة أخرى.
  • من الطبيعي أن الاستمرار بالتعب العاطفي وقتًا أطول من التعب الجسدي.
  • يمكن أن يكون الحزن منعزلاً. في حين أن مشاعر الحزن والاكتئاب ليست منتشرة، إلا إن النساء اللواتي يواجهن هذه المشاعر غالبًا ما يشعرن بالعزلة في حزنهن.
  • مشاعرك صحيحة. بغض النظر عما يقوله أي شخص، فإن الإجهاض لا يزال إجهاضًا. ولا يتعين عليك تبرير حزنك أو مقارنته بخسارة أي شخص آخر. وتحتاج الوقت الكافي حتى تجاوزها. امنحيها الوقت واطلبي الدعم ممن الأصدقاء والأحباء الموثوق بهم.

كيفية منع الحمل الكيميائي

تحدث معظم حالات الحمل الكيميائي على الأرجح عندما تكون هناك مشكلة في الحمض النووي للجنين تمنعه ​​من التطور، هناك فرصة جيدة لأن يتطور الجنين التالي والأخرى التي تليها دون مشكلة. حيث إنه يوجد الكثير للقيام به لمنع الحمل الكيميائي:

  • تناول فيتامينات ما قبل الولادة حتى قبل الحمل لتعزيز نمو الجنين الصحي في حال كنت تخططين للحمل.
  • يوصي بعض الأطباء بأن أي انثى قد تحمل، حتى عن غير قصد، بأن تتناول فيتامينات ما قبل الولادة تحسبًا.

متى يتم التبويض بعد الحمل الكيميائي؟

تختار العديد من النساء تجربة حمل آخر فور حدوث الإجهاض المبكر، حيث تبدأ الإباضة بعد أسبوعين من الحمل الكيميائي ومن المحتمل حدوث الحمل.

الأسئلة يجب طرحها على الطبيب بعد الحمل الكيميائي؟

لا بد من التواصل مع الطبيب بعد فقدان الحمل، خاصة إذا كنتِ ترغبين في الحصول على مشورة حول تحسين فرص الحمل في المستقبل. ومن الأسئلة التي يمكن طرحها ما يلي:

  • متى يجب أن أرى أخصائي الخصوبة؟
  • كم من الوقت يجب أن أنتظر قبل محاولة الحمل مرة أخرى؟
  • ما هي الإجراءات التي يمكن أن تساعد في تحسين فرص الحصول على الحمل الصحي؟
  • هل يوجد اختبارات يمكن القيام بها لمعرفة ما إذا وجدت مشكلة أساسية تؤثر على الحمل؟

في النهاية

إذا كنتِ تحاولين الإنجاب وتعانين من قلق شديد، فإن بعض الأطباء ينصحون بعدم إجراء اختبار الحمل المبكر. وذلك تجنب الحزن غير الضروري، من الحكمة عدم إجراء اختبار افتراضي لحمل محتمل، بل يجب الانتظار حتى تأخر الدورة الشهرية بالفعل.

لا بد من التذكر إن الإجهاض الناتج عن الحمل الكيميائي، لا يمكن إيقافه ولا التدخل لمنعه. لكن في النهاية، أنت تعرفين ما هو الأفضل لك وما ستحتاجيه وما سيأتي بعد ذلك.

المصادر

الحمل الكيميائي – clevelandclinic

ما هو الحمل الكيميائي؟ – webmd

ما هو الحمل الكيميائي؟ – verywellfamily