كل ما تحتاج معرفته عن الحمل العنقودي

كل ما تحتاج معرفته عن الحمل العنقودي

يحدث الحمل العنقودي عند حدوث مشكلة في المرحلة الأولية للإخصاب، فيتشكّل ورم غير سرطاني بدلًا من المشيمة.

لا توجد أسباب محددة تؤدي للإصابة بالحمل العنقودي، حيث يمكن أن يحدث للنساء من جميع الأعراق والأعمار، ومن المهم علاج هذا الحمل فور اكتشافه لكيلا يتطوّر إلى مضاعفات خطيرة قد تهدد حياتك.

ما هو الحمل العنقودي ومتى يحدث؟

يحدث الحمل الطبيعي بعد إخصاب البويضة بالحيوان المنوي واندخالها في الرحم.

في بعض الأحيان، يمكن أن تختلط هذه المراحل الأولية الدقيقة، فعندما يحدث هذا، قد لا يسير الحمل كما ينبغي على الرغم من عدم وجود أيّ خطأ من الزوجين، ويتشكّل حينها الحمل العنقودي.

يحدث الحمل العنقودي عندما تلتقي البويضة والحيوان المنوي بشكل غير صحيح عند الإخصاب، ويتكوّن ورم غير سرطاني بدلاً من المشيمة السليمة، لا يمكن للورم المتشكّل أن يدعم نمو الجنين فينتهي الحمل.

يكون الورم على شكل أكياسٍ مملوءةٍ بالسوائل التي تشبه عناقيد العنب.

ما الذي يزيد من احتمالية إصابتك بالحمل العنقودي؟

على الرغم من أن حالات الحمل العنقودي نادرة جدًا، إلا أنّه يمكن لأي شخص أن يكون لديه حمل عنقودي، وتزداد احتمالية حدوث الحمل العنقودي إذا:

  • كان عمرك أقل من 20 عامًا.
  • تجاوزتِ سن الأربعين.
  • لديكِ تاريخ من الحمل العنقودي.
  • تعرّضتِ لإجهاضين أو أكثر.
  • تعيشين في مواقع جغرافية معيّنة، بما في ذلك الفلبين وجنوب شرق آسيا والمكسيك.
  • في الولايات المتحدة، النساء من أصل أوروبي أكثر عرضةً لخطر الحمل العنقودي مقارنةً بالنساء من الأعراق الأخرى.

ما مدى انتشار الحمل العنقودي؟

أقل من 1٪ من جميع حالات الحمل (حوالي 1 من كل 1000) هي حالات حمل عنقودي.

ما هي أنواع الحمل العنقودي؟

هناك نوعان من الحمل العنقودي سنأتي على ذكرهما:

الحمل العنقودي الكامل

يحدث هذا الحمل عادةً عندما يتمّ تخصيب البويضة التي لا تحتوي على أي معلومات وراثية بواسطة حيوان منوي، فلا يتشّكل أو ينمو الجنين على الإطلاق، بل تنمو خلايا غير طبيعية في الرحم مشكّلةً ورمًا ينتج هرمون الحمل HCG (هرمون موجّهة الغدد التناسلية المشيمائية البشريّة الذي تنتجه المشيمة السليمة أثناء الحمل الطبيعي)، ويتم قياس مستويات هرمون HCG من خلال العديد من اختبارات الحمل.

يحدث هذا الحمل بنسبةٍ أعلى من الحمل العنقودي الجزئي.

الحمل العنقودي الجزئي

يحدث الحمل العنقودي الجزئي عندما يتم تخصيب البويضة الطبيعية بحيوانين منويين، في هذا الحمل يمكن أن يتطوّر الجنين ولكنّه سيكون غير طبيعي ومشوّه ولا يمكنه البقاء على قيد الحياة، إذًا قد يوجد في هذا الحمل علامات مبكّرة على وجود طفل، ولكنّه لا يمكن أن يتطور أو ينجو بشكل كامل.

ما الذي يسبب الحمل العنقودي؟

لا يمكنك التحكّم فيما إذا كنت ستصابين بحمل عنقودي أم لا، فهو لا يحدث بسبب أي شيء فعلته أنتِ، حيث يمكن أن يحدث الحمل العنقودي للنساء من جميع الأعراق والأعمار والخلفيات.

يحدث هذا أحيانًا بسبب اختلاطات على المستوى الجيني (الحمض النووي)، تحمل معظم النساء مئات الآلاف من البويضات، ولا تكون جميع البويضات طبيعية وسليمة، فبعضها لا يتشكّل بشكل صحيح، وعادةً لا يستخدم الجسم هذه البويضات في عملية الإخصاب.

ولكن من حين لآخرظن يحدث تخصيب البويضة الناقصة (الفارغة) بواسطة حيوان منوي، فينتهي الأمر بجينات من الأب، ولكن لا شيء من الأم، وهذا يمكن أن يؤدي إلى الحمل العنقودي.

بالطريقة نفسها، قد يخصّب الحيوان المنوي غير الكامل (أو أكثر من حيوان منوي مثلًا) بويضة جيدةً وسليمة، وهذا بدوره يمكن أن يسبب أيضا الحمل العنقودي.

ما هي أعراض الحمل العنقودي؟

قد يبدو الحمل العنقودي وكأنه حملًا نموذجيًّا في البداية، ومع ذلك، فمن المحتمل أن تظهر عليكِ علامات وأعراض معيّنة تشير إلى وجود أمر خاطئ، وسنأتي على ذكرها:

نزيف

قد يكون لديكِ نزيف لونه من الأحمر الفاتح إلى البني الداكن في الأشهر الثلاثة الأولى (حتى 13 أسبوعًا)، وتزداد احتمالية حدوث ذلك إذا كان لديك حمل عنقودي كامل.

قد يكون للنزيف كيسات شبيهة بالعنب (جلطات أنسجة).

ارتفاع هرمون HCG مع الغثيان والقيء الشديد

تصنع المشيمة هرمون موجّهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية HCG، وهو مسؤولٌ عن شعور العديد من النساء الحوامل بقدرًا معينًا من الغثيان والقيء.

في الحمل العنقودي، قد يكون هناك أنسجة مشيمائيّة أكثر من المعتاد، لذا قد تؤدي المستويات المرتفعة من هرمون الحمل إلى غثيان شديد وقيء.

آلام الحوض والضغط

تنمو الأنسجة في الحمل العنقودي بشكل أسرع مما ينبغي، خاصةً في الثلث الثاني من الحمل.

قد تبدو معدتك كبيرة جدًا بالنسبة لتلك المرحلة المبكرة من الحمل، يمكن أن يسبب النمو السريع أيضًا الضغط والألم.

قد يجد طبيبك أيضًا علامات أخرى مثل:

ما هي المضاعفات المرتبطة بالحمل العنقودي؟

في بعض الأحيان، تبقى أجزاء من الحمل العنقودي في الرحم بعد نهاية الحمل بشكل عفوي أو بعد العلاج، وفي هذه الحالات قد يتطوّر مرض ورم الأرومة الغاذية الحملي المستمر.

مرض ورم الأرومة الغاذية الحملي المستمر

مرض ورم الأرومة الغاذية الحملي المستمر يعني أن الجراحة الأوّلية لإزالة الورم العنقودي لا تعالج الحالة، عندما يحدث هذا تنمو الخلايا من الورم إلى الطبقة العضلية للرحم (حيث يتألف الرحم من عدّة طبقات أحدها الطبقة العضلية).

يسمّى الورم الذي ينمو في الطبقة العضلية بالورم الغازي، وتتشكل الأورام الغازية في أقل من 1 من كل 5 نساء بعد إزالة الورم العنقودي بالكامل.

سرطان المشيمة

في حالاتٍ نادرة، يتسبب مرض ورم الأرومة الغاذية الحملي المستمر في تشكيل نوع من السرطان يسمى سرطان المشيمة.

يتكوّن سرطان المشيمة داخل الرحم وقد ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، ويمكن للأطباء إجراء أشعة سينية على الصدر لتحديد ما إذا كان الورم قد انتشر إلى الرئتين.

إذا انتشر سرطان المشيمة وسبب انتقالات سرطانية، فإنه يتطلّب علاجات السرطان مثل العلاج الكيميائي.

تشمل المضاعفات المحتملة الأخرى للحمل العنقودي ما يلي:

  • عدوى الدم (تعفّن الدم)
  • عدوى في الرحم.
  • تسمّم الحمل (ارتفاع شديد في ضغط الدم).
  • الصدمة (انخفاض شديد في ضغط الدم).

كيف يتمّ تشخيص الحمل العنقودي عند الشكّ بوجود إصابةٍ به؟

إذا اعتقدت القابلة أو الطبيب أن لديك حملًا عنقوديًّا، فستحتاجين إلى:

  • اختبارات الدم للتحقق من مستوى هرمون الحمل (موجّهة الغدد التناسلية المشيمائية البشريّة HCG)، والذي عادةً ما يكون أعلى من الطبيعي في الحمل العنقودي.
  • فحص بالموجات فوق الصوتية، حيث تُستخدَم الموجات فوق الصوتية (الإيكو) لإنتاج صور لرحمك.
  • موعد مع أخصائي (طبيب نسائي) أو في وحدة تقييم الحمل المبكر.

كيف تتم معالجة الحمل العنقودي؟

لن يتمكّن الحمل العنقودي من البقاء على قيد الحياة.

  • قد ينتهي من تلقاء نفسه، مع الإجهاض، ففي هذه الحالات تخرج الأكياس التي تشبه العناقيد من الرحم وعبر المهبل بشكل طبيعي.
  • إذا لم يحدث الإجهاض من تلقاء نفسه، فعادةً ما يتمّ علاجه بإجراءٍ جراحي لإزالة الحمل، وعادةً ما تخضعين لتخديرٍ عامّ قبل الإجراء، لذلك ستكونين نائمةً.
  • قد تتمكنين أحيانًا من تناول دواء لإنهاء الحمل العنقودي.
  • في حالات نادرة، يكون استئصال الرحم (الاستئصال الجراحي للرحم) بأكمله، ضروريًا لعلاج الحمل العنقودي.

هل من المهم متابعة الرعاية بعد إزالة الحمل العنقودي؟

بعد علاج الحمل العنقودي، ستخضعين لفحوصات دم وبول منتظمة للتحقق من عودة مستويات هرمون موجّهة الغدد التناسلية المشيمائية البشريّة HCG إلى طبيعتها.

إذا لم يعد مستوى هرمونك إلى طبيعته، فستحتاجين إلى مزيدٍ من العلاج.

ماذا عن ممارسة الجنس ومنع الحمل ومحاولة الإنجاب بعد الحمل العنقودي؟

يمكنك ممارسة الجنس بمجرد شعورك بالاستعداد، ولكن من المهم استخدام وسائل منع الحمل أثناء تلقّيك رعاية المتابعة.

تحدّثي إلى طبيب عام حول نوع وسائل منع الحمل المناسبة لك.

لا يؤثر الحمل العنقودي على فرصك في الحمل مرة أخرى، ولكن من المهم الانتظار حتى يخبرك طبيبك أن الوضع آمن قبل البدء في محاولة الإنجاب.

وفي الختام، في حال إصابتك بالحمل العنقودي، تذكّري أن التعافي قد يستغرق بعض الوقت، جسديًا وعاطفيًا، لذا لا تترددي في زيارة مقدّم الرعاية الصحيّة الخاص بك، وأخذ استشارة ودعم نفسيّ أيضًا عند الحاجة.

المصادر

Molar Pregnancy | Cleveland Clinic

Molar Pregnancy: What You Need to Know | Healthline

Molar pregnancy | NHS

Molar pregnancy | pregnancy birth & baby

177 مشاهدة