الجراحة لمتلازمة توريت … طريقة علاج للحالات المتقدمة

تظهر أعراض متلازمة توريت في مرحلة الطفولة وتتحسن لدى العديد من المرضى مع تقدمهم في العمر. ومع ذلك قد تصبح هذه الأعراض شديدة لدى البعض لدرجة أنهم يصبحون معزولين اجتماعيًا وغير قادرين على العمل أو الذهاب إلى المدرسة.

يعد الطبيبان موغيلنر وزميله مايكل إتش بورفار، الأستاذ المساعد في قسم جراحة الأعصاب وقسم طب الأعصاب والمدير المشارك لمركز التعديل العصبي، رائدين في علاج أكبر سلسلة حالات في الولايات المتحدة من DBS المهادي باستخدام الجراحة لمتلازمة توريت عند الشباب. في حين تم إجراء ما يقدر بـ 160 جراحة فقط حتى الآن في جميع أنحاء العالم. تفاصيل أكثر عن الجراحة لمتلازمة توريت تجدونها فيما يلي.

الأشخاص المرشحون لـ الجراحة لمتلازمة توريت (DBS)

يعد الشباب الذين يعانون من حالات شديدة من متلازمة توريت هم الفئة الأكثر عرضًة لجراحة متلازمة توريت، حيث بينت الأبحاث والدراسات أن الجراحة يمكن أن تقلل من التشنجات أو الحركات اللاإرادية، والعرّات الصوتية المرافقة لهذه المتلازمة.

يتم اللجوء إلى الجراحة لمتلازمة توريت DBS لعلاج الحالات العصبية الأخرى التي لا يمكن السيطرة عليها بشكل مناسب عن طريق الأدوية، بما في ذلك مرض باركنسون، الرعاش مجهول السبب، خلل التوتر العضلي والصرع. إلا أن لجنة من المتخصصين المستقلين تقوم بمراجعة كل حالة من الحالات التي ستخضع لهذا الإجراء للتأكد من أن المرضى قد جربوا علاجات بديلة، وأن الإعاقة لديهم شديدة بما يكفي لتبرير الخضوع لهذا الإجراء. ونظرًا لأن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) لم توافق بعد على DBS لعلاج متلازمة توريت، فلا يزال يعد خيارًا أخيرًا للعلاج.

 اقرأ أيضًا: متلازمة توريت (Tourette syndrome) … دليلك الشامل

ما هي الجراحة لمتلازمة توريت؟

الجراحة لعلاج متلازمة توريت هي إجراء جراحي يسمى التحفيز العميق للدماغ (DBS)، يقوم على إرسال نبضات كهربائية إلى منطقة معينة من الدماغ، تعرف بمنطقة المهاد العميق، والذي يتم من خلالها تحفيز الأجزاء التي تتحكم في الحركة، مما يقلل من التشنجات اللاإرادية والعرّات الصوتية التي يعاني منها الشباب المصابون بحالات شديدة من متلازمة توريت.

مراحل الجراحة لمتلازمة توريت

تعد الجراحة لمتلازمة توريت إجراء متعدد المراحل، حيث يقوم المختصون المعالجون بإدخال قطبين كهربائيين في منطقة من الدماغ تسمى المهاد الإنسي، وهي جزء من دارة الدماغ التي تعمل بشكل غير طبيعي في متلازمة توريت، كمرحلة أولى.

خلال المرحلة الثانية، التي تتم في اليوم التالي أو بعد أيام قليلة، يتم توصيل جهاز يشبه جهاز تنظيم ضربات القلب، يسمى محفز الأعصاب، بالأقطاب الكهربائية المدخلة سابقًا إلى المهاد الإنسي، حيث يقوم هذا الجهاز بإصدار نبضات كهربائية في المهاد الإنسي. ثم يتم تعديل هذه النبضات خلال سلسلة من زيارات المتابعة للمرضى الخارجيين للعثور على مجموعة من الإعدادات التي تتحكم بشكل أفضل في الأعراض.

نتائج الجراحة لمتلازمة توريت

في دراسة تمت لتقييم نتائج إجراء الجراحة لمتلازمة توريت، تابع فريق من الباحثين 13 مريضًا تراوحت أعمارهم بين 16 عامًا و33 عامًا، خلال مدة استمرت ستة أشهر من الزيارات المتابعة. حيث عمل الباحثون على قياس شدة التشنجات اللاإرادية قبل الجراحة وبعدها، باستخدام مقياس ييل العالمي للخطورة (YGTSS)، فوجدوا أن شدة التشنجات اللاإرادية انخفضت في المتوسط ​​بنسبة 37 في المائة بدءًا من وقت اجراء العمليات حتى موعد زيارة المتابعة الأولى. وفي زيارتهم الأخيرة، انخفضت درجات التشنج اللاإرادي لدى المرضى بمعدل 50 بالمائة.

كما أفاد جميع المرضى في استطلاع، تم اجراؤه بعد ستة أشهر من الجراحة، أن الأعراض المزعجة قد تحسنت إما بشكل جيد أو بشكل جيد جدًا، وقالوا جميعًا إنهم سيجرون الجراحة مرة أخرى، حتى أولئك المرضى الذين عانوا من مضاعفات أو عانوا من ردود فعل أقل وضوحًا نسبيًا.

اقرأ أيضًا: العلاج بالأدوية لمتلازمة توريت .. تخفيف للأعراض الشديدة

المصادر

إذا استفدت من المقال، فساعدنا بمشاركته مع من تحب