أسباب التهاب جفن العين وأعراضه وطرق الوقاية والعلاج

أسباب التهاب جفن العين وأعراضه وطرق الوقاية والعلاج

التهاب جفن العين هو حالة شائعة تصيب الجفن فتسبب تورمه واحمراره وتقشر الجلد الرقيق الذي يغطيه، عادةً ما يتركز الالتهاب في حافة الجفن أي الحافة العلوية أو السفلية له لذلك يسمى أيضًا بالتهاب حافة الجفن، وغالبًا ما يصيب العينين معًا إلا في حالات نادرة يصيب عين واحدة دون الأخرى.

من الممكن أن تصاب العين بالتهاب الجفن نتيجة عدوى بكتيرية أو نتيجة الإصابة بحالات جلدية معينة، وبالرغم من أنه يسبب أعراض مزعجة ومنظر غير مرغوب به إلا أنه لا يشكل خطر كبير على العين ولا يترك مضاعفات طويلة الأمد فلا يؤثر على الرؤية.

أنواع التهاب جفن العين

يوجد نوعين رئيسيين لالتهاب الأجفان يختلفان بحسب الموقع الذي يتمركز فيه الالتهاب، وهما:

  1. التهاب الجفن الأمامي: وفيه يتركز الالتهاب في الجزء الأمامي من الجفن وخاصةً عند الحواف حيث تنبت الرموش، يظهر فيه الطرف الأمامي من الجفن أحمر اللون ومتورم بشدة.
  2. التهاب الجفن الخلفي: يعتبر أكثر انتشارًا من التهاب الجفن الأمامي وفيه يتركز الالتهاب في الجزء الخلفي من الجفن ويحدث نتيجة لخلل في عمل الغدد الدهنية الموجودة في بطانة الجفن.

ما هي أعراض التهاب جفن العين؟

تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا لالتهاب الجفن تورم واحمرار في الجفن يرافقهما شعور بالحكة وظهور قشور على سطحه وأطرافه، ونتيجة لتقشر الجفن فإنه يتهيج ويلتصق بالجفن السفلي لذلك من الممكن أن تجد صعوبة مزعجة في فتح عينيك عند الاستيقاظ.

كذلك غالبًا ما تخرج العين إفرازات ذات لون أصفر أو أخضر وأكثر سماكة من الإفرازات الطبيعية، قد تشعر أيضًا وكأنما يوجد شيء بداخل عينك والذي غالبًا ما يكون ناتج عن دخول قشرة من الجفن بداخل العين، وبالإضافة إلى الأعراض السابقة من الممكن أن يلاحظ المصاب الأعراض التالية:

  • احمرار وتهيج العين.
  • جفاف العين من الداخل.
  • عدم وضوح في الرؤية.
  • شعور بالحرقة في الجفن مكان الالتهاب.
  • رمش العين بصورة متكررة.
  • يصبح ملمس الجفن دهني.
  • زيادة في إفراز الدمع.
  • حساسية تجاه الضوء.
  • حكة.
  • ظهور قشور حول العين والجفون.

أبرز أسباب الإصابة بالتهاب الجفن

من الصعب جدًا تحديد سبب الإصابة بالتهاب الجفن فغالبًا ما يكون السبب مجهول أو تكون الإصابة ناتجة عن عدة عوامل اجتمعت في آن واحد، وبشكل عام يمكن أن تكون الحالات التالية سببًا للإصابة بالتهاب جفن العين والتي تشمل:

أولًا: أسباب الإصابة بالتهاب الجفن الأمامي

  1. إصابة العين بحساسية نتيجة دخول جسم غريب ملوث إلى العين أو نتيجة لاستخدام أنواع معينة من المكياج أو محاليل العدسات اللاصقة التي تهيج الحساسية.
  2. جفاف العين، وفيه تتغير طبيعة الدموع التي تفرزها العين وبالتالي تتغير خصائصها المقاومة للبكتيريا مما يؤدي إلى إصابة الجفن بالعدوى التي تسبب التهابه.
  3. الإصابة بالعد الوردي أو حب الشباب الوردي الذي يسبب التهابات في بشرة الوجه تنتقل ليصيب الجفون.
  4. الإصابة بعث أو جرب الرموش أو ما يسمى بداء الدويديات والذي يسبب التهاب مزمن في الجفون.
  5. الإصابة بالتهاب الجلد الدهني الذي يسبب تقشر فروة الرأس وتهيج الجفون مسببًا التهابها.

ثانيًا: أسباب الإصابة بالتهاب الجفن الخلفي

  1. خلل في غدة ميبوميان (MGD)، يؤدي هذا الخلل إلى انسداد فتحات الغدد المنتجة للدهون في جفن العين والذي بدوره يسبب جفاف العين فتصبح أكثر عرضة للإصابة بأنواع العدوى المختلفة وبالتهاب الجفون.
  2. 2-     الإصابة بالعد الوردي أو حب الشباب الوردي.
  3. الإصابة بالتهاب الجلد الدهني.

من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالتهاب جفن العين؟

يعتبر التهاب جفن العين حالة شائعة تصيب البالغين والأطفال الذكور منهم والإناث على حد سواء، كما يوجد أنواع محددة من التهاب الجفن كالتهاب الجفن العنقودي تصيب النساء بنسبة 80% من إجمالي عدد الحالات، ونظرًا لشيوعه يعتبر التهاب الجفن حالة غير خطيرة ولا تؤثر على وظائف العين فيمكن التحكم به وعلاجه بسهولة.

كيف يتم تشخيص التهاب جفن العين؟

بسبب اختلاف الأسباب التي من الممكن أن تؤدي إلى الإصابة بالتهاب الجفن سيحتاج الطبيب للقيام بالعديد من الاختبارات ليتمكن من تشخيص المرض، يبدأ الطبيب بسؤالك عن الأعراض التي تعاني منها وعن حالتك الصحية بشكل عام إذا كنت تعاني من أي مشاكل صحية أخرى من الممكن أن تؤدي إلى الإصابة بالتهاب الجفن، بعد ذلك قد يقوم الطبيب بالفحوصات التالية:

  1. فحص الجفن بشكل خارجي:

يقوم الطبيب بفحص شدة تورم الجفن واحمراره ونوع الإفرازات التي تقوم العين بإفرازها مما يساعده في تحديد نوع الالتهاب.

  • إجراء مسحة للجفن:

 يقوم الطبيب بأخذ مسحة للجفن والإفرازات التي تخرج من العين ويقوم بإرسالها للمخبر لتحليلها مما يساعد في تحديد أنواع البكتيريا الموجود على الجفن.

  • فحص الرموش:

يقوم الطبيب بفحص الرموش تحت المجهر للكشف عن وجود العث أو الجرب الذي يصيب الرموش.

  • فحص الدمع:

يتم أخذ عينة من الدمع من العين المصابة وفحصها لمعرفة ما إذا كانت العين مصابة بالجفاف والذي يعد أبرز أسباب التهاب جفن العين.

وفي حالات نادرة يكون فيها التورم شديد ومزمن قد يلجأ الطبيب لأخذ خزعة من الجفن المصاب، يتم القيام بهذا الاختبار للتأكد من عدم وجود خطر يهدد بالإصابة بسرطان الجلد، يبدأ الطبيب بتخدير الجفن بشكل موضعي ثم باستخدام إبرة خاصة يقوم بأخذ عينة من خلايا الجفن لفحصها.

ما هي المضاعفات التي يسببها التهاب الجفن؟

قد يسبب التهاب الجفن مضاعفات جانبية أخطر من الالتهاب بحد ذاته، قد تصيب هذه المضاعفات القرنية أو أجزاء أخرى حساسة من العين لذلك من الضروري عدم التأخر في علاج التهاب الجفن، تشمل المضاعفات ما يلي:

  • البردة: وهي عبارة عن تورم صغير صلب الملمس يظهر في الجفن ولا يسبب أي ألم.
  • تساقط الرموش أو نموها باتجاهات خاطئة أو تغيرات في لون الرموش.
  • قرحة في القرنية: التهاب الجفن وجفاف العين وكذلك نمو الرموش باتجاهات خاطئة يمكن أن يسبب التهاب أو قرحة في القرنية.
  • الإصابة بالتهاب الملتحمة أو ما يسمى بالعين الوردية.
  • فرط إفراز الدموع أو جفاف العيون، وفي هذه الحالة تتغير تركيبة الدموع في العين فتصبح غير قادرة على القيام بوظائفها المهمة لصحة العين مثل الحفاظ على رطوبتها وحمايتها من الملوثات.

ما هي طرق علاج التهاب جفن العين في المنزل؟

يمكن القيام ببعض الخطوات المنزلية البسيطة للمساعدة في علاج التهاب جفن العين وهي:

1 – استخدم الكمادات الدافئة

 يساعد استخدام الكمادات الدافئة أو الساخنة قليلًا في ترطيب الجفن وتقليل القشور وكذلك مسح الإفرازات الدهنية عن سطحه، واستخدم قطعة قماشة مختلفة لكل عين لتجنب نقل العدوى.

2 – ابتعد عن استخدام مكياج العيون ومستحضرات التجميل الأخرى

استخدام مكياج العيون أو أي نوع من أنواع مستحضرات التجميل الأخرى الخاصة بالعيون يساهم في نقل العدوى من عين إلى الأخرى كما قد تساهم في زيادة تهيج الجفن.

3 – قم بتنظيف الجفن

وذلك من خلال خلط كمية من شامبو الأطفال مع نفس الكمية من الماء ومن ثم قم بتبليل قطعة قماش نظيفة بماء دافئ وضعها في المحلول الذي قمت بصنعه، باستخدام إصبعك مرر قطعة القماش المبللة بكمية كافية من محلول الشامبو على كامل الجفن والرموش بحركة أفقية، ثم بقطعة قماش نظيفة ومبللة بماء دافئ وبنفس الحركة الأفقية اغسل الشامبو عن الجفن، وأخيرًا كرر نفس العملية للعين الأخرى ولكن باستخدام قطع قماش أخرى نظيفة.

في حال تطبيقك للخطوات السابقة لمدة من الزمن واستمرار تقشر الجفن دون ملاحظة تحسن يذكر، عندها من الضروري رؤية الطبيب ليقوم بوصف العلاج المناسب.

كيف سيعالج مقدم رعاية العيون التهاب الجفن؟

يختلف علاج التهاب الجفن بحسب السبب الأساسي المؤدي للالتهاب، لذلك سيقوم الطبيب بتحديد نوع العلاج المناسب بعد الفحص وتشخيص المرض، تشمل العلاجات المحتملة لالتهاب جفن العين ما يلي:

1 – العلاج بالمضادات الحيوية

 قد يصف الطبيب مضادات حيوية على شكل مراهم أو قطرات عينية، أو قد يصف المضادات الحيوية التي يتم تناولها عن طريق الفم للحالات الأكثر شدة.

2 – العلاج بمضادات الالتهاب

قد يصف الطبيب الأدوية المضادة للالتهابات لعلاج التهاب الجفن، يمكن أن يصف المراهم أو القطرات العينية التي تحتوي على الستيرويدات والتي تساعد أيضًا في علاج المسبب الرئيسي لالتهاب جفن العين.

3 – الأدوية التي تستهدف الجهاز المناعي

يستخدم هذا النوع من الأدوية لعلاج التهاب الجفن الخلفي، حيث تقوم هذه الأدوية بتثبيط استجابة الجهاز المناعي الطبيعية مما يساعد في تقليل الالتهاب بشكل كبير.

4 – علاج المسبب الرئيسي للالتهاب

إن الطريقة الأمثل لعلاج أي مشكلة أو حالة مرضية تكون بعلاج المشكلة من الجذر أو علاج المسبب الرئيسي لهذه المشكلة، لذلك في حالات التهاب الجفن من المهم علاج المشكلة الرئيسية التي أدت إلى هذا الالتهاب مثل التهاب الجلد الدهني أو جفاف العين أو غيرها، وبمجرد علاج هذه الحالات يزول الالتهاب من تلقاء نفسه ونتفادى الإصابة به مرة أخرى.

من الممكن أن يعتمد علاج التهاب الجلد الدهني على الشامبو أو المحاليل المضادة للقشرة، أما بالنسبة لجفاف العين فغالبًا ما يعتمد العلاج على القطرات المرطبة.

ما هي طرق الوقاية من التهاب جفن العين؟

معظم حالات التهاب جفن العين لا يمكن الوقاية منها فمعظم هذه الحالات تكون ناتجة عن الإصابة بأمراض جلدية معينة، ولكن يمكنك اتباع بعض الخطوات البسيطة للتقليل من خطر الإصابة بالتهاب الجفون قدر الإمكان والتقليل من أعراضه المزعجة، وهي:

  • الحرص على عدم لمس العين أو حكها واستخدام منديل نظيف ومعقم عند الضرورة.
  • غسل اليدين باستمرار وعدم لمس الوجه في حال اتساخ اليدين.
  • الحفاظ على نظافة الوجه.
  • التأكد من إزالة المكياج قبل النوم والتأكد بشكل خاص من إزالة مكياج العيون بشكل كامل.
  • استبدال جميع علب مكياج العيون القديمة مثل كحل العين والماسكارا وجميع أنواع فراشي العيون حيث تكون قد تجمعت البكتيريا فيها وذلك لتجنب نقل هذه البكتيريا إلى العين مرة أخرى.
  • ارتداء النظارات الطبية بدلًا من العدسات اللاصقة حتى تتماثل العين بالشفاء.
  • عند استخدام قطرات العين حاول مسح القطرات الزائدة والدموع التي تخرج من العين بشكل عام باستخدام منديل نظيف. 

وأخيرًا التهاب جفن العين على الرغم من مظهره المزعج وأعراضه الجانبية المزعجة أيضًا لا يعتبر حالة خطيرة ويمكن التعامل معه بسهولة، وبمجرد اهتمامك بنظافة عينيك ونظافة الأدوات التي تلامس عينيك بالإضافة إلى اتباع التعليمات السابقة يمكنك التقليل من خطر إصابة عينيك بهذا الالتهاب قدر الإمكان.


المصادر

التهاب الجفن – موقع خدمة الصحة الوطنية البريطانية NHS.

التهاب جفني العين: الأعراض والأسباب – موقع مايو كلينك.

التهاب الجفن: الأسباب والأعراض والعلاج – موقع هيلث لاين.

135 مشاهدة