التراخوما أو الرمد الحبيبي … السبب الرئيسي للعمى المعدي في العالم

التراخوما أو الرمد الحبيبي … السبب الرئيسي للعمى المعدي في العالم

التراخوما (truh-KOH-muh) هي عدوى تصيب العينين، سببها بكتيريا تسمى المتدثرة الحثرية، كما تسمى بالتراخوما النشط التي عادة ما تظهر عند الأطفال، ويبدأ ظهور أولى الأعراض بعد التعرض للبكتيريا، خلال 5 إلى 12 يومًا. تنتقل العدوى من خلال ملامسة العين وإفرازات المصابين، بالإضافة إلى استخدام نفس المناديل.

ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية (WHO)، تسبب التراخوما إعاقة بصرية ل 1.8 مليون شخص، يصاب منهم 450 ألف بالعمى. كما تحدث معظم حالات التراخوما في المناطق الفقيرة من إفريقيا، حيث يقيم 85٪ من المصابين بالمرض النشط. ومعدلات إصابة الأطفال دون سن الخامسة في مناطق انتشار التراخوما، يمكن أن تصل من 60٪ فما فوق.

أماكن انتشار التراخوما

التراخوما مرض متوطن عند أفقر سكان العالم، الذين يعيشون في المناطق الريفية والنائية، وهي مشكلة صحية عامة في 44 دولة في جميع أنحاء إفريقيا وآسيا وأمريكا الوسطى والجنوبية، مع وجود 136.9 مليون شخص في خطر، إنه ينتمي إلى مجموعة من الأمراض المعروفة باسم أمراض المناطق المدارية المهملة.

التراخوما على المستوى العالمي

على المستوى العالمي يعاني حوالي 80 مليون شخص من مرض التراخوما، وفي بعض المناطق، تظهر العدوى من 60 إلى 90 ٪ من الأطفال. أما الأشخاص البالغين، فإن المرض يصيب النساء بشكل أكبر من الرجال، والسبب في ذلك أن النساء على اتصال مباشر مع الأطفال أكثر من الرجال. وهذا المرض هو السبب في ضعف البصر عند 2.2 مليون شخص، منهم 1.2 مليون مصاب بالعمى التام.

أعراض التراخوما

التراخوما عند الاطفال

فترة الحضانة للبكتيريا من 6 إلى 12 يومًا، وبعدها يعاني الفرد المصاب من أعراض التهاب الملتحمة، أو تهيج مشابه لـ العين الوردية وغالبًا ما تظهر أعراض التراخوما  على كلتا العينين وقد تشمل:

  • حكة خفيفة وتهيج في العين والجفون.
  • إفرازات مخاطية من العين.
  • تورم الجفون.
  • الحساسية من الضوء (رهاب الضوء).
  • الشعور بألم في العين.
  • احمرار العين.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • في مراحل متقدمة من العدوى تسبب التراخوما ألم وتشويش في الرؤية. بالتالي إذا لم يتم علاج العدوى يظهر تندب داخل الجفن، وذلك يسبب تحول الرموش إلى الداخل نحو العين. و تسمى هذه الحالة بداء الشعرة.
  • داء الشعرة يتسبب في خدش القرنية، التي تعد النافذة الشفافة في مقدمة العين. مما يسبب في تهيجها وهذا التهيج المستمر يجعل القرنية غائمة. حيث يمكن أن يؤدي إلى تطور تقرحات القرنية وفقدان البصر.
  • من النادر أن تسبب الإصابة بنوبة واحدة من التراخوما مشاكل خطيرة في العين، حيث يعتقد أطباء العيون أن الالتهابات المتكررة تؤدي إلى الندوب بالتالي تزيد من احتمالية الإصابة بالعمى وبشكل عام، يستغرق الأمر سنوات قبل أن تؤدي التراخوما إلى فقدان البصر.

مراحل تطور التراخوما حسب منظمة الصحة العالمية (WHO)

وهي عبارة عن خمس مراحل:

1 – الالتهاب الجرابي

تحتوي العدوى المبكرة على خمس بصيلات أو أكثر، وهي نتوءات صغيرة تحتوي على خلايا ليمفاوية، وهي نوع من خلايا الدم البيضاء، يمكن رؤيتها عند التكبير على السطح الداخلي للجفن العلوي (الملتحمة).

2 – الالتهاب الشديد

وهي المرحلة التي تصبح فيها العين متهيجة وأكثر سماكة إي زيادة تورم الجفن العلوي.

3 – تندب الجفن

الالتهابات المتكررة التي تحدث في العين تؤدي إلى تندب الجفن الداخلي، وغالبًا ما تظهر الندبات عند فحصها بالتكبير على شكل خطوط بيضاء. قد يتشوه الجفن وقد يتحول الشتر الداخلي.

4 – الرموش المنعكسة (داء الشعرة)

استمرار تشوه البطانة الداخلية المتندبة في الجفن، يتسبب في استدارة الرموش بحيث تحتك بالسطح الخارجي الشفاف للعين (القرنية) وتخدشها.

5 – تغيم القرنية (عتامة)

تتأثر القرنية بالتهاب أكثر انتشارًا تحت الجفن العلوي، حيث يؤدي الالتهاب المستمر الذي يتفاقم بسبب الخدش من الرموش المنثارة إلى تعكر القرنية وعدم وضوح الرؤية. وغالبًا ما تكون جميع علامات التراخوما أكثر حدة في الجفن العلوي منها في الجفن السفلي، وبدون تدخل للعلاج، يمكن أن تستمر زيادة المرض التي تبدأ في الطفولة في التقدم إلى مرحلة البلوغ.

أسباب الإصابة بالتراخوما

التراخوما مرض شديد العدوى عادة توجد في الدول النامية، بسبب الفقر والظروف المعيشية المزدحمة وسوء الصرف الصحي، ومعظم المصابين هم من النساء والأطفال، ينتشر عن طريق الاتصال المباشر مع:

  • ملامسة بعض المواد التي لها اتصال مماثل مع إفرازات الأشياء الملوثة، مثل المناشف.
  • شخص مصاب بالبكتيريا، حيث ينتشر عن طريق الاتصال المباشر بإفرازات العين مع الأفراد المصابين.
  • يمكن أن يكون الذباب أيضًا أحد طرق النقل الميكانيكي.
  • الأطفال هم الأكثر عرضة للإصابة بالعدوى، ولكن الآثار المسببة للعمى أو الأعراض الأكثر شدة لا يشعر بها في كثير من الأحيان حتى سن الرشد.
  • ترتبط العديد من العوامل بشكل غير مباشر بوجود التراخوما بما في ذلك: الفقر بشكل عام، ونقص المياه، وعدم وجود المراحيض، وانتشار الذباب، والقرب من الماشية، والازدحام.
  • عدم الاعتناء بنظافة وجوه الأطفال وبقاء إفرازات العين عليها، يسهل التبادل المتكرر للإفرازات العينية المصابة من وجه طفل إلى آخر. حيث تحدث معظم حالات انتقال التراخوما داخل الأسرة.

عوامل خطيرة تزيد الإصابة بمرض التراخوما

  • الظروف المعيشية المزدحمة، أي أن الأشخاص الذين يعيشون على اتصال وثيق هم أكثر عرضة لخطر انتشار العدوى.
  • الظروف الصحية السيئة، وعدم توفر كمية كافية من المياه، ونقص النظافة، مثل الوجوه أو الأيدي غير النظيفة، تساعد على انتشار المرض.
  • العمر: يزيد انتشار التراخوما في المناطق التي ينشط فيها المرض، عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و 6 سنوات.
  • تختلف حسب الجنس فنجد في بعض المناطق الموبوءة، أن النساء تصاب بمعدل مرتين إلى ست أضعاف الرجال، وذلك لأن النساء على تماس مباشر مع الأطفال، الذين يشكلون السبب الأساسي للعدوى.
  • زيادة أعداد الذباب، قد يكون الأشخاص الذين يعيشون في مناطق تعاني من مشاكل في السيطرة على أعداد الذباب أكثر عرضة للإصابة بالتراخوما.

كيف يتم تشخيص التراخوما؟

يمكن لطبيب العيون تشخيص معظم حالات التهاب الملتحمة من خلال فحص العين. قد يأخذ عينة بعد تخدير العينن ومسح السطح. ومن خلال إجراء الاختبار المختبري يتبين ما إذا كانت التراخوما هي مصدر عدوى للعين.

في الحالات الأكثر شدة من التراخوما

سيكشف فحص العين:

  • تندب في داخل الجفن العلوي.
  • نمو أوعية دموية جديدة في القرنية.
  • تحول اتجاه الرموش إلى داخل العين.

كيف يتم علاج التراخوما؟

علاج التراخوما

ومن العلاجات المستخدمة للتراخوما ما يلي:

1 – المضادات الحيوية

تساعد المضادات الحيوية في العلاج المبكر للإصابة بالتراخوما، حيث يمكن أن يمنع العلاج المبكر المضاعفات الناتجة عن الإصابة طويلة المدى. ومن المضادات الحيوية:

  • أزيترومايسين (جرعة فموية واحدة 20 مجم / كجم) أو التتراسيكلين الموضعي (1٪ مرهم للعين مرتين في اليوم لمدة ستة أسابيع).
  • يفضل أزيثروميسين لأنه يستخدم كجرعة فموية واحدة. على الرغم من أنها باهظة الثمن، إلا أنها تستخدم بشكل عام كجزء من برنامج التبرعات الدولي الذي تنظمه شركة فايزر.
  • أزيثروميسين آمن للاستخدام  أثناء الحمل، وللأطفال من عمر ستة أشهر حتى السنة. كعلاج مجتمعي بالمضادات الحيوية، وتشير بعض الأدلة إلى أن أزيثروميسين الفموي كان أكثر فعالية من التتراسيكلين الموضعي، ولكن لا يوجد دليل ثابت على ذلك.

2 – الجراحة

في الحالات المتقدمة من الإصابة قد تحتاج المصاب إلى إجراء عمل جراحي، لإعادة وضع الرموش التي تنمو نحو الداخل باتجاه العين إلى وضعها، حيث يمكن أن يساعد ذلك في الحد من حدوث ندبات أخرى في القرنية ومنع فقدان الرؤية.

3 – زراعة القرنية

يمكن لطبيب العيون علاج الندبات الشديدة من التراخوما من خلال زراعة القرنية، وخاصة إذا كانت القرنية مظلمة لدرجة تجعل الرؤية ضعيفة بشكل كبير.

4 – النظافة

يمكن أن تساعد عادات النظافة الجيدة في الحد من انتشار المرض، مثل غسل اليدين وغسل الوجه.

الوقاية من التراخوما

لا يتوفر لقاح التراخوما، ولكن الوقاية ممكنة. فإذا تم علاج التراخوما بالمضادات الحيوية أو الجراحة، فإن الإصابة مرة أخرى هي مصدر قلق دائمًا. وللحماية وسلامة الآخرين:

  • التأكد من فحص أفراد الأسرة أو الآخرين الذين تعيش معهم، وإذا لزم الأمر، علاجهم من التراخوما.
  • زيادة ممارسة النظافة الجيدة، والتي يمكن أن تساعد في منع العدوى.

تشمل ممارسات النظافة السليمة ما يلي:

  • غسل الوجه وغسل اليدين، قد يساعد الحفاظ على نظافة الوجوه والأيدي في كسر حلقة العدوى مرة أخرى.
  • التحكم بالذباب، من خلال تقليل أعداد الذباب في القضاء على مصدر انتقال.
  • التخلص من النفايات بشكل صحيح يؤدي إلى التقليل من البيئة الحاضنة لتكاثر الذباب.
  • تحسين الوصول إلى المياه، يمكن أن يساعد وجود مصدر للمياه العذبة في مكان قريب في تحسين الظروف الصحية.

استراتيجية منظمة الصحة العالمية للوقاية من التراخوما

الهدف من هذه الاستراتيجية هو القضاء على التراخوما بحلول عام 2020م. لم يتحقق الهدف بالكامل، لكن انخفضت حالات التراخوما بشكل حاد، والاستراتيجية التي تحمل عنوان SAFE تتضمن:

  • جراحة لعلاج الأشكال المتقدمة من التراخوما المضادات الحيوية لعلاج ومنع العدوى.
  • نظافة الوجه.
  • التحسينات البيئية، لا سيما في المياه والصرف الصحي لتقليل انتقال العدوى.
  • مكافحة الذباب.

متى ترى الطبيب؟

 اتصل بالطبيب إذا كنت أنت أو الطفل تعانيان من حكة أو تهيج في العين أو إفرازات من العين، خاصة إذا كنت تعيش في منطقة ينتشر فيها التراخوما أو سافرت إليها مؤخرًا. لأن التراخوما حالة معدية، وقد يساعد علاجها في أسرع وقت ممكن على منع العدوى الخطيرة.

المصادر

التراخوما – mayoclinic

التراخوما – health-topics

ما هو التراخوما؟ – eye-health

التراخوما – en.wikipedia

158 مشاهدة