التجاعيد حول الفم – أهم أسبابها وكيف يمكن إزالتها ومنع ظهورها؟

مع التقدم في السن ينخفض إنتاج الجسم من الكولاجين فتتغير طبيعة البشرة وتظهر التجاعيد، تعتبر التجاعيد حول الفم من المشاكل التي يعاني منها الكثيرين، فمنطقة حول الفم من أول المناطق التي تظهر فيها التجاعيد، كما أنها تقع في منتصف الوجه مما يجعلها تؤثر بشكل كبير على مظهره.

على الرغم من أننا لا نستطيع إيقاف الزمن أو منع ظهور علامات التقدم في السن، إلا أنه يمكننا بخطوات بسيطة وطرق متنوعة علاج هذه التجاعيد والوقاية منها قدر الإمكان، وهذا ما سنتعرف عليه في هذه المقالة بالإضافة إلى أسباب التجاعيد حول الفم وأنواعها وأكثر.

أنواع التجاعيد حول الفم

يوجد 3 أنواع من التجاعيد حول الفم يستخدمها أخصائيو البشرة لتحديد مكان التجاعيد بدقة وهي:

  1. خطوط الضحك: وهي التجاعيد التي تتشكل على جانبي الفم وتظهر بشكل أوضح عند الضحك أو الابتسام، وتعد من أكثر أنواع التجاعيد شيوعًا حيث تبدأ بالظهور عند نسبة كبيرة من الرجال والنساء من عمر العشرين.
  2. خطوط أحمر الشفاه: وهي التجاعيد التي تظهر في المنطقة التي تقع أعلى الشفة وتمتد إلى الشفاه نفسها، وهي أيضًا من أكثر أنواع التجاعيد شيوعًا ولكن لا تظهر إلا بعد التقدم في السن، تصيب النساء والرجال ولكنها أكثر شيوعًا عند النساء والمدخنين لذلك تسمى أيضًا بخطوط المدخنين.
  3. خطوط ماريونيت: وهي نوع أقل انتشارًا من التجاعيد حول الفم تمتد من الفم بشكل عمودي باتجاه الدقن وتسبب ترهل في المنطقة.

ما هي الأسباب التي تؤدي إلى تشكل التجاعيد حول الفم؟

الجلد في المنطقة التي تقع حول الفم يعتبر أكثر رقة من الجلد الموجود في غير مناطق وبالتالي فإن كمية الكولاجين الموجودة فيه أقل من غيره، كذلك فإن هذه المنطقة من أكثر المناطق التي تتحرك عند كل تعبير كالابتسام والضحك والكلام والطعام والتدخين، لذلك فهي من أكثر مناطق الوجه التي تظهر عليها التجاعيد وأولها.

أهم أسباب ظهور التجاعيد هي انخفاض كمية الكولاجين التي ينتجها الجسم، حيث يبدأ إنتاج الكولاجين بالانخفاض تدريجيًا بعد سن العشرين، كذلك فإن فقدان الإيلاستين والجليكوزامينوجليكان يلعب دورًا كبيرًا في ظهور التجاعيد حيث تفقد البشرة مرونتها وتصبح بحاجة للترطيب على الدوام.

بالإضافة إلى الأسباب السابقة والتي تظهر بشكل طبيعي عند جميع البشر نتيجة التقدم بالسن قد تلعب بعض العوامل الأخرى دورًا كبيرًا في ظهور التجاعيد وأهمها:

  • العامل الوراثي.
  • التدخين.
  • عدم تناول الفيتامينات والعناصر الغذائية الضرورية للجسم.
  • جفاف البشرة وعدم الاهتمام بترطيبها.
  • الإجهاد النفسي والتوتر.
  • التعرض المفرط لأشعة الشمس.

العلاجات الطبية والتجميلية للتخلص من التجاعيد حول الفم

عند تشكل التجاعيد العميقة لا يمكن التخلص منها إلا على يد الطبيب المختص، أما بالنسبة للخطوط الدقيقة فتتوفر العديد من العلاجات التي تؤخر ظهور التجاعيد وتمنع علامات التقدم في السن، إليك أهم الطرق التي يمكن من خلالها علاج التجاعيد العميقة والخطوط الدقيقة:

1 – التقشير الكيميائي

من أشهر طرق التخلص من الخطوط الدقيقة ومنع تشكل التجاعيد حول الفم هو التقشير الكيميائي، حيث تقوم هذه التقنية بإزالة الخلايا الميتة والطبقة السطحية للبشرة، فتتجدد خلايا البشرة وتظهر خلايا شابة ونضرة خالية من التجاعيد والخطوط الدقيقة، ولكن هذه الطريقة تحتاج إلى المواظبة حيث يتم إجراءها كل شهر تقريبًا.

2 – التقشير بالليزر

التقشير بالليزر يشبه التقشير الكيميائي، ولكن التقشير الكيميائي يتم باستخدام الأحماض ويستهدف الطبقة السطحية من الجلد، بينما التقشير بالليزر يتم باستخدام حزم ضوئية مركزة ويستهدف طبقات أكثر عمقًا من التقشير الكيميائي مما قد يساهم في تحفيز إنتاج الكولاجين، ولكن التقنيتين تحتاجان إلى المواظبة والإعادة كل شهر تقريبًا.

3 – حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية

في تقنية حقن البلازما يتم استخراج الخلايا المفيدة من دم المريض ومن ثم حقنها باستخدام تقنية الإبر الدقيقة في بشرة الوجه، تساعد هذه التقنية في تجديد خلايا البشرة وتحفيز إنتاج الكولاجين، فنتخلص من التجاعيد والخطوط الدقيقة، يتم تكرار هذه الطريقة كل عام تقريبًا أو أكثر للحفاظ على النتائج.

4 – جلسات الديرما بن أو الديرما رولر

الديرما بن أو الديرما رولر هي عبارة عن إبر دقيقة تخترق الجلد فتسبب ندب دقيقة جدًا تحفز إنتاج الكولاجين في البشرة وتشجع خلاياها على التجدد، يتم الحصول على هذه الجلسات عدة مرات متتالية بينها فوارق زمنية يحددها الطبيب المختص، وتساعد في التخلص من التجاعيد والخطوط الدقيقة ومختلف مشاكل البشرة الأخرى وتمنع ظهورها، فيحصل المريض على بشرة نضرة ونقية ومفعمة بالشباب والحيوية.

5 – الفيلر

يعتبر الفيلر العلاج الوحيد للتجاعيد العميقة التي لا يمكن التخلص منها بالطرق المذكورة سابقًا وخاصةً خطوط الضحك، لذلك فهو من أشهر علاجات التجاعيد حول الفم وأكثرها فعالية، يعتمد مبدأ عمل الفيلر على حقن مواد مالئة مثل حمض الهيالورونيك مكان التجاعيد لملئها بحيث تصبح بنفس سوية باقي البشرة، وهو من الحلول التي تبقى فعاليتها لفترة طويلة من الزمن حيث تختلف هذه المدة باختلاف نوع المادة المالئة، بعضها يستمر لستة أشهر بينما تستمر أخرى ما بين 8 إلى 10 أشهر.

السلبية الوحيدة للفيلر أنه لا يقي من ظهور التجاعيد في أماكن أخرى من الوجه بخلاف العلاجات التي ذكرناها سابقًا، لذلك ينصح بتجربة التقشير الكيميائي أو التقشير بالليزر أو جلسات الديرما بن والديرما رولر بعد إجراء حقن الفيلر بفترة زمنية يحددها الطبيب المختص، وذلك للوقاية من ظهور التجاعيد في مناطق أخرى من الوجه.

6 – البوتوكس

البوتوكس بدوره هو أشهر علاجات التجاعيد حول الفم والتجاعيد بشكل عام على الإطلاق، وهو عبارة عن حقنة تحتوي نوع من السموم التي تستهدف العضلات فتجعلها مشدودة على الدوام وبالتالي تمنع التجاعيد وتخفيها تمامًا، وهو إجراء آمن تمامًا يستخدمه أيضًا الشباب والشابات من أعمار صغيرة كإجراء وقائي لتجنب ظهور التجاعيد التي من الممكن أن يصبح التخلص منها صعبًا مع مرور الزمن.

7 – عملية شد الوجه

عملية شد الوجه هي آخر إجراء يلجأ إليه الأطباء للتخلص من التجاعيد حول الفم لكونه الإجراء الوحيد الذي يتطلب الجراحة، ينصح الأطباء بعملية شد الوجه في حال لم تستجب حالة المريض للعلاجات الأخرى أو في حال كانت التجاعيد عميقة وكثيرة في منطقة حول الفم، ولكن نتائج هذه العملية مبهرة جدًا، حيث تخلص من التجاعيد والترهلات تمامًا وتعطي مظهرًا أصغر بسنوات وسنوات.

منتجات العناية بالبشرة التي تساعد في التخلص من التجاعيد حول الفم وتمنع ظهورها

يمكنك تجربة منتجات العناية بالبشرة التالية التي تساعد في التخلص من الخطوط الدقيقة والتجاعيد، والأهم أنها تقي من ظهور المزيد منها وتحافظ على شباب البشرة، وهي:

1 – الريتينويد

الريتينويد شكل ثورة في عالم العناية بالبشرة بسبب فعاليته في الحفاظ على شباب البشرة ومنع ظهور علامات التقدم في السن التي أبرزها التجاعيد، الريتينويد هو اسم يطلق على مجموعة مركبات فيتامين A التي يعتبر الريتنول أكثرها شهرة، يتم تصنيعها على شكل كريمات أو سيرومات تطبق بشكل موضعي على البشرة، ولكن بالرغم من فعاليتها الكبيرة يجب الأخذ بعين الاعتبار أنها ستحتاج إلى فترة من الزمن حتى يمكنك ملاحظة نتائجها.

2 – فيتامين C

فيتامين C أو الشكل الفعال منه الذي يعرف بحمض الاسكوربيك ascorbic acid يعتبر من أقدم وأشهر علاجات التجاعيد ومن أهم المنتجات التي تساعد في الوقاية منها، تأتي فعالية هذا الفيتامين في محاربة التجاعيد لكونه من أقوى أنواع مضادات الأكسدة، ومضادات الأكسدة هي المكونات المسؤولة عن محاربة تأثيرات الجذور الحرة التي تسبب التجاعيد وعلامات التقدم في السن الأخرى.

بالإضافة إلى ذلك يحمي فيتامين C البشرة من أضرار أشعة الشمس التي تعد من المسببات الرئيسية للتجاعيد بأنواعها، ولكن يجب الانتباه إلى أن منتجات فيتامين C وتحديدًا التي تحتوي على ascorbic acid تتلف بسهولة نتيجة تعرضها للهواء أو أشعة الشمس، لذلك يجب إغلاق العلبة بإحكام فور استخدام المنتج.

3 – الببتيدات

تساعد الببتيدات في تحفيز إنتاج الكولاجين وبالتالي فهي تحسن من مرونة الجلد وتساعد في التخلص من التجاعيد حول الفم وغيرها وتقي من تشكلها.

4 – أحماض الهيدروكسي AHAs وBHAs

أحماض ألفا هيدروكسي (AHAs) التي من ضمنها حمض الجليكوليك وحمض اللاكتيك وحمض الستريك هي مجموعة الأحماض التي تشتهر باستخدامها لتقشير البشرة، وهي الأحماض التي تستخدم في جلسات التقشير الكيميائي، وتتوفر أيضًا بتركيزات أقل للاستخدام المنزلي والاستفادة من خصائصها التي تساعد في التقليل من ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة.

أثبتت التجارب أن استخدام هذه الأحماض إلى جانب أحماض بيتا هيدروكسي BHAs يشكل علاجًا فعالًا جدًا للتخلص من الخطوط الدقيقة والتجاعيد.

5 – النياسيناميد

النياسيناميد هو شكل من أشكال فيتامين B3 وهو أحد أنواع مضادات الأكسدة القوية الذي يساعد في حماية البشرة من علامات التقدم في السن ويحسن من مرونة الجلد من خلال حبس الرطوبة بداخله.

6 – مستخلصات الشاي

تستخدم مستخلصات الشاي الأخضر والأحمر والشاي الصيني الأسود في صنع الكريمات المضادة للتجاعيد، وبشكل خاص مستخلصات الشاي الأخضر، فهي غنية جدًا بمضادات الأكسدة وتحديدًا البوليفينول الذي يعتبر من أقوى مضادات الأكسدة.

7 – مستخلص بذور العنب

يعمل مستخلص بذور العنب على تحفيز إنتاج الكولاجين ويقدم نسب ممتازة من مضادات الأكسدة، لذلك يستخدم لمحاربة الخطوط الدقيقة والتجاعيد.

الطرق الطبيعية للتخلص من التجاعيد حول الفم

من الممكن أن تساعد هذه العلاجات الطبيعية في تقليل ظهور التجاعيد الطفيفة والخطوط الدقيقة وبالتالي تمنع تشكل التجاعيد العميقة، ولكن لا يمكنها محو التجاعيد بشكل نهائي، ينصح باستخدام هذه الطرق لكونها غير مكلفة وآمنة تمامًا ومتوفرة في كل وقت وهي:

1 – الزيوت الأساسية

الزيوت الأساسية مثل زيت الليمون أو زيت البخور أو زيت اللافندر تساعد في تعزيز مرونة البشرة وتشجع عملية تجديد خلاياها، يتم استخدام الزيوت الأساسية بعد تخفيفها بزيت ناقل كزيت جوز الهند أو زيت اللوز الحلو، حيث يتم وضع بضع قطرات من الزيت الأساسي مع ضعف الكمية من الزيت الحامل أو أكثر، بعد ذلك ندهن منطقة التجاعيد حول الفم بالزيت المخفف مع التدليك برفق، نكرر هذه الطريقة مرتين يوميًا، ولا ننسى المناطق المحيطة بالتجاعيد وحتى الشفتين.

ولكن قبل تطبيق أي نوع من الزيوت الأساسية على الوجه من المهم التأكد من أنه لن يسبب لك الحساسية، وذلك من خلال تطبيق كمية صغيرة من الزيت المخفف على يدك وتركها لمدة 24 ساعة، في حال لاحظت أي احمرار أو حكة فتجنب استعماله على بشرة وجهك لأنك تعاني من حساسية تجاهه.

2 – الزيوت الطبيعية

تعتبر الزيوت الطبيعية من أفضل المنتجات التي تستخدم للعناية بالبشرة، والتي ينصح بإدخالها ضمن روتين العناية بالبشرة للكبار والصغار، تركيبة الزيوت الغنية تساعد في ترطيب البشرة وتحافظ على مرونتها وصحتها، بالإضافة إلى ذلك تحتوي الزيوت على كمية من الأحماض الدهنية ومضادات الأكسدة التي تساعد في محاربة التجاعيد وعلامات التقدم في السن.

من أفضل أنواع الزيوت الطبيعية لمحاربة التجاعيد حول الفم ما يلي:

  • زيت بذور العنب.
  • زيت الزيتون.
  • زيت جوز الهند.
  • زيت الخروع.
  • زيت عباد الشمس.

من المهم جدًا الانتباه لعدم التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر بعد تطبيق أي نوع من الزيوت على البشرة سواءً الزيوت الأساسية أو النباتية.

ما هي طرق الوقاية من تشكل التجاعيد حول الفم؟

على الرغم من أنه لا يمكن منع ظهور علامات التقدم في السن إلا أن الالتزام ببعض العادات الصحية وتجنب بعض العادات السيئة من الممكن أن يقلل من ظهور التجاعيد حول الفم أو يؤخرها، إليك أهم هذه العادات:

  • تخفيض كمية الكافيين التي تستهلكها يوميًا قدر الإمكان.
  • الابتعاد عن تناول الكحول.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • اتباع نظام غذائي غني بأنواع الخضار والفواكه التي تحتوي على نسب عالية من مضادات الأكسدة.
  • شرب ما لا يقل عن لترين من الماء يوميًا.
  • التقليل من تناول السكريات قدر الإمكان.
  • استخدام الواقي الشمسي قبل الخروج من المنزل وتجنب التعرض المفرط لأشعة الشمس وخاصةً أوقات الذروة.
  • الابتعاد عن السهر والتأكد من الحصول على ما لا يقل عن 7-8 ساعات من النوم يوميًا.
  • النرجيلة ومصاصة الشرب والسيجارة الإلكترونية جميعها تؤدي إلى ظهور التجاعيد حول الفم فتجنب استخدامها.
  • كذلك فإن هبوط وزيادة الوزن بشكل مفرط يؤدي إلى ظهور التجاعيد.
  • حاول الابتعاد عن التوتر والتعب قدر الإمكان.

وأخيرًا لا تتكاسل أبدًا عن روتين العناية بالبشرة اليومي

الالتزام بروتين عناية بالبشرة جيد من أهم الشروط اللازمة لتجنب ظهور التجاعيد حول الفم، لذلك احرص على اختيار روتينك بعناية، والتزم به قدر الإمكان.

من غير الضروري أن يكون روتين العناية بالبشرة مكلف جدًا ومليء بالمنتجات المتنوعة، كل ما تحتاجه هو الالتزام بالخطوات التالية:

  • تنظيف البشرة بشكل جيد صباحًا ومساءً والتأكد من إزالة المكياج بشكل جيد قبل النوم.
  • اختر سيروم مصمم لمحاربة علامات التقدم بالسن ويحتوي على إحدى المكونات التي ذكرناها سابقًا.
  • قم بتطبيق مرطب مناسب لنوع بشرتك.
  • اختم روتين العناية بالبشرة المسائي بتطبيق النوع الذي تختاره من الزيوت التي ذكرناها سابقًا.
  • واختم روتين العناية بالبشرة الصباحي بتطبيق الكريم الواقي من الشمس.

في حال توفر المزيد من الوقت لديك قم بتقشير البشرة مرة أو اثنتين أسبوعيًا باستخدام أحماض ألفا هيدروكسي أو حمض السالسيليك، وقم ببعض التمارين الخاصة بالوجه والرقبة التي تنتشر بكثرة حاليًا على منصات مواقع التواصل الاجتماعي.


المصادر

إذا استفدت من المقال، فساعدنا بمشاركته مع من تحب