الباراسيتامول – الاستخدامات وأبرز التحذيرات

الباراسيتامول

ينتمي الباراسيتامول إلى مجموعة الأدوية المسكنة وغير المخدرة، فهو مسكن وخافض للحرارة واسع الاستخدام، وهو المستقلب النشط للفيناسيتين، فهو على عكس الفيناسيتين فإن الباراسيتامول لم يظهر أنه مسرطن بأي شكل من الأشكال، وهو متاح غالبًا في الصيدليات دون وصفة وطبية، ويتميز بأنه لا يسبب مشاكل أو نزيفًا في المعدة، لذلك فهو يعد ملائمًا للأشخاص الذين يعانون من القرحة المعدية.

يعد الباراسيتامول ضمن الأدوية المنزلية المستخدمة لتسكين الآلام الخفيفة والمتوسطة وخفض الحمى، كما يعد آمن الاستخدام للبالغين والأطفال، إلا أن الجرعة المفرطة للباراسيتامول قد تسبب خطرًا شديدًا على الكبد، وفي مقالنا هذا سنتحدث عن أبرز استخدامات الباراسيتامول ومحاذير استخدامه.

تركيبة الباراسيتامول

آلية عمل الباراسيتامول في الجسم

لا تزال آلية عمل الباراسيتامول في الجسم غير واضحة بشكل تام إلى وقتنا الحاضر، ولكن أشارت العديد من الدراسات والأبحاث العلمية إلى فعاليته على النحو التالي:

  • يمنع الباراسيتامول نواقل عصبية معينة مسؤولة عن الألم في الجهاز العصبي المركزي، والتي تعرف بالبروستاغلاندين، مما يجعله مضاد استقبال للألم.
  • يعمل الباراسيتامول على منع تكون واندفاع الألم في الجهاز العصبي الطرفي قبل وصولها إلى الجهاز العصبي المركزي.
  • أما عن عمله كخافض للحرارة، فهو يؤثر على منطقة الهيبوثلاماس التي تعرف بمنطقة تحت المهاد في الدماغ.
  • بينت إحدى الدراسات أن باراسيتامول يعمل على تثبيط البروستاغلاندين نوع E2 في الخلايا البالغة في الدماغ، مما يجعل منه خيار مناسب عند الإصابة بالالتهابات الدماغية.
  • يعمل الباراستامول على تثبيط البروستاغلاندين الناتج من خلايا الدماغ النجمية الناتجة عن تحفيز بروتين beta-amyloid في الخلايا العصبية.
  • كما أشارت الدراسات أن تركيز الباراسيتامول يكون أعلى في السائل النخاعي، مقارنة ببلازما الدم، وهو ما يثيت عمل الباراسيتامول في الجهاز العصبي المركزي كمسكن للآلام.

استخدامات الباراسيتامول

  • يستخدم كعلاج مسكن لآلام الصداع الخفيفة والمتوسطة.
  • يستخدم لتخفيف آلام العضلات والتهاب المفاصل.
  • يساعدعلى تخفيف آلام الظهر، وآلام الأسنان.
  • يستخدم كخافض للحرارة.
  • تحد حبوب من الآلام المرافقة للطمث، كما يخفف من تقلصات العضلات المتشنجة.
  • يستخدم في علاج الأطفال والرضع الذين تزداد أعمارهم عن شهرين، كمسكن لآلام المغص، وخافض للحرارة، وقد أغنى استخدام الباراسيتامول الأطفال عن استخدام الأسبرين، الذي قد يتسبب بإصابتهم بمتلازمة راي في حال إصابتهم بالعدوى الفيروسية.

الجرعة

  • البالغين: 500 إلى 1000 ملليغرام، مع عدم تجاوز الجرعة القصوى 4 غرامات لليوم الواحد.
  • الأطفال: حسب وزن الجسم، حيث يعطى 10 ملليغرام لكل 1 كيلو غرام من وزن الجسم.

عدد الجرعات

  • للبالغين من 4 إلى 6 مرات في اليوم كل 6 ساعات.
  • للأطفال 4 مرات في اليوم كل 4 إلى 6 ساعات، أو أكثر حسب الحاجة.

طريقة التناول

  • الأقراص: والتي يستخدمها البالغين عادة.
  • الشراب أو التحاميل: التي تعطى للأطفال أو الرضع.
  • الحقن الوريدية: يتم اللجوء إلى الحقن الوريدية في الحالات الشديدة في المستشفيات أو المراكز الصحية.

متى يبدأ مفعوله

لا يستغرق وقتًا طويلًا لظهور فعاليته، فخلال 15 دقيقة في المتوسط يبدأ تأثير Acetaminophen في الظهور.

كيفية الحفظ

يجب حفظه في وعاء محكم الإغلاق بدرجة حرارة الغرفة، وفي مكان آمن بعيد عن متناول الأطفال.

وقف الدواء

يتم التوقف عن استخدام عند انتهاء الجرعة منه، دون الحاجة إلى استشارة الطبيب.

الآثار الجانبية للباراسيتامول

لا يوجد آثار جانبية مرافقة للباراسيتامول عند تناوله بالجرعات المحددة، إلا أن البعض قد يعاني من آثار جانبية عند الإكثار منه، نذكر منها ما يلي:

  • الغثيان.
  • الأرق.
  • نقص البوتاسيوم في الدم.
  • نقص مغنيزيوم الدم.
  • فقر الدم.
  • الشرى.
  • الشعور بانزعاج في المستقيم.
  • نقص الكالسيوم.
  • اعتلال الكلية.
  • زيادة في البيليروبين.
  • زيادة مستويات الترانساميناز.

أسئلة عامة عن تأثير الباراسيتامول والجواب عليها

هل الباراسيتامول يخفض الضغط؟

لا يؤثر على ضغط الدم فلا يسبب انخفاضه ولا ارتفاعه، حيث يشتهر العديد من مسكنات الألم بتأثيرها السلبي على ضغط الدم.

هل باراسيتامول يرفع السكر؟

لا توجد أية صلة بين تناول باراسيتامول وبين ارتفاع سكر الدم، ولكن قد يتداخل الباراسيتامول مع أجهزة متابعة مستوى السكر في الدم، مما يعطي نتائج مغلوطة، لذلك ينصح بتجنب قياس سكر الدم بعد تناول الباراسيتامول.

هل باراسيتامول يسبب النعاس؟

قد يسبب تناوله النعاس لبعض المرضى، خاصة مع الجرعات العالية.

هل يُعطى باراسيتامول للأشخاص المصابين بأمراض مزمنة؟

يعد باراسيتامول آمن لاستخدام من قبل الأشخاص المصابينه بارتفاع ضغط الدم، فكما ذكرنا سابقًا لا يوجد تأثير للباراسيتامول على ضغط الدم، أما مرضى السكري فيعد استخدامهم للباراسيتامول فعالًا في علاج التهاب الأعصاب السكري.

تفاعلات باراسيتامول مع الأدوية الأخرى

  • يوصى بعدم تزامن أخذ باراسيتامول مع الأدوية التالية:
  • علاجات الزكام ونزلات البرد.
  • العلاجات التي تحتوي على مادة الأسيتامينوفين.
  • يتعارض مع بعض الفيتامينات والأعشاب، لذلك يجب استشارة الطبيب أو الصيدلاني قبل تناول الباراسيتامول بالتزامن مع المكملات الغذائية.
  • الأدوية المستخدمة من قبل مرضى الكبد مثل: الأيزونيازيد والريفامبين والكارباميزابين حيث يتعرض باراسيتامول للاستقلاب في الكبد، ولذلك فإن تناوله مع هذه الأدوية قد يقلل من فعاليته.

محاذير استخدام الباراسيتامول

  • فترة الحمل والرضاعة الطبيعية: يتوجب استشارة الطبيب قبل استخدام باراسيتامول خلال الحمل خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى، إذ لا توجد معلومات حول أمان الدواء على الجنين، كما ينتقل إلى حليب الأم المرضع، إلا أن تناوله ضمن الجرعات المحددة ليس له تأثيرات سلبية على الرضيع.
  • الأطفال والرضع: يعد استخدامه آمن على الأطفال والرضع، إلا أن الجرعة تكون حسب وزن الطفل.
  • مرضى الكلى: يجب استشارة الطبيب قبل تناول الدواء من قبل مرضى الكلى.
  • يمنع استخدامه في حالات فرط الحساسية تجاهه.
  • يمنع استخدام الباراسيتامول من قبل المرضى المصابين بمرض شديد في الكبد.
  • كبار السن: لا توجد مشاكل معروفة، إلا أنه تُوصى هذه الفئة باستخدام جرعات أقل من الباراسيتامول مقارنة بالبالغين، نظرًا لضعف وظائف الكبد والكليتين لديهم، مما يزيد من احتمال تراكم الدواء وعدم قدرة الجسم على التخلص منه.