الأخطاء الغذائية في فترة الحمل .. نصائح وأفكار لصحتك وصحة جنينك

لتكوني خلال فترة الحمل في صحة وسلام أنت وجنينك، وتصلي إلى ولادة صحية خالية من أي مشاكل أو مضاعفات، فأنت بحاجة لمراجعة نظامك الغذائي وبشكل دقيق في فترة الحمل.

إن القيام ببعض الأخطاء الغذائية في فترة الحمل يعرض الحامل للكثير من المشاكل ومعنا سنتعرف على أكثر هذه الأخطاء الشائعة التي لا تنتبه لها الحامل، لتتجنبها وتُعيد ترتيب نظامها الغذائي لتكون بصحة وعافية مع جنينها:

فهرس الموضوع

صحتك وأهم الأخطاء الغذائية في فترة الحمل

هل تشعرين بعدم الراحة أثناء الحمل؟ هل تعانين من الكثير من الأعراض غير المرغوب فيها ولا تستمتعين بالحمل بشكل عام؟ ربما ترتكبين واحدًا (أو أكثر) من الأخطاء الغذائية في فترة الحمل، في الوقت الذي تظنين فيه أنك تقومين بتغذية جسمك بشكل سليم.

عندما تقومين بتجربة الحمل الرائعة، وتصبحي امرأة حامل فيتحتم عليك معرفة ما يجب أن تأكليه من أجل حمل صحي وولادة جنين صحي أيضًا، حتى تتجنبي حدوث أي مضاعفات يمكن أن تحدث لك مثل الإصابة بالسكري أو التسمم الحملي.

وإن معرفة النظام الغذائي الصحي والمتوازن لحمل صحي، هو من أبسط الأمور من خلال هذا المقال والتعرف على أكثر الأخطاء الغذائية في فترة الحمل التي يمكن أن تقومين بها لتتجنبيها، كما سنعرفك على الأطعمة التي يجب عليك تجنبها في نظامك الغذائي خلال فترة الحمل لتكوني بكامل صحتك ونشاطك.

اقرأي: الأدوية في فترة الحمل … طرق استخدامها وآثارها على الحامل والجنين

الأخطاء الغذائية في فترة الحمل

الأخطاء في غذاء الحامل

حتى لا ترتكبي أي من الأخطاء الغذائية في فترة الحمل، ولإدارة أفضل لفترة الحمل من الناحية الغذائية، ولتكون فترة حملك من الفترات التي تسير بكل سهولة وبدون تعقيد أو أخطاء غير مرغوب بها، شاركينا في هذه النصائح وابتعدي عن أكثر الأخطاء الغذائية في فترة الحمل، وأبعدي عن نظامك الغذائي في هذه الفترة كل ما يهدد صحتك وصحة جنينك:

الخطأ الأول: استبدال التغذية بالمكملات الغذائية

الكثير من الدراسات أثبتت أن تناول المرأة المكملات الغذائية الخاصة بفترة ما قبل الولادة لا تعطي الفائدة المرجوة منها في كثير من الأوقات، وإن سد النقص الحاصل في بعض الفيتامينات، والمعادن الضرورية لا يمكن أن يكون فقط من خلال المكملات الغذائية، أو الاعتماد عليها، بل لا بد وأن تكون مرتبطة وبشكل قوي مع التغذية الطبيعية والصحية، حتى نضمن حصول الأم والجنين على التغذية الصحية، وحاصة أن جسم الحامل لا يقوم بامتصاص كل العناصر الغذائية الموجودة في المكملات الغذائية، كما أن الكثير من المكملات الغذائية يمكن أن يسبب مشاكل للحامل أو الجنين وخاصة في حالة الإفراط أو النقص.

الخطأ الثاني: فوائد فيتامينات ما قبل الولادة “ضئيلة جدا”

من المعروف أن معظم النساء يتناولن فيتامينات ما قبل الولادة، للحصول على جرعات إضافية من 4 عناصر غذائية رئيسية وهي (الحديد وحمض الفوليك والكالسيوم وفيتامين D (وهذا مهم للغاية)، وهذا يمكن الحصول عليه عن طريق اتباع نظام غذائي كثيف بهذه المغذيات، إلا أنه كما قلنا في الفقرة السابقة فإن الفوائد من هذه الفيتامينات ضئيلة جدًا، مما يستدعي على المرأة الحامل أن تتناول هذه الفيتامينات عن طريق الغذاء، لأنها أسهل على الجسم في الامتصاص ولطيفة على الجهاز الهضمي من الفيتامينات الاصطناعية.

اقرأي: أهم فيتامينات ضرورية لفترة ما قبل الولادة لك ولجنينك

الخطأ الثالث: تخطي وجبات الطعام

يتطلب الحمل اتباع نظام غذائي وعدم التجاوزات فيه، لأنها فترة حرجة، ففي فترة قبل الحمل يمكنك أن تتخطي تناول وجبات الطعام وعدم تناول الطعام بكميات كافية، أما في فترة الحمل فإن جسمك بحاجة كبيرة ليكون بكامل طاقته، وإن عدم تناول ما يكفي من الطعام يمكن أن يكون له تأثير ضار عليك وعلى جنينك.

لذلك ننصحك لحل هذا الخطأ ألا تركزي على زيادة وزنك فهذا أمر طبيعي أثناء فترة الحمل، وركزي فقط على أن هذه الفترة من زيادة الوزن مؤقتة، ويمكنك أن تتخلصي منها بعد الولادة باتباع نظام غذائي خاص بفقدان الوزن.

عليك عندما تشعرين بالتعب أو تقلب المزاج أو الارتعاش أن تعلمي بأنك بحاجة للغذاء والطعام، وحان الوقت لتناول وجبة وأن تكون لديك وجبات محددة في النهار، مع بعض الوجبات الخفيفة التي تساعدك على استكمال يومك وأنت بطاقة ونشاط، لتعزيز طاقتك وإضافة أفضل العناصر الغذائية للطفل.

قد يهمك قراءة: دليل تغذية الحامل ونصائح هامة عن الغذاء المناسب للمرأة الحامل

الخطأ الرابع: تناول كميات من الطعام تفوق الجودة

لا يهم مقدار ما تأكلينه من طعام، أو الإفراط في تناول الأطعمة، على أمل أن تتزودي بالعناصر الغذائية الهامة أنت وجنينك (حيث هناك مقولة لدى جداتنا تقول إن الحامل يجب أن تتناول طعامًا يكفي لشخصين)، المهم أن تكون هذه الأطعمة تحتوي فعلًا على العناصر الغذائية الهامة والضرورية لجسمك، وتزويدك بكل ما لديك من نقص من فيتامينات ومعادن ومركبات غذائية أخرى.

لا يهم مقدار ما تأكلينه، ولكن جودة ما تأكلينه، والحل هو تناولك الغذاء الصحي الذي يحتوي على عناصر غذائية ضرورية لك، بغض النظر عن كميتها، وركزي على الأطعمة الحقيقية مقابل الأطعمة المصنعة.

قد يهمك قراءة: أهمية غذاء الحامل والعناصر الغذائية التي تحتاجها خلال فترة الحمل

الخطأ الخامس: الإكثار من تناول السكر والكربوهيدرات

الرغبة الشديدة في تناول الطعام كبيرة في فترة الحمل، وفي كثير من الأحيان يمكن أن تكون الرغبة الشديدة في تناول الطعام مؤشرًا على العناصر الغذائية التي نحتاجها.

لكن في كثير من الأحيان قد تتناولين بعض الأطعمة الغنية بالسكريات، والملح، والكربوهيدرات، والغلوتين، مما يسبب الإفراط في تناول هذه الأطعمة إلى حدوث التهابات في جسمك تسبب لك الكثير من المشاكل (ظهور حب الشباب، الإصابة بالسكري، ارتفاع ضغط الدم، الأكزيما، حساسية الغلوتين

من هنا كان لا بد من أن تنتبهي لهذا الخطأ الغذائي وتقللي من تناول السكريات، والتخلص الكربوهيدرات أو الغلوتين، ومن أي أطعمة يمكن أن تسبب لك التهابات وتعزز ظهورها.

قد يهمك قراءة: أهم المواد الغذائية الضرورية في غذاء الحامل

الخطأ السادس: عدم تقوية جسمك بالأطعمة الغنية بالعناصر المغذية

لا يكفي تناول نظام غذائي صحي أثناء فترة الحمل، بل لا بد من التعرف وبشكل دقيق على الأطعمة التي تزودك بالعناصر الغذائية وكيفية تحضيرها ودمجها في وجباتك بشكل صحي، وهذا من الأمور المهمة والتي يجب أن تضعيها من أولويات العناية بصحتك في فترة الحمل.

ننصحك بقراءة: أطعمة للحامل .. تعرف معنا على أهم 13 طعام للمرأة الحامل

الخطأ السابع: رفضك تناول بعض الأطعمة

كل منا لديه أنواع معينة من الأطعمة يفضلها عن البعض الآخر وهذا طبيعي جدًا، ولكن في فترة الحمل لا يمكن أن نتجاوز هذا الخطأ لأنه لن يؤذيك وحدك بل سيضر جنينك أيضًا.

ربما تقولين: “أنا لا أفضل تناول البنجر، أو الكبدة” ولكن هذا قبل أن تحملي، لأنك من خلال قراءة فوائد البنجر والكبدة في فترة الحمل ستغيرين رأيك، وربما ستحضرينها بالطريقة التي تناسبك لتتناوليه وبكل رحابة صدر.

لذلك رفضك لبعض الأطعمة أثناء فترة الحمل من الأخطاء التي يمكنك تجاوزها بتحضير هذه الأطعمة بطرق مختلفة تتناسب مع ما تفضلينه من أطعمة.

يمكنك قراءة: الجرجير وفوائده على صحة الجسم وعلى صحة الحامل والجنين

الخطأ الثامن: عدم شرب شاي الأعشاب

ربما تتخلين عن شري القهوة أثناء فترة الحمل، وهذا أمر رائع لتتجنبي الكافيين في هذه الفترة، ولكن لا تتخلي عن شرب شاي الأعشاب فهو بديل رائع للقهوة، إضافة إلى أن شاي الأعشاب هي من الطرق المغذية والسهلة لتقوية جسمك أثناء فترة الحمل.

ومن خلال شرب شاي الأعشاب لن تحصلي على مغذيات إضافية فقط، بل يمنحك الشعور بالاسترخاء، والانتعاش، كما له فوائد كثيرة للرحم وخاصة أثناء الولادة، لذلك يمكن أن تشربي حتى كوبين من أي شاي من أنواع شاي الأعشاب مثل (الشاي الأخضر، الزعتر الخضر، النعناع، اليانسون، الكمون، الميرمية .. وغيرها كثير).

قد يهمك أن تقرأي: فوائد شاي الأعشاب: ما هي وكيف تستفيد منها؟

الخطأ التاسع: عدم الاهتمام بصحة أمعاءك

كثير من النساء لا يعرفن أهمية صحة الجهاز الهضمي وتأثيره الكبير على الصحة بشكل عام، وعلى صحة الحامل بشكل خاص، وخاصة أن هناك مقولة قديمة قالها (أبقراط) “كل الأمراض تبدأ في الأمعاء”.

لذلك اعلمي أن أي مشاكل في جهازك الهضمي أثناء فترة الحمل تكون من أمعائك، فابحثي عن كل ما يجعل حركتها جيدة وما يساعد على شفائها.

ومن بين هذه الحلول أضيفي إلى نظامك الغذائي الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية، وإضافة الأطعمة المخمرة، وتناولي كل ما يمدك بالـ (البروبيوتيك)، وتجنبي تناول المضادات الحيوية واستبدليها بالمكونات الطبيعية التي لها نفس الفعالية.

قد يهمك قراءة: جدول نظام غذائي للحامل

الخطأ العاشر: عدم التفكير بتحضير جسمك للولادة الصحية

يُعد تحضير جسمك للولادة أمرًا ضروريًا لتجربة ولادة إيجابية وسهلة، لكن الأمر لا يتعلق فقط بحركات القرفصاء أو تمارين أخرى تقومين بها. أو التعرف على كيفية الاسترخاء والتنفس من خلال الانقباضات، لأن كل هذه الأمور لن تمد جسمك بالطاقة التي يحتاجها عندما يحين وقت الولادة.

لذلك عليك بتخصيص الوقت والطاقة للتعرف على أفضل الأطعمة لتغذية جسمك وكيفية تحضيرها. وعززي قوة جسمك بالبروتينات والدهون الصحية والأطعمة الغنية بالحديد طوال فترة الحمل، وخاصة في الأسابيع التي تسبق المخاض.

فوائد رياضة المشي للحامل

ولا تنسي الرياضة الخاصة بفترة الحمل، والتي تناسب وضعك لتكوني على أتم الاستعداد لولادة صحية وآمنة وبطريقة سليمة.

قد يهمك قراءة: لماذا يعتبر المشي للحامل مهم وضروري؟

الخطأ الحادي عشر: عدم التخطيط لتناول الأطعمة المناسبة

لا تقولي أنا لا أرغب في تناول الطعام، أو أنني لست جائعة، ولا تتحججي بأنه ليس لديك فكرة عما ستتناولينه على العشاء، أو الغذاء، وتتجاهلين العشاء أو الغذاء، فأنت تؤذين نفسك وطفلك.

ليكن لديك في كل مرة خطة لنوع الوجبة التي ستتناولينها فهذا يخفف عنك التوتر، وتكوني في كل وجبة مهيأة وعلى معرفة بنوع الطعام الذي ستقومين بإعداده.  

من بين أكثر الأخطاء الغذائية في فترة الحمل، الخطأ الثاني عشر: اعتقادات خاطئة عن الطعام في فترة الحمل

هناك اعتقاد أكثر شيوعًا بين الكثير من النساء الحوامل بأنه من الصعب أو المكلف للغاية التمتع بحمل صحي، أو تناول الطعام الصحي أثناء فترة الحمل، وأن التمتع بصحة جيدة في هذه الفترة أمر صعب للغاية.

هذا أمر شائع، وقد يستغرق الأمر وقتًا وجهدًا للبحث ومعرفة أفضل الأطعمة وكيفية تحضيرها والتخطيط للوجبات والتسوق من البقالة في فترة الحمل. ويمكن أن تكون هذه الأطعمة الصحية باهظة الثمن، لكن هذا لا يعني أنها مستحيلة.

لكن من خلال تعلم كيفية تناول الطعام الصحي، ودمج العادات الصحية في روتينك اليومي. يساعد بشكل كبير في تخطي هذه الاعتقادات الخاطئة.

الخطأ الثالث عشر: تجنب تناول السمك

 السمك مصدر جيد للبروتين الخالي من الدهون، وصحيح بأن هناك بعض أنواع من الأسماك تحتوي على نسبة عالية من الزئبق مثل (سمك الباكور أو التونة البيضاء، وسمك القرش، وسمك أبو سيف، وماكريل والتي يجب أن تؤكل بشكل ضئيل) وخاصة أن عنصر الزئبق مادة تؤثر على نمو دماغ الطفل) إلا أنه لا ننكر الفوائد الكثيرة لتناول السمك في فترة الحمل.

لا تتجنبي تناول بعض أنواع السمك الجيدة التي تمدك بالأوميغا3، والعناصر الغذائية المتعددة مثل سمك القد، والسلمون، الأنشوجة، والبلطي.

أنواع الأطعمة الممنوعة على الحامل أثناء فترة الحمل

المسموح والممنوع للحامل

من أول الأشياء التي تنتبه لها أكثر النساء في فترة الحمل الأطعمة الممنوعة في هذه الفترة، مثل عدم إضافة السوشي، أو القهوة إلى النظام الغذائي أثناء الحمل، حتى تتجنبي الإصابة ببعض الأمراض، وعلى الحامل استشارة طبيبها المشرف من أجل ذلك.

لحسن الحظ فإن عدد الأطعمة التي يمكنك تناولها أثناء فترة الحمل أكبر من تلك الممنوعة من تناولها، ويكفي أن يكون لديك خطة نظام غذائي سليم أثناء فترة الحمل وتوخي الحذر بشأن صحتك في نظام الحمل الغذائي.

ومن الأطعمة الممنوع تناولها أثناء فترة الحمل:

الأسماك التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق

لأن الزئبق عنصر شديد السمية. وليس له مستوى أمان، ويوجد في الغالب في المياه الملوثة ويحظر على الحامل إدخالها في نظامها الغذائي، حيث يمكن أن يكون الزئبق بكميات كبيرة سامًا للكلى والجهاز العصبي والجهاز المناعي، كما يمكن أن يسبب مشاكل خطيرة في النمو لدى الأطفال وله آثار جانبية حتى بكميات صغيرة.

لذلك من الأفضل تجنب تناول الأسماك التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق أثناء فترة الحمل والرضاعة.

السمك غير المطبوخ أو النيئ

سيكون هذا الأمر صعبًا بالنسبة لمحبي السوشي، لأن السمك النيئ، أو غير المطهو (كالمحار) يسبب مجموعة متنوعة من العدوى، بما في ذلك العدوى الفيروسية أو البكتيرية أو الطفيلية مثل (نوروفيروس والسالمونيلا والليستيريا).

إضافة إلى أن بعض هذه الالتهابات أو العدوى قد تسبب الجفاف والضعف، وتنتقل العدوى إلى الطفل مع عواقب وخيمة أو حتى مميتة.

مثلًا: يمكن أن تنتقل بكتيريا الليستيريا إلى الطفل عبر المشيمة، حتى لو لم تظهر على الحامل أي أعراض، مما قد يسبب الإجهاض، أو الولادة المبكرة أو ولادة طفل ميت وغيرها من المشاكل الصحية الخطيرة.

قد يهمك قراءة: تعرف على فوائد تناول السمك وأهم عناصره الغذائية

اللحوم النيئة وغير المطبوخة والمعالجة

لأن تناول هذه اللحوم غير المطبوخة جيدًا أو النيئة يزيد من خطر الإصابة بالعديد من البكتيريا أو الطفيليات، بما في ذلك (التوكسوبلازما والإشريكية القولونية والليستيريا والسالمونيلا).

والبكتيريا ضارة بصحة الطفل، وربما تؤدي إلى ولادة جنين ميت أو أمراض عصبية شديدة، بما في ذلك التخلف العقلي والعمى والصرع.

لذلك يجب التأكد من طهي اللحوم جيدًا قبل تناولها أثناء فترة الحمل.

وتعتبر لحوم النقانق، واللحوم الباردة مصدر قلق أيضًا، لأن هذه الأنواع من اللحوم قد تصاب بأنواع مختلفة من البكتيريا أثناء المعالجة أو التخزين.

يجب على النساء الحوامل عدم تضمين منتجات اللحوم المصنعة في نظامهن الغذائي أثناء فترة الحمل ما لم يتم طهيها جيدًا قبل الاستهلاك.

البيض النيء

يمكن أن يتلوث البيض النيء ببكتيريا السالمونيلا، وتشمل أعراض عدوى السالمونيلا الحمى والغثيان والقيء وتشنجات المعدة والإسهال.

إضافة إلى أنه في حالات نادرة قد تسبب هذه العدوى تقلصات في الرحم مما يؤدي لولادة مبكرة أو ولادة جنين ميت.

تناول لحوم أعضاء الحيوانات

تعتبر لحوم الأعضاء مثل (المخ واللسان والأطراف وما إلى ذلك) مصدرًا جيدًا للعديد من العناصر الغذائية في نظام الحمل الغذائي، حيث تشمل هذه المكونات (الحديد وفيتامين B12 وفيتامين A والزنك والسيلينيوم والنحاس)، وكلها مفيدة لك ولطفلك. ومع ذلك لا ينصح بتناول الكثير من فيتامين A الحيواني أثناء الحمل، لأن الاستهلاك المفرط لفيتامين A خاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل يمكن أن يؤدي إلى عيوب خلقية وإجهاض.

مادة الكافيين

الكثير يحب تناول الشاي أو القهوة أو الكاكاو، أو الكولا، والتي تحتوي على مادة الكافيين بنسب عالية، ووفقًا للكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد (ACOG)، يُنصح النساء الحوامل عمومًا بتقليل تناول الكافيين إلى أقل من 200 ملليغرام يوميًا.

السبب في جعل مادة الكافيين من الأخطاء الغذائية في فترة الحمل:

  • يتم امتصاص مادة الكافيين بسرعة كبيرة وتنتقل بسهولة إلى المشيمة، ونظرًا لأن الأطفال والمشيمة لا يمتلكون الإنزيمات الرئيسية اللازمة لاستقلاب الكافيين، فإن مستويات الكافيين ترتفع بسبب تراكمها، لذا كوني حذرة مع مشروبك اليومي أثناء فترة الحمل للتأكد من أن الطفل لا يتعرض للكثير من الكافيين.
  • إضافة إلى أنه ثبت أن الاستهلاك العالي للكافيين أثناء فترة الحمل يحد من نمو الجنين.
  • كما أن الإفراط في تناول الكافيين في فترة الحمل يزيد من خطر انخفاض الوزن عند الولادة، الذي يُعرَّف بولادة طفل بوزن أقل من (2.5 كيلوغرام)، وهذا يرتبط بزيادة خطر وفاة الرضع وزيادة خطر الإصابة بأمراض مزمنة في مرحلة البلوغ.

لذا كوني حذرة مع مشروبك اليومي أثناء الحمل للتأكد من أن الطفل لا يتعرض للكثير من الكافيين.

تناول الخضار النيئة

إن تناول أنواع مختلفة من السلطات، أو تناول بعض أنواع الخضار النيئة كمقبلات لزيادة الشهية مثل (الفجل، البصل الأخضر، أوراق الجرجير وغيرها) مع الأطعمة المختلفة يمكن أن تكون ملوثة ببكتريا السالمونيلا، خاصة أنه من الصعب التخلص من هذه البكتريا بالطريقة العادية في غسلها.

لهذا السبب يوصى بتجنب تناول مثل هذه الخضار النيئة بشكل عام، وخاصة في فترة الحمل، رغم أن إدارة الغذاء الدواء أكدت أن هذه النباتات تصبح آمنة عند طهيها.

منتجات غير نظيفة

إن الفواكه والخضار تتعرض لأن يصاب سطحها بالبكتريا والجراثيم والطفيليات، ولذلك من الضروري عند تناول هذه الأطعمة أن تُغسل بشكل جيد للتخلص من أي مواد ضارة، لأنها يمكن أن تسبب الإصابة بعدوى البكتريا والطفيليات مثل: (التوكسوبلازما، والإشريكية القولونية، والسالمونيلا، والليستيريا)، والتي يمكن أن تكون ملوثة من التربة أو أثناء الحصاد، كما يمكن أن يحدث التلوث في أي وقت أثناء الإنتاج أو المعالجة أو التخزين أو النقل أو البيع.

يسمى الطفيلي الخطير الذي قد يعيش على الفواكه والخضروات التوكسوبلازما، والتي لا تظهر أعراض الإصابة به على معظم الأشخاص المصابين، بينما قد يشعر بعض الأشخاص بأنهم مصابون بالإنفلونزا لمدة شهر أو أكثر.

ولكن أثناء فترة الحمل من المهم تقليل مخاطر الإصابة بالعدوى عن طريق غسل الفواكه والخضروات جيدًا أو تقشيرها أو طهيها، وعلى المرأة بشكل عام أن تستمر في القيام بذلك بعد ولادة الطفل.

ومن الأمراض التي يمكن أن يصاب بها الأطفال نتيجة تعرضهم لبكتريا التوكسوبلازما:

  • معظم الأطفال المصابين ببكتيريا التوكسوبلازما في الرحم لا تظهر عليهم أي أعراض منذ الولادة، ولكن قد تظهر أعراض مثل العمى أو الاضطرابات العقلية في وقت لاحق من حياتهم.
  • كما أن هناك نسبة صغيرة من الأطفال المصابين يعانون من تلف خطير في العين أو الدماغ عند الولادة.

الكحول

يوصى وبشدة أن تتجنب الحامل تناول الكحول في فترة الحمل (علمًا أنه من الضروري الابتعاد عنه في كل الأحوال لما ثبت عن أضراره وتحريم الشرع له)، وخاصة في فترة الحمل لأنه يزيد من خطر الإجهاض وولادة جنين ميت. حتى أن الكمية الصغيرة يمكن أن تؤثر سلبًا على نمو دماغ الطفل، إضافة إلى أنه يمكن أن يسبب أيضًا متلازمة الكحول الجنينية، والتي تشمل تشوهات الوجه وعيوب القلب والتخلف العقلي.

الأطعمة المعالجة

فترة الحمل هي الفترة التي على الحامل أن تبدأ في تناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية المفيدة للحامل وللطفل الذي ينمو، لأن الحامل خلال هذه الفترة الهامة ستحتاج إلى الكثير من العناصر الغذائية الأساسية بما في ذلك البروتين وحمض الفوليك والكولين والحديد.

لذلك على الحامل أن تتناول خلال الفترة الثانية من أشهر الحمل ما يقارب 350 سعرة حرارية في اليوم، ثم تزيدها في الثلث الأخير من الأشهر لتصبح 450 سعرة حرارية يوميًا.

من هنا كان لا بد من أن تتناول الحليب المبستر، والجبن وعصير الفاكهة الطبيعية الغنية بالبروتينات، والخضار والدهون الصحية مع إضافة الكربوهيدرات الغنية بالألياف مثل الحبوب الكاملة والفاصوليا والخضروات النشوية، وتقلل من الأطعمة المعالجة والمصنعة لأنها تحتوي على عناصر غذائية بنسب أقل، إضافة لاحتوائها على سكريات مصنعة ودهون وسعرات حرارية بنسب عالية.

قد يهمك قراءة: فوائد حمض الفوليك أو فيتامين B9 وأهميته للجسم وعلاج نقصه

السبب في تجنب الحامل الأطعمة المعالجة:

  • الأطعمة المعالجة تزيد في الوزن بشكل غير صحي، مما يجعل الحامل معرضة للإصابة بالعديد من المضاعفات والأمراض. وتشمل زيادة خطر الإصابة بسكري الحمل بالإضافة إلى مضاعفات الحمل أو الولادة.
  • كما أن الحليب الخام والجبن غير المبستر والأجبان الطرية الناضجة تحتوي على مجموعة من البكتيريا الضارة، بما في ذلك الليستيريا والسالمونيلا وغيرها مما يضر بالحامل والجنين.
  • وينطبق هذا الأمر على شرب المياه غير المعقمة (غير المبسترة) المعرضة للتلوث البكتيري، حيث يمكن أن يكون لهذه العدوى عواقب تهدد حياة الجنين.

أخيرًا حول مسألة الأخطاء الغذائية في فترة الحمل …

على الرغم من أن معظم الأطعمة والمشروبات آمنة تمامًا، إلا أنه يجب تجنب بعضها، مثل الأسماك النيئة ومنتجات الألبان غير المبسترة والكحول والأسماك التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق.

من أجل الحصول على حمل صحي، ولمزيد من المعلومات حول نظام الحمل الغذائي أو للحصول على نظام غذائي خاص لنفسك أثناء فترة الحمل، لا بد من استشارة طبيب أمراض النساء، وتكوني تحت إشرافه ومراقبته لك خلال فترة الحمل وبشكل منتظم، حتى ولادتك بصورة صحية وسليمة أنت وطفلك.

المصدر:

11 خطأ شائع في النظام الغذائي للحمل (وكيفية تجنبها!) – موقع birtheatlove

إذا استفدت من المقال، فساعدنا بمشاركته مع من تحب