أنواع العناكب السامة … أكثر من 20 نوع مع الصور

أنواع العناكب السامة … أكثر من 20 نوع مع الصور

تشير الإحصاءات إلى أن 50% من النساء و16% من الرجال يخشون العناكب، ويعود ذلك إلى أسباب كثيرة أهمها تعدد أنواع العناكب السامة التي يمكن أن تسبب لدغتها مضاعفات مؤلمة وقد تكون قاتلة.

يوجد في العالم أكثر من 5000 نوع من العناكب التي تلدغ، حيث تمتلك سمًا كافيًا لقتل الحشرات التي تعد المكون الأساس في نظامها الغذائي. لكن عدد العناكب التي لديها لدغة مميتة للإنسان فهو قليل إلا أنه سيكون سامًا بالتأكيد.

أشهر أنواع العناكب السامة

يوجد أكثر من 45000 نوع من العناكب بشكل عام، إلا أبرز الأنواع السامة منها، وبخاصة للإنسان يمكن ذكرها كمايلي:

1 – أرملة ناجي الكاذبة

تعد أرملة ناجي الكاذبة أحد أكثر العناكب رعباً وسميّةً في المملكة المتحدة، وتعد أحد أنواع الأرملة السوداء ولكنها أشد خطورة منها، وقد تسبب انتشارها في إغلاق 4 مدراس في بريطانيا في عام 2018م وذلك بحسب ما نقلته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية. حيث تسبب لدغتها الألم والتورم والغثيان، وإذا أصيبت بالعدوى يمكن أن تؤدي إلى الغرغرينا.

يستطيع هذا النوع من العناكب التكيف مع كل أنواع المناخ، حيث تقوم بتعديل بنية خيوط شبكتها، بما يتناسب مع البيئة المحيطة، والاختباء في أعماقها للابتعاد عن العوامل الجوية. يمكن تمييزها باللونين الأحمر والأبيض الذي يتغير حسب الفصل، حيث تظهر باللون الأحمر في الصيف والأبيض في الشتاء، وسميت بالأرملة الكاذبة، لأنها تقوم بقتل الذكور بعد التزاوج مباشرةً مما جعل وجود الذكور منها نادر.

2 – عنكبوت الناسك البني

وتعد من أنواع العناكب السامة التي تنتشر بشكل كبير في المناطق الاستوائية، ويشتق اسمها من تفضيلها العيش في الأماكن المعزولة، المظلمة والمخفية. يمكن تمييزها من وجود علامة على شكل كمان على ظهرها، يبلغ حجم العنكبوت الناسك (1.3 سم)، وتسبب لدغته الحرقان والحكة في موقع اللدغة. وتشمل أعراض لدغته أيضًا آلام الجسم، واليرقان، والتشنجات، وظهور دم في البول، والفشل الكلوي، والحمى القاتلة. وقد يعاني الأطفال من الحساسية بعد لدغهم من قبل العناكب ذات اللون البني.

3 – عنكبوت الذئب

عنكبوت الذئب

ويتميز هذا العنكبوت بلونه البني أو الرمادي، ويتراوح طوله بين 7.5 إلى 10 سم، مع علامات مختلفة شبيهة بالخطوط على ظهره. ويتم الخلط أحيانًا بينها وبين الرتيلاء، حيث أن العديد من عناكب الذئب كبيرة الحجم وشعرية، يتربص هذا النوع من أنواع العناكب السامة بالفريسة ويتسلل عليها. يعد Wolf Spider عضوًا في عائلة Lycosidae، حيث يوجد حوالي 125 نوعًا في الولايات المتحدة، وحوالي 50 نوعًا في أوروبا.

على الرغم من أن العنكبوت الذئب سام، إلا أن سمه ليس مميتًا، حيث تسبب لدغة هذا النوع من العناكب الألم والاحمرار والتورم في مكان اللدغة. كما يمكن أن تخترق لدغة عناكب الذئب الجلد وتسبب عدوى وتورم الغدد الليمفاوية، حيث يمكن أن يستمر هذا الألم والتورم لمدة تصل إلى 10 أيام. لذا إذا تعرضت للعض من قبل عنكبوت الذئب، يجب عدم تضميد الجرح ولكن يجب وضع كيس ثلج على اللدغة لتقليل التورم.

4 – العنكبوت المتشرد

يتميز العنكبوت المتشرد (Hobo Spider)، بأن لديه أرجل طويلة ومشعرة تمكنه من التحرك بسرعة، كما أن لونه يشبه الصدأ كما أنه شفاف البنية. تعيش هذه العناكب في الشقوق، ويمكن أن تدخل إلى المنازل أحيانًا بحثًا عن رفقة. يشبه موقع لدغة هذه العناكب لدغة العناكب البنيّة. إلا أنه في غضون ساعة بعد اللدغة، يسبب سمّها خدرًا وألمًا في العضلات، أو صداعًا، أو غثيانًا، أو ضعفًا في الرؤية أو في السمع.

5 – عنكبوت الجمل

عنكبوت الجمل

تُعرف هذه العناكب أحيانًا بالعناكب الشمسية أو عقارب الرياح. وتتميز عناكب الجمال هذه بأنها ليست عناكب ولا عقارب. وإنما تعد مجموعة أخرى من العناكب. لونها بني فاتح ويمكن أن يزيد طولها عن 13 سم، على الرغم من أن هذه المخلوقات لها مظهر مخيف، إلا أنها ليست خطرة على البشر. يمكن لهذا النوع من العناكب أن يتحرك بسرعة 16 كيلومترًا في الساعة، وفي حال تحركت نحوك لا تخف فمن المحتمل أنها تبحث فقط عن الظل. إذ لا تمتلك عناكب الشمس سمًا وتعض فقط للدفاع عن النفس.

6 – عنكبوت الارملة السوداء

عنكبوت الأرملة السوداء

يعد عنكبوت الأرملة السوداء أكثر سمية بحوالي 15 مرة من سم أفعى السهول. يبلغ طولها حوالي سنتيمتر واحد، لون جسمها أسود ولامع، عادة ما يكون للإناث نقش على شكل ساعة رملية حمراء على بطنها. يمكن لكل من ذكور وإناث هذا النوع من العناكب السامة أن يلدغ. وتعد لدغتها خطيرة، إذ عادةً ما يسبب سم العناكب هذه تقلصات عضلية في منطقة اللدغة ويؤدي في النهاية إلى ألم في الجسم كله. تشمل الأعراض الشائعة للدغته بالإضافة إلى بقاء موقع اللدغة منتفخًا. الغثيان وصعوبة التنفس وزيادة ضغط الدم وزيادة إفراز اللعاب والتعرق والصداع والضعف. ستتطلب لدغة هذه العناكب علاجًا طبيًا.

7 – عنكبوت الموز أو العنكبوت البرازيلي

يعد كتاب غينيس للأرقام القياسية العنكبوت البرازيلي المتجول، بأنه أكثر أنواع العناكب سميّةً في العالم. حيث يتم الإبلاغ عن مئات اللدغات كل عام، ولكن مضاد السم القوي سيمنع الموت في معظم الحالات، بشرط أن يتم التعامل معه بسرعة، يتميز بأنه عنكبوت بني كبير يشبه عنكبوت الذئب في أمريكا الشمالية، ولكنه أكبر حجمًا ولدغته أكثر سميّة.  ويعد أخطر عنكبوت في العالم. وفقًا للباحثين، يختلف لون هذه الأنواع، على الرغم من أنها كلها مشعرة، إلا أنها في الغالب بنية اللون وقد تحتوي على بقعة سوداء على بطنها.

تعيش عناكب الموز في المناطق الدافئة والغابات، حيث المناخات الاستوائية في منطقة البحر الكاريبي وأمريكا الجنوبية. حيث أن هناك ثمانية أنواع منه، وكلها موجودة في البرازيل. ووفقًا لمقال نُشر في مجلة American Entomologist، يمكن العثور على بعض الأنواع في جميع أنحاء أمريكا اللاتينية، من كوستاريكا إلى الأرجنتين، تصنع هذه العناكب أعشاشًا معقدة ومستديرة. تتميز الأنثى بأن لها جسم ممدود يشبه الموز. تستخدم هذه العناكب لدغتها فقط عندما لا يكون هناك طريقة للهروب أو عند الشعور بالخطر كمحاولة الإمساك بها. حيث أن لدغاتها تشبه لسعات النحل وتشفى بسرعة، أو يمكن أن تسبب الاحمرار والتورم والهزات العنيفة المفاجئة لعدة ساعات.

8 – عنكبوت الرمل ذو الست أعين  

عنكبوت الرمل ذو الست أعين

على الرغم من أن عنكبوت الرمل ذي العيون الست خجول جدًا، إذ لا يمكن رؤيته إلا نادرًا بسبب لونه الباهت من جهة، وطريقته في تغطية نفسه بالكامل بالرمل من جهة أخرى، حيث يمكنه البقاء دون طعام أو ماء لمدة عام، إلا أنه من المعروف أيضًا أنه سام للغاية، فقد تسبب لدغته تلف سريع في الأنسجة حيث ذكرت إحدى هذه الحالات المشهورة جدًا، فقدان رجل ليده بسبب نخر (نسيج ميت) من لدغة هذا العنكبوت. ونظرًا لعدم وجود أجسام مضادة للدغته، يعتقد معظم الناس أن التعرض للعض من عنكبوت رملي بستة أعين سيكون قاتلاً.

9 – عنكبوت كاتيبو

عنكبوت كاتيبو

عنكبوت كاتيبو، وهو من أنواع العناكب المهددة بالانقراض، موطنها الأصلي نيوزيلندا، تنتمي عناكب كاتيبو إلى جنس Latrodectus، المعروف أكثر باسم عناكب الأرملة، وتتميز لدغاتها بأنها مميتة. وتجدر الإشارة إلى أن الأنثى فقط هي القادرة على عض الإنسان، لأن أنياب الذكور صغيرة جدًا. تتضمن الأعراض التي تسببها لدغتها تقلصات البطن والتعرق والحمى والقشعريرة، يمكن تمييز هذا النوع من العناكب من خلال حجمها الصغير بحجم حبة البازيلاء ولونها الأسود مع علامات بيضاء في مقدمة البطن ويحده أيضًا شريط أحمر واضح، في منتصف البطن ويمتد باتجاه نهاية جسمه الخلفية.

10 – الرتيلاء

الرتيلاء

ينتمي هذا النوع من العناكب إلى فصيلة العناكب الذئبية، وتعرف بالإنكليزية باسم (Lycosa tarentula)، نسبة إلى مدينة تارانتو الإيطالية، وتتميز بمظهرها المخيف، حيث يبلغ طول جسمها المغطى بالشعر حوالي 2.5سم، ولدغتها مؤلمة، كما أنها تشبه العناكب الذئبية الأخرى حيث تطارد فريستها وتنقض بشكل مباشر عليها دون أن تصنع أي شبكة. وعلى الرغم من مظهرها المخيف، إلا أن سمها يسبب فقط لدغة مؤلمة ولكنها غير قاتلة، كما ويمكن أن يسبب الشعر الذي يغطي أرجلها حكة في الجلد.

11 – عنكبوت الأرملة الحمراء

الأرملة الحمراء

هو عنكبوت نادر، ويعد من أخطر أنواع العناكب السامة، يعيش في جنوب ووسط فلوريدا، ويعرف بالإنكليزية باسم (The Red Legged Widow). وهو عضو في عائلة Black Widow ويبلغ طول هذا العنكبوت الملون أقل من 2.5سم، إلا أن لدغته يمكن أن تكون قاتلة، حيث تتميز أعراض هذه اللدغة بأنها جهازية، تنتشر عبر الجهاز اللمفاوي، وعادة ما تبدأ تأثيرها، بعد حوالي 1-3 ساعات من اللدغة. الأعراض الأكثر شيوعًا للدغتها هي الألم الشديد، وتيبس عضلات البطن، والتشنج العضلي، والشعور بالضيق، والتعرق الموضعي، والغثيان، والقيء، وارتفاع ضغط الدم. إذا تُركت دون علاج، فإن أعراض لدغة Latrodectus عادة ما تستمر من 3 إلى 5 أيام.

لدغة العنكبوت الحمراء ليست مؤلمة فحسب، بل يمكن أن تؤدي أيضًا إلى وفيات معينة إذا لم يتم علاجها على الفور، لذا في عام 1956م، صنعوا ترياقًا له، حيث يتلقى كل عام 250 شخصًا هذا الترياق في الولايات المتحدة.

12 – عنكبوت الكيس الأصفر

عناكب الكيس الأصفر هي من نوع من عناكب كلوبيونيدس (Clubionids)، وهي عائلة من العناكب من (رتبة Araneida)، يتراوح طول جسمها من 3 إلى 15 ملم، تعيش تحت الحجارة أو الأوراق أو بين العشب. يعد عنكبوت الكيس الأصفر، المنتشر في جميع أنحاء الولايات المتحدة، وكذلك في المكسيك، سامًا للإنسان، حيث أن سمّ هذا العنكبوت هو سم خلوي أي أنه يدمر الخلية أو يضعف وظيفتها، ويمكن أن يسبب آفات نخرية أحيانًا، ولكن نادرًا ما تحدث مثل هذه المضاعفات عند ضحايا لدغاته. ويعد الاحمرار والتورم في مكان اللدغة من أكثر ردود الأفعال الشائعة. كما يمكن أن تسبب لدغة عنكبوت الكيس الأصفر ألمًا شديدًا بالإضافة إلى أعراض مثل الحمى وتشنجات العضلات والغثيان، ولكنها نادرًا ما تؤدي إلى حالة طبية خطيرة.

13 – الرتيلاء وردية الأصابع

الرتيلاء وردية الأصابع

الرتيلاء وردية الأصابع، من أنواع العناكب السامة التي تعيش في البرازيل، ودول أمريكا الجنوبية كتشيلي، وقد تم اكتشافه مؤخرًا في سريلانكا، وهي نوع من أنواع الرتيلاء المفترسة الخفيف السمية، إذ يكفي سمها لقتل الفئران والسحالي والطيور الصغيرة.

14 – عنكبوت سيدني

عنكبوت سيدني

تعد استراليا هي الموطن الأصلي لعنكبوت سيدني على شكل قمع المعروف، وهو من أنواع العناكب السامة جدًا، ويمكن أن تكون عدوانية للغاية عند استفزازها، حيث أن لدغته يمكن أن تقتلك في غضون 15 دقيقة. لحسن الحظ، هناك ترياق إذا تم علاجه بسرعة كافية. حيث يعد هذا العنكبوت مسؤول عن 13 حالة وفاة مؤكدة بين عامي 1927-م1980. يبلغ طولها من 2.5 سم حتى 8 سم، يحتوي سم هذا النوع من العناكب على مركب يعرف باسم أتراكوتوكسين، سم عصبي خطير. عادةً يتم تفريغه في جسم الضحية عندما تعض، لهذا السبب، ينصح الناس بشدة بعدم الاقتراب منهم.

15 – عنكبوت الأرملة البنية

عنكبوت الأرملة البنية، هي عناكب تحمل سمًا عصبيًا يمكن أن يسبب مجموعة من الأعراض المعروفة باسم (Latrodectism). مثل أبناء عمومتها، الأرملة السوداء، والعنكبوت ذو الظهر الأحمر، وكاتيبو، تسبب لدغات العنكبوت من نوع الأرملة البنية مشاكل طفيفة فقط، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن تكون شديدة جدًا وتشمل تشنجات عضلية وصداع وغثيان.

مثل العديد من العناكب، تعاني الأرامل البنية من ضعف شديد في الرؤية، ويتحركن بصعوبة عندما لا يكونن على الشبكة التي يصنعونها بأنفسهم. كما أنها تمتلك أرجل طويلة نسبيًا وبطنًا كرويًا عميقًا، يوجد عليه بقعة حمراء واحدة أو عدة بقع حمراء إما فوقها أو تحتها. قد تأخذ البقع شكل الساعة الرملية. عادة ما يكون الذكور أقل خطورة من الإناث، لكنهم يلدغون إذا تم إزعاج الشبكة وشعر العنكبوت بالتهديد.

16 – عنكبوت الفأر

تعيش عناكب الفأر (Mouse spider) في معظم أنحاء البر الأسترالي، وخاصة في الغابات المفتوحة وحتى الشجيرات. أكثر أنواعها انتشارًا هي الفأر الأحمر، ويعرف هذا النوع من العناكب بأنها تنتشر جوًا عن طريق الانتفاخ، ربما على مدى عدة كيلومترات. لدى معظم ذكور وإناث عناكب الفأر لدغات كبيرة جدًا وتكون عدوانية. تحتوي بعض عناكب الفأر على سم شديد يحتمل أن يكون خطيرًا مثل سموم عنكبوت سيدني. لذا يجب تقديم علاج الإسعافات الأولية على النحو الموصي به لتسمم عنكبوت سيدني. حيث أثبت أن مضاد سم عنكبوت سيدني القمعي فعال في حالات لدغة عنكبوت الفأر.

17 – عنكبوت الناسك التشيلي

يتميز هذا النوع من العناكب بلونها البني، وعادة ما يتراوح طولها بين 10 حتى 40 ملم، كما أن جسمه يشبه الكمان، ولهذا السبب يُعرف العنكبوت في بعض البلدان باسم عنكبوت الكمان.

يصطاد العنكبوت التشيلي المتوحش ليلاً ويفضل البيئات المظلمة. تسبب لدغته، انتفاخ الجلد وظهور بقع تشبه البثور، يمكن أن تصبح هذه البقع داكنة مع مرور الوقت، ويمكن أن يزداد الألم، والحكة بمرور الوقت، لذا ينصح بوضع الثلج والكريم المهدئ على الفور قبل التوجه إلى المستشفى.

18 – عنكبوت قمع الشجرة الشمالية

عنكبوت قمع الشجرة الشمالية

تصنف عناكب قمع الشجرة الشمالية (Northern Tree Funnel-web)، كأحد أقارب العنكبوت الأسترالي المميت، فهي خطيرة بنفس القدر.  إلا أنهم وعلى عكس أقاربهم، يعيشون في الغالب في الأشجار والمناطق الحرجية.

وتعد هذه العناكب كأكبر عضو في عائلة (Atracidae)، حيث يتراوح طولها بين (4 إلى 5) سم، لون جسمها بني شامل، مع درع أسود لامع. أما بطنها وأرجلها فهي بنية داكنة. تسبب لدغتها في ظهور أعراض تسمم في خمس من ثماني حالات مسجلة، تحدث في الغالب في خلال (15 – 20) دقيقة من اللدغة. يعد الألم الموضعي وارتفاع ضغط الدم والغثيان والقيء من الأعراض الشائعة للدغتهم. ولكن الخبر الجيد أن مضاد السم المستخدم لعلاج لدغة عنكبوت سيدني فعال في علاج لدغة هذا النوع أيضًا.

19 – عنكبوت النمر المتجول

يعد أحد أكبر أنواع العناكب السامة المنشرة في أمريكا الوسطى، وشرق المكسيك عبر جواتيمالا وهندوراس، وتتميز بأنها سمراء ذات أرجل مخططة بالشوكولاتة، يبلغ طولها 10سم، أي ما يقرب من ثلثي إلى ثلاثة أرباع طول ساق عنكبوت الرتيلاء. على الرغم من وجود علامات حمراء وصفراء في أجزاء أخرى من جسمها.  إلا أنها أخف وزنًا، يشبه عنكبوت النمر المتجول، العنكبوت البرازيلي، فكلاهما لهما سم معقد يؤثر على الجهاز العصبي ومن المعروف أنه يسبب ألمًا شديدًا عند العض.

20 – العناكب الواثبة

تعد العناكب القافزة أو الواثبة أكبر عائلة من العناكب، حيث تم تحديد أكثر من 6380 نوعًا، وهي عناكب فروية الشكل تهرول على الأرض أو قد تراها قافزة، تعرف بالاسم العلمي (Salticidae). مع وجود العديد من الأنواع، فليس من المستغرب أن تختلف العناكب القافزة اختلافًا كبيرًا في المظهر والفريسة المفضلة لكل منها. إلا أن أكبرها (Hyllus giganteus) حيث يمكن أن يبلغ طولها (2.5 سم)، بينما الأنواع الأصغر، مثل هابروناتوس بيرريثريكس الملونة، يتراوح طولها من (5 إلى 8 ملم). لكن العامل المشترك بين العناكب القافزة هو بصرها المثير للإعجاب. قال ناثان مورهاوس، عالم الأحياء بجامعة سينسيناتي الذي يدرس رؤية العنكبوت القافزة: “إنهم يكسبون رزقهم سيرًا على الأقدام”. “عليهم المطاردة والقفز للقبض على فرائسهم”.

تمتلك العناكب القافزة سمًا تستخدمه لإخضاع حشراتها وفرائسها العنكبوتية. نادرًا ما يعضون البشر، ولن يفعلوا ذلك إلا إذا تعرضوا للأذى أو السحق، وفقًا لجامعة كاليفورنيا في إيرفين. عادة لا تسبب اللدغات أي أعراض، أو قد تسبب جرحًا مؤقتًا من نوع لدغة البعوض.

21 – عنكبوت البابون

عناكب البابون هي عناكب أفريقية. تنتمي إلى مجموعة بدائية من العناكب تسمى (mygalomorphs)، والتي تشمل أيضًا عناكب الباب المسحور والعديد من العائلات الأخرى. تشبه إلى حد بعيد الرتيلاء تتميز المجموعة بامتلاك أنياب ضاربة إلى أسفل وزوجين من الرئتين. السمة المميزة لعناكب البابون هي حجمها. يمكن أن يصل طول الساق إلى (12-15 سم).

عناكب البابون غير ضارة بالبشر. لديهم أنياب طويلة ولديهم غدد سم كبيرة، لكن اللدغة مؤلمة فقط، لا يسبب أي أعراض جهازية. علاوة على ذلك، فإن المواجهات مع عناكب البابون نادرة. إنهم يفضلون العيش في موائل طبيعية ونادراً ما يأتون إلى حدائق الناس ومنازلهم.

22 – عنكبوت الوشق المخطط

عنكبوت الوشق المخطط

وهي واحدة من العناكب القليلة التي يمكنها أن تبصق سمومها بالفعل. على الرغم من أنها ليست قاتلة للإنسان، إلا أن سمها يمكن أن تسبب تورمات موضعية يصل قطرها إلى 25 سم. فعنكبوت الوشق المخطط، Oxyopes Salticus هو عنكبوت صغير ذو أرجل شوكية ومفترس عام يتغذى على مجموعة واسعة من فريسة الحشرات، بما في ذلك العديد من الآفات الحشرية المهمة اقتصاديًا. تحصل عناكب الوشق على اسمها من سلوك الصيد الشبيه بالقطط المتمثل في نصب الكمائن أو المطاردة ببطء والانقضاض على الفريسة.

المصادر

356 مشاهدة