أنواع الصبار … أكثر من 30 نوع مع الصور والطريقة الصحيحة للعناية بها

أنواع الصبار كثيرة تأتي في مجموعة كبيرة من الأشكال والألوان والأحجام، مما يساعدك على اختيار ما يناسب ذوقك وأسلوب ديكور منزلك أو حديقتك. حيث تتمتع بعض أنواع الصبار بأزهار بيضاء أو وردية أو حمراء أو برتقالية أو صفراء أو أرجوانية جميلة، مع معلومات وافية عن أجملها سيصبح الإختيار فيما بينها سهلاً.

الصبّار نوع من النباتات من عائلة الصبّار (Cactaceae)، وهي مجموعة قديمة ورائعة من النباتات التي تطورت لتعيش في البيئة القاسية، غالبًا ما تكون شائكة ولحمية. انتشر الصبار قديمًا في المناطق الشمالية والجنوبية والوسطى من القارة الأمريكية، لكنه أصبح اليوم شائعًا في العديد من المناطق الحارة والجافة حول العالم.

فهرس الموضوع

خصائص نبات الصبار

تعد النباتات، التي تتمتع بالخصائص الخمس التالية، من عائلة الصبار:

  • وجود وسادات، تعرف بوسادات العمود الفقري، تتوضع على جميع أطراف النبات باستثناء القليل منها، تحتوي الهالة على أشواك أو شعر ناعم يشبه الأشواك يسمى gloshids، أو قد تحتوي على كليهما.
  • جميع نباتات الصبّار معمّرة.
  • ثمار الصبّار تنمو على جذع واحد.
  • يكسو نبات الصبّار طبقة من الشمع تغلفها بالكامل.
  • تظهر بتلات زهور الصبّار فوق المبيض.

قد يهمك أيضًا: النباتات المفترسة – أخطر 9 أنواع وكيفية اصطيادها وهضمها للفريسة تعرف عليها بالصور

1 – أنواع الصبار المنزلي

تتمتع بعض أنواع الصبار بخصائص جمالية مما يجعل زراعتها ملائمة في المنزل أو في الحديقة، وإليك بعض هذه الأنواع التي سيبهجك جمالها:

1 – صبّار عيد الميلاد (شلمبرجيرا):

صبار  عيد الميلاد

صبار ساحلي موطنه الأصلي أمريكا الجنوبية، ينمو في الغابات الظليلة في جنوب شرق البرازيل، ويميل إلى النمو بشكل عشوائي فوق الأشجار الكبيرة أو على الصخور وليس في التربة. يزهر هذا النوع من الصبار بشكل طبيعي مرتين في السنة، في الفترة الممتدة من نوفمبر إلى يناير، أزهاره جميلة وردية أو بيضاء أو صفراء أو أرجوانية عميقة تعيش طوال فصل الشتاء. حيث تبدأ براعم الزهور في الظهور عندما تنخفض درجات الحرارة باستمرار، أو إذا تم وضعها 14 ساعة يوميًا في ظلام دامس.

اقرأ أيضًا: أجمل الغابات في العالم بالصور

2 – صبّار قلعة الجنية (Acanthocereus Tetragonus):

صبار قلعة الجنية

يعد من أنواع الصبار الغريبة الأطوار في طريقة نموه، حيث تنمو جذوعه المتعددة على ارتفاعات مختلفة في وعاء واحد يشبه أبراج القلعة، ويصل ارتفاعه حتى 1.8 م كحد أقصى كما أنه بطيء النمو ونادرًا ما ينتج الأزهار، وعندما يحدث ذلك، فإنه ينتج أزهارًا بيضاء كبيرة تتفتح في الليل. ينمو هذا الصبار غريب الأطوار في أمريكا الشمالية حيث تعد موطنه الأصلي.

3 – الصبّار النجمي (Astrophytum asterias ):

الصبار النجمي

يطلق عليه أيضًا اسم صبار قنفذ البحر أو صبار نجم البحر، بسبب جذوعه العنقودية المقعرة. ويعد هذه النوع من الصبار جيدًا لـ الزراعة داخل المنزل لأنه لا ينمو لإرتفاع كبير، بل يبلغ أقصى ارتفاع له 15 سم. وأزهار صغيرة صفراء جميلة الشكل مع قاعدة ضاربة إلى الحمرة. ينتشر هذا الصبار في تكساس في أمريكا وفي شمال المكسيك.

4 – صبّار البرميل (Echinocactus spp):

صبار البرميل

يتميز هذا النوع من الصبار بشكله الذي يشبه البرميل، وهو عبارة عن صبار ممتلئ الجسم مستدير، يأتي من صحراء أمريكا الشمالية والجنوبية الغربية، إلا أنه لا يمكن أن ينمو طويلًا جدًا، إذ يصل ارتفاعه إلى أقل من 1 متر فقط، ولكنه يمكن أن ينتشر على نطاق واسع جدًا. يفضل أشعة الشمس المتواصلة والري غير المتكرر، حيث يمكن أن يعيش حتى 100 عام. يتميز بأزهاره الصفراء أو البرتقالية أو الوردية أو الحمراء.

5 – صبّار القمر (Gymnocalycium mihanovichii) من أنواع الصبار المزهر:

صبار القمر

هذا النوع من الصبار محبوب بسبب أزهاره المشرقة، ذات اللون الأحمر البرتقالي كالقمر الكامل، لأنه يضيف لونًا إلى الديكور الداخلي الباهت. إنه في الواقع مزيج من نباتات الصبار المطعمة من نوعين نباتيين متميزين، وهو جيد للمبتدئين في العناية بالصبار. ومع ذلك، فإن لها عمرًا أقصر نسبيًا من أنواع الصبار الأخرى.

6 – صبّار ليدي فينجر أو الدانتيل الذهبي (Mammillaria elongata):

الدانتيل الذهبي

يطلق عليه أيضًا اسم الصبار الذهبي، أشواكه الصغيرة ذهبية صفراء. ينمو له خمسة سيقان على شكل أنابيب في وعاء واحد، لذا يسمى سيدة الإصبع. يبلغ طوله 14سم فقط ويتميز بأزهاره البيضاء الصغيرة خلال فصل الربيع.

7 – صبّار شجرة الحليب الأفريقي (Euphorbia trigona):

صبار شجرة الحليب الأفريقي

وهو أحد أقارب “البونسيتة” وهو نبات عصاري أكثر من الصبار. يحتوي على ساق مضلعة وطويلة ونسيج لحمي مثل الصبار، بينما تنمو أوراقه على المسامير العلوية على طول الساق. يقال إن ملامسة الجلد لهذا النوع من الصبار يسبب احمرارًا وتهيجًا.

8 – صبّار الريش (Mammillaria plumosa):

صبار الريش

سمي صبّار الريش بهذا من الاسم بسبب الريش الأبيض الصغير الذي يغطيه من الأعلى إلى الأسفل. قد تبدو الشعيرات ناعمة ورقيقة ولكنها في الواقع تغطي فقط اشواك النبات، لذا فكر مرتين قبل لمسها. تحمي هذه الخيوط الصبار من أشعة الشمس الشديدة وتعطيه منظر جمالي فريد. ينمو هذا النوع من الصبار إلى 7 سم فقط ويصل عرضه إلى 40 سم. باعتباره نباتًا منزليًا فإنه ينمو بشكل أفضل في حاوية واسعة ضحلة. ينصح بتجنب ترطيب “الريش” عند الري، وبتسميد نبات الصبار هذا مرتين في السنة.

9 – صبار قلم الرصاص (Euphorbia tirucalli):

صبار قلم الرصاص

لا يعد صبار قلم الرصاص صبارًا حقيقيًا، ولكنه قريب من نبات البونسيتة والمطاط، مع مظهر مماثل ومتطلبات متزايدة. موطنه الأصلي إفريقيا والهند. ينمو في الهواء الطلق إلى أكثر من 30 قدمًا (9 متر). باعتباره نباتًا منزليًا، يمكن للمزارعين الحفاظ على نموه بسهولة حتى ارتفاع السقف. يصنع صبار قلم الرصاص عينة من المناظر الطبيعية المثيرة للاهتمام، حيث تظل درجات الحرارة أعلى من 25 درجة. يمكن للمزارعين الاختيار من بين الأصناف الصلبة ذات اللون الأخضر أو الأحمر أو البرتقالي.

10 – الصبار القافز (Cylindropuntia fulgida):

الصبار القافز

هو نوع من صبار تشولا مع مفاصل فضفاضة. بأدنى لمسة لهذا الصبار، تعلق الأجزاء السائبة بالمارة باستخدام أشواكها الهائلة، التي لا تعد ولا تحصى. يعد جنوب غرب أمريكا هو الموطن الأصلي لهذا النوع من الصبار. يتمتع بمظهر جذاب يضفي مظهرًا طبيعيًا رائعًا إذا تمت زراعته في مكان منعزل. ينصح عادةً برؤية هذا النوع من الصبار مع عدم الاقتراب منه أو لمسه.

11 – صبار باروديا:

صبار باروديا

صبار صغير النمو، يبلغ ارتفاعه الأقصى 8 سم وقطره 15سم. يشتهر بأزهاره الصفراء الكبيرة مع مركز أصفر داكن خلال فصل الربيع. على عكس أنواع الصبار الأخرى، فإنه يتطلب المزيد من الماء وشمسًا أقل.

12 – صبار أذان الأرنب (Opuntia microdasys):

صبار أذان الأرنب

سمي بهذا الأسم بسبب سيقانه الممتدة التي لها حرفيًا شكل أذنا الأرنب، تسمى أيضًا أذنا الملاك. وهي نباتات شائكة مثل أشواك الصبار التقليدية.

13 – صبار ساجوارو:

صبار ساجوارو

يعد هذا النوع من أنواع الصبار المنزلي الجيد لأنه ينمو فقط بمقدار (1.3) سم خلال السنوات الثماني الأولى من عمره. ويتوقع أن يعيش لأكثر من 200 عام تمامًا. لذا يمكنك نقلع=ه للخارج لاحقًا يمكن العثور على هذا النوع من الصبار فقط في صحراء سونوران الممتدة من كاليفورنيا إلى المكسيك.

14 – صبار البرميل الأزرق (Pilosocereus Pachycladus):

صبار البرميل الأزرق

إنه صبار داخلي جميل، محبوب بسبب سيقانه ذات اللون الأزرق والأخضر والمسامير المتناقضة ذات اللون الرمادي الناعم. ينمو بشكل منفرد في البداية، وعندما يكبر، تنمو براميل جديدة حوله. ينمو الصبار المركزي الرئيس إلى حوالي 56 سم في الارتفاع و بقطر 51 سم، وفي الربيع، تنمو أزهار صفراء على شكل قمع في تاج الصبار، تليها ثمار بيضاء مستديرة. من الأفضل الاحتفاظ به في مكان مشرق وبارد. حيث تعد أشواكه من مسببات التهيج الجلدي، لذا ابتعد عنها إذا لزم الأمر.

15 – صبار عيد الفصح (شلمبرجيرا جارتنيري):

صبار عيد الفصح

على عكس معظم نباتات الصبار، فإن سيقانه تتشكل، مثل الأوراق النضرة والأزهار ذات الألوان الزاهية والواسعة الكاملة، من اللون الوردي الغامق، والمركز الأصفر والأبيض، خلال أوائل الربيع في الوقت المناسب لعيد الفصح.

16 – صبار الأسقف (Astrophytum myriostigma) من أنواع الصبار الفريدة:

صبار الأسقف

صبار قبعة الأسقف، صبار جذاب بطيء النمو، حيث قد يستغرق الأمر سنوات حتى ينضج هذا النبات، يشبه هذا الصبار إلى حد بعيد صبار myriostigma، ولكنه يختلف معه في بعض السمات مثل الفاكهة والزهور والبذور. من أجل نمو أفضل، يفضل زراعته في بيئة مشمسة جدًا بحيث يتعرض لأشعة الشمس لبضع ساعات، يمكنك التمتع بأزهاره الصفراء الجميلة مع تقديم العناية المناسبة له.

17 – صبار ماميلاريا بوكاسانا (Mammillaria bocasana):

ماميلاريا بوكاسانا

موطنها الأصلي في وسط المكسيك، حيث تنمو بشكل عشوائي تحت الشجيرات أو بين الصخور. إنه صبار سريع النمو معروف بإنتاج تعويضات صغيرة حول النبات الأم. له سيقان زرقاء وخضراء ومسامير (أشواك) ضاربة إلى الحمرة، وشعيرات بيضاء وأزهار صفراء وبيضاء وردية حمراء خلال الربيع.

18 – صبار البالون أو الصبار الكروي (Notocactus magnificus):

صبار البالون أو الصبار الكروي

يتميز عذا النوع من الصبار بجسم كروي الشكل، أزرق- أخضر وأعمدة صفراء ذهبية. يمكن أن تنمو له تعويضات متفرعة من النبات الأم، أو قد تنمو بشكل منفرد. سوف تتفتح أزهارًا صفراء ناعمة في الربيع والصيف. إنه صبار نادر جدًا يباع تجاريًا كبذور وليس نباتًا.

لتحسين نمو كرة الصبار، يمكنك تعريضها لضوء الشمس غير المباشر، كما يمكن أن يكون الضوء المباشر في ساعات بعد الظهر مناسبًا أيضًا لذلك. يتحمل هذا النبات الجفاف جيدًا وينمو يشكل جيد.

19 – صبار الغطاء الأحمر من أجمل أنواع الصبار المنزلي:

الغطاء الأحمر

يسمى صبار الغطاء الأحمر أيضًا صبار روبي. يبدو هذا الصبار مثل الياقوت، الجزء الأوسط منه لا يحتاج إلى ضوء، لكن الجزء الأخضر السفلي يحتاج إلى بعض الضوء. لذلك، تعد الشرفة أفضل مكان لوضع هذا الصبار، وعلى الرغم من أن هذا النوع من الصبار لا يحتاج إلى الكثير من الماء إلا أنه يحتاج إلى عناية.

20 – صبار الحمار الوحشي (هاورثيا) من أنواع الصبار الجميلة:

هاروثيا

يتميز صبار الحمار الوحشي بأنه لا يحتاج إلى الكثير من الضوء، لذلك يعد مناسبًا للزراعة داخل المنزل. وينصح بزراعة أكثر من نبتة في وعاء كبير وإعطاء كل واحدة مساحة كافية لتنمو بتباعد قدره 15 سم فيما بينها، فالنباتات تتنافس على الهواء والماء والضوء فيما بينها.

21 – الصبار الشمعي:

الصبار الشمعي

ينمو هذا الصبار بشكل جيد مع القليل من العناية، يزهر في فصل الربيع وعندما تكتمل عملية الإزهار، سيعطي ثماراً أيضًا. نظرًا لأن فاكهة هذا الصبار هي طعام للطيور، فإن زراعة هذا الصبار ستجذب أيضًا الطيور إلى حديقتك.

22 – عش الطائر:

عش الطائر

صبار عش الطائر هو صبار كروي ذو أشواك ذهبية ناعمة تغطي جسمه بالكامل تقريبًا. تبدو مجموعات هذا الصبار معًا كعش الطائر، ولهذا يطلق عليه هذا الأسم. هذا الصبار من أنواع الصبار المقاومة للجفاف ويحتاج إلى القليل من العناية والاهتمام. ضوء كافٍ ومشرق يجعل هذا الصبار ينمو بشكل أفضل ويزهر. في أيام الصيف الحارة، يفضل وضعه في الظل لتجنب حروق الشمس.

23 – صبار الدماغ:

صبار الدماغ

صبار الدماغ هو نوع من نبات الصبار العصاري وهو صبار صغير ودقيق، يمكنك زراعته في وعاء به صبار آخر. معظم نباتات الصبار حساسة للإفراط في الري وسوء الصرف، لكن صبار الدماغ يحتفظ في الواقع بالرطوبة في طياته وشقوقه. يتحمل هذا النبات الجفاف وينمو جيدًا، ولكن يفضل وضعه في ضوء الشمس غير المباشر.

24 – مخلب القط من أنواع الصبار الغريبة:

مخلب القط

هو نبات أصلي في صحراء تشيهواهوان في أمريكا الجنوبية. يبلغ ارتفاع هذا النبات 15 سم فقط عند النضج، وقد يكون مستديرًا أو مستطيلًا قليلاً. صبار مخلب القط ليس له ساق ولكنه مغطى بشفرات حمراء طويلة وأشواك بيج أقصر. قشر النبات لونه أخضر مزرق وفي الربيع يعطي أزهارًا حمراء إلى بنية على شكل قمع. يبلغ طول كل زهرة حوالي 7.6 سم وتتحول إلى فاكهة حمراء سميكة.

25 – كوب كلاريت من أنواع الصبار الجميلة:

كوب كلاريت

صبار “كوب كلاريت” هو أحد أنواع الصبار الصحراوي الجميل، الذي ينمو جيدًا في المناخات الحارة والجافة، على الرغم من أن هذا النبات يحتاج إلى الرطوبة، فمن الأفضل إبقائه في ظروف منخية جافة، ويجب ألا تكون تربته رطبة. لزراعة صبار كوب كلاريت، استخدم خليطًا من التربة الرملية أو التربة الخاصة للصبار وازرعها في إناء مسامي حتى تتبخر الرطوبة الزائدة.

26 – كأس ​​الملك (Cleistocactus Cactus):

كأس الملك

يعد أحد أنواع الصبار المزروعة بكثرة، فمن السهل العناية به، إذا تم وضعه في المكان المناسب. إذ يحتاج هذا النبات إلى الشمس الكاملة وتربة مع تصريف جيد. تظهر العديد من الأزهار على هذا النوع من الصبار ولكنها لا تتفتح بالكامل. حيث تحتاج هذه الأزهار إلى ظروف مواتية.

ينصح بسقاية هذا النبات حتى ينمو بضع سنتيمترات فوق التربة، بعدها يتم التقليل من الري إلى مرة كل 5 أسابيع في الخريف، وتيجب التوقف عن سقيها في الشتاء، لأن الرطوبة ودرجات الحرارة الباردة تتسبب في تعفن جذورها.

2 – أنواع الصبار الخارجي

الصبار الخارجي هو من أنواع الصبار إما الشائكة جدًا أو سريعة النمو جدًا، أو يمكن أن تنمو بشكل طويل جدًا مما يجعلها مناسبة لـ الزراعة في الحديقة الخلفية للمنزل . نذكر منها:

1 – ملكة الليل (Epiphyllum oxypetalum):

ملكة الليل

يُطلق عليه أيضًا اسم صبار الأنبوب الهولندي، بسبب ساقه التي تنمو على شكل أنبوب. وعادة ما ينمو على شكل أشجار كبيرة. يطلق عليه هذا الاسم لأنه يزهر فقط في الليل وأزهاره بيضاء.

2 – الفراولة (Mammillaria dioica):

خطاف كاليفورنيا

صبار الفراولة (Mammillaria dioica، أو صبار خطاف كاليفورنيا) يشتهر بسيقانه الأسطوانية التي يمكن أن تنمو حتى 1.2 م. تتفرع مع نموها من 15 إلى 100 جذع صغير، ينبت من الساق الرئيسة. أزهاره وردية صغيرة تتفتح في الربيع وأحيانًا أثناء الخريف.

3 – التين الشوكي:

التين الشوكي

يعد من أكثر أنواع الصبار مقاومًة للبرد في العالم. يُطلق عليه بالطبع أيضًا دبوس حواء، يأتي صبار التين الشوكي من جنس Opuntia، ويتميز بأصنافه العديدة وقيمته التزيينة العالية، حيث يزرعه البستانيون بكثرة في جميع أنحاء أمريكا الشمالية في الخارج، ويمكن أن يصل ارتفاع هذا الصبار إلى 4 أمتار، وهو ينتمي إلى عائلة الصبار الطويلة. يحتاج صبار التين الشائك إلى بيئة جافة نسبيًا، وسريرًا رمليًا وأشعة الشمس المباشرة للنمو. وفي الداخل يُزرع في غرف مضاءة جيدًا، حيث يزهر ويثمر بكثرة مع قليل من العناية. وتتميز فاكهته بأنها صالحة للأكل.

4 – السيد العجوز (Cephalocereus senilis):

السيد العجوز

موطنه الأصلي شرق المكسيك، وسمي على هذا النحو بسبب معطفه الشبيه بالحرير، من الشعر الأبيض، الذي يغطي طول ساقه. يستغرق الأمر من 10 إلى 20 عامًا قبل أن تتفتح أزهاره الأولى وعندما تزهر، تزهر فقط في الليل. ينصح الناس المبتدئين بزراعة هذا النوع من الصبار، إذ أنه لا يحتاج إلى سقي متكرر حتى في سنوات الزراعة الأولى.

3 – أنواع الصبار البارد الأكثر انتشارًا

الصبار البارد، من أنواع الصبار التي ينمو في الداخل والخارج، إذ يمكن أن يزدهر هذه الصبار في بيئة من الشمس الكاملة أو الظل الجزئي إلى الظل الكامل. معظمها بطيء النمو، من أشهرها:

1 – القنفذ القرمزي (Echinocereus):

القنفذ القرمزي

صبار بطيء النمو، سيقانه قصيرة مسننة تشبه القنافذ. ينمو في كتل من عشرة إلى ستين جذعًا لكل كتلة. سوف تتفتح أزهاره الوردية الزاهية في الربيع. يحتاج هذا الصبار إلى الماء فقط عندما تكون التربة جافة، كما يحتاج إلى حوالي 4 إلى 6 ساعات من ضوء الشمس خلال النهار. من السهل الحفاظ عليها وسيفاجئك هذا الصبار بهالات أرجوانية خلال فصل الصيف.

2 – تشولا (Cholla):

صبار تشولا

يرتبط صبار تشولا ارتباطًا وثيقًا بالإجاص الشائك، ولكنه ينمو على نطاق أضيق من الإجاص الشائك داخل الجنوب الغربي الأمريكي. يبدو مظهره مثل الشعاب المرجانية العنقودية الكاملة، مع جذع مستدير، ولكن مع أشواك حادة تمتد على طوله. يحتاج إلى الكثير من أشعة الشمس والقليل من الماء. أزهاره برتقالية أو خضراء في الربيع أو الخريف. ينصح بزراعة صبار تشولا بعناية، مع ترك مساحة كافية حوله للحركة.

3 – خلية النحل (escobaria vivipara):

خلية النحل

هذا الصبّار معروف بطول عمره الشديد، وإن كان ارتفاعه قصير. حصل على اسمه لأنه زاحف ويشكل مستعمرات تشبه خلية النحل. غالبًا ما يتم الخلط بينه وبين Coryphantha robusta ولكن أزهاره الصغيرة والغريبة أرجوانية اللون تجعل تمييزه سهلًا.

4 – البرميل الذهبي (Echinocactus grusonii):

صبار البرميل الذهبي

مظهره يشبه البرميل عندما يصل إلى مرحلة النضج، حيث يبلغ ارتفاعه 1 متر، وعرضه 1 متر أيضًا. تحصل على اسمها من إبرها الصفراء، مما يجعلها شائكة للغاية. تنمو هذه الابر في مجموعات على طول أضلاع النبات. يُعرف أيضًا باسم صبار البرميل الخطاف نظرًا لجسمه على شكل برميل، وأشواكه الطويلة التي تشبه خطاف السمكة، التي تغطي جسم الصبار بالكامل. ساقه مجزأة بحواف جلدية سميكة، يعطي أزهارًا على شكل كوب في الربيع.

المصادر

إذا استفدت من المقال، فساعدنا بمشاركته مع من تحب