أمراض الدم ومتلازمة داون – تشوهات خلايا الدم وأورام!

أمراض الدم ومتلازمة داون – تشوهات خلايا الدم وأورام!

في كثير من الأحيان يعاني المصابون بمتلازمة داون من تشوهات في خلايا الدم والتي تشمل الخلايا الحمراء المسؤولة عن نقل الأكسجين في جميع أنحاء الجسم، والخلايا البيضاء الدفاعية والصفائح الدموية، حيث يمكن أن ترتبط بعض التغييرات الموجودة في خلايا الدم عند الأفراد المصابين بمتلازمة داون بمضاعفات طبية أخرى.

كما يتم تشخيص نفس تشوهات خلايا الدم دون سبب واضح. والتي غالبًا ما يتم حلها تلقائيًا بعد فترة من الزمن، خاصة عند الأطفال حديثي الولادة المصابين بمتلازمة داون، حيث يعانوا من تغيرات مستمرة في خلايا الدم طوال حياتهم، وفي بعض الأحيان يمكن أن تؤدي التشوهات التي تظهر في خلايا الدم لديهم إلى مشاكل طبية خطيرة.

ما هي أمراض الدم الأكثر انتشارًا عند مرضى متلازمة داون؟

ما هي أكثر أمراض الدم المرتبطة بمتلازمة داون

تشمل تشوهات خلايا الدم الأكثر شيوعًا التي يتم تشخيصها عند مرضى متلازمة داون:

  • كثرة الكريات الحمر.
  • تضخم خلايا الدم الحمراء.
  • قلة الصفيحات.
  • كثرة الصفيحات.
  • قلة الكريات البيض.
  • تفاعلات اللوكيميا.
  •  اضطراب التكاثر النقوي العابر.

وفيما يلي سنشرح كل منها بالتفصيل:

1 – كثرة الخلايا الحمراء

كثرة الحمر أو ما تسمى كثرة الكريات الحمر تعني ارتفاع عدد خلايا الدم الحمراء. يظهر هذا بشكل متكرر عند الأطفال حديثي الولادة المصابين بمتلازمة داون. وعند بعض الأطفال، حيث يمكن أن يرتبط الارتفاع في عدد خلايا الدم الحمراء ببعض أنواع عيوب القلب الخلقية، لكن الغالبية العظمى من الأطفال المصابين بمتلازمة داون الذين يصابون بكثرة الحمر لا يرتبط بعيوب قلبية.

غالبًا ما يتم علاج كثرة الحمر خلال الأشهر القليلة الأولى من الحياة، خاصةً إذا لم تكن مرتبطة بحالة طبية أساسية، وبشكل عام، لا تسبب كثرة الحمر مشاكل كبيرة مرتبطة بزيادة عدد خلايا الدم الحمراء. وفي بعض الأحيان قد يحتاج بعض الأفراد إلى العلاج إذا كان عدد الخلايا الحمراء مرتفعًا للغاية وأصبح الدم سميكًا جدًا.

2 – تضخم خلايا الدم الحمراء

 ماذا يعني تضخم خلايا الدم الحمراء؟ هذا المرض منتشر بشكل كبير جدًا عند الأطفال حديثي الولادة المصابين بمتلازمة داون. ويستمر هذا الاكتشاف الدموي طوال الحياة عند حوالي ثلثي الأفراد المصابين بمتلازمة داون. وتشمل الحالات الطبية التي يمكن أن تترافق مع وجود عدد كبير من الكريات الكبيرة:

  • قصور الغدة الدرقية.
  • فقر الدم الضخم الأرومات أو انخفاض عدد الخلايا الحمراء بسبب نقص فيتامين ب 12 وحمض الفوليك.
  • زيادة عدد الخلايا الشبكية.
  • بعض الأمراض من الكبد ونخاع العظام (نخاع العظام هو النسيج الموجود في الجزء الداخلي المجوف من العظام حيث تتكون جميع خلايا الدم).

من المهم مراعاة هذه الحالات الطبية عندما يتم اكتشاف إصابة فرد مصاب بمتلازمة داون بكثرة الكريات، ولكن أغلب الحالات لم  يتم العثور على سبب واضح. ولا ينبغي أن يسبب كثرة الكريات الكبيرة أي آثار طبية ضارة.

3 – قلة الصفيحات

المقصود بقلة الصفيحات هو انخفاض عدد الصفائح الدموية. وهذا التشخيص منتشر عند الأطفال المصابين بمتلازمة داون، حيث يمكن رؤيتها مرتبطة ببعض أنواع عيوب القلب الخلقية. كما أنه من النتائج الدموية المتكررة عند الأطفال حديثي الولادة المصابين بمتلازمة داون من دون أن توجد أي مشاكل في القلب.

في هذه الحالة، عادةً ما يتم حل انخفاض عدد الصفائح الدموية في خلال الأسابيع القليلة. وقد يؤدي انخفاض عدد الصفائح الدموية إلى تعريض الفرد للنزيف. وفي بعض الحالات، قد يحتاج المرضى الذين يعانون من قلة الصفيحات الكبيرة إلى نقل الصفائح الدموية.

4 – التهاب الخثاري ( كثرة الصفيحات)

كثرة الصفيحات يعني ارتفاع عدد الصفائح الدموية. وهذا اكتشاف دموي نادر عند الأطفال حديثي الولادة المصابين بمتلازمة داون. فعندما يحدث، لا يسبب عادة أي مشكلة طبية ويختفي تلقائيًا خلال الأسابيع الأولى من الحياة.

5 – نقص في عدد كريات الدم البيضاء

قلة عدد كريات الدم البيضاء تعني أن عددها يكون أقل قليلًا من المعدل الطبيعي، تظهر هذه المشكلة عند حوالي ثلث الأفراد المصابين بمتلازمة داون. لكن هناك بعض القلق من أن هذا قد يزيد من خطر الإصابة بالعدوى عند مرضى متلازمة داون ولكن لم يتم إثبات ذلك بوضوح من خلال الأبحاث الطبية.

6 – تفاعل اللوكيميا

تفاعل اللوكيميا يعني وجود عدد كبير جدًا من الخلايا البيضاء. كما يمكن أن يعاني الأطفال المصابون بمتلازمة داون من هذا الشذوذ في خلايا الدم خلال الأشهر القليلة الأولى من الحياة. وعادةً ما يختفي عدد الخلايا البيضاء المرتفع تلقائيًا، وأحيانًا قد يكون مرتبط بحالة طبية أكثر خطورة.

7 – اضطراب التسبب النخاعي العابر (TMD)

اضطرابات التسبب النخاعي العابر حالة طبية توجد بشكل حصريًا عند الأطفال حديثي الولادة المصابين بمتلازمة داون. لكن لن يصاب كل طفل مصاب بمتلازمة داون بهذا الاضطراب. حيث تشير التقديرات إلى أن 10- 20٪ من الأطفال المولودين بمتلازمة داون يتم تشخيصهم بمرض اضطرابات التسبب النخاعي العابر. وتنتج هذه الحالة عن النمو السريع للخلايا البيضاء غير الطبيعية.

قد تختفي الخلايا غير الطبيعية دون علاج، أو قد تحتاج إلى علاج. يعتمد اختيار العلاج أو عدمه على ما إذا كانت قد لوحظت بعض الخصائص الضارة للمرض عند الطفل.

طرق علاج الأطفال الذين يعانون من اضطرابات التسبب النخاعي العابر

يعتمد القرار بشأن نوع العلاج الضروري على نوع الخصائص الضارة التي تظهر عند الطفل، وتشمل بعض العلاجات التي تم استخدامها ما يلي:

  • فصل الكريات البيضاء (إجراء يقوم بترشيح الخلايا غير الطبيعية من دم الطفل).
  • العلاج الكيميائي (الأدوية المضادة للسرطان).
  • في أغلب الأحيان يعطي التشخيص اضطراب التسبب النخاعي العابر أنه سليم مع حل كامل للمرض دون أي علاج.

حالة تطور اضطرابات التسبب النخاعي العابر إلى سرطان الدم

عند عدد قليل من المرضى الذين يعانون من اضطرابات التسبب النخاعي العابر ولا يظهرون تحسنًا ويصابون بسرطان الدم أو اللوكيميا.

يتطور سرطان الدم عند بعض المرضى بعد سنوات من علاج اضطراب التسبب النخاعي العابر. وبشكل عام، يجب متابعة الأطفال الذين تم تشخيص إصابتهم بهذا المرض للتأكد من زوال المرض.

نظرًا لاحتمال أن تكون اضطراب التسبب النخاعي العابر سرطانية، يجب مراقبة الأطفال الذين تم تشخيصهم بهذا الاضطراب باستمرار لسنوات بعد حل علامات وأعراض الحالة. كما يجب مناقشة تقييم وعلاج اضطراب التسبب النخاعي العابر مع أخصائي أمراض الدم وأخصائي الأورام.

ما هي اضطرابات الأورام المرتبطة بمتلازمة داون؟

يتعرض الأفراد المصابون بمتلازمة داون لخطر متزايد للإصابة بحالات سرطانية مثل:

  • متلازمة خلل التنسج النقوي.
  • اضطراب تكاثر النقوي العابر.
  • ابيضاض الدم.

سنتحدث عن كل منها بالتفصيل:

1 – متلازمة خلل التنسج النقوي (MDS)

متلازمة خلل التنسج النقوي (MDS) هي حالة ما قبل السرطانية تنشأ في نخاع العظم حيث توجد خلايا غير طبيعية. يُشتبه في تشخيص متلازمة خلل التنسّج النِّقَوِي عندما تبدأ خلايا الدم بإظهار تغييرات مثل انخفاض تعداد الصفيحات الدموية، وزيادة حجم كرات الدم الحمراء، وانخفاض عدد الخلايا الحمراء ومستوى الهيموجلوبين أو انخفاض أو زيادة في عدد الخلايا البيضاء.

إذا لم يتم علاجه، فسوف يتطور MDS إلى اللوكيميا. وتتراوح المدة الزمنية للإصابة بسرطان الدم من أشهر إلى سنوات، لكن يجب مناقشة تقييم وعلاج متلازمة خلل التنسّج النِّقَوِي مع اختصاصي أمراض الدم واختصاصي الأورام.

2 – اضطراب التسبب النخاعي العابر (TMD)

ذكر أعلاه كل ما يتعلق بهذا الاضطراب

3 –  سرطان الدم (ابيضاض الدم)

يتطور سرطان خلايا الدم عندما تقوم الخلايا الشابة وغير الطبيعية، المسماة الانفجارات، بمزاحمة خلايا نخاع العظام الطبيعية وتنتشر في مجرى الدم. كما يمكن أن تنتشر الانفجارات إلى الدماغ والحبل الشوكي والأعضاء الأخرى.

هناك أنواع فرعية مختلفة من سرطان الدم، يجب تقييم المريض المصاب بسرطان الدم من قبل أخصائي أمراض الدم وأخصائي الأورام الذي سيحدد النوع الفرعي لسرطان الدم ونوع العلاج الذي سيتم إعطاؤه للمريض.

كيف يتم التأكد من تشخيص متلازمة خلل التنسج النقوي وسرطان الدم؟

يتم تأكيد التشخيص عن طريق الحصول على خزعة من نخاع العظم، ونضح النخاع العظمي و biospy هو إجراء بسيط إلى حد ما لإزالة عينة من نخاع العظم لفحص خاص.

عادةً ما يتم وضع إبرة في مساحة نخاع عظم الورك (الحوض) للمريض وإزالة النخاع العظمي باستخدام حقنة. وسيتم فحص عينة النخاع تحت المجهر. كما سيتم إجراء اختبارات خاصة على العينة من أجل إجراء تشخيص محدد.

علاج السرطان عند مرضى متلازمة داون

يجب تقييم المرضى الذين يصابون بالسرطان وعلاجهم من قبل أخصائي أمراض الدم و أخصائي الأورام.

  • تستخدم عوامل العلاج الكيميائي (الأدوية المضادة للسرطان).
  • تستخدم العلاجات الداعمة مثل عمليات نقل الدم لعلاج المرضى المصابين بالسرطان. خاصة الأفراد الذين يعانون من متلازمة داون لأنهم أكثر حساسية لبعض عوامل العلاج الكيميائي. لذلك، يجب مراقبة هؤلاء المرضى عن كثب عند تلقي أنواع معينة من أدوية العلاج الكيميائي.

هل يصاب الأشخاص المصابون بمتلازمة داون بأنواع أخرى من السرطانات؟

من المحتمل أن يكون عند مرضى متلازمة داون مخاطر متزايدة للإصابة:

  • أورام الخلايا الجرثومية.
  • الورم الأرومي الشبكي (وهو نوع نادر من السرطان يتطور في العين، في خلايا شبكية العين، ويمكن تشخيصه بشكل متكرر عند الأشخاص المصابين بمتلازمة داون).

لكن بشكل عام أكثر أنواع السرطانات التي يصاب بها مرضى متلازمة داون هي اللوكيميا.

المصادر

أمراض الدم ومتلازمة داون – ndss

322 مشاهدة