أقسام متلازمة توريت – (العرات) الحركية والصوتية

الصورة البارزة

أطفالنا أكبادنا تمشي على الأرض، روعتهم وبراءتهم في أصواتهم وحركاتهم التي تقتحم القلوب، لكن أحيانًا قد تعتري أو تتحول هذه الأصوات والحركات العفوية إلى تصرفات غير مألوفة وغالبًا ما تكون متكرر،ة مما يقودنا للبحث والتقصي عن الحال الذي اعترى أطفالنا، لينتهي بنا المطاف من خلال تشخيص الطبيب بأنها متلازمة توريت Tourette syndrome بنوعيها الصوتي والحركي. ولتسليط الضوء حول أنواع وأقسام متلازمة توريت تابعوا معنا المقال التالي.

تعريف مختصر لمتلازمة توريت

متلازمة توريت هي اضطراب بيولوجي عصبي يشتمل على حركات تكرارية أو أصوات غير مرغوب فيها (حركات لا إرادية) لا يمكن السيطرة عليها بسهولة تسمى التشنجات اللاإرادية أو العّرات ( tics)، يمكن أن تكون هذه التشنجات إما عرات صوتية (Vocal tics) أو عرات جسدية (Motor tics) تظهر أعراضها في مرحلة عمرية مبكرة وذلك نتيجة لمزيج بين عامل وراثي في الجينات وعوامل بيئية أخرى، لا يوجد علاج نهائي لمتلازمة توريت لكنها قد تتلاشى أعراض هذه المتلازمة كليًا دون وجود تفسير طبي في سن المراهقة المتأخر.

اقرأ: متلازمة توريت (Tourette syndrome) … دليلك الشامل

أقسام متلازمة توريت (التشنجات اللاإرادية أو العرّات)

تسمى التشنجات اللاإرادية التي تحدث للشخص المصاب بمتلازمة توريت (العرّات) التي تكون عبارة عن حركات لا إرادية وغير وظيفية تحدث بطريقة مفاجئة ومتقطّعة، وتُصنّف العرّات أو الحركات اللاإرادية إلى نوعين، التشنجات اللاإرادية الحركية، والتشنجات اللاإرادية الصوتية.

التشنجات اللاإرادية الحركية (Motor Tics)

التشنجات اللاإرادية الحركية هي تشنجات عضلية ناتجة عن العمل المتزامن لعضلة واحدة أو أكثر. وقد تنقسم التشنجات اللاإرادية الحركية إلى قسمين، بسيطة ومعقدة:

اقرأ: عرات معقدة تسببها متلازمة توريت – (التشنجات اللاإرادية العصبية)

التشنجات اللاإرادية الحركية البسيطة

تشمل التشنجات اللاإرادية الحركية البسيطة أجزاء قليلة من الجسم، مثل:

  • الرمش.
  • هز الكتفين.
  • اهتزاز الذراع.
  • الشم.

التشنجات اللاإرادية الحركية المعقدة

عادة ما تتضمن التشنجات اللاإرادية الحركية المعقدة عدة أجزاء مختلفة من الجسم، مثل:

  • تأرجح الرأس أثناء هز الذراع.
  • القفز لأعلى.
  • وميض ودوران.
  • رفع الحاجب.
  • قلب الرأس والرقبة.
  • نفخ الهواء.
  • إشارات بذيئة.
  • شم الأشياء.
  • اخراج اللسان.
  • كشر الوجه.
  • الركل.

التشنجات اللاإرادية الصوتية (Vocal Tics)

تتميز التشنجات اللاإرادية الصوتية بالأصوات التي تحدث في مناطق الفم والأنف والحنجرة.

وقد تنقسم التشنجات اللاإرادية الصوتية إلى قسمين بسيطة ومعقدة:

اقرأ: عرّات صوتية تسببها متلازمة توريت … تعرّف عليها

التشنجات اللاإرادية الصوتية البسيطة

تتضمن هذه التشنجات الأصوات التي تخرج من الجهاز التنفسي، مثل:

  • الهمهة.
  • الطنين.
  • تنظيف الحلق.
  • السعال.
  • الشخير.

التشنجات اللاإرادية الصوتية المعقدة

ملاحظة:

لا تنجم كل العرات أو التشنجات اللاإرادية عن الإصابة بمتلازمة توريت فقط، إذ أن هنالك أطفال لديهم عُرّات صوتية وحركية، لكنهم غير مصابين بمتلازمة توريت، خاصة إذا كانت التشنجات اللاإرادية الحركية المتعددة أو العرات الصوتية أو كليهما عابرة، ولمدة لا تتجاوز الاثني عشر شهرًا، ولكن تعرّف بمتلازمة توريت أو العرات المزمنة عند وجود العديد من العرات الحركية، وعرة صوتية واحدة على الأقل لمدة تتجاوز الاثنى عشر شهرًا أي أكثر من عام.

بماذا يشعر المصاب (بأحد أقسام متلازمة توريت) قبل حدوث التشنجات اللاإرادية؟

قد يشعر المصابين بمتلازمة توريت قبل حدوث التشنجات اللاإرادية بأحاسيس تُعرف بالأحاسيس الاستباقية. يتم تخفيف هذا الشعور الاستباقي فقط بعد إجراء التشنجات اللاإرادية.

تتضمن أمثلة الأحاسيس المبكرة ما يلي:

  • شعور حارق في العين قبل أن يرمش.
  • جفاف أو التهاب الحلق قبل الشخير.
  • حكة في المفاصل أو العضلات قبل الركل أو القفز.

هل يمكن للشخص المصاب بأحد أنواع متلازمة توريت السيطرة على التشنجات اللاإرادية؟

يمكن لبعض الأشخاص التحكم في عراتهم اللاإرادية لفترة قصيرة في مواقف اجتماعية معينة، مثل الفصل الدراسي، لأنه يتطلب التركيز. وقد تكون السيطرة على التشنجات اللاإرادية في أغلب الأحيان متعبة، فقد يقوم الشخص بالإفراج المفاجئ عن التشنجات اللاإرادية بعد ساعات قليلة من محاولته السيطرة عليها، مثلًا بعد العودة من المدرسة إلى البيت.

وقد تكون التشنجات اللاإرادية أقل وضوحًا أثناء الأنشطة التي تنطوي على مستوى عالٍ من التركيز، مثل قراءة كتاب مثير للاهتمام أو ممارسة الرياضة. وأحيانًا قد يقمع الشخص التشنجات اللاإرادية لفترة من الوقت حتى لا يسيء فهمه من قبل بيئته، ولكن قد يسبب هذا تفاقم التشنجات اللاإرادية، وبالتالي قد تظهر فجأة مصحوبة بأعراض أكثر حدة، أي أنه خرج عن السيطرة.

ما هي العوامل التي تحفز متلازمة توريت (التشنج اللاإرادي)؟

غالبًا ما تكون التشنجات اللاإرادية أسوأ أثناء:

  • التعب.
  • القلق.
  • الضغط النفسي.
  • ارتداء الياقات الضيقة.
  • سماع شخص آخر يقوم بالسعال أو باستنشاق حلقه.

ملاحظة:

لا تختفي هذه التشنجات اللاإرادية أثناء النوم الخفيف ولكنها غالبًا ما تتضاءل بشكل ملحوظ عندما يغرق الشخص بنوم عميق.

المصادر: