أعراض نقص الفيتامين ب6 – 10 أعراض مختلفة احذر الثامنة منها!

أعراض نقص الفيتامين ب6 – 10 أعراض مختلفة احذر الثامنة منها!

يعتبر الفيتامين ب6 من أهم الفيتامينات التي يحتاجها جسم الإنسان للحفاظ على صحته والقيام بوظائفه على أكمل وجه، يوجد هذا الفيتامين في العديد من المصادر الغذائية المتنوعة كاللحوم بأنواعها وبعض أنواع الفواكه والخضار، مع ذلك قد يعاني بعض الأشخاص من نقص في فيتامين ب6 نتيجة لسوء التغذية أو نتيجة للإصابة بمشاكل صحية معينة، فما هي أعراض نقص الفيتامين ب6؟ وكيف يمكن تحديد الإصابة به؟

أعراض نقص الفيتامين ب6

تختلف أعراض نقص الفيتامين ب6 بحسب درجة هذا النقص، بعض هذه الأعراض تعتبر بسيطة ويمكن التحكم بها بينما من الممكن أن يؤدي بعضها الآخر إلى مشاكل صحية أكثر خطورة، إليك أبرز 10 أعراض لنقص فيتامين ب6:

1 – الإصابة بالتهاب الجلد الدهني

من أبرز أعراض نقص الفيتامين ب6 الإصابة بالتهاب الجلد الدهني، وهو طفح أحمر اللون يسبب الحكة وتقشر الجلد، يصيب هذا الطفح فروة الرأس واللحية وأحيانًا الوجه والرقبة ومنطقة أعلى الصدر، وهو المسبب الرئيسي لقشرة الرأس وقشرة اللحية المزعجة.

ينتج هذا الالتهاب لكون الفيتامين ب6 يلعب دورًا أساسيًا في عملية إنتاج الكولاجين في الجسم، لذلك فعندما يعاني الشخص من نقص في هذا الفيتامين تضعف قدرة الجسم على إنتاج الكولاجين اللازم للحفاظ على صحة الجلد والبشرة مما يؤدي إلى الإصابة بالتهاب الجلد الدهني، وبمجرد تعويض هذا النقص يبدأ الطفح الجلدي بالشفاء من تلقاء نفسه، كما قد يساعد استخدام الكريمات أو المراهم التي تحتوي على فيتامين ب6 في علاج الالتهاب بشكل أسرع.

2 – تشقق الشفاه وزوايا الفم وتقرحها

يؤدي نقص فيتامين ب6 أيضًا إلى تورم الشفاه وتشققها بشكل مؤلم قد يؤدي إلى النزيف أحيانًا، بالإضافة إلى ذلك تتشقق زوايا الفم مما يسبب ألمًا عند الكلام وتناول الطعام، غالبًا ما تجعل هذه الحالة الشفاه وزوايا الفم أكثر عرضة للإصابة بالعدوى كما تسبب حالة من عدم الراحة والانزعاج المستمر للمصاب.

3 – الإصابة بالتهاب أو تقرح اللسان

من الممكن أيضًا أن يؤدي نقص الفيتامين ب6 إلى التهاب اللسان أو تقرحه فيحمر ويتورم ويصبح أملسًا ولامعًا، يرجع ملمس اللسان الأملس ولمعانه إلى فقدان الحليمات التي توجد على سطحه بشكل طبيعي، وتسبب هذه الأعراض مجتمعة صعوبة في المضغ والكلام.

يجب الأخذ بعين الاعتبار أن نقص الفيتامين ب9 أو الفيتامين ب12 قد يؤدي إلى نفس هذه الأعراض، لذلك غالبًا ما يوصى بتناول مكملات مجموعة فيتامينات ب للشفاء من هذه الحالة، حيث تزول الأعراض بمجرد تعويض التقص.

4 – الكسل والتعب

يعتبر التعب وانخفاض طاقة الجسم بدوره من أبرز أعراض نقص الفيتامين ب6، فالفيتامين ب6 مسؤول عن إنتاج الهيموجلوبين وهو بروتين يساعد خلايا الدم الحمراء على نقل الأوكسجين الضروري لعمل أعضاء الجسم، انخفاض بروتين الهيموجلوبين يسمى أيضًا بفقر الدم وينتج عنه ضعف عام في الجسم وتعب.

كذلك يلعب الفيتامين ب6 دورًا هامًا في إنتاج هرمون الميلاتونين، وهو الهرمون المسؤول عن جودة النوم، عدم الحصول على ما يكفي من فيتامين ب6 يؤدي إلى عدم حصول الجسم على النوم العميق الكافي مما يؤدي بدوره إلى التعب العام والكسل.

5 – تقلبات في المزاج

يدخل الفيتامين ب6 في تركيب الناقلات العصبية مثل السيروتونين وحمض جاما أمينوبوتريك، هذه المركبات هي المسؤولة عن التحكم بمشاعر القلق والاكتئاب والشعور بالألم، لذلك فنقص فيتامين ب6 يؤدي إلى تهيج مشاعر الحزن والاكتئاب وزيادة الشعور بالألم.

إحدى الدراسات التي دعمت تأثير هذا الفيتامين على تقلبات المزاج هي دراسة أجريت على مجموعة من الأشخاص المصابين بالتوحد، وجدت هذه الدراسة أن الأفراد الذين تناولوا المكملات التي تحتوي على فيتامين ب6 عانوا من نوبات ومشاكل سلوكية أقل بالمقارنة مع غيرهم من المرضى [1].

في مجموعة من الدراسات الأخرى وجد أن تناول النساء لمكملات فيتامين ب6 ساعد في تخفيف الأعراض التي تسبق الدورة الشهرية والتي تتمثل بتقلبات المزاج والعصبية المفرطة والاكتئاب، وقدّر السبب أن تناول هذا الفيتامين ساعد في تحسين مستويات السيروتونين مما ساعد بدروه في تحسين المزاج ومنع هذه الأعراض [2].

6 – آلام وشعور بالوخز في الأطراف العلوية والسفلية

يؤدي نقص فيتامين ب وتحديدًا ب1 وب6 وب12 إلى الإصابة باعتلال الأعصاب أو ما يسمى أيضًا بالاعتلال العصبي المحيطي، تسبب هذه الحالة ضعف وشعور بالخدر أو التنميل يبدأ من الطرفين السفليين ويمتد إلى الطرفين العلويين بالإضافة إلى الألم والحرقان وشعور يشبه وخز الإبر، وفي بعض الحالات من الممكن أن تتطور هذه الأعراض لتشمل عدم القدرة على التوازن وصعوبة في المشي.

7 – ضعف في جهاز المناعة

إن نقص فيتامين ب6 يؤدي إلى انخفاض إنتاج الجسم لكل من الأجسام المضادة التي تقوم بمكافحة أنواع العدوى المختلفة وكريات الدم البيضاء التي تعد خط الدفاع الأول في الجهاز المناعي، لذلك فإن نقص فيتامين ب6 يؤدي إلى ضعف قدرة الجهاز المناعي على محاربة الأمراض وأنواع العدوى المختلفة التي تصيب الجسم، بما في ذلك الالتهاب والفيروسات وحتى الخلايا السرطانية.

بالإضافة إلى ذلك يدخل فيتامين ب6 في عملية تشكيل ما يسمى بالإنترلوكين 2، وهو بروتين يؤثر أيضًا على عمل جهاز المناعة، فهو يساعد في توجيه كريات الدم البيضاء لأداء عملها بالشكل المطلوب.

8 – ارتفاع الهوموسيستين

يؤدي نقص الفيتامين ب6 عندما يترافق مع نقص كل من ب9 وب12 إلى ارتفاع نسبة الهوموسيستين في الدم، وهو مركب ثانوي ينتج عن عملية تفكيك البروتين خلال عملية الهضم، في حال ارتفاع الهوموسيستين بشكل كبير من الممكن أن يؤدي إلى الإصابة بمشاكل صحية خطيرة كأمراض القلب والأوعية الدموية بما في ذلك الجلطات، أو الإصابة بمرض الزهايمر.

يمكن الكشف عن مستويات هذا المركب من خلال إجراء تحاليل الدم، وغالبًا ما يتم علاج هذه الحالة عن طريق تناول مكملات فيتامينات ب6 وب9 وب12 فهي المسؤولة عن ضبط مستويات الهوموسيستين.

9 – تكرر نوبات البكاء عند الطفل الرضيع 

يمكن أن يكون تكرر نوبات البكاء عند الطفل الرضيع وصعوبة إرضائه دليلًا على إصابته بنقص في الفيتامين ب6، فبشكل عام يؤدي نقص هذا الفيتامين إلى تقلبات المزاج والإصابة بنوبات متكررة كما قد يؤثر على حساسية الطفل تجاه الأصوات فيصبح أكثر حساسية وانزعاجًا من الضجيج بجميع أشكاله.

غالبًا ما يحدث نقص الفيتامين ب6 عند الطفل في حال اقتصر غذاءه لفترة تتجاوز 6 أشهر على حليب الأم لوحده دون إدخال أي مصدر آخر للغذاء.

10 – الغثيان الصباحي المتكرر لدى الحامل

من أعراض نقص الفيتامين ب6 عند الحامل تكرر إصابتها بالغثيان صباحًا، فبشكل عام تحتاج المرأة الحامل لكميات أكبر من فيتامين ب6 مقارنةً بغيرها لذلك فهي أكثر عرضة للإصابة بنقص هذا الفيتامين، عند ملاحظة الحامل لتكرر هذه الحالة من الأفضل استشارة الطبيب لتعويض النقص وتجنب تأثيره على صحتها وصحة الجنين.

المصادر

Vitamin B-6 | Mayo Clinic

Vitamin B6 – Health Professional Fact Sheet | NIH

Vitamin B6 Deficiency – Disorders of Nutrition | MSD Manuals

115 مشاهدة