أعراض القولون العصبي عند النساء

أعراض القولون العصبي عند النساء

يعتبر القولون العصبي من أكثر أمراض العصر انتشارًا، يعاني منه النساء والرجال من مختلف الأعمار، ولكن تشير بعض الدراسات إلى أن أعداد النساء اللواتي يعانين من هذا المرض يفوق عدد الرجال، ويرجع هذا الأمر للاختلافات في هرمونات الجنسين وفي طبيعة عمل القولون عند النساء.

تتشابه الكثير من أعراض القولون العصبي بين الرجال والنساء مثل ألم البطن والإسهال أو الإمساك بينما تعاني النساء من بعض الأعراض الأخرى المختلفة، فما هي أعراض القولون العصبي عند النساء؟

أعراض القولون العصبي عند النساء

فيما يلي 11 من أكثر أعراض القولون العصبي عند النساء شيوعًا:

1 – إسهال

يعتبر الإسهال من أشهر الأعراض التي ترافق القولون العصبي لدى كل من النساء والرجال، يعتبر أكثر شيوعًا عند الرجال ولكن نسبة لا بأس بها من النساء يعانين من الإسهال أيضًا كأحد أعراض القولون العصبي وبشكل خاص عندما يقترب موعد الدورة الشهرية أو في الفترة التي تلي الدورة الشهرية مباشرةً.

من الممكن أن تلاحظ بعض النساء زيادة في نسبة المخاط ضمن البراز فهو أيضًا من أعراض القولون العصبي عند النساء الشائعة، ولكن من المهم الانتباه إلى أن كل من الإسهال وزيادة المخاط في البراز من الممكن أن تكون أيضًا من أعراض الإصابة بالتهاب الأمعاء IBD أو نتيجة الإصابة بالتهاب حاد في الجهاز الهضمي ومن هنا تأتي أهمية اللجوء إلى الطبيب لتشخيص الحالة بدقة وتحديد العلاج اللازم.

2 – إمساك

يعتبر الإمساك المزمن أيضًا من الأعراض الشائعة للقولون العصبي ولكنه على عكس الإسهال أكثر انتشارًا بين النساء من الرجال، يتمثل الإمساك بصعوبة في التغوط قد تكون مؤلمة في بعض الأحيان بالإضافة إلى انخفاض ملحوظ في وتيرة إخراج الفضلات، من الممكن أن تكون الهرمونات الأنثوية وكذلك طبيعة عمل الأمعاء الغليظة عند النساء هي العوامل المسببة لزيادة هذا العارض عند النساء أكثر من الرجال.

3 – تجمع الغازات وانتفاخ البطن

تجمع الغازات والشعور بامتلاء أو انتفاخ البطن من أبرز أعراض القولون العصبي عند النساء وعند الرجال أيضًا وأكثرها شيوعًا، غالبًا ما تسبب هذه المشكلة شعور مستمر بعدم الراحة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من هذا المرض، وفي كثير من الأحيان من الممكن أن تؤدي إلى أعراض جانبية أخرى مثل التسرع في نبضات القلب وضيق في التنفس.

4 – زيادة في شدة أعراض الدورة الشهرية

من الممكن أن تلاحظ النساء اللواتي يعانين من القولون العصبي تفاقم في أعراض الدورة الشهرية، فمثلًا قد تعاني المرأة المصابة بالقولون العصبي من ألم شديد في البطن ما قبل وخلال فترة الدورة الشهرية وقد يمتد هذا الألم إلى أسفل الظهر، كذلك تزداد شدة التقلصات وتزداد كمية الدماء التي تخرج خلال الدورة.

وفي نفس الوقت تزداد شدة أعراض القولون العصبي عند النساء خلال الدورة الشهرية وبالتحديد آلام الحوض وأسفل البطن، وذلك نتيجة لتأثير الهرمونات التي يفرزها جسم المرأة خلال هذه الفترة على القولون العصبي.

5 – ألم في الحوض

حوالي 30% من النساء اللواتي يعانين من القولون العصبي يشتكين من آلام مزمنة في منطقة الحوض، وهذا ما أشارت إليه المؤسسة الدولية لاضطرابات الجهاز الهضمي (IFFGD) في إحدى دراساتها.

6 – هبوط أعضاء الحوض أو تدلي أعضاء الحوض

تدلي أعضاء الحوض أي أن عضو أو أكثر من الأعضاء الموجودة في الحوض مثل الرحم أو الأمعاء أو المثانة أو الجزء العلوي من المهبل ينزلق من مكانه الطبيعي وينتفخ في المهبل، وذلك نتيجة لضعف العضلات والأنسجة التي تدعم هذه الأعضاء، لا تشكل هذه الحالة خطرًا على حياة المصابة ولكنها قد تسبب لها الألم وعدم الراحة.

من الممكن أن يسبب الإمساك المزمن أو الإجهاد الكبير للعضلات الناتجين عن الإصابة بالقولون العصبي تدلي أعضاء الحوض، كما من الممكن أن ينتج عن حالات الولادة الصعبة أو نتيجة لانخفاض مستويات الاستروجين بعد انقطاع الطمث.

7 – سلس البول وفرط نشاط المثانة

النساء المصابات بمرض القولون العصبي أكثر عرضة للإصابة بسلس البول وفرط نشاط المثانة، غالبًا ما تسبب هذه الحالة تبول متكرر ومؤلم في الكثير من الأحيان بالإضافة إلى الحاجة المتكررة للتبول طوال فترة الليل.

8 – الألم أثناء الجماع

من أعراض القولون العصبي عند النساء أيضًا الشعور بألم أثناء الجماع، وهو من الأعراض الشائعة عند النساء أكثر من الرجال ويترافق أيضًا بضعف جنسي وانخفاض الرغبة الجنسية.

9 – إرهاق عام

الإرهاق من أعراض القولون العصبي الأكثر انتشارًا عند النساء منه عند الرجال، غالبًا ما يكون هذا الإرهاق ناتجًا عن عدم حصول المصابة على كميات كافية من النوم العميق أو نتيجة لإصابتها بالأرق، والإرهاق المستمر بدوره من الممكن أن يؤثر بشكل سلبي على نفسية المريضة وطبيعة حياتها لذلك من المهم الاهتمام بهذه الناحية.

10 – مشاكل المزاج

تعاني النساء المصابات بالقولون العصبي من اضطرابات في المزاج بما في ذلك زيادة معدلات الاكتئاب والقلق والتي ترتبط ارتباطًا وثيقًا بمرض القولون العصبي، كذلك فإن التوتر المستمر الذي تسببه الحاجة المتكررة والمستعجلة للذهاب إلى الحمام تلعب دورًا كبيرًا بإصابة الأنثى بحالة من القلق والذي يؤدي بدوره إلى تفاقم أعراض القولون العصبي.

11 – فقدان الشهية

الأعراض المزعجة للقولون العصبي التي تتمثل بآلام البطن والانتفاخ وتجمع الغازات وأيضًا عدم انتظام حركة الأمعاء جميعها تؤدي إلى فقدان الشهية مما يؤدي بدوره إلى فقدان الوزن في حال لم تنتبه المريضة إلى كمية الطعام التي تتناولها.

كذلك فإن خوف المريضة المستمر من تناولها للأطعمة التي تؤدي إلى تهيج القولون العصبي يلعب دورًا كبيرًا في فقدان الشهية.


المصادر