التعرف على أعراض التهاب الحلق أو (البلعوم) وطرق الوقاية منه

الصورة البارزة

يعتبر التهاب الحلق من الأمراض الأكثر شيوعًا، خاصةً بين المعلمين والمعلمات الذين تتطلب مهنتهم في الكثير من الأحيان الصراخ. فقد يعاني منه أكثر من 13 مليون مريض بشكلٍ سنوي، كما تكثر الإصابة بالتهاب الحلق في فصل الشتاء.

عادةً ما تزول أعراض التهاب الحلق خلال (2-7) أيام دون تدخل طبي أو الحاجة لاستخدام المضادات الحيوية، فهو لا يعتبر من الأمراض الخطيرة التي تهدد حياة الإنسان، وإنما يعتبر من الأمراض التي تزول خلال أيام قليلة، لذا تابعوا معنا قراءة هذا المقال لنتعرف أكثر على أعراض التهاب الحلق عند الاطفال والبالغين، وطرق الوقاية منه.

ما هو التهاب الحلق؟

يعرف التهاب الحلق أو (التهاب البلعوم) على أنه ألم أو حكة أو تهيج في الحلق والذي غالبًا ما يزداد سوءًا عند البلع، فعلى الرغم من أن التهاب الحلق قد يكون مزعجًا، إلا أنه عادًة ما يختفي من تلقاء نفسه عندما يكون سببه هو (العدوى الفيروسية).

أما التهاب الحلق العقدي (عدوى المكورات العقدية)، هو نوع أقل شيوعًا من التهاب الحلق الفيروسي تسببه البكتيريا، ويتطلب العلاج بالمضادات الحيوية لمنع حدوث المضاعفات.

أسباب التهاب الحلق

العدوى الفيروسية:

والتي قد يكون سببها:

  • البرد.
  • الانفلونزا.
  • الحصبة.
  • فيروس كورونا 2019 (كوفيد-19).
  • ابشتاين بار.
  • جدري الماء.
  • النكاف، وهو عدوى فيروسية تسبب تضخم الغدد اللعابية في الرقبة.

 الالتهابات البكتيرية:

والتي يكون سببها:

  • الحساسية.
  • الهواء الجاف.
  • التلوث.
  • الصراخ والتحدث بصوت عالٍ أو لفترة طويلة دون راحة.
  • مرض الجزر المعدي المريئي. 
  • عدوى فيروس نقص المناعة.
  • الأورام.
  • كما أن التدخين وشرب الكحول وتناول الأطعمة الغنية بالتوابل تؤدي أيضًا إلى تهيج الحلق.

أعراض التهاب الحلق

اعراض التهاب الحلق

يمكن أن تختلف الأعراض من شخص لآخر تبعًا لسبب التهاب الحلق. قد تشمل العلامات والأعراض ما يلي:

  • الشعور بالجفاف أو الحرقة داخل جوف الحلق أو وجود بلغم كثيف في الحلق.
  • الإحساس بالحكة المستمرة.
  • وجود بقع حمراء صغيرة على سقف الحلق.
  • صعوبة في البلع.
  • صعوبة في فتح الفم.
  • وجود غدد متورمة ومؤلمة في الرقبة أو الفك.
  • ألم يزداد سوءًا عند البلع أو الكلام.
  • تورم واحمرار في اللوزتين.
  • وجود بقع بيضاء أو خطوط قيح على اللوزتين، وهو شائع في (التهاب الحلق الجرثومي).
  • بحة في الصوت.
  • قشعريرة.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • صعوبة في تقليب الرأس من جانب إلى آخر، وصعوبة إمالة الرأس للأسفل (أي تحريك الذقن نحو الصدر)، وصعوبة إمالة الرأس للأعلى.

وهناك أعراضًا أخرى لالتهاب الحلق:

اعراض الاطفال

يمكن أن يسبب التهاب الحلق أيضًا علامات وأعراضًا أخرى، بما في ذلك:

  • سيلان الأنف أو احتقان الأنف.
  • السعال الذي يزداد سوءًا في الليل.
  • فقدان الشهية.
  • الغثيان أو القيء.
  • صداع في الرأس.
  • الحمى، تعتبر الحمى من أعراض التهاب الحلق البكتيري فمن الممكن أن تصل درجة حرارة المريض إلى 38.33 درجة مئوية.
  • العطاس.
  • آلم في مختلف أنحاء الجسد.
  • وفي بعض الأحيان يعاني الشخص المصاب بالتهاب الحلق من (طفح جلدي) يُعرف باسم الحمى القرمزية (وتسمى أيضًا القرمزية).

متى يجب زيارة الطبيب؟

متى ارى الطبيب

عند الأطفال:

إذا ظهرت على الطفل العلامات والأعراض التالية يجب مراجعة الطبيب على الفور، تشمل هذه الأعراض ما يلي:

  • صعوبة في التنفس.
  • اضطراب البلع.
  • سيلان اللعاب غير المعتاد الذي قد يشير إلى عدم القدرة على البلع.

عند البالغين:

إذا كان التهاب الحلق مصحوبًا بأي من الأعراض التالية، فيجب مراجعة الطبيب:

  • أن يستمر التهاب الحلق لأكثر من أسبوع.
  • الشعور بوجود كتلة في الرقبة.
  • وجود دم في اللعاب أو البلغم.
  • آلم في الأذن.
  • ارتفاع شديد في درجة الحرارة فوق (38،33) درجة.

من هم الأشخاص الأكثر عرضة لالتهاب الحلق المتكرر؟

  • الأطفال من سن 5 إلى 15 سنة.
  • الأشخاص الذين تكون لوزاتهم كبيرة أو غير منتظمة الشكل.
  • الأشخاص المصابون بالحساسية.
  • الأشخاص الذين يتعاملون مع المهيجات الكيميائية.
  • الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.
  • الأشخاص المصابون بعدوى الجيوب الأنفية طويلة الأمد أو المتكررة.

ارشادات ونصائح للوقاية من التهاب الحلق

أفضل طريقة للوقاية من التهاب الحلق هي الابتعاد عن الجراثيم التي تسببه، وذلك من خلال أتباع النصائح التالية وتعليمها لأطفالنا:

  • تجنب مخالطة المرضى أو الذين تظهر عليهم أعراض التهاب الحلق.
  • تجنب مشاركة الطعام أو الأكواب أو الأواني.
  • اغسل يديك جيدًا وبشكل متكرر لمدة 20 ثانية على الأقل، خاصة بعد استخدام المرحاض وقبل وبعد الأكل وبعد العطس أو السعال.
  • استخدم منديلًا في حالة السعال أو العطس ثم تخلص منه واغسل يديك.
  • تجنب لمس الوجه.
  • تجنب لمس عينيك أو أنفك أو فمك.
  • في حالة عدم توفر الماء والصابون، استخدم المطهرات الكحولية كبديل لغسل اليدين.
  • قم بتنظيف وتعقيم الهواتف، ومقابض الأبواب، ومفاتيح الإضاءة، وأجهزة التحكم عن بعد، ولوحات مفاتيح الكمبيوتر بانتظام.
  • حافظ على قوة جسمك من خلال تناول الطعام الصحي والنوم الجيد وممارسة الرياضة.

المصادر:

انتقل إلى أعلى